الثلاثاء, يوليو 16, 2024

عدة أساتذة متورطين ونائبة تسترت على الشكايات.. وزارة التعليم تطرد مسؤولين بعد فضيحة “التحرش الجنسي”

Share

طالبت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مدير المدرسة الوطنية للتتجارة والتسيير بوجدة بتقديم استقالته بشكل فوري، كما قررت إعفاء مجموعة من المسؤولين يعتقد أنهم تستروا “على الفضيحة”.

قرار صادر يوم الجمعة 31 دجنبر من الوزارة بعد تقرير للمفتشية العامة عقب ما نشر بخصوص المؤسسة من تحرش جنسي، نص على التوقيف الفوري للأستاذ “بلال ب.” من مهامه كأستاذ مكلف بمجموعة من الوحدات وتوقيفه عن ممارسة مهام رئيس شعبة التدبير، وكذلك تسريع تنزيل المسطرة التأديبية في حقه عبر تنظيم مجلس تأديبي استعجالي.

تقرر أيضا إعفاء نائبة المدير من مهامها مع استفسار يتعلق برفضها الشكايات المرتبطة بالتحرش الجنسي، وإعفاء الكاتب العام لعدم أهليته بالمسؤولية المنوطة به، كما تمت مطالبة المدير بتقديم استقالته على الفور.

هذا وقد أشارت الوزارة إلى تورط مجموعة من “الأساتذة في التحرش”، مبرزة إمكانية فتح التحقيق فيما نسب لمجموعة من الأساتذة المذكورين في تقرير المفتشية والمشتبه مشاركتهم في التحرش الجنسي.

اقرأ المزيد

Local News