أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

وضعية مقلقة في المغرب لكن “لا توجه نحو الحجر الصحي”

اعتبر الدكتور الطيب حمضي، أن الوضعية الوبائية في المملكة “مقلقة جدا”، مؤكدا أن الحل في خفض الحالات الحرجة يكمن في…

اعتبر الدكتور الطيب حمضي، أن الوضعية الوبائية في المملكة “مقلقة جدا”، مؤكدا أن الحل في خفض الحالات الحرجة يكمن في التلقيح والتقيد بالإجراءات الاحترازية، وليس بالإجراءات التشديدية وحدها.

وأوضح الطبيب والباحث في السياسات والنظم الصحية، في مقال له، أن المغرب سجل في الأيام الأخيرة أرقاما كبيرة من حيث عدد الإصابات الجديدة بكوفيد-19، وصلت يوم الأربعاء 28 يوليوز الجاري إلى 9428 حالة.

وقال إنه “لحسن الحظ تسجل بلادنا أرقاما قياسية أخرى وأهمها تلقيح أزيد من نصف مليون مواطن في اليوم الواحد، وتلقيح ما يقرب مليون ونصف مواطن في ثلاثة أيام. وكذلك رقم قياسي في عدد التحاليل المنجزة في 24 ساعة”.

وأكد أنه يجب توقع أرقام جديدة أكبر من حيث الإصابات والحالات الحرجة والوفيات والضغط على المستشفيات والأطر الطبية، “بسبب سلوك التراخي بل اللامسؤولية أحيانا وبسبب المتحورات الجديدة الأكثر سرعة في الانتشار”.

وأوضح الدكتور حمضي أن الملقحين اليوم بشكل كامل يشكلون 28 في المائة من الساكنة العامة بالمملكة، كما أن أكثر من 36 في المائة من الساكنة تلقت جرعة واحدة على الأقل، مشيرا إلى أنه بفضل التركيبة الشابة للمجتمع المغربي فإن هده النسب سمحت بالوصول اليوم إلى استهداف الفئات العمرية الشابة 25 سنة فما فوق.

وسجل أنه بفضل انخراط المواطنين في عملية التلقيح ووصول اللقاحات بشكل منتظم وحسن تدبير الحملة الوطنية، استطاع المغرب حماية الفئات الأكثر هشاشة بشكل كبير.

واعتبر أن التغطية المهمة بالتطعيم للفئات الهشة ستساهم في خفض عدد الحالات التي تتطلب الاستشفاء والحالات الحرجة، وبالتالي تقليل الضغط على المنظومة الصحية والتقليل من الوفيات.

وأكد الباحث أنه للحفاظ على عدد قليل في الحالات الحرجة والوفيات دون تهديد المنظومة الصحية بالانهيار، فإن المملكة تتوفر على خيارين: نقص الحالات الجديدة، أي التحكم في انتشار الفيروس بالإجراءات الاحترازية الفردية والجماعية، والرفع من نسبة التلقيح داخل المجتمع، مسجلا أنه كلما ارتفعت نسبة الملقحين كل ما انخفضت نسب الحالات الخطرة والوفيات وتكسرت سلاسل نقل العدوى.

وختم الباحث مقاله بالقول إنه “اليوم بإمكاننا تجنب تهديد المنظومة الصحية بسبب الانتكاس الوبائي بفضل التلقيح والاحترازات البسيطة، دون اللجوء إلى تدابير تشديدية تهدد مصادر الرزق وحركية المجتمع وحريته والدورة الاقتصادية والحياة المدرسية. وسيكون من غير المنطقي الاعتماد على الإجراءات التشديدية التي قد تصل إلى الإغلاقات للتحكم في الوضع الوبائي، عوض استعمال آلية التلقيح والإجراءات الاحترازية البسيطة”.

  • ماب

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

بعد هزة قوية في البحر.. هزة أرضية قرب الحسيمة

سجل إقليم الحسيمة بعد ظهر يوم الجمعة 20 ماي الحالي، هزت أرضية تقدر قوتها بـ 3.5 درجة على سلم ريشتر…

سجل إقليم الحسيمة بعد ظهر يوم الجمعة 20 ماي الحالي، هزت أرضية تقدر قوتها بـ 3.5 درجة على سلم ريشتر لقياس الهزات الأرضية.

وجاءت الهزة المسجلة شرق مدينة الحسيمة، بعد دقائق فقط من تسجيل هزة قوية في عرض بحر ألبران في حدود الساعة الثانية عشر والنصف، وفق ما رصده المعهد الإسباني.

وقدرت الهزة المسجلة في عرض البحر بـ 5 درجات على سلم ريشتر.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

طبيب: فيروس جدري القردة يصيب الرجال المثليين والوضع لا يدعو للقلق في المغرب

أكد الطبيب والباحث في السياسات والنظم الصحية، الطيب حمضي، أن حالات الإصابة بجدري القردة المسجلة في العديد من البلدان في…

أكد الطبيب والباحث في السياسات والنظم الصحية، الطيب حمضي، أن حالات الإصابة بجدري القردة المسجلة في العديد من البلدان في الأسابيع الأخيرة ” لا تدعو للقلق بالنسبة للمغرب والعالم في الوقت الحالي”.

وأوضح السيد حمضي ، في مقال تحت عنوان “الوضع والإنذارات الصحية يجب مراقبتها ومتابعتها، لكن ليست هناك دواعي للقلق في الوقت الحالي بالنسبة للمغرب وللدول الأخرى”، “أن حالات الإصابة بالجدري تستوجب إنذارات صحية من قبل السلطات الصحية في منظمة الصحة العالمية ، في ضوء اكتشاف المزيد من الحالات في أوروبا وأمريكا الشمالية”.

وتابع أن جدري القردة مرض فيروسي نادر، معروف منذ سبعة عقود في إفريقيا الوسطى، وفي غرب إفريقيا بالخصوص، وكذا في المناطق القريبة من الغابات الاستوائية الرطبة. وأضاف الباحث في السياسات والنظم الصحية، أن أصل المرض فيروس حيواني، قد ينتقل من الحيوان إلى الإنسان ويتسبب في بعض الأعراض ، مبرزا أن هذه الحالات كانت تظهر خاصة في إفريقيا ونادرة الحدوث في الولايات المتحدة الأمريكية في العقود الماضية.

وبخصوص أعراض المرض، يضيف الخبير، فعادة ما تكون له ثلاثة أعراض، وهي الزكام وانتفاخ الغدد اللمفاوية وطفح جلدي يظهر على شكل تقرحات في جلد الإنسان مثله مثل أعراض جدري الماء “بوشويكة” أو مرض الجدري الذي تم القضاء عليه بصفة نهائية قبل 40 سنة بفضل اللقاحات.

وأشار الدكتور حمضي إلى أنه تم اكتشاف المرض عند الرجال، خاصة من المثليين، مبرزا أن انتقال المرض يحدث من الحيوان إلى الإنسان أو من الإنسان إلى الإنسان بشكل نادر ، عن طريق الهواء أو الاختلاط بالسوائل البيولوجية من الحيوان المصاب أو عن طريق الجهاز التنفسي.

وسجل أن الشفاء من المرض عند الكبار يتم في أسبوعين أو أربعة أسابيع في بعض الأحيان، ولكن قد تنجم عنه وفيات لدى الأطفال في بعض الحالات، مشيرا إلى أن منظمة الصحة العالمية أعلنت أن نسبة حالات الوفاة تتراوح ما بين 1 و 10 في المائة .

وأبرز الدكتور الطيب حمضي أنه “حاليا لا نتوفر على علاج وليس لدينا تلقيح خاص بالمرض، فلقاح مرض الجدري الذي كان يستعمل في الماضي، لم يعد ي نتج بما أنه تم القضاء على هذا المرض”.

وخلص إلى أن منظمة الصحة العالمية تبحث الوضع ومدى انتشار هذا الفيروس من أجل توفير معطيات أكثر، مؤكدا على ضرورة الحيطة والحذر والمراقبة لمعرفة الظروف التي ينتشر فيها الفيروس.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

المصادقة على رخصة الأبوة.. الحكومة تقر المسؤولية المشتركة للرجل والمرأة في الرعايا بالأطفال الجدد

أكد الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، اليوم الخميس بالرباط، أن الاستفادة من الرخصة…

أكد الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، اليوم الخميس بالرباط، أن الاستفادة من الرخصة عن الأبوة، المنصوص عليها في الاتفاق الاجتماعي الموقع بين الحكومة والنقابات الأكثر تمثيلية، تجسد انبثاق رؤية جديدة داخل المجتمع، تقوم على المسؤولية المشتركة بين الرجال والنساء.

وأوضح بايتاس، في جوابه على أسئلة الصحفيين، خلال ندوة صحافية عقب الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة، المنعقد برئاسة السيد عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، أن “الأمر لا يقتصر على الاستفادة من رخصة عن الأبوة، مدتها 15 يوما متصلة ومؤدى عنها، بالنسبة للموظف الذي ولد له طفل أو أسندت إليه كفالة، بل يتعلق بانبثاق رؤية جديدة داخل المجتمع، تقوم على المسؤولية المشتركة بين الرجال والنساء، مما من شأنه أن يسهم في تعزيز هذه القيم المجتمعية”.

وبعد أن اعتبر أن الاستفادة من هذه الرخصة “مكتسب تاريخي وكبير جدا”، أبرز أنه سيتم تفعيل هذا القرار من خلال قانون تمت صياغته بتوافق بين مختلف المتدخلين الحكوميين، على أن يتم عرضه على البرلمان من أجل المصادقة.

وبعد أن هنأ الحكومة على “السرعة في تفعيل هذا الاتفاق الموقع منذ ثلاثة أسابيع فقط”، نوه الناطق الرسمي باسم الحكومة بالروح الوطنية العالية للنقابات، والتفافها حول المصلحة الوطنية في هذه الظرفية الصعبة.

وخلص الوزير إلى أن الحوار ما يزال مستمرا، في ظل الإرادة المتوفرة لدى الحكومة والفرقاء الاجتماعيين، مؤكدا أنه سيتم التوصل الى مكاسب أخرى في المستقبل.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

مغربي أول مسلم وأصغر شخص ينتخب عمدة لمقاطعة وستمنستر التاريخية في بريطانيا

انتخب حمزة توزال عمدة لمقاطعة وستمنستر التاريخية التي توجد في قلب العاصمة البريطانية لندن، ليكون بذلك أول مغربي ومسلم وأصغر…

انتخب حمزة توزال عمدة لمقاطعة وستمنستر التاريخية التي توجد في قلب العاصمة البريطانية لندن، ليكون بذلك أول مغربي ومسلم وأصغر شخص يشغل هذا المنصب.

المتحدثة باسم الخارجية البريطانية لمنطقة شمال إفريقيا، أشادت بهذا الانتخاب، مؤكدة أن حمزة ذو الأصول المغربية، جاء ليؤكد بأن المسلمين جزء لا يتجزأ من المجتمع البريطاني، وبأنه خير دليل على ذلك.

أكمل القراءة
error: