أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

العدالة والتنمية يدافع عن غنوشي تونس ويهاجم إخوان الجزائر

وجه حزب العدالة والتنمية رسالة مفتوحة علنية إلى عبد الرزاق مقري رئيس حركة مجتمع السلم بالجزائر، استنكر فيها تصريحاته بخصوص…

وجه حزب العدالة والتنمية رسالة مفتوحة علنية إلى عبد الرزاق مقري رئيس حركة مجتمع السلم بالجزائر، استنكر فيها تصريحاته بخصوص المغرب وقضية الصحراء المغربية خصوصا.

وحذر الحزب في الرسالة من المسار الذي اعتمده الحزب مؤخرا معتبرا أنه “يتنافى مع مبادئ ووحدة الأمة والمصالح المشتركة والأخوة وحسن الجوار”، وقال “قلنا لكم إن الأحزاب ذات المرجعية الإسلامية أو القومية لا يمكنها بأي شكل من الأشكال، أن تؤيد أية حركة انفصالية في العالم العربي أو الإسلامي أو في غيره”.

الحزب في المقابل برر تصريحات راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة التونسية، التي تقصي المغرب من تكتل قال إنه يجب أن يبدأ بتونس والجزائر وليبيا.

واعتبر الحزب إن نظيره الجزائري وعبر رئيسه قام بتهجم عنيف وفي غاية الخطورة، وضرب عرض الحائط كل أواصر الأخوة بين الشعبين الشقيقين المغربي والجزائري، عبر استغلال تصريح راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة التونسية، وإخراجه عن سياقه وتقويله ما لم يقله.

العدالة والتنمية دعا “حمس” الجزائرية إلى العودة إلى الرشد.

وكان رئيس الحزب الإخواني قد طالب صراحة إقصاء المغرب من اتحاد المغرب العربي مستشهدا بتصريحات الغنوشي، وقال إن الرباط اختارت التحالف مع الصهاينة ولا يمكن الموافقة عليها في إطار هذا الوضع.





تعليقات
  • والله ان التحالف مع اسرائيل خير من التحالف مع جيران السوء الدين يكيدون كيدا للمغرب وكبدو لنا خسائر بالمليارات نتيجة دعمهم للانفصاليين كما نهبوا ثروات شعوبهم وسلموها لعصابات البوليساريو تقاسما مع جنرالات المافيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

رصد 15 حالة جديدة بجهة طنجة.. التوزيع الجغرافي لإصابات كورونا

سُجّلت خلال الـ 24 ساعة الماضية 684 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع بذلك إجمالي المصابين بالفيروس في المغرب إلى 502…

سُجّلت خلال الـ 24 ساعة الماضية 684 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع بذلك إجمالي المصابين بالفيروس في المغرب إلى 502 ألفا و961 مصابا، حسب ما أعلنت وزارة الصحة مساء اليوم الثلاثاء 13 أبريل.

وبالنسبة لعدد الوفيات بسبب فيروس كورونا، سُجّلت اليوم 6 حالات وفاة جديدة، لترتفع بذلك حصيلة الوفيات إلى 8915 حالة وفاة، في حين سُجّلت 656 حالة شفاء جديدة، ليبلغ بذلك إجمالي المتعافين من الفيروس 489 ألفا و288 شخصا.

وبخصوص التوزيع الجغرافي للحصيلة الوبائية خلال الـ 24 ساعة الماضية حسب الجهات، سَجّلت جهة الدار البيضاء سطات 534 إصابة جديدة (بإجمالي 203337 حالة)، وجهة الرباط سلا القنيطرة 29 إصابة جديدة (بإجمالي 73053 حالة).

وبالنسبة لجهة طنجة تطوان الحسيمة، 15 إصابة جديدة (بإجمالي 47007 حالة)، بينها 10 إصابات في طنجة أصيلة، و3 في تطوان، وإصابة واحدة في كلّ من العرائش والمضيق الفنيدق.

وسجّلت جهات مراكش آسفي 31 إصابة جديدة (بإجمالي 39158 حالة)، وسوس ماسة 7 إصابات جديدة (بإجمالي 35271 حالة)، والشرق 7 إصابات جديدة (بإجمالي 32484 حالة)، وفاس مكناس إصابة واحدة جديدة (بإجمالي 20553 حالة).

كما سجّلت جهات بني ملال خنيفرة 12 إصابة جديدة (بإجمالي 17046 حالة)، ودرعة تافيلالت 4 إصابات جديدة (بإجمالي 15600 حالة)، والعيون الساقية الحمراء 18 إصابة جديدة (بإجمالي 7741 حالات)، وكلميم واد نون 13 إصابة جديدة (بإجمالي 6685 حالة)، والداخلة واد الذهب 13 إصابة جديدة (بإجمالي 5026 حالة).

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

تسجيل 684 إصابة جديدة بكورونا و6 حالات وفاة

أعلنت وزارة الصحة مساء اليوم الثلاثاء 13 أبريل، عن تسجيل 684 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية،…

أعلنت وزارة الصحة مساء اليوم الثلاثاء 13 أبريل، عن تسجيل 684 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية، لتبلغ بذلك الحصيلة الإجمالية للمصابين بكورونا في المغرب 502 ألفا و961 مصابا.

وتم أيضا تسجيل 6 حالات وفاة جديدة بفيروس كورونا، لتبلغ حصيلة الوفيات جرّاء الفيروس 8915 وفاة، في حين سُجّلت 656 حالة شفاء جديدة، ليرتفع عدد المتعافين إلى 489 ألفا و288 شخصا.

وأشارت وزارة الصحة إلى إجراء 96207 تحليلة جديدة، خلال الـ 24 ساعة الماضية، ليبلغ بذلك عدد التحليلات المنجزة منذ ظهور الوباء في المغرب، خمسة ملايين و613 ألفا و774 تحليلة.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

الإصابات بجهة طنجة تطوان الحسيمة ترتفع خلال أسبوعين بـ 15 في المائة

نبه رئيس قسم الأمراض السارية بمديرية علم الأوبئة ومحاربة الأمراض بوزارة الصحة، عبد الكريم مزيان بلفقيه، اليوم الثلاثاء بالرباط، إلى…

نبه رئيس قسم الأمراض السارية بمديرية علم الأوبئة ومحاربة الأمراض بوزارة الصحة، عبد الكريم مزيان بلفقيه، اليوم الثلاثاء بالرباط، إلى أن الاستمرار في ارتفاع الحالات الإيجابية (الم وج ب ة) المسجلة في المغرب (زائد 14,4 بالمائة) خلال الأسبوعين الأخيرين، يدعونا جميعا إلى أخذ المزيد من الحيطة والحذر والالتزام أكثر بالتدابير المقررة.

وأوضح بلفقيه، في تقديمه للحصيلة نصف الشهرية الخاصة بتطور الوضعية الوبائية المرتبطة ب(كوفيد-19) بالمغرب (من 31 مارس إلى 13 أبريل 2021)، أن هذه الزيادة المقلقة في الحالات الإيجابية تدوم للأسبوع السادس على التوالي، مما يدعونا جميعا، حسب المتحدث، “إلى أخذ المزيد من الحيطة والحذر والالتزام أكثر بالتدابير المقررة، حفاظا على المكتسبات التي حققتها بلادنا في مواجهة هذه الجائحة”.

وشمل هذا الارتفاع لدى رصد التطور بين الأسبوعين الأخيرين، وفق المتحدث، تسع جهات، تشمل كلا من سوس ماسة (زائد 49,5 بالمائة)، والداخلة وادي الذهب (زائد 42,2 بالمائة)، والعيون الساقية الحمراء (زائد 39,3 بالمائة)، وكلميم واد نون (زائد 27,8 بالمائة)، والرباط سلا القنيطرة (زائد 27,7 بالمائة)، وبني ملال خنيفرة (زائد 27,6 بالمائة)، وطنجة تطوان الحسيمة (زائد 15 بالمائة)، والدار البيضاء سطات (زائد 10,9 بالمائة)، ومراكش آسفي (زائد 5,6 بالمائة).

في المقابل، يستطرد المتحدث، حافظت الجهات الأخرى على وتيرة الانخفاض، ويتعلق الأمر بكل من درعة تافيلالت (صفر بالمائة) والشرق (ناقص 16,9 بالمائة)، وفاس مكناس (ناقص 22,2 بالمائة).

وقد شمل الارتفاع كذلك، يضيف السيد بلفقيه، عدد الحالات النشطة، والذي انتقل من 3364 حالة نشطة منذ أسبوعين إلى 4736 حالة نشطة أمس الاثنين، بارتفاع ناهز 40,6 بالمائة، والمنحنى ذاته عرفه عدد الحالات الحرجة التي يتم استشفاؤها في أقسام العناية المركزة، والتي سجلت بدورها ارتفاعا بنسبة 6 بالمائة خلال الأسبوعين الأخيرين (من 419 الى 444 حالة حرجة يوم أمس).

وبدوره، عرف معدل الإصابة الأسبوعي ارتفاعا طفيفا خلال الأسبوعين الأخيرين (من 9,7 في أواخر مارس إلى 10,8 حالة لكل 100 ألف نسمة في الأسبوع الأخير).

في المقابل، انتقل التطور الأسبوعي للمعدل اليومي للحالات بأقسام الإنعاش تحت التنفس الاصطناعي الاختراقي من 24 حالة الى 19 حالة حتى حدود أمس، كما عرف مؤشر التكاثر والتوالد على الصعيد الوطني ركودا في قيمته، مسجلا، وللأسبوع الثالث على التوالي، مستويات أكبر من الواحد. وذكر السيد بلفقيه، في هذا الصدد، بأن المخطط الوطني لمكافحة جائحة “كوفيد-19” يطمح عبر أهدافه المسطرة الى تخفيض قيمة هذا المؤشر الى أقل من 0,7.

من جانبه، واصل منحنى الوفيات الأسبوعي انخفاضه الإيجابي في هذه المدة، قدر بـ3,8 بالمائة،

وجدد المسؤول التأكيد على أن هذه المعطيات المقلقة بشأن المؤشرات الوبائية، تلزمنا جميعا التحلي بروح المواطنة المسؤولة وبذل المزيد من الحيطة والحذر والامتثال للإجراءات الإدارية والاحترازية المتخذة، حفاظا على المكتسبات.

ورصد المسؤول بوزارة الصحة، في هذه الحصيلة، تطورات الوضع الوبائي على المستوى الوطني، إذ بلغ عدد الحالات الإيجابية المؤكدة إلى حدود الاثنين 12 أبريل 2021 ما مجموعه 502 ألف و277 حالة، بمعدل إصابة تراكمي يقارب 1381 حالة لكل 100 ألف نسمة. وسجل أن هذه النسب والمؤشرات تمنح المغرب الرتبة الـ39 عالميا والثانية إفريقيا بالنسبة لعدد الحالات الإيجابية.

أما بالنسبة للوفيات فقد تم، وإلى حدود أمس الإثنين، تسجيل 8909 حالة وفاة، بنسبة إماتة وطنية تقارب 1,8 بالمائة مقارنة بنسبة عالمية تقدر ب 2,2 بالمائة، حيث يحتل المغرب المرتبة 43 عالميا والرابعة إفريقيا بالنسبة لعدد الوفيات المسجلة.

من جهة أخرى، استمرت نسبة الشفاء المسجلة في مستوى مرتفع قارب 97,3 بالمائة، بتسجيل 488 ألف و632 حالة تعاف.

كما تطرق السيد بلفقيه إلى أبرز مستجدات الحالة الوبائية، والمتسمة بتخطي المغرب، خلال الأسبوعين المنصرمين، سقف 500 ألف حالة إيجابية؛ فضلا عن انتشار السلالة البريطانية المتحورة في سبع جهات من بلادنا، واستمرار الحملة الوطنية للتلقيح ضد “كوفيد-19″، منذ انطلاقها رسميا من طرف صاحب الجلالة في 28 يناير من هذه السنة.

وأشار، بخصوص حصيلة عملية التلقيح، إلى أن عدد المستفيدين وصل، إلى حدود الساعة السادسة من أمس الاثنين، أربعة ملايين وأربع مائة وستة وثمانين ألفا وستمائة وثمانية وعشرين مستفيدا من الجرعة الأولى؛ أما المستفيدون من الجرعة الثانية، فقد وصل عددهم الى أربعة ملايين ومائة وثمانية وأربعين ألف وستمائة وعشرة مستفيدين.

وفي إطار برنامج “كوفاكس”، يضيف المسؤول، تمكن المغرب من استلام الحصة الأولى للقاحات ضد الفيروس المسبب لمرض “كوفيد-19″، والتي ت مث ل جزء من الحصة المخصصة له، على أن يتم تزويده بالجرعات المتبقية خلال الأسابيع المقبلة. كما استمرت وزارة الصحة في البحث عن إمدادات جديدة من اللقاحات المستعملة حاليا في بلادنا، أو لقاحات أخرى، وذلك سعيا منها لتحقيق الأهداف المعلنة في الاستراتيجية الوطنية للتلقيح ضد “كوفيد-19”.

  • ماب

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

والي بنك المغرب: الدولة لن تستطيع انقاذ الجميع من يجب أن يموت خليه يموت (فيديو)

رغم عقد مؤتمره الصحافي 23 مارس الماضي، لم تنتشر تصريحات لوالي بنك المغرب عبد اللطيف الجواهري على نطاق “شعبي” واسع…

رغم عقد مؤتمره الصحافي 23 مارس الماضي، لم تنتشر تصريحات لوالي بنك المغرب عبد اللطيف الجواهري على نطاق “شعبي” واسع إلا خلال الساعات الماضية، خصوصا الموضوع المتعلق بتقديم الدولة الدعم لمجموعة من القطاعات.

هذا وقد جرى قص جزء من تصريحات الجواهري يقول فيها “من يجب أن يموت خليه يموت”، تلقى بناء عليها انتقادات وهجوما، لاسيما وأن ظهور التصريح تزامن والقرارات الحكومية التي صدرت بفرض حظر للتجوال في رمضان وما خلف ذلك من “غضب”.

بينما المقطع جاء ضمن تصريح يتطرق للإجراءات المتأخذة من أجل مساعدة المؤسسات والمقاولات والأعمال الاقتصادية في نقاش سابق مع الاتحاد العام لمقاولات المغرب، حيث قال الوالي إنه أخبر مسؤولي هذا الاتحاد بأن رغبة ومحاولة تقديم المساعدة وانقاذ الجميع سيتسبب في “غرق الجميع”.

وبحسب الوالي فإنه يعتقد أن المقاولات والأعمال التي تستحق المساعدة من تضرر جراء جائحة كورونا، وليس الأطراف التي كانت تعاني أساسا من “صعوبات هيكلية“، وقال “من يجب أن يموت يجب تركه يموت“.

رغم ذلك فإن الذي أثار الجدل هو ربط الوالي هذا الرأي مع الوضعية المالية للدولة بعد المجهود الذي قامت به في القطاع الصحي والاقتصادي والاجتماعي خلال الأشهر الماضية، عقب سؤال صحافي بهذا الخصوص.

وفي هذا الإطار اعتبر الوالي وهو يتحدث عن “مالية المملكة” بأن الدولة “لا يمكنها أن تقوم بكل شيء“، وبأنه يجب أن تتعامل بذكاء ويتم التفكير جيدا قبل اتخاذ قرارات وتحديد الأولويات، مبرزا أنه يعتقد أنه يجب التفكير في “المصاريف” دائما قبل المداخيل”.

أكمل القراءة
error: