أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

اكتشاف سحلية بحرية في المغرب عمرها 72 مليون سنة

تمكن فريق دولي من الباحثين ينتمون لعدة دول، من اكتشاف “موزازور” جديد في المغرب، وهو سحلية بحرية بـ “أسنان سمك…

تمكن فريق دولي من الباحثين ينتمون لعدة دول، من اكتشاف “موزازور” جديد في المغرب، وهو سحلية بحرية بـ “أسنان سمك القرش”، كانت تعيش في العصر الطباشيري منذ -72 إلى – 66 مليون سنة.

وفي دراسة نشرت مؤخرا على مجلة “كريتاسيوس ريسورش”، ونقلتها بشكل خاص مجلة “جيو”، كشف باحثون من المتحف الوطني للتاريخ الطبيعي- جامعة السوربون، بمن فيهم عالم الحفريات المغربي نور الدين جليل، من جامعة باث (بريطانيا)، وجامعة أوتريخت (هولندا)، عن هذا النوع الجديد من “الموزازورات”، التي تدل “على التنوع الهائل للزواحف البحرية في الفوسفات بالمغرب، وذلك منذ -72 إلى -66 مليون سنة”.

وأشاروا إلى أن هذا النوع الجديد تم رصده وسط “رواسب فوسفات المغرب النفيسة، الوسط المستحاثي المفضل لدى علماء الحفريات”.

ووصفه الباحثون بأنه “موزازور بحجم دلفين صغير، يعيش في بحر استوائي ضحل يمتد على جزء من المغرب الحالي”. ويتميز عن باقي المفترسات الأخرى التي تم تحديدها في هذه المنطقة البحرية قديما، والتي كانت غنية بالمغذيات والكائنات المائية، بأسنانه الكبيرة.

ويمكن لهذا الزاحف اللاحم، بفضل الفك الذي يتوفر عليه، أن يهجم على فرائس أكبر منه بكثير.

وحسب العلماء، الذين أطلقوا عليه اسم “كزينودينس كالمينشاري” في إحالة على أسنانه، فـ “كزينودينس” تعني “السن الغريب” باللغة اليونانية، و”كالمينشاري” تعني باللغة العربية “مثل المنشار”، فإن “أسنانه، تذكر بتلك التي تمتلكها بعض أسماك القرش، دون أن تشبه أسنان أي زاحف لا يزيل يعيش حاليا أو مستحاثة، والتي تشكل شفرة مسننة حادة للغاية”.

وفي نونبر الماضي، كشف فريق من الباحثين الدوليين، بمن فيهم عالم الحفريات نور الدين جليل، الأستاذ في المتحف الوطني للتاريخ الطبيعي، الذي يتخذ من باريس مقرا له، الضوء لأول مرة في إفريقيا، عن وجود نوع جديد من الديناصورات ذات منقار البط في رواسب الفوسفات بالمغرب.





تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

دولة تطالب باعتماد “جواز كورونا” لإنقاذ قطاع السياحة

 حثت الحكومة اليونانية دول الاتحاد الأوروبي على اعتماد جوازات سفر خاصة بفيروس كورونا لاعادة النشاط لقطاع السياحة . وقال وزير…

 حثت الحكومة اليونانية دول الاتحاد الأوروبي على اعتماد جوازات سفر خاصة بفيروس كورونا لاعادة النشاط لقطاع السياحة .

وقال وزير السياحة اليوناني هاري ثيوتشاريس ،في تصريح صحافي اليوم الخميس، إن اعتماد شهادات التلقيح ضد فيروس كورونا يجب أن يكون أولوية بالنسبة للاتحاد الأوروبي.

وبحسبه، من الضروري الإسراع في اتخاذ القرار بشأن بروتوكولات سلامة تنقل المواطنين داخل الاتحاد الأوروبي.

واعتبر ثيوتشاريس أنه “يجب على الاتحاد الأوروبي اعتماد شهادة التطعيم على الفور، إذ يحتاج الناس إلى معرفة ما إذا كان بإمكانهم الذهاب في إجازة الصيف هذا العام “.

ويحصل المواطنون اليونانيون ،الذين تم تطعيمهم ضد فيروس كورونا ، على شهادة رقمية، و ترغب أثينا في توسيع هذه الممارسة لتشمل المجتمع الأوروبي بأسره.

وأضاف المسؤول اليوناني أن الهدف من مطالبة أثينا باعتماد جوازات خاصة بفيروس كورونا هو إعفاء أولئك الذين حصلوا عليها من اختبار “كوفيد-19” عند دخولهم اليونان . و حتى الآن لا يوجد قرار في الاتحاد الأوروبي بشأن استخدام “جواز تطعيم” واحد.

وعلى وجه الخصوص، تخطط اليونان للسماح للسائحين بدخول البلاد دون إجراء اختبار كوفيد إلزامي على الحدود إذا كانت لديهم الشهادة المناسبة. وفي وقت سابق ، أعلنت الدنمارك والسويد اعتماد شهادة التطعيم ضد فيروس كورونا

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

شخصٌ يتلقى جُرعتين من اللقاح في نفس الوقت.. والسلطات تُحقّق (فيديو)

أُعلن يوم الأربعاء 24 فبراير الحالي، عن فتح بحث حول مقطع فيديو يتضمن تصريحات لشخصٍ في مدينة شيشاوة يؤكد تلقيه…

أُعلن يوم الأربعاء 24 فبراير الحالي، عن فتح بحث حول مقطع فيديو يتضمن تصريحات لشخصٍ في مدينة شيشاوة يؤكد تلقيه جرعتين من اللقاح المضاد لفيروس كورونا في نفس الوقت بأحد مراكز التلقيح.

وذكرت عمالة إقليم شيشاوة في بلاغ لها، أنه تم فتح بحث للتأكد من حقيقة الأمر والكشف عن الظروف والملابسات المحيطة بهذه الواقعة، وترتيب الآثار القانونية على ضوء ذلك.

وكان المعني بالأمر قد حكى تفاصيل تلقّيه الجرعتين في مقطع فيديو تم تداوله على بعض المواقع الإلكترونية ووسائط التواصل الاجتماعي.

(الصورة: أحد مراكز التلقيح في المغرب)

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

المشروع 21-13.. توجه للترخيص بزراعة الكيف في منطقة الشمال فقط

قدم وزير الداخلية مذكرة حول مشروع القانون رقم 21-13 المتعلق بـ “الاستعمالات المشروعة للقنب الهندي”، إذ ينتظر تدارسه يوم الخميس…

قدم وزير الداخلية مذكرة حول مشروع القانون رقم 21-13 المتعلق بـ “الاستعمالات المشروعة للقنب الهندي”، إذ ينتظر تدارسه يوم الخميس 25 فبراير الحالي بمجلس الحكومة المغربية.

مذكرة وزير الداخلية شدد أن تشريع نبتة القنب الهندي المعروفة محليا بـ “الكيف” يأتي في إطار مسايرة القوانين الدولية، التي رفعت النبتة من قائمة المواد الخطرة المجرمة، مشددا بأن الترخيص في المغرب يهدف لاستعمال النبتة في المجال الطبي والصناعي فقط، مع منع استخدامه كمخدر.

وفي هذا الإطار يشدد الوزير بأن أحد الأهداف الأساسية لتشريع النبتة هو حماية المواطنين من تجار المخدرات والشبكات الدولية، إضافة إلى توفير بديل للمزارعين ومساعدتهم لتحسين أوضاعهم الاقتصادية والاجتماعية.

وفي هذا الشأن تتوجه الدولة للترخيص بزراعة نبتة الحشيش وفق شروط ومعايير معنية في منطقة الشمال فقط، وينتظر تأكيد هذا الأمر بناء على مرسوم سيصدر قريبا يحدد المناطق والأقاليم التي سيسمح فيها بالزراعة.

وهناك توجه كبير نحو حصر هذه الزراعة في بعض مناطق الشمال فقد ولاسيما جهة طنجة تطوان الحسيمة حيث تنتشر الزراعة، إذ تمت الإشارة إلى العمل على توفير بديل للمزارعين الذين يعتمدون هذه النبتة للعيش لكن بشكل “خارج القانون”.

مشروع القانون كشف عن إحداث وكالة مقرها في الرباط ستقوم بتنظيم هذا المجال، وتناول أيضا شروط منح تراخيص هذه الزراعة وشروط تصدير هذه المادة واستخدمها في المجال الطبي والصناعي.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

صِفر وفاة بكورونا في طنجة و12 إصابة جديدة

كما باقي مُدن جهة طنجة تطوان الحسيمة، لم تُسجَّل في مدينة طنجة أية حالة وفاة بسبب فيروس كورونا خلال الـ…

كما باقي مُدن جهة طنجة تطوان الحسيمة، لم تُسجَّل في مدينة طنجة أية حالة وفاة بسبب فيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية، حسب ما أفادت وزارة الصحة، في حين سُجّلت 18 حالة وفاة على المستوى الوطني.

وخصوص الإصابات الجديدة المؤكدة بالفيروس، سُجّلت في طنجة أصيلة 12 إصابة جديدة من أصل 48 إصابة بالجهة، حيث توزّعت باقي الإصابت في الحسيمة بـ 16 حالة، و8 في العرائش، و6 في المضيق الفنيدق، و4 في تطوان، و2 في شفشاون.

تجدر الإشارة إلى أن عدد الملقحين ضد فيروس كورونا في المغرب بلغ إلى حدود اليوم الأربعاء 24 فبراير، مليونان و911 ألفا و635 شخصا أخذوا جرعتهم الأولى، و37 ألفا و310 أشخاص أخذوا جرعتهم الثانية من اللقاح.

أكمل القراءة
error: