أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

أكبر من عدد سكان البلاد.. عدد مشتركي الهاتف النقال في المغرب يقترب من 50 مليون مشترك

 أعلنت الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات أن حظيرة الهاتف المتنقل بالمغرب انتقلت من 45,87 مليون مشترك في متم شهر مارس 2020،…

 أعلنت الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات أن حظيرة الهاتف المتنقل بالمغرب انتقلت من 45,87 مليون مشترك في متم شهر مارس 2020، إلى أكثر من 49,47 مليون مشترك حتى متم الفصل الأول من سنة 2021.

وأشارت الوكالة إلى أن معدل النفاذ بلغ 137,61 في المائة خلال الثلاثة أشهر الأولى من السنة الجارية، مقابل 128,91 في المائة في متم مارس 2020.

وأضاف المصدر ذاته أنه في ما يتعلق بالفوترة، تراجعت خدمة الهاتف المحمول المدفوعة مسبقا بنسبة 0,34 في المائة لتصل إلى 43,79 مليون مشترك، في حين ارتفعت حظيرة الهاتف المتنقل للدفع الآجل بنسبة 3,67 في المائة لتصل إلى 5,67 مليون مشترك.

ويظهر التوزيع حسب المشغل أن “اتصالات المغرب” احتلت الصدارة بحصة تبلغ 39,02 في المائة، متقدمة على ميدي تيليكوم (33,48 في المائة) وشركة وانا (27,5 في المائة).

وأشارت الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات إلى أن حركة الصوت الصادرة من الهواتف المحمولة، والتي تقابل مجموع الدقائق التي استهلكها المشتركون ،خلال الربع الأول من السنة الجارية، بلغت 13,71 مليون دقيقة، بانخفاض 3,16 في المائة. وبلغ متوسط الاستخدام الشهري الصادر لكل مشترك 92 دقيقة شهريا.

وسجلت حركة الرسائل القصيرة الصادرة، وهي مجموع الرسائل القصيرة المرسلة خلال فترة ثلاثة أشهر من زبناء جميع مشغلي الهاتف، 597 مليون رسالة، بانخفاض 6,65 في المائة.





شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

هل الخضوع للتخدير بعد الحصول على اللقاح يشكل خطرا على حياة الإنسان؟

بعدما انتشرت في الغرب، تنتشر في المغرب ودول عربية منشورات تحذر من الخضوع للتخدير بعد الحصول على اللقاح المضاد لفيروس…

بعدما انتشرت في الغرب، تنتشر في المغرب ودول عربية منشورات تحذر من الخضوع للتخدير بعد الحصول على اللقاح المضاد لفيروس كورونا، بزعم بأن ذلك قد يؤدي لوفاة الشخص، وهو الشيء الذي يكذبه الخبراء مع توصيات بالتعامل بحذر مع التخدير واستشارة الطبيب.

المنشور المنتشر والمنسوب لطبيب يدعى أحمد النابهي يقول “أي شخص أخذ جرعة التلقيح الخاص بفايروس كورونا، أو الذي كان مصاباً بالكورونا وتعافى منها منذ مدة قصيرة. يمنع عليهم أي نوع من أنواع التخدير حتى لو كان موضعي عند دكتور الأسنان إلا بعد مرور 4 أسابيع ؛ لأنه في ذلك خطر كبير على حياة الشخص، واحتمالية الوفاة كبيرة”.

مشيرا إلى أن “سيدة أخذت التطعيم ثم ذهبت لدكتور الأسنان وأخذت تخدير موضعي فتوفت فوراً. وبعد قراءة التحذير الخاص بتطعيم فايروس كورونا الموجود على علبة اللقاح وجدنا فعلاً يوجد تحذيرات من عدم أخذ جرعات التخدير بعد أخذ لقاح فايروس كورونا”.

حقيقة الموضوع

يقول الخبراء ردا على هذه المنشروات، أنه لا يوجد دليل يشير إلى أن نوع من أنواع التخدير يشكل تهديدا على الحياة أو خطرا عند استخدامه بعد الحصول على أي لقاح لفيروس كوفيد -19، مؤكدين أن مصنعي اللقاحات لم يصدروا أي ملصقات تحذيرية بشأن أي مخاطر تتعلق بأخذ مخدر بعد الحصول على لقاح COVID-19.

في المقابل يمكن لأدوية التخدير أن تجعل لقاح COVID-19 أقل فعالية. لأن اللقاح يتفاعل مع جهاز المناعة وكذلك التخدير ، ما قد يتسبب في تداخل في الطريقة التي يعمل بها اللقاح داخل الجسم على مكافحة العدوى.

الجمعية الأمريكية لأطباء التخدير توصي بالانتظار أسبوعين على الأقل بعد الجرعة النهائية قبل الخضوع لعملية جراحية تستخدم التخدير، بينما توصي المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها ببساطة بالتحدث إلى الطبيب واستشارته قبل الخضوع لأي شي.

ويؤكد الخبراء بأن كل حالة مختلفة، ومن الأفضل التحدث إلى الطبيب قبل اتخاذ قرار بشأن الجراحة باستخدام التخدير، أو تناول أي دواء مثبط للمناعة أو علاج إضافي (حتى مسكنات الألم الأساسية مثل الإيبوبروفين).

ووفق المصادر فإن هذه التوصيات رغم ذلك تأتي للتأكد من أن اللقاح يوفر الحماية للإنسان وليس لأنه يشكل خطرا، محذرين من أن تأخير عملية جراحية أو علاج لأسباب غير ضرورية قد تكون له مخاطر على الإنسان.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

عرضوا لقطات لحفلة مزدحمة.. يوتوبرز يتسببون في إغلاق فندق

قررت جهة مراكش -آسفي ،اليوم الجمعة، اتخاذ قرار إداري بإغلاق مؤسسة فندقية بإقليم الحوز لتنظيمها نشاطا ترفيهيا بفضاء المسبح الرئيسي…

قررت جهة مراكش -آسفي ،اليوم الجمعة، اتخاذ قرار إداري بإغلاق مؤسسة فندقية بإقليم الحوز لتنظيمها نشاطا ترفيهيا بفضاء المسبح الرئيسي للمؤسسة، وذلك في خرق صريح للإجراءات التي أعلنتها السلطات العمومية في إطار إعلان حالة الطوارئ الصحية لمواجهة تفشي فيروس كورونا كوفيد-19.

وبحسب الولاية فإن القرار جاء بعدما تم تداول مجموعة من المواقع الإلكترونية والصفحات على وسائط التواصل الاجتماعي لصور توثق لأطوار حفل موسيقي بمؤسسة فندقية تابعة للنفوذ الترابي لعمالة إقليم الحوز، هذه اللقطات كانت بعض القنوات على موقع يوتوب قد عرضتها “بشكل مباشر” خلال المشاركة في الاحتفالية.

المصالح الولائية تقول الولاية إنها باشرت تحرياتها في الموضوع بتنسيق مع مصالح عمالة إقليم الحوز ومصالح الدرك الملكي، حيث انتقلت لجنة مختلطة اليوم الجمعة، للمؤسسة المذكورة لإجراء تحقيق إداري في الموضوع، ثبت من خلاله تنظيم الوحدة الفندقية لنشاط ترفيهي مساء يوم 29 يوليوز 2021، بفضاء المسبح الرئيسي للمؤسسة، وذلك في خرق صريح للإجراءات التي أعلنتها السلطات العمومية في إطار إعلان حالة الطوارئ الصحية لمواجهة تفشي فيروس كورونا (كوفيد- 19).”

وتبعا لذلك فقد تقرر اتخاذ قرار إداري بإغلاق المؤسسة المذكورة .كما تم فتح بحث قضائي في الموضوع من طرف مصالح الدرك الملكي ، تحت إشراف النيابة العامة المختصة ، قصد ترتيب الآثار القانونية وتفعيل المقتضيات الزجرية الواردة بالمرسوم بقانون رقم 292 . 20 . 2 المتعلق بسن أحكام خاصة بحالة الطوارئ الصحية وإجراءات الإعلان عنها .

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات

لا ممرّات للراجلين ولا علامات تشوير.. سكّان بطنجة يستنكرون إهمال مسؤولين لحيّهم

يُطالب سكان حيٍّ بمحيط سوق الجملة الجديد في مدينة طنجة، بوضع ممرّات للراجلين ونصب علامات تشوير طرقي بحيّهم، معتبرين تجاهل…

يُطالب سكان حيٍّ بمحيط سوق الجملة الجديد في مدينة طنجة، بوضع ممرّات للراجلين ونصب علامات تشوير طرقي بحيّهم، معتبرين تجاهل مسؤولي المصالح المختصة بالجماعة الحضرية لهذا الأمر “إهمالا في حقّهم”.

وفي اتّصال مع جريدة “طنجة7″، قال أحد السكان إن كثيرا من حوادث السير التي تقع يكون سببها انعدام علامات تشوير واضحة تثير انتباه السائقين وتضعهم أمام مسؤولية احترام قانون السير والالتزام به.

وأضاف المُتحدّث أن ارتفاع نسبة الكثافة السكانية بمحيط سوق الجملة الجديد وتشييد إقامات سكنية ومؤسسات عمومية، يستوجب من المكلّفين بالسير والجولان في طنجة الاهتمام بأمر السلامة الطرقية في المنطقة وإطلاق برنامج عاجل للتشوير الطرقي بمختلف شوارعها.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

9128 إصابة جديدة بالفيروس و35 حالة وفاة

سجل المغرب خلال الـ 24 ساعة الماضية 9128 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، وفق المعطيات الصادرة لغاية الرابعة من يوم…

سجل المغرب خلال الـ 24 ساعة الماضية 9128 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، وفق المعطيات الصادرة لغاية الرابعة من يوم الجمعة 30 يوليوز الحالي.

وسجلت أيضا 35 حالة وفاة و4425 حالة شفاء، ليصل مجموع الحالات النشطة 48 ألف و859 حالة منها 941 حالة في وضعية حجرة أو خطيرة بينها 552 حالة تحت التنفس الاصطناعي.

مدينة الدار البيضاء سجلت لوحدها 2717 حالة إصابة جديدة، 1043 حالة في مراكش، 550 في أكادير و252 حالة في طنجة.

أكمل القراءة
error: