أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

إسبانيا توافق على منح المغرب 30 مليون يورو لوقف تدفّق المهاجرين

وافق مجلس الوزراء الإسباني يوم الثلاثاء 18 ماي على منح مساعدات مالية للمغرب بقيمة 30 مليون يورو، من أجل محاربة…

وافق مجلس الوزراء الإسباني يوم الثلاثاء 18 ماي على منح مساعدات مالية للمغرب بقيمة 30 مليون يورو، من أجل محاربة نزيف الهجرة السرية، وذلك في خضم الأزمة التي تشهدها مدينة سبتة.

وقالت جريدو “إلباييس” الإسبانية, إن الحكومة وافقت على هذه المساعدات المالية، على خلفية تدفق آلاف المهاجرين على مدينة سبتة، مشيرة إلى أن المنحة كانت مقررة في الموازنة المالية لعام 2021، إلا أن الأحداث المؤسفة عجلت بالتأشير عليها اليوم والتعجيل بها.

وتعتبر هذه هي المنحة المالية الثانية التي توافق فيها الحكومة الإسبانية بصفة مباشرة للمغرب، بعد تسليمه 32 مليون يورو سنة 2019.

وكانت مصادر إسبانية قد أعلنت دخول نحو 6 آلاف من المهاجرين المغاربة، بينهم نساء وأطفال، بصورة غير شرعية لمدينة سبتة، متّهمة المغرب بـ “التقاعس” عن حماية الحدود واستخدام مواطنيه في لعبةٍ مع إسبانيا والسماح بتعريض حياتهم للخطر.

وقالت وزيرة الخارجية الإسبانية أرانتشا غونزاليز لايا، في حديث لإذاعة “كادينا سير”، إن السلطات قد بدأت بترحيل المهاجرين إلى المغرب مؤكدة أن إسبانيا على” اتصال مع السلطات المغربية بشأن الموضوع”.

واستنادا لتقارير متطابقة، فقد بدأت أعداد كبيرة من المواطنين المغاربة، منذ فجر الأحد الماضي، تزحف إلى مدينة سبتة من جانبي الحدود المطلة على البحر والمحاذية لمدينة الفنيدق، أو لبلدة بليونش.

وعلى خلفية هذا الزحف، الذي يُعدّ سابقة من نوعها في تاريخ الهجرة السرية، استدعت وزارة الخارجية الإسبانية السفيرة المغربية في العاصمة مدريد كريمة بنيعيش، للتعبير لها عن “غضب السلطات الإسبانية و رفضها للدخول الجماعي لمهاجرين مغاربة إلى سبتة”.

و قالت وزيرة الخارجية غونزاليس لايا، “لقد ذكّرتُ السفيرة المغربية بأن مراقبة الحدود كانت ولا بد أن تبقى من المسؤولية المشتركة لإسبانيا و المغرب”.

وفي ردها على سؤال لوكالة الأنباء الإسبانية “إيفي”، حول ما إذا كان المغرب قد سمح لمواطنيه بدخول مدينة سبتة ردّاً على استقبال رئيس البوليزاريو إبراهيم غالي للعلاج, قالت غونزاليس “إنها تواصلت مع السلطات المغربية بهذا الشأن”، وأضافت أنها “لا تتصور أنه يمكن أن يتم تعريض حياة الشباب والقاصرين للخطر، ردّاً على عمل إنساني”.

من جهته, أعلن وزير الداخلية الاسباني, فرناندو غراندي مارلاسكا، في مقابلة مع التلفزيون العام الإسباني، أن قرابة 6000 شخص دخلوا من المغرب إلى مدينة سبتة، وتم حتى الآن إعادة 1500 منهم، فيما تتواصل عميلة إعادة الآخرين، مشيرا إلى أنه من بين هؤلاء يوجد حوالي 1600 قاصر.

  • وكالات




شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

أكثر من 195 ألف مسافر دخلوا المغرب منذ استئناف الرحلات الجوية.. ومطار طنجة الثالث في الترتيب

أعلن المكتب الوطني للمطارات في بلاغ له، أن المطارات المغربية استقبلت خلال الأسبوع الممتد من 15 يونيو (اليوم الأول لاستئناف…

أعلن المكتب الوطني للمطارات في بلاغ له، أن المطارات المغربية استقبلت خلال الأسبوع الممتد من 15 يونيو (اليوم الأول لاستئناف الرحلات الجوية) إلى غاية 21 يونيو الحالي، 195 ألفا و547 مسافرا عبر 1857 رحلة جوية (وصول ومغادرة الرحلات الدولية).

وأوضح المكتب أن مطار محمد الخامس الذي يعتبر البوابة الرئيسية للمملكة، استقبل أزيد من 43 في المئة من الحجم الإجمالي لحركة النقل الجوي، باستقباله لـ 762 رحلة جوية، أقلت أزيد من 84 ألفا و100 مسافر، متبوعا بمطار مراكش المنارة بزهاء 296 رحلة جوية نقلت على متنها قرابة 29 ألفا و400 مسافر، ثم مطار طنجة بن بطوطة بأكثر من 19 ألفا و 100 مسافر عبر 190 رحلة جوية ذهابا وإيابا.

وأضاف أن حركة النقل الجوي هذه تمثل 43 في المئة من حركة النقل الجوي للمسافرين، و57 في المئة من الرحلات الجوية المسجلة خلال نفس الفترة من سنة 2019، مبرزا أن حركة الطائرات العابرة للمجال الجوي سجلت 2100 حركة.

وفي ما يخص توزيع الرحلات الجوية حسب المناطق الجغرافية، فقد جاءت أوروبا في المرتبة الأولى باستحواذها على 86 في المئة من الحجم الإجمالي لحركة النقل الجوي، بأكثر من 168 ألفا و500 مسافر، متبوعة بأمريكا الشمالية بحوالي 9300 مسافر، ثم إفريقيا بقرابة 8400 مسافر.

أما في ما يخص توزيع الرحلات الجوية حسب دول القائمتين “أ” و “ب”، كما تم تحديدها من طرف السلطات الصحية، فقد استقبلت المطارات المغربية ما مجموعه 126 ألفا و966 مسافرا قادمين من الدول المتواجدة بالقائمة “أ”، ما يمثل 98,5 في المئة من الوصول الدولي و 1844 فقط بالنسبة للمسافرين القادمين من دول اللائحة “ب”.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

تحطّمُ سيّارة في حادث “غريب” بأحد أزقّة طنجة

تحطّمت سيارةٌ خفيفة كانت مركونة في زقاق بحي “الإدريسية” في مدينة طنجة، ليل الثلاثاء 22 يونيو الحالي، بعدما سقط عليها…

تحطّمت سيارةٌ خفيفة كانت مركونة في زقاق بحي “الإدريسية” في مدينة طنجة، ليل الثلاثاء 22 يونيو الحالي، بعدما سقط عليها حاجبُ نافذةٍ مصنوعٍ من القرميد كان مثبّتاً بالطابق الثاني لأحد المنازل السكنية.

وتسبّب الحادث في تكسّر الزجاج الأمامي والخلفي للسيارة، وهي من نوع “تويوتا”، إضافة إلى تهشّم أجزاء من هيكلها الخارجي خاصة على مستوى السطح.

وقال بعض سكّان الحي إن الحادث، الذي وصفوه بـ “الغريب”، كان ليُخلّف ضحايا أو إصابات خطيرة لولا الألطاف الإلهية، مشيرين إلى عدم وجود صاحب السيارة بداخلها أو مرور أحدٍ من المكان لحظة سقوط القرميد.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

جودة المعيشة وتَوفّر الحقوق.. المغرب يكشف عن أسباب اختياره وِجهةً للمهاجرين

أفادت المندوبية السامية للتخطيط، في مذكرة همّت نتائج البحث الوطني حول الهجرة القسرية لسنة 2021، أن الأمن وجودة ظروف المعيشة…

أفادت المندوبية السامية للتخطيط، في مذكرة همّت نتائج البحث الوطني حول الهجرة القسرية لسنة 2021، أن الأمن وجودة ظروف المعيشة من الأسباب الرئيسية التي دفعت بالمهاجرين إلى اختيار المغرب كوجهة.

وأوضحت المندوبية أن حوالي مهاجر واحد من كل خمسة (19.1 في المئة) اختار القدوم إلى المغرب بسبب الأمن السائد به، 19.3 في المئة لدى الرجال و18.9في المئة لدى النساء. ويتعلق السبب الثاني بجودة ظروف المعيشة بالمغرب بنسبة 18 في المئة ( 17.2 في المئة لدى الرجال و19 في المئة لدى النساء).

ومن خلال نتائج البحث، الذي شمل عينة من 3000 مهاجر، موزعين على 2200 مهاجر في وضعية غير قانونية أو ممن تمت تسوية وضعيتهم و800 لاجئ أو طالب لجوء، تمت الاشارة الى أن هناك أسباب أخرى، منها نصائح أفراد العائلة بنسبة 10.7 في المئة والقرب من أوروبا (10.6 في المئة)، والدراسة (7.9 في المئة)، ووجود سياسة هجرة تُوفّر المزيد من الحقوق للمهاجرين (6.1 في المئة) وسهولة الوصول للمغرب (4.2 في المئة) والزواج أو التجمع العائلي (4 في المئة).

وحسب البلد الأصلي، فإن الأسباب المرتبطة بالأمن وجودة ظروف المعيشة بالمغرب صرّح بها حوالي نصف السوريين (47.5 في المئة) ومواطني جمهورية الكونغو الديمقراطية (47.2 في المئة)، وحوالي ثلث الكاميرونيين ( 35 في المئة)، ومواطنو كوت ديفوار (33.9 في المئة) وجمهورية إفريقيا الوسطى (33.8 في المئة) والسنغاليون والغينيون (31.8 في المئة).

من جهة أخرى، أشارت مندوبية التخطيط إلى أن جل المهاجرين (88.2 في المئة) وصلوا إلى المغرب لأوّل مرة بين سنتي 2010 و2021، وهي نسبة مرتفعة بين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و29 سنة بنسبة 97.8 في المئة مقابل 61.1 في المئة بالنسبة للبالغين 45-59 سنة، و70 في المئة بالنسبة للأشخاص المسنين (60 سنة فأكثر). وتم تسجل هذه النسبة 91.7 في المئة لدى المهاجرات مقابل 85.8 في المائة لدى المهاجرين.

واوضح البحث ذاته أن 5.8 في المئة من المهاجرين المتواجدين فوق التراب المغربي أقاموا به أكثر من مرة. وتبلغ هذه النسبة 27.2 في المئة لدى البالغين 30 سنة فأكثر و6.5 في المئة لدى الرجال مقابل 4.8 في المئة لدى النساء، و18.8 في المئة لدى المطلقين أو المنفصلين أو الأرامل مقابل 8 في المئة لدى المتزوجين و4.3 في المئة لدى العزاب.

وحسب البلد الأصلي، تصل نسبة المهاجرين الذين أقاموا أكثر من مرة بالمغرب إلى 9.7 في المئة، بالنسبة لكل من السوريين واليمنيين، و6.6 في المئة للسنغاليين و3.9 في المائة للكاميرونيين.

وفي ما يخص الطريق الذي سلكه المهاجرون للالتحاق بالمغرب، تشير المندوبية إلى أن حوالي نصف المهاجرين دخلوا المغرب عبر المطارات (48.1 في المئة)، 51.7 في المئة لدى النساء مقابل 45.6 في المئة لدى الرجال. ويشكل اليمنيون أكثر من سلك هذا المعبر بنسبة 76.5في المئة، يليهم مواطنو إفريقيا الوسطى (73.7في المئة)، وكوت ديفوار (69.7 في المئة) والسنغال (65.6في المئة).

وتأتي الحدود المغربية الجزائرية في المرتبة الثانية بنسبة 43.7 في المئة (الرجال 47.4 في المئة أكثر من النساء 38.2 في المئة). ويأتي الكامرونيون في المرتبة الأولى من بين المهاجرين الذين سلكوا هذا المعبر بنسبة 83.9 في المئة متبوعين بالسوريين (74.8 في المئة) والماليين (62.2 في المئة) والأشخاص المنحدرين من جمهورية الكونغو الديمقراطية (59.5 في المئة).

وفي المرتبة الثالثة تأتي الحدود مع موريتانيا بحصة 7.4 في المئة، والتي تستقطب على الخصوص السنغاليين (24.3 في المئة) ومواطني كوت ديفوار (11.3في المئة).

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

ارتفاع في أثمان الأسماك واللحوم والخضر

أفادت المندوبية السامية للتخطيط في مذكرة إخبارية لها، أن الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك سجّل ارتفاعا بنسبة 1,9 في المئة…

أفادت المندوبية السامية للتخطيط في مذكرة إخبارية لها، أن الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك سجّل ارتفاعا بنسبة 1,9 في المئة خلال شهر ماي الماضي، موضّحةً أن هذا الارتفاع ناتج عن تزايد أثمان المواد الغذائية بـ 1,5 في المئة وأثمان المواد غير الغذائية بـ 2,2 في المئة.

وأضافت المندوبية أن ارتفاع أسعار المواد الغذائية المُسجّلة ما بين شهري أبريل وماي 2021، همّت على الخصوص، أثمان “السمك وفواكه البحر” بـ 7,1 في المئة و”اللحوم” بـ 2,9 في المئة و”الخضر” بـ 1,5 في المئة و”الزيوت والذهنيات” و”القهوة والشاي والكاكاو” بـ 0,1 في المئة.

وعلى العكس من ذلك، انخفضت أثمان “الفواكه” بـ 5,0 في المئة و”الحليب والجبن والبيض” بـ 0,4 في المئة. وفي ما يخص المواد غير الغذائية، فإن الارتفاع همّ على الخصوص أثمان “المحروقات” بـ 0,7 في المئة.

وحسب المدن، سجل الرقم الاستدلالي أهم الارتفاعات في بني ملال بـ 1,3 في المئة، وآسفي بـ 0,9 في المئة، وسطات والرشيدية بـ 0,8 في المئة، ومراكش بـ 0,6 في المئة، وتطوان والحسيمة بـ 0,5 في المئة، والدار البيضاء والعيون بـ 0,3 في المئة، بينما سُجّلت انخفاضات في كل من فاس بـ 0,7 في المئة والداخلة بـ 0,2 في المئة.

أكمل القراءة
error: