أخبار ومتابعات

في رحلة بين طنجة والحسيمة.. سائق حافلة يفارق الحياة على الطريق

فارق سائق حافلة الحياة بعد لحظات من الوصول إلى إقليم الحسيمة في رحلة انطلقت من مدينة طنجة، بحسب ما أكدته…

فارق سائق حافلة الحياة بعد لحظات من الوصول إلى إقليم الحسيمة في رحلة انطلقت من مدينة طنجة، بحسب ما أكدته مجموعة مهنية متخصصة في السفر.

المجموعة أوضحت أن وعكة صحية أصابت السائق الذي كان يقود الحافلة طيلة الليل ورغم المنادة على الإسعاف ومحاولة إنقاذ حياته بمستشفى المدينة إلا أنه فارق الحياة نتيجة “أزمة قلبية”.

ولفتت المجموعة بأن الركاب قد نجوا من كارثة، لكون انهيار السائق خلال نقلهم كان سيخلف الكثير من الضحايا.





شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

8995 إصابة جديدة بالفيروس في المغرب و32 حالة وفاة

سجل المغرب خلال الـ 24 ساعة الماضية 8995 حالة إصابة جراء فيروس كورونا المستجد،و32 حالة وفاة لغاية الرابعة من يوم…

سجل المغرب خلال الـ 24 ساعة الماضية 8995 حالة إصابة جراء فيروس كورونا المستجد،و32 حالة وفاة لغاية الرابعة من يوم الخميس 29 يوليوز الحالي.

وسجلت في المقابل 2101 حالة شفاء، مع 44 ألف و191 حالة نشطة، منها 855 حالة في وضعية حرجة أو خطيرة بينها 489 حالة تحت التنفس الاصطناعي في المستشفيات.

جهة الدار البيضاء تتصدر الإصابات بـ 2937 حالة منها 2295 حالة في مدينة الدار البيضاء، وجهة مراكش أسفي بـ 1404 حالة منها 983 حالة في مدينة مراكش، جهة طنجة تطوان الحسيمة سجلت من جانبها 609 حالات منها 168 حالة في طنجة لوحدها.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

باستخدام “قانون الطوارئ الصحية”.. التلقيح في المغرب سيصبح “إجباريا”

يتواصل الكشف عن مضمون دورية من وزير الصحة تحمل تاريخ 26 يوليوز الحالي، والتي تنص على السماح بتلقيح الحوامل والمرضعات،…

يتواصل الكشف عن مضمون دورية من وزير الصحة تحمل تاريخ 26 يوليوز الحالي، والتي تنص على السماح بتلقيح الحوامل والمرضعات، لكنها تتحدث أساسا على ضرورة تسريع عملية التلقيح لربح رهان “المناعة الجماعية” والتصدي للمتحورات التي أصبحت تنتشر.

وزير الصحة خالد آيت طالب وفي دوريته الموجهة للمدراء الجهويين للصحة ومدراء المستشفيات الجامعية، اعتبر أن الوضعية الوبائية في البلاد والمتأثرة بالاحتفالات الدينية (عيد الأضحى) وانتشار المتحورات إضافة لصعوبة إعادة فرض الحجر الصحي الشامل، تتطلب في المقابل وسائل جديدة وطرق جديدة للتعامل مع الجائحة وتلقيح الفئات المستهدفة.

الوزير وبناء على توصيات اللجنة العلمية، كشف عن 4 نقاط من أجل تسريع عملية التلقيح تهم تلقيح الأشخاص الذين يعانون من الحساسية والأمراض المعدية، وكذلك التصريح للحوامل والمرضعات بالحصول على ترخيص، وإحداث فضاءات كبرى لإجراء عملية التلقيح.

النقطة الرابعة الأكثر جدلا، هي “إجبارية التلقيح”، إذ يقول الوزير في مذكرته إن ذلك يأتي بموجب “أحكام حالة الطوارئ” ووفق الشروط المنظمة والفئات المستهدفة، ما سيمكن من حماية السكان من مخاطر مخاطر مضاعفات المرض أو حتى الموت، ومن ناحية أخرى ، التقليل من انتقال العدوى إلى أشخاص آخرين في مكان العمل أو مناطق الأنشطة عالية الخطورة.

كانت الوزارة قد أكدت بداية عملية التلقيح بأن هذه الخطوة “غير إجبارية”، لكنها ومنذ ذلك الوقت أعلنت عن إجراءات تقصي الأشخاص الذين لم يحصلوا على اللقاح من عدد من الامتيازات كالتنقل والسفر باستخدام “جواز اللقاح”، إلى جانب قيام السلطات المحلية باستدعاء مواطنين للخضوع للقاح حتى دون الرغبة في ذلك.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

في بلجيكا.. النيابة العامة تحدد المسؤولين عن الفيضانات والتهمة “القتل غير العمد”

 أعلن مكتب المدعي العام في لييج البلجيكية، عن فتح تحقيق في قضايا “القتل غير العمد”، في أعقاب الفيضانات المدمرة التي…

 أعلن مكتب المدعي العام في لييج البلجيكية، عن فتح تحقيق في قضايا “القتل غير العمد”، في أعقاب الفيضانات المدمرة التي اجتاحت بلجيكا منتصف يوليوز.

وكانت مقاطعة لييج في والونيا (جنوب بلجيكا)، هي الأكثر تضررا من هذه الفيضانات القاتلة التي تسببت أيضا في أضرار جسيمة.

وأوضحت محكمة لييج أن الهدف من هذا التحقيق هو تحديد المسؤوليات المحتملة عن “جرائم القتل غير المتعمد بسبب الافتقار إلى التبصر أو الاحتراز“، والتحقق مما إذا كان هناك إهمال أو أخطاء جسيمة مرتكبة.

النيابة العامة قالت “نريد أيضا أن نمنح بعض السكينة لعائلات الضحايا، من خلال إجراء تحقيق مستقل مع قاضي تحقيق”.

وأوضح داميان ليبوت، المدعي العام في لييج، أن هذا القرار “لا يعني بأي حال من الأحوال التعبير عن أي رأي من أي نوع فيما يتعلق بوجود مسؤوليات محتملة، ولكنه ناتج عن الرغبة في ضمان الصفاء والموضوعية والاستقلالية التي يمكن من خلالها البحث عن الحقيقة. مع احترام ذكرى الضحايا وأقاربهم”.

وفي أعقاب فيضانات بلجيكا يومي 14 و15 يوليوز، أثارت وسائل الإعلام المحلية تساؤلات حول الإخفاقات المزعومة لنظام التحذير من مخاطر الفيضانات.

وأعلنت الشرطة الاتحادية البلجيكية، صباح اليوم الخميس، أن حصيلة هذه الفيضانات غير المسبوقة ارتفعت إلى 38 قتيلا. وكانت الحكومة الوالونية قد أعلنت أنه تم تعداد 41 ضحية.

أكمل القراءة
error: