أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

هربت خوفا من أستاذتها!.. مزاعم كاذبة عن اختطاف تلميذة في طنجة

أثار منشور للأستاذ يوسف بن العيساوي عن إمكانية اختطاف تلميذة تدعى ندى ضجة كبيرة عبر منصات التواصل الاجتماعي في مدينة…

أثار منشور للأستاذ يوسف بن العيساوي عن إمكانية اختطاف تلميذة تدعى ندى ضجة كبيرة عبر منصات التواصل الاجتماعي في مدينة طنجة، قبل أن تعود التلميذة بنفسها إلى منزلها.

العيساوي قال إن “حالة اختفاء جديدة وأغلب الظن أنها حالة اختطاف..التلميذة ندى ب.، تدرس في مدرسة الكنبورية، ذهبت الى المدرسة ولم تعد”، بعد ذلك بحوالي الساعة أكد المصدر ذاته “عودة التلميذة.

قريب من عائلة التلميذة قال لـ “طنجة7” إنها عادت بنفسها للمنزل وبأن الحديث عن “اختطافها” والتعرض لها أمر غير صحيح، مشددا بأنها في صحة جيدة ولا تعاني من أي شيء.

وعن ظروف الاختفاء، أفاد المتحدث، بأن التلميذة البالغة من العمر 10 سنوات، قالت إنها فضلت عدم الذهاب إلى مدرستها خوفا من أستاذتها التي تعاملها بعنف وقسوة، مشيرة إلى أنها بقيت جالسة في مكان قريب من المدرسة لغاية المساء، ثم عادت لوحدها.

مصدر أمني أكد بأن عائلة التلميذة ورغم الضجة التي أثارتها، لم تتابع القضية مع السلطات الأمنية، بدعوى أن “الطفلة عادت والقضية أغلقت“.

تعليقات
  • هدا ماقلناه و مازلنا نصر عليه نقابة التعليم و جسم التعليم يشتكي من العنف الممارس عليه كدالك يشتكي من الحيف المالي الممارس عليه لكن نقابة التعليم و لا الاساتدة أنفسهم حاولوا التطرق و الكلام عن العنف و الاستغلال الممارس من طرف بعض المحسوبين عليهم ضد ابنائنا و استغلالهم …فهل يعقل ان طفلة في هدا السن تفضل الهروب على اساس دخولها للفصل الدراسي بسبب معاملة هاته التي تسمى معلمة اطفال اي تعليم و اي تأطير و اي وعي و شعور لدى هده المعلمة و غالبا ما سنسمع الضغط و ظروف العمل هو من اسباب هاته المعاملات ..طيب و النقط مقابل الجنس تدخل ايضا ضمن ضغوط العمل ؟؟؟ الحقيقة ان بعض رجال التعليم مند فجر الاستقلال الى اليوم كان و يجب وضع قانون يحمي الطفولة منهم و بالتالي لاضرر و لا ضرار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

جثّة قاصر العوامة بطنجة.. اعتقال مُشتبهٍ فيه وحجز سلاح الجريمة

أوقفت عناصر الشرطة القضائية بمنطقة أمن بني مكادة بطنجة، صباح اليوم الأحد 22 ماي، مراهقاً يبلغ من العمر 16 سنة،…

أوقفت عناصر الشرطة القضائية بمنطقة أمن بني مكادة بطنجة، صباح اليوم الأحد 22 ماي، مراهقاً يبلغ من العمر 16 سنة، يُشتبه تورطه في مقتل قاصر في الـ 17 من عمره عُثر على جثّته يوم الجمعة الماضي بمكان خلاء في منطقة العوامة، وعليها آثار طعنات بالسلاح الأبيض.

وأفاد مصدر أمني أن الأبحاث والتحريات التي باشرتها فرق البحث التابعة للشرطة القضائية في هذه القضية، مكنت من تحديد هوية المُشتبه فيه، قبل أن يتم اعتقاله بمنزل أسرته بحي “خندق الورد”، كما تم حجز أداة راضة يُشتبه استعمالها في تنفيذ الجريمة.

وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير المراقبة رهن إشارة البحث القضائي، الذي تجريه فرقة الشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات الواقعة، وتحديد الدوافع الحقيقية لارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

بنكيران: وخا خسرنا الانتخابات ساكنة طنجة باقي كتبغينا (فيديو)

في أول لقاء له بمدينة طنجة منذ خسارة انتخابات شتنبر الماضي وفقدان المدينة التي كانت تعد قلعة لحزب العدالة والتنمية،…

في أول لقاء له بمدينة طنجة منذ خسارة انتخابات شتنبر الماضي وفقدان المدينة التي كانت تعد قلعة لحزب العدالة والتنمية، ترأس عبد الإله بنكيران يوم الأحد 22 ماي الحالي المؤتمر الجهوي للحزب.

وفي سؤال عن موقفه من خسارة هذه المدينة، قال بنكيران إن الخسارة في الانتخابات أمر عادي وطبيعي لكن الخسارة الكبيرة هي خسارة الساكنة وحبها للحزب وأعضاء حزب العدالة والتنمية.

بنكيران قال إنه يعتقد بأن ساكنة طنجة لا تزال تحب العدالة والتنمية وتتعاطف معه، وبأنه سيعمل رفقة الجميع لإعادة تنظيم البيت.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

شكوك باستخدامهما من تاجر مخدرات.. العثور على دينا وفردوس المختفيتين في طنجة

عثرت السلطات في مفوضية أمن أصيلة على الفتاتين دينا وفردوس، بعد اختفائهما في من منطقة سيدي ادريس في مدينة طنجة،…

عثرت السلطات في مفوضية أمن أصيلة على الفتاتين دينا وفردوس، بعد اختفائهما في من منطقة سيدي ادريس في مدينة طنجة، وسط مزاعم باختطافهما.

وأطلق أقارب الفتاتين البالغتيتن 14 و15 سنة حملة للعثور عليهما، جراء اختفائهما في ظروف غامضة، قبل أن يتمكن أشخاص في مدينة أصيلة من تحديد هويتهما وإبلاغ العائلة والشرطة.

أقارب الفتاتين وفي اتصال هاتفي مع موقع “طنجة7” قالوا إنهما توجدان عند مصالح الأمن التي فتحت بحثا في القضية، لاسيما في ظل شكوك من وجود شخص بالغ يستغلهما.

ووفق المصدر ذاته فإن هذه الشكوك تحوم حول تاجر مخدرات كان يسعى لدفعهما إلى ترويج المخدرات قرب مؤسستهما التعليمية، وهو ما أكده بعض زملائهم في المدرسة.

هذا وترفض الفتاتين كشف ظروف اختفائهما ومكان بقائهما خلال الساعات الماضية، مع الاكتفاء بالقول بأنهما غادرتا طنجة على متن حافلة عمومية.

أكمل القراءة
error: