أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

جائزة الكاتبة المغاربية.. الإعلان عن 62 اسماً ضمن اللائحة الطويلة

أعلنت رابطة كاتبات المغرب، في بلاغ لها يوم السبت 8 يناير الحالي، عن اللائحة الطويلة للأعمال المرشحة لنيل “جائزة الكاتبة…

أعلنت رابطة كاتبات المغرب، في بلاغ لها يوم السبت 8 يناير الحالي، عن اللائحة الطويلة للأعمال المرشحة لنيل “جائزة الكاتبة المغاربية” في دورتها الأولى، التي تحمل اسم دورة الكاتبة المغربية الراحلة ثريا لهي.

وقالت الرابطة إنها توصلت بـ 522 عملا من مختلف جهات المملكة ومن الدول المغاربية الخمس ومن مغربيات العالم، تم فرز 62 عملا منها في جميع أصناف الجائزة من شعر وقصة قصيرة ورواية ومسرح، صُنّفت في اللائحة الطويلة التي ستقدم إلى لجن تحكيم الجائزة.

وضمت اللائحة الطويلة أعمالا تقدمت بها كاتبات من المغرب هن أسماء المعلومي، وأسماء حيان، والسعدية ابن محمود، وأمامة قزيز، وبلقيس الكبسي، وبهيجة بن احمادي، وحدوم بوشارب، وحسنية الدرقاوي، وحفيظة الفائز، وحفيظة بوعمامة، وحكيمة النزهي، وحنان عياش، وحياة هبول، وخديجة الدرباكي، وخديجة وقار، وزهرة أمهو، وسكينة ميموني، وسليمة بن أحمد، وسهيلة مسة، وصفاء بوجميل، وعائشة الطاهري ورانيا الزبيري ورهان الزبيري.

كما ضمت اللائحة ترشيحات لكل من الكاتبات المغربيات عزيزة مفيد وفاطمة الزهراء العروسي وفاطمة الزهراء حرمان وفتيحة بلخير وليلى حجامي ومليكة فهيم ومينة الحدادي ونادية العمراتي ونجاة السرار ونعيمة السي أعراب ونوال دلالي ونورة الصديق وهاجر أوحسين وهنية ناجيم وعائشة فرغاني وأم الغيث بلقزيز وفريدة أيت فروخ وحسناء فاكهاني برادة ونعيمة الصميلي حمد، وسلمى المالكي وصوفيا بناني.

ومن ليبيا، بغلت اللائحة الطويلة للجائزة كل من الكاتبات حنان المجبري وحنان علي كابو وحنان يوسف الهوني وسعاد أحمد الشويهدى وصافيناز محجوب شنبيرة وعزيزه حمد الحصادي، ومروة آدم سالم حسن ومسعودة إبراهيم ومفيدة محمد جبران ونعيمة عمر القطعاني.

وتوزعت باقي الأعمال التي بلغت اللائحة على دول تونس (ابتسام الخميري، وجميلة الشريف، ونسرين المسعودي، وهدى القاتي)، والجزائر (بثينة معافة، و رباب بوالديار، وسعاد يحيى)، وموريتانيا (تسلم محمد غلام).

وحسب رابطة كاتبات المغرب، فسيتم الاحتفاء بالفائزات في الدورة الأولى للجائزة يوم التاسع من مارس 2022، الذي يصادف الاحتفال باليوم الوطني للكاتبة المغربية.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أخبار ومتابعات

أمن طنجة يضبط سارق “أيفون باتيسري” بنكيران

أوقفت المصالح الأمنية شابا في العشرينات من عمره زوال يوم الخميس 27 يناير، بعد انتشار مقطع فيديو ظهر فيه يقوم…

أوقفت المصالح الأمنية شابا في العشرينات من عمره زوال يوم الخميس 27 يناير، بعد انتشار مقطع فيديو ظهر فيه يقوم بسرقة هاتف نقال من داخل محل تجاري بمنطقة بنكيران بطنجة.

الشاب “م.ع” المنحدر من مدينة فاس، ضبط على مستوى ساحة الروداني بطنجة بواسطة عناصر الأمن العمومي قبل تسليمه لمصالح الدائرة الأمنية الـ 10 المكلفة بملفه.

وأظهر تنقيط الموقوف أنه من ذوي السوابق، إذ تورط في عمليات سرقة متعددة.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

آيت طالب: بمصنع بنسليمان سيحقق المغرب “السيادة اللقاحية”

قال وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آيت الطالب، إن المملكة ستدخل، مع انطلاقة أشغال إقامة وحدة لتصنيع وتعبئة اللقاح المضاد…

قال وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آيت الطالب، إن المملكة ستدخل، مع انطلاقة أشغال إقامة وحدة لتصنيع وتعبئة اللقاح المضاد لكوفيد-19 ولقاحات أخرى، ببنسليمان، منعطفا جديدا يتعلق بتحقيق السيادة اللقاحية والصحية.

وأضاف آيت الطالب، في تصريح للصحافة على هامش إشراف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، اليوم الخميس ببنسليمان، على إعطاء انطلاقة إنجاز هذه الوحدة الصناعية، أن انطلاقة هذا الورش الملكي ستمكن المملكة من تصنيع كميات من اللقاح تعزز الاكتفاء الذاتي من هذه المادة وتصديرها نحو البلدان الإفريقية.

وأكد الوزير أن المغرب استخلص الدروس من الأزمة الصحية التي مر منها على غرار باقي بلدان العالم، مضيفا أن المملكة اتخذت هذه الخطوة لمواجهة ندرة اللقاحات وغياب العدالة في توزيعها، وذلك تماشيا مع التوجيهات الملكية السامية.

يشار إلى أن الملك محمد السادس، كان قد ترأس في 5 يوليوز 2021 بالقصر الملكي بفاس، حفل إطلاق وتوقيع اتفاقيات تتعلق بمشروع تصنيع وتعبئة اللقاح المضاد لكوفيد- 19 ولقاحات أخرى بالمغرب، والتي تندرج في إطار إرادة الملك تمكين المملكة من التوفر على قدرات صناعية وبيوتكنولوجية شاملة ومندمجة لتصنيع اللقاحات.

ويهدف هذا المشروع إلى إنتاج اللقاح المضاد لكوفيد ولقاحات أخرى رئيسية بالمملكة لتعزيز اكتفائها الذاتي، بما يجعل من المغرب منصة رائدة للبيوتكنولوجيا على الصعيدين القاري والعالمي في مجال صناعة “التعبئة والتغليف”.

  • ماب

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

الملك محمد السادس يُطلق أشغال إنجاز مصنعٍ للقاحات كورونا

ترأس الملك محمد السادس، اليوم الخميس 27 يناير بإقليم بنسليمان، حفل إطلاق أشغال إنجاز مصنع لتصنيع اللقاح المضاد لكوفيد-19 ولقاحات…

ترأس الملك محمد السادس، اليوم الخميس 27 يناير بإقليم بنسليمان، حفل إطلاق أشغال إنجاز مصنع لتصنيع اللقاح المضاد لكوفيد-19 ولقاحات أخرى، وهو مشروع هيكلي، سيساهم عند الانتهاء من إنجازه في تأمين السيادة اللقاحية للمملكة ولمجموع القارة الإفريقية.

وتندرج هذه الوحدة الصناعية في إطار تنفيذ رؤية الملك الرامية إلى جعل المملكة قطبا بيوتكنولوجيا لا محيد عنه على صعيد إفريقيا والعالم، قادرا على تأمين الاحتياجات الصحية للقارة على المديين القصير والطويل، من خلال إدماج البحث الصيدلاني والتطوير السريري، وتصنيع وتسويق المنتوجات البيو-صيدلية ذات الضرورة الكبرى. ويتطلب إنجاز هذا المصنع تعبئة استثمار بحوالي 400 إلى 500 مليون يورو.

ويهمّ مشروع بنسليمان، إحداث مصنع لتصنيع وتعبئة اللقاح (المضاد لكوفيد ولقاحات أخرى)، يحتوي على ثلاثة خطوط صناعية تبلغ قدرتها المشتركة للإنتاج 116 مليون وحدة في أفق سنة 2024. وستخصص هذه الخطوط لإنتاج محاقن معبأة مسبقا، وقارورات للسوائل وأخرى مجففة بالتجميد. ويبلغ الاستثمار المرتقب حوالي 200 مليون يورو، فيما يُرتقب إطلاق إنتاج عبوات تجريبية في 30 يوليوز 2022.

وسيمكن هذا المشروع، الذي يعد ثمرة شراكة بين القطاعين العام والخاص، لاسيما بمواكبة من الشركة السويدية “ريسيفارم”، أحد الرواد العالمين في البيو-تكنولوجيا وصناعة التعبئة والتغليف، من ضمان الاكتفاء الذاتي للمملكة من اللقاحات وجعل المغرب منصة رائدة للبيوتكنولوجيا على مستوى القارة الإفريقية والعالم في مجال صناعة “التعبئة والتغليف”.

وستكون هذه الوحدة الصناعية التي تحمل اسم “سينسيو فارماتيك”، والتي ستعتبر أكبر منصة من حيث القدرة على التعبئة والتغليف للقاحات بإفريقيا، من بين المنصات الخمس الأولى من نوعها بالعالم عند الانتهاء من إنجازها.

ويهدف هذا المشروع الهام، على المدى المتوسط (2022-2025)، إلى نقل التعبئة المعقمة وتصنيع المواد النشطة لأكثر من 20 لقاحا ومنتوجا للعلاجات الحيوية، من ضمنها 3 لقاحات مضادة لكوفيد-19، في أقل من 3 سنوات بالمغرب، لتغطية أكثر من 70 في المئة من احتياجات المملكة وأكثر من 60 في المئة من احتياجات القارة الإفريقية.

ويُرتقب في هذا الإطار نقل منصات بيوتكنولوجية متطورة نحو المغرب، تشمل البحث السريري، وتطوير وإنتاج العلاجات الخلوية والجينية، والخلايا الجذعية وتقنيات التشخيص المخبرية المتطورة.

كما يطمح المشروع، على المدى الطويل (2023-2030)، إحداث قطب إفريقي للابتكار البيوصيدلاني واللقاحي بالمغرب معترف به عالميا، وذلك في إطار شراكة بين الفاعلين الدوليين الأساسيين في مجالات البحث وتطوير التكنولوجيات المتطورة في اللقاحات والمنتوجات البيو-علاجية، وكافة المؤسسات المغربية المعنية، لاسيما وزارات التعليم العالي والصحة، والداخلية والصناعة والمالية.

وللإشارة، تمكّن المغرب اليوم، بفضل تسخير خطوط التعبئة المعقمة المتوفرة محليا، وكذا نقل التعبئة في قارورات داخل الغرف البيضاء بلقاح سينوفارم المضاد لكوفيد-19 نحو المملكة، من إنتاج أكثر من 3 ملايين جرعة محليا في الشهر. وسترتفع قدرة الإنتاج إلى حوالي 5 ملايين جرعة انطلاقا من شهر فبراير 2022، وأكثر من 20 مليون جرعة في الشهر في متم 2022. وانطلاقا من 2025، سيكون المغرب قادرا على إنتاج أكثر من 2 مليار جرعة من اللقاح.

وبهذه المناسبة، ترأس الملك حفل توقيع اتفاقية الاستثمار لإنجاز وحدة تصنيع اللقاحات المضادة لكوفيد-19 ولقاحات أخرى، ببنسليمان. ووقع الاتفاقية كل من نادية فتاح العلوي وزيرة الاقتصاد والمالية، ونزار بركة وزير التجهيز والماء، وخالد آيت الطالب وزير الصحة والحماية الاجتماعية، ويونس سكوري وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، ومحسن الجزولي الوزير المنتدب المكلف بالاستثمار والالتقائية وتقييم السياسات العمومية.

كما وقّعها عثمان بنجلون رئيس شركة “سينسيو فارماتيك”، وسعيد أحميدوش والي جهة الدار البيضاء-سطات، وسمير اليازيدي عامل إقليم بنسليمان، وتوفيق مشرف الكاتب العام لوزارة الصناعة والتجارة، وعبد الله كبيري مدير قطب الصناعة بالمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب.

أكمل القراءة