منوعات

“تستخدم لتمويل الأعداء”.. تواصل حملة مقاطعة التمور الجزائرية في المغرب

أصبح التوتر المتزايد بين المغرب والجزائر واضحا حتى على الإنترنت، إذ تنهال على وسائل التواصل الاجتماعي الدعوات لمقاطعة التمور الجزائرية…

أصبح التوتر المتزايد بين المغرب والجزائر واضحا حتى على الإنترنت، إذ تنهال على وسائل التواصل الاجتماعي الدعوات لمقاطعة التمور الجزائرية خلال شهر رمضان، لتظهر هذه الفاكهة حتى في قائمة النقاش السياسي في المغرب.

في سلسلة التوترات الجزائرية المغربية، شكل غير مسبوق من الاحتجاج الذي يثار حاليا في شبكات التواصل الاجتماعي في المغرب. فمنذ نهاية مارس 2021، كانت التمور الجزائرية هدفا لحملة مقاطعة غير مسبوقة على الويب المغربي.

فالحركة، التي بدأت بتدوين بسيط مجهول على تويتر بتاريخ 30 مارس، اكتسبت زخما الآن مع بداية شهر رمضان المبارك. الشهر الذي يتعاظم فيه استهلاك التمور.

كل يوم، ينشر مستخدمو الإنترنت المغاربة عدة مئات من المنشورات التي تستخدم هاشتاغ (مقاطعة_التمور_الجزائرية)، على فيسبوك وتويتر وإنستغرام وحتى على يوتيوب. تمت مشاركته بكثرة، مصحوبة برسوم توضيحية لحقول النخيل المغربية أو صور صناديق التمور الجزائرية المشطوب عليها بإشارة حمراء.

​الهدف الذي عرضه المحرضون وأتباع حملة المقاطعة هذه: تشجيع استهلاك التمور المحلية بدلاً من تلك المستوردة من الجزائر و”إنصاف” فلاحي واحة فكيك.

كتب مستخدم الإنترنت هذا “مقاطعة التمور الجزائرية واجب وطني على كل المغاربة الحقيقيين… يجب أن نشجع إنتاجنا المحلي”.

​وكتب شخص آخر: “يجب على كل مغربي أن يظهر تضامنه مع إخوته المتضررين في (فكيك) بمقاطعة التمور الجزائرية، في كل مدن وقرى المملكة. وليعلم تجارنا الكرام من الآن فصاعدا أن المغرب أولاً !”.

​بالإضافة إلى التذرع بالحجة القومية، يذهب البعض إلى حد التشكيك في عدم ضرر التمور الجزائرية من خلال اتهامها بأنها سامة وتحوي موادمشعة.

​نقرأ في هذه التغريدة: “يجب على المغاربة أن يعلموا أن التمور الجزائرية غير صالحة إطلاقا للاستهلاك لأنها زُرعت في أرض اختبرت فيها فرنسا أسلحة كيماوية”.

عدد من المغاربة ربطوا التمور أيضا بالصراع مع جبهة البوليساريو، وقالوا إن شراء هذه التمور يساعد النظام الجزائري الذي يقوم في المقابل بتمويل الجبهة الانفصالية، والتي تعلن الحرب على المغرب والمغاربة.

  • سبوتنيك بتصرف




شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

منوعات

عمال ميناء إيطالي يرفضون تحميل سلاح متوجّه إلى إسرائيل

رفض عمال ميناء ليفورنو الإيطالي تحميل حاويات تحوي أسلحة وقذائف مشحونة إلى إسرائيل، كانت على ظهر سفينة وصلت ميناءهم من…

رفض عمال ميناء ليفورنو الإيطالي تحميل حاويات تحوي أسلحة وقذائف مشحونة إلى إسرائيل، كانت على ظهر سفينة وصلت ميناءهم من مدينة مرسيليا الفرنسية, وذلك بناء على بيان أصدرته نقابتهم, تضامنا مع الشعب الفلسطيني الذي يتعرض لاعتداءات غير مسبوقة من طرف جيش الاحتلال.

وجاء في بيان صادر عن نقابة عمال ميناء ليفورنو “أدرك تجمع عمال الموانئ المستقل في جنوة أن هناك حاويات محملة بالأسلحة والمتفجرات متجهة إلى ميناء أشدود الإسرائيلي, ستستخدم لقتل الفلسطينيين الذين يتعرضون لهجوم عنيف تسبب في سقوط مئات الضحايا من المدنيين, بمن فيهم العديد من الأطفال”.

وأضاف البيان: “لا نعرف إذا كان سيتم تحميل حاويات من الأسلحة والمتفجرات في ميناءنا, لكنها بالتأكيد لم تكن المرة الأولى التي يحدث فيها ذلك. فمن خلال نقابة عمال الميناء يحاول أعضاء نقابة العمال جمع المعلومات عن ذلك. وبالأمس فقط تلقينا تقريرا عن وجود عشرات المركبات العسكرية المدرعة الجاهزة للانطلاق على متن سفينة مولو إيطاليا”.

وأرسلت النقابة تقارير عاجلة إلى هيئة الموانئ للتأكد من عدم تحميل أي حاويات تحتوي على أسلحة أو متفجرات، متجهة إلى موانئ إسرائيل إضافة إلى تجمع النقابات في ساحة ليفورنو أمس السبت تضامنا مع الفلسطينيين, وللمطالبة بوقف فوري للقصف على غزة، ووقف مصادرة ممتلكات الفلسطينيين في القدس المحتلة. وقال بيان النقابة إنها أطلقت حملة توعية “لعدم إغلاق أعيننا عن هذه المسألة، أو الأسوأ من ذلك أن نكون متواطئين في مذابح مستمرة ضد المدنيين”.

أكمل القراءة
منوعات

أسقطت عدّة قتلى وجرحى.. رياح عاتية تضرب مَهْد فيروس كورونا

أعلنت السلطات الصينية اليوم السبت 15 ماي، أن إعصارين أديا إلى سقوط عشرة قتلى على الأقل وأكثر من 300 جريح…

أعلنت السلطات الصينية اليوم السبت 15 ماي، أن إعصارين أديا إلى سقوط عشرة قتلى على الأقل وأكثر من 300 جريح بعد عبورهما وسط وشرق البلاد.

وضربت رياح عاتية تجاوزت سرعتها 100 كلم في الساعة مدينة ووهان الواقعة وسط البلاد حيث ظهر فيروس كورونا أوّل مرة، مساء أمس الجمعة.

وقالت سلطات مقاطعة هوباي وعاصمتها ووهان إن ستة أشخاص قُتلوا وأصيب أكثر من مئتين آخرين بجروح. وكانت هبات الرياح عنيفة إلى درجة أنها ألحقت أضرارا برافعتين سقطت إحداهما في موقع بناء مسببة خسائر مادية جسيمة.

وإلى جانب آليات تضررت من سقوط أشياء، اقتلعت أشجار وتدمرت هنكارات وسقطت أعمدة كهرباء ما حرم أكثر من 26 ألف منزل من التيار الكهربائي. وانهار نحو ثلاثين منزلا، حسب سلطات هوباي.

من جهة أخرى، ضرب إعصار قوي أيضا مساء الجمعة مدينة سوتشو بالقرب من شنغهاي حيث بلغت سرعة الرياح 200 كلم في الساعة، حسب السلطات المحلية.

وتفيد حصيلة أن الإعصار أودى بحياة أربعة أشخاص بينما فقد شخص وأصيب 130 آخرون بجروح طفيفة. وظهرت في صور نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي زوبعة سوداء تسبب أضرارا كبيرة في مسارها.

  • أ ف ب
أكمل القراءة
منوعات

ارتفاع مُقلق في الحالات المرصودة من السلالة الهندية بالجزائر

أفاد وزير الصحة الجزائري عبد الرحمن بن بوزيد، اليوم الخميس 13 ماي، أنه سُجّلت 14 حالة إصابة جديدة بالسلالة الهندية…

أفاد وزير الصحة الجزائري عبد الرحمن بن بوزيد، اليوم الخميس 13 ماي، أنه سُجّلت 14 حالة إصابة جديدة بالسلالة الهندية لفيروس كوفيد-19 في البلاد.

وأوضح بن بوزيد أنه تم اكتشاف 13 إصابة جديدة بفيروس كوفيد-19 المتحور في سلالته الهندية بجنوب البلاد و حالة أخرى بتيزي وزو , مما يرفع من العدد الإجمالي للإصابة بهذه السلالة بالجزائر إلى 20 حالة.

و عن أسباب ظهور حالات الإصابة بهذه السلالة من الفيروس, ذكر بن بوزيد بوجود عمال هنديين وصينين بقواعد الحياة بالصحراء، وبأماكن أخرى من البلاد.

وكان قد سبق لمعهد باستور في الثالث من مايو الجاري, الإعلان عن اكتشاف ست حالات إصابة بالسلالة الهندية بولاية تيبازة، وهذا لأول مرة بالجزائر.

أكمل القراءة
منوعات

منظمة الصحة: متحوّر كورونا الهندي وصل إلى 44 دولة

أعلنت منظمة الصحة العالمية، يوم الأربعاء 12 ماي، أن متحور الفيروس المسبب لكوفيد-19 المكتشف في الهند قد رُصد في 44…

أعلنت منظمة الصحة العالمية، يوم الأربعاء 12 ماي، أن متحور الفيروس المسبب لكوفيد-19 المكتشف في الهند قد رُصد في 44 بلدا بجميع أنحاء العالم.

وقالت المنظمة، إن الفيروس المتحور المعروف باسم “بي.1.617” الذي اكتُشف في أكتوبر بالهند، رُصد في بيانات تسلسل جيني جرى تضمينها في قاعدة بيانات “جي آي إس إيد” من قبل 44 بلدا في مناطق منظمة الصحة العالمية الست”.

وخارج حدود الهند، تم اكتشاف أكبر عدد من حالات الاصابة بـ”بي.1.617″ في بريطانيا. وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت يوم الإثنين الماضي أنها صنّفت متحو ر الفيروس الهندي “بي.1.617” بأنه “مثير للقلق”.

أكمل القراءة
error: