أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

بعد سحب المشروع من جماعة العبدلاوي.. ولاية طنجة تقود مشروعا بـ 50 مليون لتأهيل ساحة الثيران

جرى الخميس بمدينة طنجة حفل توزيع جوائز على أصحاب التصاميم الفائزة في مباراة أفكار لتأهيل ورد الاعتبار لحلبة مصارعة الثيران…

جرى الخميس بمدينة طنجة حفل توزيع جوائز على أصحاب التصاميم الفائزة في مباراة أفكار لتأهيل ورد الاعتبار لحلبة مصارعة الثيران (بلاثا طور) بمدينة طنجة.

ويروم المشروع، الذي يعتبر جزءا من اتفاقية شراكة بقيمة تصل إلى 50 مليون درهم بين ولاية ومجلس الجهة ووكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال وجماعة طنجة، تأهيل وترميم معلمة حلبة مصارعة الثيران، كما يروم تنمية الرأسمال التراثي الجماعي لمدينة طنجة، بهدف جعله رافعة للتنمية السوسيو اقتصادية والثقافية للمدينة، وللجهة ككل.

المهندس المعماري هشام الخطابي، عضو الفريق المعماري المكون من جواد الخطابي ويونس الديوري وحكيم حاج ناصر والفائز بالمرتبة الأولى في المباراة، قال إن المشروع يهم معلمة بارزة بمدينة طنجة، معربا عن اعتقاده بأن هذا الفريق قادر على المساهمة في تأهيل “بلاثا طورو” كفضاء ثقافي.

وأضاف أن هذا المركب سيضم فضاء للتنشيط الاقتصادي والثقافي والفني، و فضاء للفرجة بالهواء الطلق يخصص لإحياء مجموعة متنوعة من الفنون، وقاعة للعرض ومسرح ومطاعم ومتاجر ثقافية.

بفضل تعبئة ميزانية تقدر بحوالي 50 مليون درهم لإنجاز المشروع، سيتم تحويل حلبة مصارعة الثيران إلى فضاء للتنشيط الاقتصادي والثقافي والفني، وفضاء للفرجة بالهواء الطلق يخصص لإحياء مجموعة متنوعة من الفنون بسعة 7000 مقعد، وكذا قاعة للعرض ومطاعم ومتاجر ثقافية ومرافق أخرى، بالإضافة إلى التهيئة الخارجية للمعلمة.

وستكون ساحة الثيران محاطة بفضاء عمومي مكون من مرائب للسيارات وتجهيزات حضرية ونافورة وساحة عمومية ،قادرة على استيعاب 120 شخصا ، وفضاء للعرض الخارجي.

كانت جماعة طنجة قد أعلنت 2019 عن فائزين إسبان بأفضل نموذج لإعادة تهيئة الساحة الشهيرة بمبلغ مالي أقل من المعلن عنه حاليا، بعدما نظمت مسابقة شارك فيها مجموعة من المهندسين في المغرب والخارج، قبل أن يتقرر إلغاء الأمر سنة 2020، ومنح المشروع لوكالة تنمية أقاليم الشمال.

لم يتم الاكتفاء بمنح المشروع لوكالة أقاليم الشمال لكن القرار نص على منح الإشراف عليه لولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة، وجرى المصادقة على هذا التوجه وإلغاء الاتفاقية السابقة خلال دورة لمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة،رغم أن الجماعة ستساهم ماليا بـ 35 مليون درهم ومجلس الجهة على شطرين بـ 15 مليون درهم.

Peut être une image de plein air
Peut être une image de texte qui dit ’20.85m 14,65m 08.20m Façade bâtiment Voied 12m Gradins Passage extérieurs Arénes laPlaza oro Passage Jets d'eau Coupe Parking’
Peut être une image de une personne ou plus
Aucune description de photo disponible.
Peut être une image de texte qui dit ’2 Scène Scène Concert Spectacle grand public Gradins complets Places Amphithéatre éatre Amphith Espace complet 8000 Places 3 Spectacle 360° 4 Scène Scène Amphithéatre 000 Places Grand public 000 Places’
Peut être une image de plein air
Aucune description de photo disponible.
Aucune description de photo disponible.
Aucune description de photo disponible.
Peut être une image de plein air




تعليقات
  • 50 مليون درهم لتأهيل بلاصا ثورو!!
    في زمن الجائحة يطلب من الجماعات ترشيد النفقات ….
    و من المواطن التضحية و الصبر لان الظروف الاقتصادية…
    من الاساتذة و الاسر التعليمية التسليم بقراراتهم، و من أولياء التلاميذ ” يضربو رؤوسهم.. ”
    في العالم اقول في كل دول العالم تغير الحكومات استراتجياتها لتعطي الاولوية للتشغيل و الصحة و التعليم…
    الا نحن…نعيد تبليط الشوارع المؤدية الى السوق بعدما قاموا في عهد الوالي السابق بترصيف هذه الشوارع بالحجارة…
    نرمم ساحة الثيران و لا نرمم و نصون كرامة المواطن، لان عطالة المواطن تعرضه للأمانة و طرق سبل حاطة من شخصيته!!
    ما زلنا نحبذ بعث صورة جمالية تغطي واقعا هشا داخليا…
    و الا لماذا لا نوظف هذه الميزانيات لتخفيف حدة البطالة في الشمال و خصوصا في منطقة المضيق!!!
    ام ان جمالية العمران قد تمحو صور الشباب المغاربة و هم ينتشلون من خفر السواحل الاسبانية في محاولتهم لبلوغ سبتة!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

اعتقال شخص خلال مغادرته لطنجة بعد “معلومات” عن نقله مخدرات

تمكنت عناصر الوحدة المتنقلة لشرطة النجدة بولاية أمن طنجة بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني،…

تمكنت عناصر الوحدة المتنقلة لشرطة النجدة بولاية أمن طنجة بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء الأحد، من توقيف شخصين يبلغان من العمر 29 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بحيازة وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه جرى توقيف المشتبه فيهما بتنسيق عملياتي مع عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية، وذلك أثناء استعدادهما لمغادرة مدينة طنجة على متن سيارة نفعية وبحوزتهما 3753 قرص مهلوس من نوع “إكستازي” و10 غرامات من مخدر الكوكايين، علاوة على 25 أنبوب من غاز يشتبه في استعماله كمؤثر عقلي.

وقد تم، حسب البلاغ، الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي، والكشف عن كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنيين بالأمر.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

العدل والإحسان تنظم احتجاجات في بطنجة مساندة لفلسطين ومحتجون يحرقون العلم الإسرائيلي في بئر الشيفا

نظمة هيئة تابعة لجماعة العدل والإحسان احتجاجات في عدة مناطق بمدينة طنجة، بعد عصر يوم الأحد 16 ماي الحالي، في…

نظمة هيئة تابعة لجماعة العدل والإحسان احتجاجات في عدة مناطق بمدينة طنجة، بعد عصر يوم الأحد 16 ماي الحالي، في ظل الأحداث التي تعرفها الأراضي الفلسطينية عقب واقعة حي الشيخ جراح.

وجرى تنظيم عدة وقفات قرب مساجد في أحياء بطنجة لاسيما المتواجدة في المناطق الشعبية، في حين قام محتجون بإحراق العلم الإسرائيلي على مستوى بئر الشيفا، حيث نظمت الجماعة وقفة احتجاجية رغم انتشار دعوة تحمل اسم “الجبهة المغربية”.

واتفق المشاركون على التنديد بالتطبيع بين المغرب وإسرائيل، وطالبوا بتجميع العلاقات وقطعها، وقالوا إن مبرر “السلام” لإبرام هذه الاتفاقيات تم إسقاطه بعد شن إسرائيل هجوما على الفلسطينيين وتشجيع الاستيطان.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

المغرب يُخفّض سن الاستفادة من التلقيح ضد كورونا إلى 45 عاما

أعلنت وزارة الصحة في بلاغ لها يوم الأحد 16 ماي، أنه في إطار الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا، تقرر…

أعلنت وزارة الصحة في بلاغ لها يوم الأحد 16 ماي، أنه في إطار الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا، تقرر توسيع الاستفادة من عملية التلقيح الوطنية لتشمل المواطنين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 45 و50 سنة.

ودعت الوزارة كافة المواطنين من الفئات المستهدفة إلى إرسال رسالة نصية قصيرة إلى الرقم المجاني 1717 أو من خلال البوابة الإلكترونية www.liqahcorona.ma للحصول على موعد ومكان التلقيح الخاص بهم.

كما شددت الوزارة على ضرورة الاستمرار في احترام التدابير الوقائية، قبل وخلال وبعد عملية التلقيح ضد الفيروس، للمساهمة في جهود كبح انتشار الفيروس بالبلاد.

أكمل القراءة
error: