أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

اِئتلاف مغربي من عدّة هيئات حقوقية يتضامن مع منيب ويُطالب وزير الصحة باعتذارٍ علني

قال “الائتلاف المغربي لهيآت حقوق الإنسان”، في بيان له، إن حق المواطنين في الصحة وفي الولوج لمراكز الاستشفاء والعلاج بالمجان،…

قال “الائتلاف المغربي لهيآت حقوق الإنسان”، في بيان له، إن حق المواطنين في الصحة وفي الولوج لمراكز الاستشفاء والعلاج بالمجان، مسؤولية الدولة وعلى السلطات العمومية توفير كل الضمانات لهم على قدم المساواة للوصول إليها، وليس موضوعا للمزايدات السياسوية أو لاحتكار وسائل الإعلام.

وأكّد الائتلاف في بان له أن وقاية هؤلاء المواطنين وحمايتهم من الوباء وتداعياته ومضاعفاته، التزام سياسي ودستوري تتحمله الدولة، وتعهّد أخلاقي مجتمعي يتقاسمه الجميع، يجب عليها التعامل معه بالشفافية، وباحترام الحق في الحصول على المعلومة، وعدم انتهاك الحق في الحياة الخاصة، أو انتهاك البيانات الشخصية المحمية قانونيا.

وبخصوص جواز التلقيح، ندّد “الائتلاف المغربي لهيآت حقوق الإنسان” بقرار فرض هذا الإجراء الذي اعتمدته الحكومة قسريا وبشكل تعسفي على المواطنين، كما ندّد بأساليب الترهيب والإكراه والملاحقات اليومية التي زعزعت راحة وطمأنينة العديد منهم، مُعلناً تضامنه معهم ومُطالباً السلطات باحترام كرامتهم وحرياتهم، واحترام تمتعهم بحرية الرأي و الاحتجاج السلمي.

وأعلن الائتلاف أيضا استنكاره لقرار منع البرلمانية الدكتورة نبيلة منيب من دخول البرلمان لممارسة مهامها التي انتُخبت من أجلها، وبالاستهتار بالحماية الدستورية، وبالحصانة التي تتمتع بها كعضوة بمؤسسة البرلمان، مُعبّراً عن التضامن الكامل معها ومع كافة المواطنين ضحايا هذا الإجراء التعسفي.

كما عبّر عن إدانته الشديدة لتصريحات وزير الصحة أمام البرلمان، حيث اعتبرها “دعوة سياسية لادستوريىة تهدف زعزعة وتكسير اللحمة بين المواطنين وزرع الفتنة وتأجيج صراع الطوائف بينهم، وذلك عندما انزلق في أسلوب الأقلية والأغلبية ليدافع عن قراره اللامشروع، وهو ما يدل على ضعف حسه السياسي والإنساني، وضعف وعيه بدوره في تعاطيه مع المؤسسة التشريعية، ومع الاحترام الواجب عليه تجاه المواطنين، وهذا ما يفرض عليه تقديم الاعتذار العلني بالبرلمان للمواطنين”.

وبخصوص تدبير ملف الجائحة، اعتبر “الائتلاف المغربي لهيآت حقوق الإنسان” أنه لا زالت مقارباته تتسم بالارتجال وبالفشل، وبالخرق السافر للمواثيق الدولية والقانون الداخلي، في جوانبه الحقوقية ذات الصلة بالملاحقات وأحيانا بالاعتقالات وبالمحاكمات، من دون تقدير حقيقي لعواقبه الاجتماعية والقانونية المسيئة والمقيدة لحرية تنقل المواطنين، وعلى صحتهم وتعليم أبنائهم، وشغل وظائفهم وتنقلهم بكامل الحرية في بلدهم.

إلى ذلك، طالب “الائتلاف المغربي لهيآت حقوق الإنسان” رئيس المؤسسة البرلمانية الدفاع على مركزها الدستوري، وعلى حيادها واستقلالها عن السلطة التنفيذية، ودعاه لاتخاذ المبادرات التي تحفظ شرف البرلمانيين والبرلمانيات ليتمكنوا من ممارسة مهامهم الدستورية دون عراقيل مصطنعة.

كما وجّه الائتلاف دعوةً إلى كافة مكوّنات الشعب المغربي المدافعة عن حقوق الإنسان، من هيآت حقوقية وسياسية ونقابية وجمعوية، من أجل عمل مشترك يروم النضال من أجل التصدي للتراجعات الخطيرة التي تمس الحقوق والحريات، والتي تمثلت أخيرا في فرض جواز التلقيح و حرمان ومعاقبة معارضيه بمنعهم من ممارسة حقوقهم المدنية والاقتصادية اليومية.

  • الهيئات المُكوِّنةللائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان:

المنتدى المغربي من أجل الحقيقة والإنصاف، الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، جمعية هيئات المحامين بالمغرب، منتدى الكرامة لحقوق الإنسان، المرصد المغربي للسجون، الجمعية المغربية لمحاربة الرشوة، المرصد المغربي للحريات العامة، الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب، مرصد العدالة بالمغرب، الهيئة المغربية لحقوق الإنسان، منظمة حريات الإعلام والتعبير- حاتم، الجمعية الطبية لتأهيل ضحايا التعذيب، المركز المغربي لحقوق الإنسان، جمعية الريف لحقوق الإنسان، الجمعية المغربية للدفاع عن استقلال القضاء، مؤسسة عيون لحقوق الإنسان، المرصد الأمازيغي للحقوق والحريات، نقابة المحامين بالمغرب، الشبكة المغربية لحماية المال العام.

تعليقات
  • مالم نفهمه هو لماذا يتم استغلال الصحة في السياسة من يرفض التلقيح هذا حقه لكن عليه ان يلزم بيته ولا يخالط الاخرين. العالم كله يتسابق عاى التلقيح والفئة المعارضة سياسيا تركب على الحدت لتسجيل النقط. 24مليون مغربي سيموتون وافرحوا انتم ستقتسمون المغرب بينكم هيا ناضلوا حتي يكون الميراث سمينا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

كورونا اليوم.. تسجيل 4 وفيات ورصد 145 إصابة جديدة

أعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، اليوم الأربعاء، عن تسجيل أربع وفيات بفيروس كورونا ورصد 145 إصابة جديدة، فيما سُجّلت 242…

أعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، اليوم الأربعاء، عن تسجيل أربع وفيات بفيروس كورونا ورصد 145 إصابة جديدة، فيما سُجّلت 242 حالة شفاء، وذلك خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وأشارت النشرة إلى أن الحصيلة الجديدة للإصابات بالفيروس رفعت العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالمملكة إلى 950 ألف و946 حالة، فيما بلغ مجموع حالات الشفاء التام 933 ألف و 658 حالة بنسبة تعاف تبلغ 98.2 في المئة، فيما استقر عدد الوفيات في حدود 14 ألف و792 بنسبة فتك تصل الى 1.6 في المئة.

وسجلت الوفيات في كل من جهة الدار البيضاء-سطات (2) وجهة الرباط-سلا-القنيطرة (1) وجهة الشرق (1)، بينما تتوزع حالات الإصابة المسجلة خلال الـ 24 ساعة الأخيرة بين جهة الدار البيضاء-سطات (76) والرباط-سلا-القنيطرة (38) ومراكش-آسفي (8) وسوس-ماسة (7) وبني ملال خنيفرة (4) طنجة-تطوان-الحسيمة (4) وفاس -مكناس (4) وجهة الشرق (2) ودرعة تافيلالت (1) والداخلة وادي الذهب (1).

من جهة أخرى، أفادت وزارة الصحة أن مليون و896 ألف و565 شخصا تلقوا الجرعة الثالثة من اللقاح المضاد لكورونا، فيما ارتفع عدد الملقحين بالجرعة الثانية إلى 22 مليون و746 ألف و994 شخصا، مقابل 24 مليون و449 ألف و866 تلقوا الجرعة الأولى.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

اللجنة العلمية توصي الحكومة بإعادة فتح الحدود المغربية

اجتمعت اللجنة العلمية الخاصة بالجانب الاستشاري في المغرب لمواجهة جائحة كورونا، وقد أوصت الحكومة بإعادة فتح الأجواء المغربية، في ظل…

اجتمعت اللجنة العلمية الخاصة بالجانب الاستشاري في المغرب لمواجهة جائحة كورونا، وقد أوصت الحكومة بإعادة فتح الأجواء المغربية، في ظل عدم تشكيل المتحور الجديد خطرا، انسجاما مع دعوة منظمة الصحة العالمية.

هذا وينتظر أن تحسم الحكومة المغربية موقفها خلال الأيام القادمة، خصوصا مع انتهاء قرار تعليق الرحلات يوم 13 دجنبر الحالي، والمرجح استئناف الرحلات بين المملكة وباقي دول العالم.

وعكس هذا التوجه تشير تقارير إلى تشديد الإجراءات مع نهاية السنة، إذ قررت السلطات مؤخرا تحديد عدد المشاركين في الجنائز ومنع التظاهرات والأحداث الفنية والثقافية.

وزارة الداخلية من جانبها طالبت الولاة والعمال بفرض الجواز من أجل دخول الإدارات العمومية، وبدأت السلطات المحلية تقوم بحملات توعوية وإعلامية ولقاءات مع المجتمع المدني لعودة تشديد الإجراءات والتشجيع على التلقيح باعتباره المخرج الوحيد والطريق لاستئناف الحياة الطبيعية.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

وزارتا الصحة والتعليم “تبحثان” عن كورونا بين صفوف التلميذ

تُجري وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، بتعاون مع وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، دراسة حول انتشار عدوى فيروس كورونا داخل…

تُجري وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، بتعاون مع وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، دراسة حول انتشار عدوى فيروس كورونا داخل المدارس، حيث شرعت العديد من المؤسسات التعليمية في إخضاع التلاميذ لاختبارات الـ “بي سي آر”.

وحسب ما نقلت جريدة “الصحراء المغربية” عن عضو اللجنة العلمية والتقنية للقاح المضاد لكوفيد-19، الدكتور سعيد عفیف، فإن الدراسة ستمكن من التحقق من تأثیر فيروس كورونا على التلاميذ، في ظل السير السلس لعملية تلقيح الفئة العمرية، التي تتراوح أعمارهم بين 12 و17 سنة.

وحسب عفيف، فإنه بناءً على نتائج الدراسة “سيكون المغرب قادرا على اتخاذ القرارات اللازمة لمزيد من الحماية للتلاميذ وأطر التعليم”.

وسبق للمغرب أن أجرى الدراسة الأولى عن انتشار كورونا داخل المدارس خلال الموسم الدراسي 2020-2021، حيث أظهرت النتائج حينها أنه من بين 30 ألف تلميذ خضعوا لاختبار الكشف، تبين أن انتشار العدوى كان بنسبة 2 في المئة.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

من أجل صحة المغاربة.. اقتراض مليار و600 مليون درهم من فرنسا

منحت الوكالة الفرنسية للتنمية (AFD) قرضاً للمغرب بقيمة 150 مليون يورو، ما يُعادل نحو مليار و600 مليون درهم، وذلك لدعم…

منحت الوكالة الفرنسية للتنمية (AFD) قرضاً للمغرب بقيمة 150 مليون يورو، ما يُعادل نحو مليار و600 مليون درهم، وذلك لدعم جهوده ومواكبته في تعميم التأمين الإجباري عن المرض للمواطنين المغاربة، وتعزيز المنظومة الصحية.

وتم توقيع اتفاقية التمويل هذه، يوم الثلاثاء 7 دجنبر الحالي بمقر وزارة المالية، حيث وقّعها مدير الوكالة الفرنسية للتنمية ميهوب مزواغي ووزير الصحة والحماية الاجتماعية خالد آيت الطالب، بحضور الوزير المنتدب المكلف بالميزانية فوزي لقجع.

وحسب الجدول الزمني للاستراتيجية الوطنية للحماية الاجتماعية بالمغرب، يشمل التأمين الإجباري عن المرض العمال غير الأجراء (فاتح دجنبر 2021)، المستفيدون من نظام المساعدة الطبية (2022)، ثم تعميم التعويضات العائلية (2022 / 2024)، علاوة على تعميم التقاعد والتعويض عن فقدان الشغل (2025).

(الصورة: وزير الصحة خالد آيت الطالب)

أكمل القراءة