منوعات

أجهزة المخابرات تُحقّق في مرضٍ غامض يُصيب الدبلوماسيين الأميركيين حول العالم

تعهد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن الجمعة بكشف ملابسات “متلازمة هافانا” وهو مرض غامض يصيب دبلوماسيين أميركيين في جميع أنحاء…

تعهد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن الجمعة بكشف ملابسات “متلازمة هافانا” وهو مرض غامض يصيب دبلوماسيين أميركيين في جميع أنحاء العالم، تقول مصادر إنه ناجم عن «هجمات صوتية» ينسبها البعض إلى روسيا.

وأعلن بلينكن تعيين دبلوماسيين مخضرمين هما جوناثان مور المكلف تنسيق رد وزارة الخارجية، ومارغريت أويهارا، التي ستتولى التأكد من أن كل شخص تظهر عليه عوارض الإصابة يتلقى عناية طبية مناسبة.

وظهرت هذه “الحوادث الصحية غير الطبيعية” كما يسمونها في المصطلحات الإدارية للمرة الأولى في كوبا في 2016، بعدما سمع دبلوماسيون أميركيون أصواتا حادة جدا وبدأوا يعانون من صداع شديد ودوار أو غثيان.

ومنذ ذلك الحين سجلت حالات من هذا النوع في الصين وألمانيا وأستراليا وروسيا والنمسا وحتى في واشنطن. وترفض وزارة الخارجية ذكر أي تقديرات لعدد المتضررين. وقال مصدر قريب من الملف مؤخرا «ذكر رقم مئتين» مؤكدة او مشتبه بها.

وكان بعضهم اشتكوا علنا في الماضي لكن تصريحاتهم لم تؤخذ على محمل الجد. في المقابل، دعا بلينكن الجمعة كل دبلوماسي معني إلى كشف وضعه من دون خوف من انتقادات أو من تداعيات سلبية.

وقال «كلنا في حكومة الولايات المتحدة وخصوصا في وزارة الخارجية عازمون على كشف أسباب ومرتكبي هذه الحوادث ورعاية المتضررين وحماية زملائنا».

وأضاف الوزير الأميركي “نعتمد على كل قدرات أجهزتنا المخابراتية. نقوم بتوظيف أفضل العقول العلمية داخل الإدارة وكذلك خارجها”.
وتابع أن الضحايا المفترضين تتم رعايتهم منذ الشهر الماضي في مستشفى جامعة جونز هوبكنز وهي منشأة معروفة في بالتيمور بالقرب من واشنطن.

وأوضح أن بعض الدبلوماسيين يخضعون الآن لفحوصات عصبية وسمعية وطب العيون متعمقة قبل مغادرتهم للعمل في الخارج “من أجل الحصول على أساس للمقارنة إذا أبلغوا لاحقًا عن حادث صحي غير طبيعي”.

وبدا المسؤولون الأميركيون مترددين في البداية إذ قلل بعضهم من خطورة أعراض تنسب أحيانا إلى الإجهاد، وأشار آخرون خصوصا إلى هجمات موجات لاسلكي محتملة ويشتبهون في دول مثل روسيا.

لكن هذه الفرضية تثير تساؤل بعض العلماء أيضا الذين يعتبرون أن وجود سبب مشترك لكل الحالات التي سجلت أمر غير مرجح.

  • أ ف ب

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

منوعات

توقّعات “غير سارّة” لمستقبل قطاع السياحة

أعلنت منظمة السياحة العالمية، يوم الثلاثاء 18 يناير الحالي، أنها تتوقّع ألا تعود أعداد السياح الدوليين إلى مستواها السابق للوباء…

أعلنت منظمة السياحة العالمية، يوم الثلاثاء 18 يناير الحالي، أنها تتوقّع ألا تعود أعداد السياح الدوليين إلى مستواها السابق للوباء قبل العام 2024، مشيرة إلى بداية “مضطربة” للعام 2022 بسبب المتحور “أوميكرون”.

وأعلنت الوكالة الأممية التي تتخذ من العاصمة الإسبانية مدريد مقرا لها، ارتفاع عدد السياح الدوليين الوافدين بنسبة 4 بالمئة في أنحاء العالم العام الماضي مقارنة بعام 2020، بينما ظل أقل بنسبة 72 بالمئة مقارنة بعام 2019 الذي سبق ظهور وباء “كوفيد-19”.

وأضافت أن “وتيرة التعافي” ظلت “بطيئة وغير متساوية عبر مناطق العالم بسبب الاختلافات (…) في القيود المفروضة على التنقل ومعدلات التلقيح ومستويات ثقة المسافرين”.

وفي أوروبا والأميركيتين، انتعش عدد الوافدين الأجانب بنسبة 19 بالمائة و17 بالمئة على التوالي خلال عام واحد. وفي المقابل، تراجع العدد في منطقة الشرق الأوسط بنسبة 24 بالمئة مقارنة بسنة 2020، بينما انخفض في منطقة آسيا والمحيط الهادئ بنسبة 65 بالمئة ليصل الفارق السلبي إلى 94 بالمئة مقارنة بـ 2019.

وقدّر خبراء منظمة السياحة العالمية أن العام 2022 سيكون “أكثر إيجابية” رغم أن الوضع “مضطرب” في بدايته بسبب الموجة الوبائية الجديدة المدفوعة بالمتحور “أوميكرون”.

وتوقعت الوكالة الأممية أن يرتفع عدد السياح الدوليين الوافدين في العام 2022 بين “30 إلى 78 بالمئة” مقارنة بالعام 2021، لكنه سيظل أقل بكثير من 2019. ووفق غالبية الخبراء، فإن العودة إلى مستويات ما قبل الجائحة ستحدث فقط “في عام 2024” أو حتى بعد ذلك.

أكمل القراءة
منوعات

أوروبا ترفع قيود السفر المتعلّقة بكورونا عن 14 دولة

اعتبارا من يوم الإثنين 17 يناير الحالي، تعتزم الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي الشروع في الرفع التدريجي لقيود السفر المرتبطة…

اعتبارا من يوم الإثنين 17 يناير الحالي، تعتزم الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي الشروع في الرفع التدريجي لقيود السفر المرتبطة بكورونا والمفروضة على المقيمين في 14 دولة.

وتشمل قائمة الدول المعنية بهذا التحديث، كلا من البحرين، تشيلي، كولومبيا، إندونيسيا، الكويت، نيوزيلندا، بيرو، قطر، رواندا، المملكة العربية السعودية، كوريا الجنوبية، الإمارات العربية المتحدة، الأوروغواي والصين (في انتظار تأكيد المعاملة بالمثل).

ويظل السفر غير الضروري إلى الاتحاد الأوروبي من البلدان أو الكيانات غير المدرجة في تحديثات مجلس الاتحاد الأوروبي، خاضعا لقيود السفر المؤقتة، وذلك دون استثناء إمكانية قيام الدول الأعضاء برفع القيود المؤقتة على السفر غير الضروري إلى الاتحاد الأوروبي بالنسبة للمسافرين الذين حصلوا على جدول تلقيح كامل.

وبحسب مجلس الاتحاد الأوروبي، الذي يمثل الدول الأعضاء، ستستمر مراجعة قائمة البلدان كل أسبوعين وتحديثها حسب الضرورة.

أكمل القراءة
منوعات

سفيان البحري يستفيد من العفو الملكي ويغادر السجن

أعلنت الصفحة الرسمية لسفيان البحري يوم الإثنين 10 يناير الحالي استفادته من عفو ملكي، مشيرا إلى أنه سيغار السجن هذا…

أعلنت الصفحة الرسمية لسفيان البحري يوم الإثنين 10 يناير الحالي استفادته من عفو ملكي، مشيرا إلى أنه سيغار السجن هذا اليوم، بعدما كان مسجونا بتهمة السكر وإهانة موظفين عموميين وإهانة هيئة منظمة.

وزارة العدل أعلنت من جانبها صدور عفو ملكي على أكثر من 600 شخص، في إطالا تخليد ذكرى تقديم وثيقة الاستقلال يوم 11 يناير.

هذا وقد اشتهر البحري بكونه صاحب أكبر صفحة فايسبوكية تحمل اسم الملك محمد السادس، حيث عمل على نشر بعض الصور الخاصة للملك وأفراد من الأسرة الحاكمة.

أكمل القراءة
منوعات

رمضان في المغرب يوم الأحد 3 أبريل

أكّدت جمعية المبادرة المغربية للعلوم والفكر، أن شهر رمضان المبارك بالمغرب هذا العام سيحلّ يوم الأحد 3 أبريل 2022، وسيكون…

أكّدت جمعية المبادرة المغربية للعلوم والفكر، أن شهر رمضان المبارك بالمغرب هذا العام سيحلّ يوم الأحد 3 أبريل 2022، وسيكون في فصل الربيع حيث يجوب رمضان الفصول الأربعة في دورة كاملة خلال 33 سنة بسبب الفرق بين السنتين الميلادية والهجرية الذي يكون إما 10 أو 11 يوما.

وفي إطار حساباتها العلمية الدقيقة، أوضحت الجمعية أن عملية مراقبة الهلال في المغرب ستتم مساء يوم الجمعة 29 شعبان 1443 هـ الموافق لـ 1 أبريل 2022م حيث سيقع الاقتران المركزي يوم الجمعة عند الساعة 06:24 بالتوقيت العالمي بمشيئة الله، حيث سيكون عمر الهلال عند المراقبة 12 ساعة و56 دقيقة وهي مدة غير كافية لرؤيته بالعين المجردة.

وأضافت في بلاغ لها توصّلت “طنجة7” بنسخة منه، أن عملية المراقبة تشارك فيها 278 لجنة رسمية تراقب الهلال شهريا في المغرب، تنطلق بمدينة فكيك أول مدينة تغرب فيها الشمس حيث سيكون مكث الهلال فيها 22 دقيقة، أما ارتفاعه 4,65 درجة واستطالته 6,7 درجة وكلها ضوابط تمنع رؤية الهلال بالعين المجردة.

وحسب الجمعية، سيبلغ معدل عدد ساعات الصيام كمتوسط 14 ساعة و15 دقيقة، وسيكون أقصر يوم هو اليوم الأول من رمضان بينما أطول يوم هو اليوم الأخير بسبب اقترابه من الانقلاب الصيفي، حيث سيصبح المعدل 15 ساعة و22 دقيقة، وكلما كان الاتجاه جنوبا تقل عدد ساعات الصيام، لتكون مدينة الكويرة أقل المدن المغربية في عدد ساعات الصيام.

أكمل القراءة