أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

بنموسى: تحديد سنّ التّعليم بُنيَ على دراسات.. والمهم هو التجاوب مع انتظارات المواطنين

أكد وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، يوم الأربعاء فاتح دجنبر بالرباط، أن الشروط الجديدة لولوج المراكز الجهوية…

أكد وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، يوم الأربعاء فاتح دجنبر بالرباط، أن الشروط الجديدة لولوج المراكز الجهوية للتربية والتكوين تندرج في إطار إصلاح شامل لمنظومة التعليم.

وأوضح بنموسى، في معرض تفاعله مع تساؤلات أعضاء لجنة التعليم الثقافة والاتصال بمجلس النواب بشأن شروط اجتياز مباريات أطر الأكاديميات، أن “هذه الشروط، ولاسيما تحديد سن ولوج مهنة التعليم في 30 سنة، تهدف إلى الرفع من جاذبية مهنة التعليم واستقطاب أفضل الأطر “، مبرزا أن الرفع من جاذبية المهنة يقتضي وضع شروط للانتقاء الأولي للمرشحين، والرفع من مؤهلات المعلمين وتأمين تكوين أساسي ومستمر ذي جودة.

وأضاف أن هذه الشروط تجد سندها في تقرير النموذج التنموي الجديد، حيث لوحظ خلال جلسات الاستماع أن موضوع إصلاح المنظومة التعليمية كان من بين أهم المواضيع التي تم طرحها من مختلف الجهات التي استمعت لها اللجنة، مع إيلاء اهتمام خاص بتحسين وضعية رجال ونساء التعليم.

كما تتماشى هذه الشروط، حسب بنموسى، مع فلسفة القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، حيث أعطى هذا الأخير مكانة خاصة للموارد البشرية ودعا إلى ضرورة مراجعة مناهج التكوين للأطر العاملة في المنظومة التعليمية.

وأشار الوزير إلى أن “هناك قناعة حكومية بإعادة النظر في شروط الولوج إلى مهنة التعليم “، مبرزا أن الحكومة عبرت عن التزامها بالنهوض بالتعليم من خلال الميزانية المخصصة لهذا القطاع برسم السنة المالية 2022، ولاسيما الرفع من ميزانية تكوين المعلمين.

وشدّد أنه لا بد من إعطاء إشارة قوية إلى أن الولوج إلى مهن التربية والتكوين سيخضع، ابتداء من السنة الجارية، لمعايير واضحة للرفع من الجودة، مذكرا بأن الوزارة أطلقت مباريات لتوظيف 17 ألف إطار لولوج المراكز الجهوية، مشددا على أن قرار تحديد سن المرشحين لمهن التربية والتكوين، “جاء بناء على دراسات تؤكد أن الأساتذة في حاجة لمدة زمنية كافية لتطوير خبراتهم داخل المنظومة”.

وكشف الوزير أن الولوج إلى مهنة التعليم سيكون في المستقبل مفتوحا أمام الطلبة المتفوقين الحاصلين على إجازة علوم التربية، حيث سيلجون إلى المراكز الجهوية للتربية والتكوين لتلقي تكوين إضافي خاص بالمهنة وإنجاز سنة من التدريب الميداني، قبل أن يتم ترسيمهم كأطر للأكاديميات، مسجلا بأن خريجي مسلك علوم التربية لا يتجاوزون 1500 حاليا، وهذا أمر “غير كاف”.

وتابع أن قطاع التربية الوطنية سيشتغل مع وزارة التعليم العالي من أجل الرفع من عدد الطلبة الذين سيلجون كليات علوم التربية من أجل بلوغ ما بين 15 ألفا و18 ألف خريج، مبرزا أن هذه العملية ستنطلق ابتداء من العام المقبل.

وفي سياق متصل، كشف بنموسى أن الوزارة تشتغل مع النقابات لإعادة النظر في منظومة تحفيز هيئة التدريس، وأنها تركز على الجانب البيداغوجي من خلال مراجعة شاملة للمناهج الدراسية لملاءمتها مع الاحتياجات الحالية، وعلى برامج أخرى تتعلق بالعرض المدرسي والتعليم الأولي.

وخلص بنموسى إلى أن “الإجراءات المتخذة من الطبيعي أن لا ترضي جميع الأطراف، لكن المهم هو التجاوب مع انتظارات المواطنين بشأن إصلاح المنظومة التعليمية والنهوض بالمدرسة العمومية المغربية”.

(الصورة: بنموسي -يمين- إلى جانب رئيس الحكومة عزيز أخنوش)

تعليقات
  • تجاوب انتظارات المواطنين !!
    عبارة شاملة لا تتناسب و السياق الحالي!
    لسبب بسيط، و مستنبط من الواقع…يتم منع اي معارضة ميدانية لقراراتكم!
    كما ان معارضي قرارات حكومة تمثل جمهور الامة، ينعتون بالاقلية!!
    يعرف المغاربة ان اي تجاوب يقع مع انتظاراتهم يتم من طرف السدة العليا أطال الله عمرها.
    كما ان وضع سن الترشح في 30 على اساس دراسة علمية لم يفصح لنا احد ماهيتها و لم نسمع ما يفيد بوجودها!!
    ثم ان من لم تتح لهم فرصة العمل و يحرمون اليوم من وضع ترشحهم، نحرمهم مرتين من حقهم الدستوري في العمل!!
    مرة في عدم القدرة على توفير مناصب شغل كافية!!!
    ثم اليوم نتحجج بكون هذا الشرط سيجود المنظومة….
    لا يا سادة ، فاقد الشئ لا يعطيه!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

حقيقة اختفاء أدوية في المغرب

 نفى وزير الصحة والحماية الاجتماعية، السيد خالد آيت الطالب، اليوم الثلاثاء، صحة جميع الإدعاءات التي روج لها بعض مهنيي قطاع…

 نفى وزير الصحة والحماية الاجتماعية، السيد خالد آيت الطالب، اليوم الثلاثاء، صحة جميع الإدعاءات التي روج لها بعض مهنيي قطاع الصيدلة بالمغرب بخصوص نفاذ المخزون الوطني للأدوية، خاصة أدوية الزكام والتي تشكل جزءا من البروتوكول العلاجي لكوفيد-19، ولا سيما الكلوروكين والاريثروميسين، والزنك وفيتامين “سي”، وفيتامين “د”، و”الباراسيتامول والهيبارين”.

وأكد آيت الطالب خلال اجتماع للجنة القطاعات الإجتماعية بمجلس النواب خصص لدارسة مشروع قانون رقم 98.18 المتعلق بالهيئة الوطنية للصيدلة، أن المخزون الوطني من أدوية الزكام والبروتوكول العلاجي لـ”كوفيد-19″ كاف لتغطية وتلبية حاجيات المواطنين لأزيد من ثلاثة أشهر، سواء في المستشفيات، أو لدى الموزعين والمصنعين.

وأفاد الوزير بأن بعض مروجي ادعاءات نفاذ المخزون الوطني من أدوية الزكام وأدوية البروتوكول العلاجي لكوفيد-19 خلال الآونة الأخيرة، لديهم مشاكل مالية وقانونية مع الموزعين الذين يتعاملون معهم تحول دون تمكينهم من المخزون الكافي لتسويقه في صيدلياتهم، مشيرا إلى أن المخزون الوطني للأدوية يخضع لمراقبة مستمرة وصارمة، كما تتم مراقبة مدى احترام المخزون الاحتياطي لجميع الأدوية الأساسية بشكل أسبوعي من طرف المرصد الوطني للأدوية والمنتجات الصحية التابع لمديرية الأدوية والصيدلة.

وسجل المسؤول الحكومي أنه تمت، منذ الأسبوع الماضي، تعبئة فرق التفتيش للتحقق من توفر الأدوية لدى مزودي الصيدليات في مختلف جهات المغرب، مشيرا إلى أنه “يتضح من تقارير المتابعة الميدانية الأسبوعية التي نقوم بها، أن المصنعين والموزعين أكدوا أنه لم يتم تسجيل أي انقطاع في الإنتاج أو اضطراب في مخزون الأدوية سواء أدوية الزكام أوالتي تدخل في البروتوكول العلاجي لكوفيد-19، وهذا ما وجدناه على الأرض منذ أسبوع”.

وفي هذا الصدد، دعا السيد آيت الطالب جميع الصيادلة إلى الإبلاغ، في حالة تسجيل أي نقص متعلق ببعض الأدوية الأساسية، إلى الاتصال بموزعيهم أو بالمرصد الوطني للأدوية والمنتجات الصحية لطلب المعلومات من المصدر.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

الحكومة تُعلن توصّلها لاتفاقٍ مع نقابات التعليم

أعلنت رئاسة الحكومة في بلاغ لها، عن التوقيع يوم الثلاثاء 18 يناير الحالي على اتفاق بين وزارة التربية الوطنية والتعليم…

أعلنت رئاسة الحكومة في بلاغ لها، عن التوقيع يوم الثلاثاء 18 يناير الحالي على اتفاق بين وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة – قطاع التربية الوطنية – والنقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية، في إطار الحوار الاجتماعي القطاعي.

وينصّ هذا الاتفاق، الذي أشرف على مراسيم توقيعه رئيس الحكومة عزيز أخنوش (الصورة)، على عدد من الإجراءات تتعلق أساسا بمراجعة النظام الأساسي الحالي لموظفي وزارة التربية الوطنية، وإحداث نظام أساسي محفز وموحد يشمل جميع فئات المنظومة التربوية في غضون سنة 2022.

كما يتعلق الأمر بتسوية مجموعة من الملفات المطلبية ذات الأولوية، تتمثل في ملف أطر الإدارة التربوية، وملف المستشارين في التوجيه والتخطيط التربوي، وملف أساتذة التعليم الابتدائي والاعدادي المكلفين خارج سلكهم الأصلي، وملف أطر التدريس الحاصلين على شهادات عليا، وملف أطر التدريس الحاصلين على شهادة الدكتوراه.

وتمّت أيضا في هذا الصدد، برمجة تدارس الملفات المطلبية الأخرى المطروحة من طرف النقابات الخمس الأكثر تمثيلية، ومواصلة الحوار بشأن ملف الأطر النظامية للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين.

وقد عبّرت الحكومة بهذه المناسبة، عن أملها في أن يفتح هذا الاتفاق أفقا جديدا في مسار التعبئة الشاملة لنساء ورجال التعليم في أوراش النهوض بالمدرسة العمومية، بما يستجيب لانتظارات المواطنات والمواطنين في إرساء مدرسة عمومية ذات جودة، تضمن الارتقاء الاجتماعي وتحقق الإنصاف وتكافؤ الفرص.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

شركة طيران تنسحب بشكل نهائي من المغرب رفضا “لعشوائية السلطات في غلق الحدود”

تتجه شركة الطيران “ريان إير” إلى الانسحاب بشكل نهائي من المغرب، رفضا لعشوائية السلطات في إغلاق الحدود في اتجاه حركة…

تتجه شركة الطيران “ريان إير” إلى الانسحاب بشكل نهائي من المغرب، رفضا لعشوائية السلطات في إغلاق الحدود في اتجاه حركة الطيران الدولية، بدعوى انتشار جائحة كورونا.

ريان إير والتي قررت قبل أشهر وقف الرحلات نهاية سنة 2021 احتجاجا على القرار المفاجئ للسلطات بإغلاق الحدود، اتخذت قرارها بالانسحاب من السوق المغربية، وفق ما كشفه “مغرب أنتليجنس” يوم الثلاثاء 18 يناير.

وكشف المصدر أن علاقة متوترة بين الشركة والسلطات المغربية دفعت لاتخاذ هذا القرار، الذي سيؤثر على الوجهة المغربية، خصوصا وأن الشركة ومنذ استقرارها في البلاد ساهمت في إنعاش عدة وجهات سياحية بأسعار منخفضة.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

الصحة تُعلن 18 حالة وفاة بكورونا و7756 إصابة جديدة

أعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، اليوم الثلاثاء 18 يناير، عن تسجيل 18 حالة وفاة بفيروس كورونا ورصد 7756 إصابة جديدة،…

أعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، اليوم الثلاثاء 18 يناير، عن تسجيل 18 حالة وفاة بفيروس كورونا ورصد 7756 إصابة جديدة، بينما بلغ عدد المتعافين 4779 شخصا، خلال الـ24 ساعة الماضية.

ورفعت الحصيلة الجديدة العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالمملكة، إلى مليون و59 ألف و586 حالة منذ الإعلان عن أول حالة في 2 مارس 2020، فيما بلغ مجموع حالات الشفاء التام 984 ألف و47 بنسبة تعاف تبلغ 93 في المئة، فيما بلغ عدد الوفيات 15 ألف و12 بنسبة فتك تصل إلى 4، 1 في المئة.

وتتوزع حالات الإصابة المسجلة خلال الـ24 ساعة الأخيرة بين جهات الدار البيضاء-سطات (3049)، والرباط-سلا-القنيطرة (1275)، ومراكش-آسفي (631)، وفاس-مكناس (837)، وطنجة-تطوان-الحسيمة (736)، وسوس-ماسة (306)، وبني ملال-خنيفرة (322)، ودرعة-تافيلالت (217)، والشرق (183)، وكلميم-وادنون (107)، والعيون-الساقية الحمراء (58)، والداخلة-وادي الذهب (25).

أما الوفيات، فتتوزع بين جهات الدار البيضاء-سطات (14)، والرباط-سلا-القنيطرة (1)، ومراكش-اسفي (2)، ودرعة-تافيلالت (1).

من جهة أخرى، أفادت وزارة الصحة أن ثلاثة ملايين و921 ألف و889 شخصا تلقوا الجرعة الثالثة من اللقاح المضاد لكورونا، فيما ارتفع عدد الملقحين بالجرعة الثانية إلى 23 مليون و22 ألف و549 شخصا، مقابل 24 مليون و622 ألف و584 شخصا تلقوا الجرعة الأولى.

أكمل القراءة