أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

المتحوّر “دلتا” يظهر في مدينتين مغربيتين.. ووزارة الصحة تتنبّأ بانتكاسة وبائية

كشف البروفيسور مولاي سعيد عفيف، عضو اللجنة العلمية للتلقيح، ظهور المتحوّر “دلتا” من فيروس كورونا في مدنتين مغربيتين، وهو متحوّر…

كشف البروفيسور مولاي سعيد عفيف، عضو اللجنة العلمية للتلقيح، ظهور المتحوّر “دلتا” من فيروس كورونا في مدنتين مغربيتين، وهو متحوّر خطير شديد العدوى ظهر لأوّل مرة في الهند، ثم انتقل بعدها إلى 85 دولة حول العالم.

وحسب ما نقلت عنه جريدة “الأحداث المغربية”، أوضح البروفيسور عفيف أن ثلاث بؤر من متحوّر “دلتا” ظهرت في مدينة الدار البيضاء، بينما ظهرت بؤرة رابعة في مدينة القنيطرة، لكنه لم يُحدّد عدد الحالات في هذه البؤر الأربعة.

من جهته قال منسق مركز طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة، معاذ المرابط، إنه تم تسجيل مؤشرات مقلقة تنبئ بانتكاسة وبائية “محتملة جدا”، في ظل انعدام احترام الإجراءات الوقائية والتدابير الحاجزية الضرورية لمكافحة انتشار فيروس كورونا.

وأضاف المرابط في تصريح لإذاعة “ريم راديو”، أن ما يبعث على القلق أكثر هو أن هذه المؤشرات تأتي في ظرفية دولية تتسم بانتشار واسع النطاق لمتحور “دلتا” على المستوى العالمي، وتزامنا مع انطلاق الموسم الصيفي واستئناف الرحلات الجوية التي ستسمح بدخول مواطنين أو سياح من مختلف البلدان، مع ما يترتب عن ذلك من ارتفاع في وتيرة التنقلات والأنشطة.

وأشار المسؤول إلى أنه تم رصد ثلاثة مؤشرات رئيسية منبهة لاحتمال حدوث موجة جديدة للإصابة بالفيروس بالمغرب، ويتعلق الأمر بنسبة إيجابية التحاليل الآخذة في الارتفاع (مدى انتشار الفيروس مجددا)، وسرعة الانتشار (معدل الإصابة خلال 24 ساعة)، وتسارع مؤشر توالد الحالات.





شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

تسجيل عدة هزات أرضية في البحر شمال الحسيمة

أظهرت معطيات المعهد الإسباني لمراقبة الهزات الأرضية تسجيل عدة هزات صباح يوم الجمعة 30 يوليوز في بحر ألبران شمال مدينة…

أظهرت معطيات المعهد الإسباني لمراقبة الهزات الأرضية تسجيل عدة هزات صباح يوم الجمعة 30 يوليوز في بحر ألبران شمال مدينة الحسيمة.

أقوى هزة سجلت في حدود الساعة التاسعة صباحا وبلغت قوتها 4.2 درجة على سلم ريشتر، في حين سجلت باقي الهزات ما بين 2.6 درجة و3.9 درجات على سلم ريشتر.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

وضعية مقلقة في المغرب لكن “لا توجه نحو الحجر الصحي”

اعتبر الدكتور الطيب حمضي، أن الوضعية الوبائية في المملكة “مقلقة جدا”، مؤكدا أن الحل في خفض الحالات الحرجة يكمن في…

اعتبر الدكتور الطيب حمضي، أن الوضعية الوبائية في المملكة “مقلقة جدا”، مؤكدا أن الحل في خفض الحالات الحرجة يكمن في التلقيح والتقيد بالإجراءات الاحترازية، وليس بالإجراءات التشديدية وحدها.

وأوضح الطبيب والباحث في السياسات والنظم الصحية، في مقال له، أن المغرب سجل في الأيام الأخيرة أرقاما كبيرة من حيث عدد الإصابات الجديدة بكوفيد-19، وصلت يوم الأربعاء 28 يوليوز الجاري إلى 9428 حالة.

وقال إنه “لحسن الحظ تسجل بلادنا أرقاما قياسية أخرى وأهمها تلقيح أزيد من نصف مليون مواطن في اليوم الواحد، وتلقيح ما يقرب مليون ونصف مواطن في ثلاثة أيام. وكذلك رقم قياسي في عدد التحاليل المنجزة في 24 ساعة”.

وأكد أنه يجب توقع أرقام جديدة أكبر من حيث الإصابات والحالات الحرجة والوفيات والضغط على المستشفيات والأطر الطبية، “بسبب سلوك التراخي بل اللامسؤولية أحيانا وبسبب المتحورات الجديدة الأكثر سرعة في الانتشار”.

وأوضح الدكتور حمضي أن الملقحين اليوم بشكل كامل يشكلون 28 في المائة من الساكنة العامة بالمملكة، كما أن أكثر من 36 في المائة من الساكنة تلقت جرعة واحدة على الأقل، مشيرا إلى أنه بفضل التركيبة الشابة للمجتمع المغربي فإن هده النسب سمحت بالوصول اليوم إلى استهداف الفئات العمرية الشابة 25 سنة فما فوق.

وسجل أنه بفضل انخراط المواطنين في عملية التلقيح ووصول اللقاحات بشكل منتظم وحسن تدبير الحملة الوطنية، استطاع المغرب حماية الفئات الأكثر هشاشة بشكل كبير.

واعتبر أن التغطية المهمة بالتطعيم للفئات الهشة ستساهم في خفض عدد الحالات التي تتطلب الاستشفاء والحالات الحرجة، وبالتالي تقليل الضغط على المنظومة الصحية والتقليل من الوفيات.

وأكد الباحث أنه للحفاظ على عدد قليل في الحالات الحرجة والوفيات دون تهديد المنظومة الصحية بالانهيار، فإن المملكة تتوفر على خيارين: نقص الحالات الجديدة، أي التحكم في انتشار الفيروس بالإجراءات الاحترازية الفردية والجماعية، والرفع من نسبة التلقيح داخل المجتمع، مسجلا أنه كلما ارتفعت نسبة الملقحين كل ما انخفضت نسب الحالات الخطرة والوفيات وتكسرت سلاسل نقل العدوى.

وختم الباحث مقاله بالقول إنه “اليوم بإمكاننا تجنب تهديد المنظومة الصحية بسبب الانتكاس الوبائي بفضل التلقيح والاحترازات البسيطة، دون اللجوء إلى تدابير تشديدية تهدد مصادر الرزق وحركية المجتمع وحريته والدورة الاقتصادية والحياة المدرسية. وسيكون من غير المنطقي الاعتماد على الإجراءات التشديدية التي قد تصل إلى الإغلاقات للتحكم في الوضع الوبائي، عوض استعمال آلية التلقيح والإجراءات الاحترازية البسيطة”.

  • ماب
أكمل القراءة
غرفة الأخبار

تحويلات مغاربة الخارج تتجاوز 44 مليار درهم في 6 أشهر

أفاد مكتب الصرف بأن تحويلات المواطنين المغاربة المقيمين بالخارج بلغت أزيد من 44,19 مليار درهم خلال النصف الأول من السنة…

أفاد مكتب الصرف بأن تحويلات المواطنين المغاربة المقيمين بالخارج بلغت أزيد من 44,19 مليار درهم خلال النصف الأول من السنة الحالية، مقابل 29,83 مليار درهم خلال الفترة الفترة نفسها من السنة الماضية.

وأضاف المكتب في نشرته الأخيرة حول مؤشرات المبادلات الخارجية، أن هذه التحويلات سجلت ارتفاعا بنسبة 48,1 في المئة، مُبرزاً أن الميزان التجاري للخدمات أظهر فائضا متناقصا بنسبة 33,1 في المئة إلى 21,73 مليار درهم، وذلك عقب انخفاض الصادرات وارتفاع الواردات.

وحسب مكتب الصرف، فإن الأسفار التي تعد المكون الرئيسي للمبادلات المتعلقة بالخدمات سجلت تراجعا في الرصيد بنسبة 69,6 في المئة.

ويعزى ذلك بشكل خاص إلى تراجع عائدات الأسفار بنسبة 58,1 في المئة ( 8,826 مليار درهم حتى متم يونيو سنة 2021)، وذلك بموازاة مع نفقات الأسفار التي انخفضت بنسبة 25,6 في المئة.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

الملك محمد السادس يعفو عن 1243 شخصا

أصدر الملك محمد السادس أمرا بالعفو على 1243 شخصا، من المحكوم عليهم من طرف مختلف محاكم المملكة، وذلك بمناسبة عيد…

أصدر الملك محمد السادس أمرا بالعفو على 1243 شخصا، من المحكوم عليهم من طرف مختلف محاكم المملكة، وذلك بمناسبة عيد العرش لهذه السنة.

وأوضحت وزارة العدل في بلاغ لها بهذا الخصوص أنه استفاد من العفو الملكي 1108 شخصا في حالة اعتقال، وذلك على النحو  التالي:

العفو مما تبقى من عقوبة الحبس أو السجن لفائدة: 19 نزيلا، التخفيض من عقوبة الحبس أو السجن لفائدة: 1086 نزيلا، تحويل السجن المؤبد إلى السجن المحدد لفائدة: 03 نزلاء.

أما المستفيدون من العفو الملكي الموجودون في حالة سراح وعددهم 135 شخصا، فهم موزعين كالتالي:

العفو من العقوبة الحبسية أو مما تبقى منها لفائدة: 36 شخصا، العفو من العقوبة الحبسية مع إبقاء الغرامة لفائدة: 05 أشخاص، العفو من الغرامة لفائدة: 92 شخصا، العفو من عقوبتي الحبس والغرامة لفائدة: 02 شخصين اثنين.

أكمل القراءة
error: