منوعات

33 إصابة بينهم رجال شرطة وتخريب بسبب اعتقال مغني راب

 تحولت المظاهرات التي اندلعت مساء أمس الثلاثاء بمدن برشلونة ولييدا وخيرونا وفيك وفالنسيا (جهة كتالونيا) تضامنا مع مغني الراب الإسباني…

 تحولت المظاهرات التي اندلعت مساء أمس الثلاثاء بمدن برشلونة ولييدا وخيرونا وفيك وفالنسيا (جهة كتالونيا) تضامنا مع مغني الراب الإسباني بابلو هاسل الذي اعتقلته الشرطة إلى أحداث شغب ومواجهات بين المتظاهرين وقوات الشرطة أسفرت عن إصابة 33 شخصا بإصابات متفاوتة الخطورة من ضمنهم 17 عنصرا من قوات الأمن (موسوس دي إسكوادرا).

واعتقلت قوات الأمن الإسبانية أمس الثلاثاء مغني الراب بابلو هاسل الذي كان قد صدر في حقه حكم بالسجن بسبب تغريدات هاجم فيها النظام الملكي الإسباني وقوات الأمن وتحصن في إحدى الجامعات بلييدا (كتالونيا) لمنع الشرطة من اعتقاله.

وأكدت شرطة جهة كتالونيا أن قوات الأمن ألقت القبض على 15 شخصا بعدة مدن بالجهة إثر المظاهرات والاحتجاجات التي نظمت بمشاركة آلاف الأشخاص تضامنا مع مغني الراب بابلو هاسل، الذي كان قد تحصن في جامعة ليريدا هو والعشرات من مؤيديه في محاولة لمنع اعتقاله بعد أن صدر في حقه حكم بالسجن لمدة تسعة أشهر.

وأوضحت نفس المصادر أن 17 عنصرا من قوات (موسوس دي إسكوادرا) أصيبوا خلال هذه المظاهرات بإصابات بعضها بليغة بينما أصيب 16 شخصا من المحتجين تم نقلهم إلى مختلف المراكز الصحية والمستشفيات من أجل تلقي العلاجات الضرورية.

وقام المشاركون في هذه الاحتجاجات بإضرام النار في حاويات القمامة ورشق قوات الأمن بالحجارة والمفرقعات النارية وتهشيم واجهات المحلات التجارية وإتلاف بعض الممتلكات العمومية.

وردد المشاركون في هذه الاحتجاجات شعارات تدين اعتقال مغني الراب هاسل وتعلن تضامنها المطلق معه وتطالب بإطلاق سراحه.

وكان من المفترض أن يسلم بابلو هاسل نفسه مساء الجمعة الماضي طواعية للقضاء وأن يتوجه إلى السجن لتنفيذ عقوبة سجنية لمدة تسعة أشهر صدرت في حقه بسبب مجموعة من التغريدات استهدفت النظام الملكي الإسباني وقوات الأمن التي اتهمها بالتعذيب والاغتيالات.

لكنه تحصن في جامعة لييدا هو والعشرات من أنصاره في محاولة لمنع اعتقاله بعد صدور هذا الحكم لتقوم قوات الأمن باعتقاله من داخل الجامعة.

وقد أثار هذا الحكم في حق بابلو هاسل جدلا في كل إسبانيا ونظمت العديد من الوقفات والتظاهرات الاحتجاجية في مدريد وبرشلونة لدعم مغني الراب كما وقعت أكثر من 200 شخصية من الأوساط الثقافية والفنية والأكاديمية عريضة لدعم هذا المغني.

ووجهت لإسبانيا بسبب هذه القضية عدة اتهامات بانعدام الديموقراطية وقمع حرية الرأي والتعبير والتضييق على الحريات.

  • ماب

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

منوعات

بريطانيا تبتكر طريقةً جديدة لمحاربة كورونا ومتحوّراتها

أعلنت وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية في بريطانيا، يوم الخميس 2 دجنبر، أنها أعطت الضوء الأخضر لدواء “سوتروفيماب” الذي…

أعلنت وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية في بريطانيا، يوم الخميس 2 دجنبر، أنها أعطت الضوء الأخضر لدواء “سوتروفيماب” الذي طورته شركة “غلاسكو سميث كلاين” و”فير بيوتكنولوجي”، لعلاج “كوفيد 19″، بعد أن وجدت تجربة سريرية أنه يقلل من خطر دخول المستشفى والوفاة بنسبة 79 في المئة، وأظهر فعالية ضد متحوّر “أوميكرون”.

ويُعتبر دواء “سوتروفيماب” العلاج الثاني بالأجسام المضادة الذي يحصل على الموافقة في المملكة المتحدة، بعد ثلاثة أشهر من حصول دواء “رونابريف”، الذي تنتجه ريغينيرون/روش على الموافقة.

وأوصت الوكالة الصحية بضرورة إعطاء العلاج في غضون خمسة أيام من ظهور الأعراض، حيث أظهرت تجربته السريرية أنه كان أكثر فاعلية في المراحل المبكرة من الإصابة بالفيروس، مبينة أنه يمكن استخدامه لعلاج الأشخاص المصابين بإصابة خفيفة أو معتدلة، وكذا وللمعرضين لخطر الإصابة بعدوى شديدة بسبب عوامل مثل الشيخوخة أو السمنة أو أمراض القلب.

وقالت شركة غلاسكو سميث كلاين، في بيان لها، إن البيانات السريرية أظهرت أن العقار يحتفظ بنشاطه ضد المتحور “أوميكرون”. وحتى الآن، أظهر الدواء نشاطا مستمرا ضد جميع المتغيرات المختبرة المثيرة للقلق التي حددتها منظمة الصحة العالمية”.

أكمل القراءة
منوعات

للشهر الرابع على التوالي.. لماذا ترتفع أسعار المواد الغذائية؟

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة “الفاو”، في بيان لها يوم الخميس 2 دجنبر، أن أسعار الغذاء العالمية شهدت خلال…

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة “الفاو”، في بيان لها يوم الخميس 2 دجنبر، أن أسعار الغذاء العالمية شهدت خلال شهر نونبر المنصرم ارتفاعا، وذلك للشهر الرابع على التوالي.

وكشفت المنظمة أن هذه الأسعار تظل عند أعلى مستوى في عشر سنوات متأثرة بالطلب القوي على القمح ومنتجات الألبان، مشيرة إلى أن مؤشر أسعار الغذاء سجل 134.4 نقطة في المتوسط الشهر الماضي، مقارنة مع 132.8 نقطة في أكتوبر الماضي.

وتُعدّ قراءة مؤشر نونبر الأعلى منذ يونيو 2011، حيث ارتفع بنسبة 27.3 في المائة الشهر الماضي على أساس سنوي. كما شهدت أسعار المنتجات الزراعية ارتفاعا بحدة العام الماضي؛ بسبب انتكاسات المحاصيل وارتفاع الطلب.

وصعد مؤشر أسعار الحبوب 3.1 في المئة شهر نونبر المنصرم، بالمقارنة مع الشهر الذي قبله، وزاد بـ 23.3 في المئة على أساس سنوي، إذ سجلت أسعار القمح أعلى مستوياتها منذ ماي 2011.

وكشفت منظمة “الفاو” أن أسعار القمح تدعمت بمخاوف بشأن أمطار في غير موسمها في أستراليا، فيما سجل مؤشر منتجات الألبان أعلى زيادة شهرية بارتفاع بلغ 3.4 في المئة عن الشهر الماضي.

أكمل القراءة
منوعات

أوميكرون يظهر في السعودية

أعلنت وزارة الصحة السعودية، يوم الأربعاء فاتح دجنبر، عن رصد أوّل حالة إصابة بالسلالة المتحورة “أوميكرون” من فيروس كورونا في…

أعلنت وزارة الصحة السعودية، يوم الأربعاء فاتح دجنبر، عن رصد أوّل حالة إصابة بالسلالة المتحورة “أوميكرون” من فيروس كورونا في البلاد، لدى مواطن قادم من إحدى دول شمال أفريقيا.

وأضافت أنه تم إجراء التقصي الوبائي اللازم، وعزل المصاب والمخالطين له واستكمال الإجراءات الصحية المعتمدة.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد حذّرت في وقت سابق، من أن ظهور متحوّر “أوميكرون” يُمثّل خطرا مرتفعا للغاية، مشيرةً في المقابل إلى أن معدل انتقال العدوى به ومدى خطورتها لم يتضحا بعد.

أكمل القراءة
منوعات

ما هي أعراض الإصابة بالمتحوّر “أوميكرون”؟

قالت طبيبة جنوب أفريقية عالجت عدداً من المرضى الذين أصيبوا بالمتحوّر الجديد لفيروس كورونا “أوميكرون”، إنه يُسبّب أعراضاً غير عادية…

قالت طبيبة جنوب أفريقية عالجت عدداً من المرضى الذين أصيبوا بالمتحوّر الجديد لفيروس كورونا “أوميكرون”، إنه يُسبّب أعراضاً غير عادية بما في ذلك التعب الشديد وارتفاع معدل ضربات القلب.

وحسب جريدة “ذا صن” البريطانية، فقد قالت الدكتورة أنجليك كويتزي، التي تدير عيادة خاصة في بريتوريا، إن “أوميكرون” لا يسبب فقدان حاسة التذوق أو الشم، بل يُسبّب أعراضاً مختلفة وغير عادية، ولكنها خفيفة مقارنة بأعراض المتغيرات السابقة من الفيروس.

وأضافت كويتزي أن أكثر حالات الإصابة بهذا المتغير المثيرة للاهتمام التي جاءت إلى عيادتها كانت خاصة بطفلة تبلغ من العمر 6 سنوات، عانت من ارتفاع في درجة الحرارة، ومعدل نبض مرتفع للغاية، قبل أن تتحسّن كثيرا بعد مرور يومين.

وقالت الطبيبة الجنوب أفريقية إن “أكثر فئة يجب أن نقلق بشأنها وسط تفشي هذا المتغير الجديد هي فئة الأشخاص الأكبر سناً غير الملقحين”، مشيرة إلى أنهم “قد يعانون من أعراض حادة للمرض”.

  • الشرق الأوسط أونلاين

أكمل القراءة