غرفة الأخبار

بوريطة عن انضمام المغرب لمجلس السلم والأمن: سيمكن من عرقلة كل المناورات

قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، إن انتخاب المغرب، اليوم الجمعة بأديس أبابا بمجلس السلم والأمن التابع للاتحاد…

قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، إن انتخاب المغرب، اليوم الجمعة بأديس أبابا بمجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي، “يعد اعترافا بالدور البناء والعمل التضامني المنجز تحت القيادة النيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس في إفريقيا”.

وقال بوريطة، في تصريح للصحافة في أعقاب انتخاب المملكة، إن هذا الانتخاب بمجلس السلم والأمن يعد شهادة أخرى على الدعم والثقة التي تضعها الدول الأعضاء بالاتحاد الإفريقي في الملك.

وقد انتخب المغرب لولاية تمتد سنتين بعد حصوله على 39 صوتا، علما بأن الثلثين الضروريين لهذا الانتخاب هو 36 صوتا.

واعتبر وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي أن الأمر يتعلق باعتراف بالدور البناء والعمل التضامني الذي يتم القيام به تحت القيادة النيرة لجلالة الملك في إفريقيا، سواء في مجال الحفاظ على السلم، أو على مستوى العمل الإنساني.

وأشار السيد بوريطة إلى أن بعض الدول حاولت عرقلة انتخاب المغرب داخل هذه الهيئة الاستراتيجية للمنظمة الإفريقية. وهي المحاولات التي كان مصيرها الفشل لأن “مصداقية المملكة والاعتراف بعمل جلالة الملك كانا مهيمنين”.

وقال الوزير “المغرب سيبدأ اليوم ولاية تمتد لسنتين داخل هذه الهيئة الهامة للاتحاد الإفريقي”، مشيرا إلى أن انتخاب المغرب بمجلس السلم والأمن الإفريقي كان أحد أهم أهداف الدبلوماسية المغربية بعد عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي في شهر يناير 2017.

كما أكد السيد بوريطة أن المغرب سيشارك في أشغال عمل المجلس، قويا بتجربته المتفردة بالقارة.

وذكر الوزير بأن “المغرب من بين الدول القليلة جدا التي شاركت في العديد من عمليات حفظ السلام”، مشيرا إلى أن المعرض الذي نظمته مديرية التاريخ العسكري بالقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية، على هامش القمة ال30 للاتحاد الإفريقي بأديس أبابا، تجسد بوضوح هذا التوجه الذي اعتمدته المملكة.

وقال إن المغرب يتوفر، أيضا، على تجربة متنوعة كبيرة في مجال الوقاية من النزاعات وتدبير الأزمات سيقدمها لمجلس السلم والأمن الإفريقي، مشيرا إلى أن هذه الهيئة تعالج، كذلك، قضايا استراتيجية بالنسبة للمغرب.

وأبرز بوريطة أن “الحضور في هذه الهيئة سيمكن من عرقلة كل المناورات ومواجهة جميع الاستراتيجيات التي كانت تستهدف خلال كل هذه السنوات تسخير هذه الهيئة واستغلالها في خدمة أجندات معروفة لبعض الأطراف”.





شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

سوق لبقار في طنجة يرفض استقبال مريضة تعاني من الفيروس لـ “أنها تطوانية”

رفض مستشفى دوق دو طوفار “سوق لبقار” استقبال مريضة تعاني بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد وتحتاج للاستشفاء الحاجل، بدعوى أنها…

رفض مستشفى دوق دو طوفار “سوق لبقار” استقبال مريضة تعاني بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد وتحتاج للاستشفاء الحاجل، بدعوى أنها ليست تابعة لإقليم طنجة أصيلة وتتبع لإقليم تطوان.

السيدة نعيمة البالغة من العمر 55 سنة وتعاني من مرض مزمن وبعد إصابتها بفيروس كورونا تدهورت حالتها الصحية، ما دفع زوجها لنقلها إلى مستشفى محمد السادس في طنجة، حيث تبين أن إصابة رئتها بلغت 60 في المائة ونسبة الأوكسجين في دمها لا تتجاوز 70 في المائة، الشيء الذي يتطلب الاستشفاء والحصول على الأوكسجين.

ومن أجل الحصول على الرعاية الطبية تم الشروع في الإجراءات لنقلها للمستشفى المختص دوق دو طوفار، لكن الإدارة رفضت استقبالها لأنها “لا تنتمي لإقليم طنجة”، رغم أن حالتها الصحية خطيرة ولا تتحمل نقلها لمسافات بعيدة,

زوج المريضة وفي اتصال مع “طنجة7” أكد أنهم يقيمون في منطقة دار الشاوي وبأن تواجدهم في منطقة معينة جعلهم إداريا محسوبين على إقليم تطوان، في حين أنهم مرتبطين أساسا بطنجة، وقد دعا إلى التعامل مع الحالة بشكل انساني مستعجل وتوفير العلاج لها بدل تحميلها مسؤولية موضوع “لا تفقه فيه”.

وفي ظل عدم الموافقة على استقبال المرأة أو توفير إسعاف مجهز، تتواجد المرأة منذ صباح يوم الإثنين بمستشفى محمد السادس دون استشفاء، وهو ما قد يعرض صحتها للتدهور.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

أصحاب 25 سنة فما فوق مدعوون للتلقيح وفتح أبواب جميع المراكز “دون شرط العنوان والسكن”

/ قررت وزارة الصحة توسيع الاستفادة من عملية التلقيح الوطنية ضد فيرورس كورنا المستجد لتشمل الفئة العمرية 25 سنة فما…

/ قررت وزارة الصحة توسيع الاستفادة من عملية التلقيح الوطنية ضد فيرورس كورنا المستجد لتشمل الفئة العمرية 25 سنة فما فوق.

ودعت الوزارة في بلاغ ، اليوم الاثنين ، المواطنات والمواطنين إلى التوجه إلى أقرب مركز للتلقيح لأخذ جرعاتهم سواء الأولى أو الثانية، بدون شرط عنوان وبلد السكن، بغرض تسريع عملية التلقيح الوطنية ضد مرض (كوفيد-19)، وتسهيل استفادة الفئات المستهدفة من عملية التلقيح.

وذكر البلاغ بأن مراكز التلقيح ستظل مفتوحة إلى غاية الثامنة مساء، طيلة أيام الأسبوع، وذلك تسهيلا لبعض الموظفين والمستخدمين وغيرهم ممن لا تسمح ظروفهم العملية الحضور إلى مراكز التلقيح وقت الشغل.

وتحث الوزارة ، في هذا الصدد ، جميع الفئات المستهدفة على مواصلة الانخراط في هذا الورش الوطني الكبير، بهدف المساهمة في جهود كبح انتشار الفيروس بالمملكة وتحقيق المناعة الجماعية والعودة إلى الحياة الطبيعية.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

معتقلة بسبب تنظيم حفل زفاف في طنجة تندد “بالكذب والافتراء” وتحذر من دفع نساء الأفراح إلى “الفساد” (فيديو)

عبرت صاحبة فرقة موسيقية في مدينة طنجة عن صدمتها من ما نشر من كذب وافتراء بخصوص واقعة مداهمة حفل زفاف…

عبرت صاحبة فرقة موسيقية في مدينة طنجة عن صدمتها من ما نشر من كذب وافتراء بخصوص واقعة مداهمة حفل زفاف بمنطقة فال فلوري يوم أمس.

وقالت أميمة إن السلطات بالفعل داهمت الحفل لكن وعكس ما تم تداوله لم ينظم الحفل في قاعة أفراح، لكنه كان حفلا عائليا خاصا في منزله حضره فيه ما لا يقل عن 10 أشخاص، ونظم من أجل فتاة يتيمة تشتغل بدورها في مجال الأفراح والأعراس، وكان يهدف لزفها إلى عريسها، بعدما صدمت كغيرها بوقف ومنع الأعراس في المغرب ابتداء من الجمعة الماضية.

رغم ذلك تقول السيدة التي اعتقلت بدورها إلى جانب آخرين بأنها تعترف بأنها قد تكون ارتكبت خطأ وبأنها بالفعل دفعت ثمن ذلك بعدما فرض عليها دفع غرامية مالية، قد تبلغ قيمتها ما استطاعت تحقيقه من العمل خلال الفترة الأخيرة.

المتضررة قالت من ناحية أخرى إن الحكومة مطالبة بإعادة النظر في القرار الذي سيدمر حياة المئات من الأشخاص، وسيدفع نساء يعملن في هذا القطاع إلى ارتكاب أفعال خارج إرادتهن ومن بينها اللجوء إلى الفساد بعدما استطاعوا العيش والعمل لسنوات بكرامة وبعرق جبينهن.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

2205 إصابة جديدة بكورونا في المغرب و22 حالة وفاة

سجل المغرب 2205 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد و22 حالة وفاة، لغاية الرابعة من يوم الإثنين 26 يوليوز الحالي بحسب…

سجل المغرب 2205 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد و22 حالة وفاة، لغاية الرابعة من يوم الإثنين 26 يوليوز الحالي بحسب وزارة الصحة المغربية.

وسجل في المقابل 2823 حالة شفاء، مع مجموع حالات نشطة يقدر بـ 25 ألف و440 حالة منها 734 حالة حرجة أو خطيرة بينها 430 حالة تحت التنفس الاصطناعي.

سجلت 512 حالة في جهة الدار البيضاء و456 حالة في جهة سوس ماسة مقابل 125 حالة في جهة طنجة تطوان الحسيمة منها 14 حالة في طنجة أصيلة.

أكمل القراءة
error: