منوعات

اليابان تُعلن ظهور إصابات بالمتحوّر “مو”.. ومَخاوف من مقاومته لجميع اللقاحات

أعلنت وزارة الصحة اليابانية، اليوم الخميس 2 شتنبر، عن تسجيل أوّل حالتي إصابة بسلالة “مو” المتحورة من فيروس كورونا في…

أعلنت وزارة الصحة اليابانية، اليوم الخميس 2 شتنبر، عن تسجيل أوّل حالتي إصابة بسلالة “مو” المتحورة من فيروس كورونا في البلاد.

وأفادت الوزارة، حسبما ذكر تلفزيون هيئة الإذاعة اليابانية “إن.إتش .يه”، أن الحالتين لشخصين عادا إلى البلاد من الخارج، حيث ثبتت إصابتهما بالسلالة الجديدة في الحجر الصحي.

من جانبها، أكدت منظمة الصحة العالمية أن لدى هذه السلالة المتحورة طفرات يمكن أن تنطوي على خطر “هروب مناعي” وقد تكون مقاومة لجميع اللقاحات المضادة لفيروس كورونا.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

منوعات

قارورة كوكاكولا تقتل شابّاً في الـ 22 من عمره

تُوفّي شاب يبلغ من العمر 22 عاماً، بعدما شرب قارورة “كوكاكولا” من حجم 1.5 لتر في 10 دقائق، حسب ما…

تُوفّي شاب يبلغ من العمر 22 عاماً، بعدما شرب قارورة “كوكاكولا” من حجم 1.5 لتر في 10 دقائق، حسب ما أكّد أطباء صينيون في مستشفى “تشاويانغ” ببكين.

وذكرت جريدة “ديلي ميل” البريطانية، أن الواقعة بدأت حين ذهب الشاب، الذي لم يُكشف عن هويته، إلى المستشفى المذكور بعد 6 ساعات من تناوله المشروب الغازي، واشتكى من ألم شديد وتورم في المعدة.

وأخبر الشاب الأطباء بأنه شرب 1.5 لتر من الـ “كوكاكولا” في 10 دقائق، حيث كان يشعر بالحر الشديد وأراد ترطيب جسمه.

وأظهرت الاختبارات التي أجريت للشاب فور وصوله للمستشفى علامات مقلقة عدة. فقد كان يعاني من ارتفاع معدل ضربات القلب وانخفاض ضغط الدم وكان يتنفس بسرعة.

ووجدت فحوصات التصوير المقطعي المحوسب (CT scans)، أنه مصاب بالالتهاب الرئوي، كما أظهرت وجوداً غير طبيعي للغازات في جدار الأمعاء والوريد البابي؛ أحد الأوعية الدموية الرئيسية في الكبد.

وكشفت عمليات المسح أيضاً عن إصابته بنقص تروية الكبد، وهو نوع من الإصابات الناجمة عن انخفاض إمداد العضو بالأكسجين، والذي يعتقد الأطباء أنه مرتبط بوجود غاز في الوريد البابي.

وقال الدكتور تشيانغ خه، الذي شارك في محاولة علاج الشاب، إن “استهلاكه السريع للزجاجة أدى إلى تراكم مميت للغازات داخل جسده. وبسبب هذا التراكم والضغط الشديد على المعاء، تسربت هذه الغازات إلى الوريد البابي، مما أدى إلى حرمان الكبد من الأكسجين، وتسبب في وفاته في النهاية”.

وأضاف تشيانغ خه أن “الطاقم الطبي شرع على الفور في محاولة إطلاق الغاز من الجهاز الهضمي للرجل. كما أُعطي دواء للمساعدة في حماية كبده وحماية وظائف جسده الأخرى من مزيد من التلف. ولكن، بعد 12 ساعة أظهرت فحوصات الدم أن الرجل يعاني من تلف خطير في الكبد، وتدهورت حالته أكثر، وتوفي بعد 18 ساعة من العلاج”.

أكمل القراءة
منوعات

علماء: جميع البشر سيُصابون بفيروس كورونا

توقع عدد من خبراء الصحة زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا حول العالم قريباً، مؤكّدين أن “جميع الأشخاص سيصابون بالفيروس على…

توقع عدد من خبراء الصحة زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا حول العالم قريباً، مؤكّدين أن “جميع الأشخاص سيصابون بالفيروس على الأرجح”، لكنهم أشاروا إلى أن معظمهم سيعانون من أعراض خفيفة.

وحسب جريدة “ديلي ميل” البريطانية، قال الخبراء إنه «نظراً للبيانات التي تشير إلى تراجع فعالية لقاحات كورونا بمرور الوقت، ونظراً لقدرة متحوّر دِلتا على الانتقال بسرعة عالية، فإنه من المتوقع أن تزيد حالات الإصابة بشكل كبير خلال الأشهر المقبلة».

وأضاف هؤلاء وِفق الجريدة: “لكن معظم الحالات ستكون خفيفة، حتى أن بعضها سيكون من دون أعراض”.

وكانت دراسة جديدة نُشرت مطلع شهر شتنبر الحالي بمجلة “نيو إنغلاند” الطبية، وجدت أن فعالية لقاحات “كورونا” تتراجع بمرور الوقت نتيجة ظهور متحوّر “دِلتا”، جنباً إلى جنب مع التخلي عن إلزامية ارتداء الكمامات للحاصلين على الجرعتين.

  • الشرق أوسط أونلاين
أكمل القراءة
منوعات

اكتشاف آثري يؤكد: المغاربة أول من صنع المجوهرات في التاريخ

عثر فريق من باحثين متخصصين في علم الآثار مغاربة وأجانب ، مؤخرا، بمغارة بيزمون بالصويرة على قطع أثرية مصنوعة من…

عثر فريق من باحثين متخصصين في علم الآثار مغاربة وأجانب ، مؤخرا، بمغارة بيزمون بالصويرة على قطع أثرية مصنوعة من 32 صدفة بحرية تعد من أقدم قطع الحلي التي تم اكتشافها في العالم حتى الآن.

وأوضحت وزارة الثقافة والشباب والرياضة على موقعها الإلكتروني أن هذه القطع الأثرية مصنوعة من نوع من الأصداف البحرية التي تسمى تريتيا جيبوسولا Tritia gibbosula (والمعروفة سابقا بناساريوس جيبوسيلوس Nassarius gibbosulus) في مستوى أركيولوجي مؤرخ ما بين 142 ألف إلى 150 ألف سنة.

وأشار المصدر ذاته إلى أن نتائج هذه الدراسة نشرت بالمجلة العلمية الأمريكية (Science Advances)، مبرزا أن هذه الأصداف البحرية المكتشفة كانت تستخدم من طرف الإنسان على الأرجح كقلادة، وقد تدل بذلك على سلوك رمزي قديم جدا.

وحسب الوزارة، فإن أهمية الاكتشاف الذي تم بمغارة بيزمون تكمن في نتائج التأريخ الذي تم خلاله استعمال تقنية التأريخ العالي الدقة والذي يرتكز على اختلال التوازن الإشعاعي بين اليورانيوم والثوريوم، مبرزة أن هذه النتائج كشفت عن قدم هذا السلوك الرمزي بالمغارة بآلاف السنين مقارنة بالاكتشافات السابقة، ليعتبر أول سلوك من نوعه عرفه الإنسان خلال الفترة الجيولوجية القديمة المعروفة بالبلايستوسين.

وأشارت في هذا الصدد إلى أنه سبق اكتشاف مثل هذه الأنواع من الأصداف البحرية سابقا في مواقع أثرية بالشرق الأوسط في طبقات أركيولوجية يعود تاريخها إلى حوالي 135 ألف سنة و في جنوب إفريقيا حوالي 76 ألف سنة. كما تم اكتشافها أيضا بمواقع أثرية أخرى بشمال إفريقيا في طبقات أركيولوجية يتراوح تاريخها ما بين 116 ألف سنة و35 ألف سنة.

وخلصت الوزارة إلى أن هذا الاكتشاف بمغارة بيزمون يعد بالتالي أقدم دليل مادي مباشر على وجود نظام للتبادل والتواصل بين أفراد المجموعة الواحدة وخارجها أيضا.

وتتم الأبحاث بمغارة بيزمون بالصويرة تحت إشراف عبد الجليل بوزوكار من المعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث بالمغرب، وستيفن كون من جامعة أريزونا بالولايات المتحدة الأمريكية وفيليب فيرنانديز من مختبر ما قبل التاريخ بالبحر الأبيض المتوسط أوروبا-أفريقيا التابع للمركز الوطني للبحث العلمي بفرنسا.

كما تعرف الأبحاث مشاركة مجموعة من الباحثين من مؤسسات أخرى، من قبيل جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء -المحمدية والمركز الوطني للطاقة والعلوم والتقنيات النووية، وقسم الأنثروبولوجيا بجامعة هارفرد الأمريكية، ومعهد ماكس بلانك للأنثروبولوجيا التطورية في لايبزيغ وجامعة توبنغن بألمانيا، وجامعة لاس بالماس بإسبانيا وجامعة شيفيلد بإنجلترا.

  • ماب
أكمل القراءة
error: