أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

في سنة الجائحة.. المغرب يسجل أكثر من 29 ألف حالة إصابة بالسل

أعلنت وزارة الصحة أن المخطط الاستراتيجي لمكافحة داء السل الذي تم إطلاقه برسم الفترة ما بين سنتي 2021 و2023، يهدف…

أعلنت وزارة الصحة أن المخطط الاستراتيجي لمكافحة داء السل الذي تم إطلاقه برسم الفترة ما بين سنتي 2021 و2023، يهدف خفض نسبة الوفيات المرتبطة بالسل بـ60 في المئة في أفق 2023 بالمقارنة مع سنة 2015.

وأوضحت الوزارة، في بلاغ بمناسبة تخليد اليوم العالمي لمحاربة داء السل، أن المخطط يتماشى مع الاستراتيجية العالمية لمنظمة الصحة العالمية، ويشكل الإطار المناسب لتقويه الجهود ضد السل، طبقا لمقاربة متعددة الأطراف تأخذ بعين الاعتبار بعد التنمية البشرية وقيم ومبادئ حقوق الانسان.

وأشارت الوزارة إلى أن سنة 2020 شكلت مثالا لالتقائية السياسات العمومية في إطار محاربة “جائحة كوفيد- 19″، مما يشكل رافعة لتقوية الجهود الوطنية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة في هذا المجال، بما في ذلك “القضاء على السل في أفق 2030”.

وأفادت الوزارة بأن المغرب سجل خلال 2020، 29 ألفا و18 حالة تم الكشف عنها وإخضاعها للعلاج، مؤكدة أنها اتخذت، ورغم أثر الجائحة على النظام الصحي، مجموعة من الإجراءات المبتكرة لضمان استمراريه الخدمات وتوفير الأدوية الخاصة بهذا الداء.

وبعد أن أبرزت أن المغرب حقق تقدما ملحوظا، معترفا به دوليا، في ما يخص تحسين مؤشرات الكشف، وتشخيص الحالات والتكفل بها، وكذا الرفع من مؤشر النجاعة العلاجية، ليتعدى 85 في المئة منذ سنة 1995، وبالتالي الخفض من وجود المرض وعدد الوفيات الناتجة عن الإصابة به، اعتبرت، في الوقت نفسه، أنه وبالرغم من النتائج الاستثنائية المسجلة، أن داء السل يعتبر إشكالا مرتبطا بالمحددات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية ويستوجب تضافر الجهود في إطار متعدد الأطراف.

وذكرت بأن البرنامج الوطني لمحاربة السل يحتل، منذ 30 سنة، مكانة ذات أولوية داخل السياسة الصحية في بلادنا، وذلك من خلال اعتماد موارد مالية متزايدة، وتعبئة الشركاء الوطنيين والدوليين وكذا من خلال تفاني الأطر الصحية التي تشتغل في إطار هذا البرنامج.

ولفتت إلى أن المنتظم الدولي يخلد، تحت رعاية المنظمة العالمية للصحة، اليوم العالمي لمحاربة داء السل (24 مارس) هذه السنة تحت شعار” الوقت يداهمنا”، مؤكدة أن هذا التخليد يعد محطة لتجديد الدعوة للالتزام أقوى لكل الشركاء وكذا تعبئة الموارد الضرورية لتدخلات أكثر فاعلية ضد هذا الوباء العالمي.

وتشير تقديرات منظمة الصحة العالمية لسنة 2019، وفق الوزارة، إلى أن داء السل أصاب 10 ملايين من الساكنة العالمية وتسبب في 1.4 مليون وفاة ليعتبر أحد الأمراض السارية الأكثر تسببا في الوفيات عبر العالم، مسجلة أن جائحة “كوفيد 19” شكلت خلال 2020 تهديدا حقيقيا لجهود محاربة السل عبر العالم، حيث تتوقع منظمة الصحة العالمية تسجيل آلاف من الوفيات الإضافية بسبب السل بين عامي 2021 و2025، وذلك بسبب انخفاض عمليات الكشف، وكذا صعوبات ولوج الخدمات الصحية المرتبطة بالسل.





شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

أمن طنجة يهتدي إلى مكان قاصرَيْن مُختفيَين منذ 5 أيام

أسفرت الأبحاث والتحريات الأمنية التي باشرتها عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بكلّ من الرباط وطنجة، بتنسيق مع مصالح المديرية العامة…

أسفرت الأبحاث والتحريات الأمنية التي باشرتها عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بكلّ من الرباط وطنجة، بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، عن تحديد مكان تواجد قاصرَين يبلغان من العمر 16 سنة، كانا يشكلان موضوع مذكرات بحث لفائدة العائلة بعد التصريح باختفائهما في ظروف مشكوك فيها.

وكانت مصالح الأمن بالرباط قد توصلت يوم الأربعاء 7 أبريل الحالي، بإشعار حول اختفاء الفتى والفتاة المذكورين بعد مغادرتهما المؤسسة التعليمية التي يدرسان بها، دون أن يتم الاهتداء لمكان تواجدهما، ما استدعى القيام بمجموعة من الأبحاث التقنية والتحريات الميدانية التي مكنت من تحديد مكان تواجدهما بمدينة طنجة زوال يوم الأحد، قبل أن يتم استرجاعهما في صحة جيدة ودون أن يكونا قد تعرّضا لأي اعتداء، حسب ما ذكرت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ لها.

ومن المقرر أن يتمّ الاستماع للقاصرَين بحضور أولياء أمورهما من قبل فرقة الشرطة القضائية المكلفة بالأحداث، من أجل تحديد الظروف والملابسات المحيطة بمغادرتها مقر سكنهما بمدينة الرباط، وبيان الغرض من التوجه إلى مدينة طنجة، والتحقق مما إذا كانت لهذه المغادرة الطوعية أية شبهة غير طبيعية.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

إعلان 9 حالات جديدة بجهة طنجة.. توزيع إصابات كورونا حسب الجهات

سُجّلت خلال الـ 24 ساعة الماضية 414 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع بذلك إجمالي المصابين بالفيروس في المغرب إلى 502…

سُجّلت خلال الـ 24 ساعة الماضية 414 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع بذلك إجمالي المصابين بالفيروس في المغرب إلى 502 ألفا و102 مصابا، حسب ما أعلنت وزارة الصحة مساء اليوم الأحد 11 أبريل.

وبالنسبة لعدد الوفيات بسبب فيروس كورونا، سُجّلت اليوم 9 حالات وفاة جديدة، لترتفع بذلك حصيلة الوفيات إلى 8900 حالة وفاة، في حين سُجّلت 346 حالة شفاء جديدة، ليبلغ بذلك إجمالي المتعافين من الفيروس 488 ألفا و361 شخصا.

وبخصوص التوزيع الجغرافي للحصيلة الوبائية خلال الـ 24 ساعة الماضية حسب الجهات، سَجّلت جهة الدار البيضاء سطات 248 إصابة جديدة (بإجمالي 202691 حالة)، وجهة الرباط سلا القنيطرة 39 إصابة جديدة (بإجمالي 72998 حالة).

وبالنسبة لجهة طنجة تطوان الحسيمة، 9 إصابات جديدة (بإجمالي 46987 حالة)، بينها 8 إصابات في طنجة أصيلة، وإصابة واحدة في المضيق الفنيدق.

وسجّلت جهات مراكش آسفي 29 إصابة جديدة (بإجمالي 39112 حالة)، وسوس ماسة 34 إصابة جديدة (بإجمالي 35260 حالة)، والشرق 21 إصابة جديدة (بإجمالي 32475 حالة)، وفاس مكناس 7 إصابات جديدة (بإجمالي 20549 حالة).

كما سجّلت جهات بني ملال خنيفرة إصابتان جديدتان (بإجمالي 17032 حالة)، ودرعة تافيلالت 3 إصابات جديدة (بإجمالي 15595 حالة)، والعيون الساقية الحمراء 10 إصابات جديدة (بإجمالي 7722 حالات)، وكلميم واد نون صِفر إصابة جديدة (بإجمالي 6672 حالة)، والداخلة واد الذهب 12 إصابة جديدة (بإجمالي 5009 حالة).

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

حصيلة الأحد.. 9 حالات وفاة بكورونا و414 إصابة جديدة

أعلنت وزارة الصحة مساء اليوم الأحد 11 أبريل، عن تسجيل 414 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية،…

أعلنت وزارة الصحة مساء اليوم الأحد 11 أبريل، عن تسجيل 414 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية، لتبلغ بذلك الحصيلة الإجمالية للمصابين بكورونا في المغرب 502 ألفا و102 مصابا.

وتم أيضا تسجيل 9 حالات وفاة جديدة بفيروس كورونا، لتبلغ حصيلة الوفيات جرّاء الفيروس 8900 وفاة، في حين سُجّلت 346 حالة شفاء جديدة، ليرتفع عدد المتعافين إلى 488 ألفا و361 شخصا.

وأشارت وزارة الصحة إلى إجراء 8998 تحليلة جديدة، خلال الـ 24 ساعة الماضية، ليبلغ بذلك عدد التحليلات المنجزة منذ ظهور الوباء في المغرب، خمسة ملايين و599 ألفا و177 تحليلة.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

خمسينية وابنتها القاصر تشتركان في ارتكاب جريمة قتل

بناءً على معطيات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، تمكنت عناصر الفرقة الجنائية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية وفرقة…

بناءً على معطيات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، تمكنت عناصر الفرقة الجنائية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية وفرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن بنمسيك بالدار البيضاء، صباح يوم الأحد 11 أبريل، من توقيف سيدة وابنتها القاصر، تبلغان من العمر 58 و14 سنة، للاشتباه في تورطهما في قضية ضرب وجرح مفضي إلى الموت والمقرون بإضرام النار في جثة الضحية من أجل إخفاء معالم الجريمة.

وكانت مصالح الشرطة القضائية بمنطقة أمن بنمسيك قد باشرت بتاريخ 10 أبريل الحالي، إجراءات معاينة جثة الهالك التي عثر عليها بشقة بمنطقة بنمسيك، والذي تعرض لاعتداء جسدي باستعمال آلة راضة قبل إضرام النار عمدا في جثته، حيث باشرت على الفور أبحاثا وتحريات ميدانية مكثفة، مكّنت في ظرف وجيز من تحديد هوية المشتبه فيهما وتوقيفهما صباح اليوم بمدينة تيفلت، وبحوزتهما متعلقات شخصية ووثائق هوية تخص الضحية.

وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيها الراشدة رهن تدبير الحراسة النظرية، والمراقبة الشرطية بالنسبة للقاصر، رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، لتحديد كافة الظروف والملابسات المحيطة بارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

أكمل القراءة
error: