أخبار ومتابعات

السويد تكتشف حيلة مغربي: يحرق القرآن متعمدا لاستفزاز المسلمين ليحصل على اللجوء

كشفت السلطات في السويد حيلة مغربي من أجل البقاء على أراضيها والحصول على اللجوء السياسي، نظرا للتهديد بطرده وإعادته إلى…

كشفت السلطات في السويد حيلة مغربي من أجل البقاء على أراضيها والحصول على اللجوء السياسي، نظرا للتهديد بطرده وإعادته إلى المغرب عقب رفض تمكينه من اللجوء السياسي.

ولجأ الشاب محمد عمارة منذ حلوله بالسويد إلى تقديم طلب الحصول على اللجوء السياسي، زعم أنه لم يتعرض للخطر في المغرب جراء مواقفه وطريقته في التعبير عن نفسه وممارسة إيمانه.

وللحصول على اللجوء لجأ الشاب إلى الهجوم على الملكية والنظام السياسي، تم تعمد إحراق القرآن الكريم وتصوير ذلك وعرضه على مواقع التواصل الاجتماعي، بحثا عن مبرر “للحصول على اللجوء”.

السلطات السويدية تجد بأن الشاب المغربي لا يواجه أي خطر ولم يتعرض لأي تهديد تزامنا مع طلبه الحصول على اللجوء السياسي، مشيرة إلى أنه بدأ “حديثا” يلجأ إلى استفزاز المسلمين عبر إحراق القرآن الكريم للحصول على رغبته.

الشاب من جانبه يقول إنه لا يريد استفزاز أي شخص، لكنه وبتصرفاته يظهر أن إحراقه القرآن يعتبر شيئا عاديا في السويد والدول الديمقراطية لكنه مخالفة وجريمة في دول مثل المغرب.





تعليقات
  • المهم انه سوى متسكع يطوف بين البلدان سعيا للاسترزاق ولو على حساب حرمة جسده ليس بعامل ولا طبيب ولا مهندس اما القرأن غبعيد كل البعد عنه لانه بنطبق عليه المثل المغربي
    فان الحمير لا تعرف في الزنجبيل شيء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

شواطئ جبيلة وسيدي قاسم والبلايا وقصر المجاز غير صالحة للسباحة

أظهر تقرير صادر يوم الجمعة 18 يونيو الجالي حول جودة المياه ورمال الشواطئ في المغرب، بأن شواطئ سيدي قاسم وجبيلة…

أظهر تقرير صادر يوم الجمعة 18 يونيو الجالي حول جودة المياه ورمال الشواطئ في المغرب، بأن شواطئ سيدي قاسم وجبيلة والبلايا في طنجة وقصر المجاز بالفحص أنجرة “غير صالحة للسباحة”.

وأكد التقرير بأن هذه الشواطئ غير مطابقة للمعايير المعتمدة من قبل الوزارة المكلفة بالبيئة، مشيرة بأن المياه العامة الصادرة من المنازل والمناطق الصناعية آثرت سلبا على هذه الشواطئ وتسببت في تلويثها.

وفيما يتعلق بشاطئي الجبيلة وسيدي قاسم فقد انتقلت المياه العادمة إلى واد بوخالف الذي يصب في الشاطئين متبسببا في تلوثيهما، في حين نقل واد مغوغة وواد السواني المياه الملوثة إلى الشاطئ البلدي في طنجة.

وفيما يخص شاطئ قصر المجاز فإن المياه العادمة الصادرة عن حي فرسيوة انتقلت إليه عبر واد القصر الصغير.

وطالبت الجهات المشرفة على التقرير بضرورة التحرك لإصلاح الوضع لكون هذه الشواطئ “غير مطابقة” منذ سنوات ويجب أن تتحرك السلطات لعلاج الموضوع.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

مهنيون يشتكون وجود “أشباح” داخل اللوائح الانتخابية لغرفة الصناعة التقليدية بطنجة

رفع مهنيون في مدينة طنجة شكاية لعامل طنجة أصيلة محمد مهيدية من أجل التدخل وإعمال القانون لمراجعة اللوائح الانتخابية الخاصة…

رفع مهنيون في مدينة طنجة شكاية لعامل طنجة أصيلة محمد مهيدية من أجل التدخل وإعمال القانون لمراجعة اللوائح الانتخابية الخاصة بانتخابات الغرف المهنية ولاسيما غرفة الصناعة التقليدية، بعدما تم رصد “أسماء أشباح” باللوائح.

جمعية للصناعة التقليدية وفي شكايتها قالت إن هناك “خروقات بالجملة” تهم عملية التسجيل في اللوائح الإنتخابية بغرفة الصناعة التقليدية، مشيرة في هذا الإطار إلى حالات في دائرة الشرف السواني.

المصدر ذاته قال إن الائحة تضم أسماء “أشباح” لا يتوفرون لا عناوين أو أسماء المهن التي يمارسونها، داعية إلى شطب هذه الأسماء، لكن دعوتها تقول قوبلت بالرفض من الجهة المشرفة على العملية وطلب منهم اللجوء إلى المحاكم.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

مصرع 3 مهاجرين بينهم امرأة حامل خلال محاولة وصول إلى الكناري

لقي 3 أشخاص مصرعهم على الأقل، بينهم امرأة حامل، وفقد 5 آخرون، الجمعة، إثر غرق مركب مهاجرين في جزر الكناري…

لقي 3 أشخاص مصرعهم على الأقل، بينهم امرأة حامل، وفقد 5 آخرون، الجمعة، إثر غرق مركب مهاجرين في جزر الكناري الإسبانية.

فرق الإنقاذ الإسبانية أفادت أن المراكب كان على متن المركب 49 شخصا عندما اصطدم بصخور قبالة شواطئ الجزيرة الشمالية، ما أسفر عن انقلابه وغرقه الخميس.

وأكدت فرق الإنقاذ “مصرع 3 أشخاص على الأقل، بينهم امرأة حامل، وفقدان 5 جراء حادث غرق مركب مهاجرين في جزر الكناري الإسبانية.

فيما تمكنت الفرق من إنقاذ 41 شخصا، بينهم نساء وأطفال، وتم نقلهم إلى مستشفى مجاور في مدينة “لانزاروت”، الواقعة على بعد حوالي ألف كلم من البر الرئيسي الإسباني، بحسب المصدر نفسه.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

مفاجأة.. أوروبا ترفض “الجواز الصحي المغربي” وتصعب سفر المغاربة لدولها

اعتمدت أوروبا قرار يستثني لقاح “سينوفارم” الصيني من اللقاحات المعتمدة من قبل عدد من دول القارة، وبالتالي عدم الاعتراف بـ…

اعتمدت أوروبا قرار يستثني لقاح “سينوفارم” الصيني من اللقاحات المعتمدة من قبل عدد من دول القارة، وبالتالي عدم الاعتراف بـ “الجواز الصحي” الذي تمنحه السلطات المغربية من أجل التمكن من السفر دون الحاجة لتحاليل الكشف عن الفيروس أو الحجر الصحي.

بحسب “أفب” فإن الاتحاد الأوروبي أصدر توصيات غير ملزمة تحصر السفر إلى بلدانه بالحالات “الضرورية”، مشترطا أن يكون المسافرون مطعمين باللقاحات المعتمدة من الوكالة الأوروبية للأدوية، وتنحصر هذه اللقاحات في أسترازينيكا وجونسون آند جونسون وفايزر وموديرنا. 

وبالتالي، فإن المطعمين من المغاربة بلقاح صيني ملزمون بتقديم نتيجة فحص سلبي للكشف عن الفيروس مع الخضوع لعزل صحي أو إجراء في بعض الحالات، إذا أرادوا السفر الى أوروبا.

وعلّق الكاتب الصحافي كريم بخاري على الموضوع قائلا “لدي انطباع أن اللقاح أصبح بمثابة تأشيرة سفر. لدي تأشيرة لكن لقاحي صيني… كما لو أنني لا أملكها”. 

وأثار ذلك أيضا احتجاج جمعية للجالية الفرنسية المقيمة بالمغرب في رسالة تناقلتها وسائل إعلام محلية جاء فيها “نحن مصدومون، لأن فرنسا لا تعتمد لقاح سينوفارم”.

ويقول مصدر مطلع على الملف في الرباط إن السلطات المغربية تستعد الى إقناع السلطات الفرنسية باعتماد اللقاحات التي وافقت عليها منظمة الصحة العالمية، وبينها “سينوفارم”، على غرار ما تفعل إسبانيا مثلا.

وتبدو المشكلة أقل حدة في بلدان إفريقية أخرى مثل مصر والغابون اللذين اختارا لقاحات سينوفارم وسينوفاك وسبوتنيك-في، على اعتبار أن السفر منها إلى أوروبا يظل محدودا. لكن وقعه أكبر في المغرب خصوصا أن المملكة تعتز بتقدّم حملة التطعيم فيها.

وشملت الحملة في ظرف أربعة أشهر 9,3 ملايين شخص، بينهم أكثر من سبعة ملايين تلقوا الجرعة الثانية، من أصل نحو 36 مليون نسمة، وفق الأرقام الرسمية.

وفي إطار حملة إعلامية تحث على أن تلقي اللقاح هو بمثابة القيام بعمل وطني، تنبّه السلطات إلى أنه أيضا “شرط ضروري” للتمكن من السفر بلا قيود.

لكن اختيار نوعية اللقاح ليس متاحا للمستفيدين، إذ يظل رهن المخزون الوارد الى المملكة، علما أن سينوفارم هو المورد الأساسي حاليا.

وأوضحت مديرة الوكالة الأوروبية للأدوية إمير كوك لوكالة فرانس برس أنها “باشرت محادثات أولية مع مختبر سينوفارم”، إلا أن الأخير لم يقدّم رسميا ملفا لاعتماد اللقاح، خلافا للقاحي سينوفاك وسبوتنيك-في اللذين يوجدان حاليا في طور التقييم.

ويطرح إدراج فرنسا للمغرب ضمن لائحة “المنطقة البرتقالية” مشكلة أخرى، وهي الفئة التي ما يزال فيها الفيروس منتشرا في مستوى متحكم فيه دون شيوع المتحورات المقلقة. وهي الفئة الثانية، وفق المعايير الأوروبية بعد “الفئة الخضراء” التي تدرج ضمنها البلدان التي يبدو فيها الفيروس تحت السيطرة.

ويرتبط هذا التصنيف بالأساس بضعف عدد اختبارات الكشف عن الفيروس في المملكة. وسجلت في المغرب، وفق الأرقام الرسمية، 525 ألف إصابة بكوفيد-19، بينها 9217 وفاة.

في المقابل، يظل السفر داخل المملكة متاحا دون قيود بغض النظر عن نوعية اللقاح، إذ أطلقت السلطات جواز سفر صحيا يتيح أيضا التنقل ليلا دون تقيد بحظر التجوال. 

أكمل القراءة