رياضة

ألمانيا تواجه هولندا وفرنسا ضمن مجموعة واحدة بدوري الأمم الأوروبية

ستواجه ألمانيا غريمتيها اللدودتين فرنسا وهولندا عقب وقوع المنتخبات الثلاثة في نفس المجموعة ضمن النسخة الأولى من بطولة دوري الأمم…

ستواجه ألمانيا غريمتيها اللدودتين فرنسا وهولندا عقب وقوع المنتخبات الثلاثة في نفس المجموعة ضمن النسخة الأولى من بطولة دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم عقب سحب القرعة يوم الأربعاء.

وسيلعب الثلاثة ضمن المجموعة الأولى بالمستوى الأول وهو الأعلى بين أربعة مستويات للبطولة التي دفع بها الاتحاد الأوروبي للعبة كبديل للمباريات الدولية الودية وستقام بالإضافة إلى التصفيات المعتادة لبطولة أوروبا.

ويمثل هذا دعما مبكرا لبطولة يقول منتقدون إنها معقدة للغاية وستضيف المزيد من الضغط على جدول المباريات والبطولات المشحون أساسا إضافة إلى أنها توفر مسارا إضافيا للتأهل للبطولات الكبرى وهو ما سيجعل من السهل على الفرق الكبيرة بلوغ تلك المنافسات.

وذكر الاتحاد الأوروبي للعبة، الذي يبدو قلقا من فقدان كرة القدم على مستوى المنتخبات لشعبيتها في مواجهة منافسات الأندية، أن دوري الأمم سيوفر للمنتخبات الكبيرة المزيد من المباريات الرسمية أمام بعضها البعض.

وستواجه إيطاليا، التي فشلت في التأهل لنهائيات كأس العالم هذا العام، البرتغال بطلة أوروبا وبولندا ضمن المجموعة الثالثة في المستوى الأول بينما ستلعب إسبانيا مع انجلترا وكرواتيا ضمن المجموعة الرابعة.

وستلعب بلجيكا مع سويسرا وأيسلندا ضمن المجموعة الثانية والتي تعد الأسهل ضمن هذا المستوى.

وسيضم دوري الأمم الأوروبية كافة المنتخبات 55 في أوروبا وسيتم تقسيمهم إلى أربعة مستويات يضم كل مستوى أربع مجموعات.

وضمن المستوى الأول، سيتأهل متصدر كل مجموعة للدور قبل النهائي والذي سيقام في يونيو حزيران 2019 وسيليه النهائي. وستهبط الفرق الأربعة متذيلة ترتيب المجموعات للمستوى الثاني.

وفي بقية المستويات، سيصعد متصدرو المجموعات الأربع للمستوى الأعلى وستهبط الفرق متذيلة ترتيب المجموعات للمستوى الأدنى.

كما ستوفر البطولة بابا خلفيا لبطولة أوروبا 2020 حيث سينال منتخب واحد من كل مستوى مكانا في النهائيات التي ستقام بعد عامين.

وستضمن هذه الآلية بلوغ أحد منتخبات المستوى الرابع مثل جورجيا وأذربيجان وجزر الفارو ومالطا بطولة أوروبا 2020.

وقال يواكيم لوف مدرب ألمانيا إن البطولة الجديدة ”مثيرة للاهتمام حقا“.

وقال للصحفيين “أحب هذه النوعية من المباريات. فرنسا دولة كبيرة وتمتلك مجموعة من اللاعبين الجيدين. وكذلك الحال بالنسبة لهولندا.

“هذا مثير للاهتمام بالنسبة لنا وللاعبينا ولجماهيرنا بالطبع. هذا أفضل من المباريات الودية التي نخوضها في بعض الأحيان.

// رويترز





شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

رياضة, منوعات

لا تشربوا كوكا كولا الماء أفضل.. رونالدو يكبد شركة المشروبات خسائر بالملايين (فيديو)

لقطات لم تتجاوز الثواني كانت كافية لتكبيد عملاقة المشروبات الغازية “كوكا كولا” خسائر بالملايين، بعدما أزاح نجم كرة القدم كرستيانو…

لقطات لم تتجاوز الثواني كانت كافية لتكبيد عملاقة المشروبات الغازية “كوكا كولا” خسائر بالملايين، بعدما أزاح نجم كرة القدم كرستيانو رونالدو قنيات المشروب مفضلا المياه.

اللاعب وضمن مشاركته مع فريق بلاده البرتغال ضمن كأس أوروبا، وبمجرد دخوله للمشاركة في المؤتمر الصحافي المتعلق بالحدث يوم الثلاثاء، قام بسرعة بإزاحة قنيات مشروب كوكا كولا، اللاعب قام في المقابل بإشهار قنينة المياه، أمام أعين الكاميرات والصحافيين.

هذه الحركات التي ترجمت كأنها “لا تشربوا كوكا كولا الماء أفضل”، كبدت الشركة خسائر بالملايين في البورصة، وفق ما كشف عنه خبراء، بينما قدم صورة سيئة عن العلامة التجارية والمشروب الذي يخصص الملايين من الإشهارات للحفاظ على ريادته.

أكمل القراءة
رياضة

اشتراط أخذ اللقاح لحضور مباريات كرة القدم

تأكّد يوم الثلاثاء 8 يونيو، أن إثبات الحصول على الجرعة الكاملة من التطعيم المضاد لفيروس كورونا، سيكون شرطاً لحضور الفعاليات…

تأكّد يوم الثلاثاء 8 يونيو، أن إثبات الحصول على الجرعة الكاملة من التطعيم المضاد لفيروس كورونا، سيكون شرطاً لحضور الفعاليات الرياضية بدول الاتحاد الأوروبي.

وأوضح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، أنه سيتم تطبيق هذا الأمر للمرة الأولى من خلال مباراة المنتخب الإنجليزي مع نظيره الكرواتي يوم الأحد القادم، في افتتاح مشوار الفريقين في يورو 2020.

وحسب موقع “يويفا”، فإن دخول ملعب ويمبلي سيقتصر على الأشخاص من سن 11 عاما فما فوق، مع وجود إثبات يفيد بحصولهم على الجرعة الكاملة من اللقاح أو نتيجة سلبية للمسحة الطبية، في غضون 48 ساعة من المباراة.

وأفاد البيان بأنه سيتم إلزام المشجعين من خارج المملكة المتحدة، من سن 11 عاما فما فوق، بضرورة حمل ما يفيد بأن نتيجة المسحة الطبية لهم جاءت سلبية، في غضون 48 ساعة من المباراة.

وسيتم عرض موقف الأشخاص فيما يتعلق بالحصول على اللقاح من عدمه من خلال تطبيق “إن إتش إس”، مع ضرورة الحصول على الجرعة الثانية من اللقاح قبل 14 يوما من المباراة.

أكمل القراءة
رياضة

التايكوندو المغربي يتصدّر البطولة الإفريقية برصيد 13 ميدالية

أحرزت عناصر المنتخب الوطني المغربي للتايكوندو ثلاث ميداليات ذهبية وست ميداليات فضية إضافة إلى أربع ميداليات برونزية، وذلك عقب مشاركة…

أحرزت عناصر المنتخب الوطني المغربي للتايكوندو ثلاث ميداليات ذهبية وست ميداليات فضية إضافة إلى أربع ميداليات برونزية، وذلك عقب مشاركة المنتخب المغربي، إلى جانب منتخبات 27 دولة، في البطولة الإفريقية التي احتضنتها العاصمة السينغالية داكار يومي 5 و6 يونيو الحالي.

واستطاع المغرب خلال هذه المنافسة القارية، ونتيجة للميداليات المستحقة أن يحقق ما مجموعه سبعمائة وتسعة وثمانون نقطة وهو الرصيد الذي مكنه من الانفراد بالرتبة الأولى لهذه البطولة، متبوعا بمصر التي جاءت ثانية بعدما راكمت سبعمائة وتسعة وسبعين نقطة بفوزها بثلاث ميداليات ذهبية وخمس ميداليات فضية وست ميداليات برونزية، فيما احتلت ساحل العاج الرتبة الثالثة بما مجموع ستمائة وواحد وثمانين نقطة وذلك بإحرازها لثلاث ميداليات ذهبية وأربع ميداليات فضية وأربع ميداليات برونزية.

وساهمت عصبة جهة طنجة تطوان الحسيمة للتايكوندو في تحقيق هذه النتيجة المشرفة للمنتخب المغربي، من خلال البطل حمزة الحشام، المنحدر من مدينة العرائش، والذي أحرز لقب البطولة في وزن أقل من 54 كلغ.

أسماء الفائزين في البطولة:

الميداليات الذهبية: أميمة البوشتي وزن أقل من 49 كلغ، ومريم خلال وزن أقل من 62 كلغ، إضافة إلى ذهبية الحشام.

الميداليات الفضية: سكينة الصاحب وزن أقل من 46 كلغ، وندى لعرج وزن أقل من 57 كلغ، وصباح كتبي وزن أكثر من 73 كلغ، وعمر لكحل وزن أقل من 58 كلغ، وأشرف محبوبي وزن أقل من 80 كلغ، وأيوب الباسل وزن أكثر من 87 كلغ.

الميداليات النحاسية: سفيان العصبي وزن أقل من 87 كلغ، سناء بعيزة وزن اقل من 67، فيصل السعيدي وزن أقل من 68 كلغ، وعبد الباسط وصفي وزن أقل من 63 كلغ.

أكمل القراءة
رياضة

بن عطية يودع الدوري القطري وقد يعود إلى إيطاليا

 ودع اللاعب المغربي الدولي المهدي بن عطية نادي الدحيل، بعد قضاء موسمين ونصف مع هذا الفريق الذي شكل محطة هامة…

 ودع اللاعب المغربي الدولي المهدي بن عطية نادي الدحيل، بعد قضاء موسمين ونصف مع هذا الفريق الذي شكل محطة هامة تضاف إلى رصيده الكروي مع عدد من الأندية التي تعاقد معها في السابق.

جاء الإعلان عن الرحيل وانتهاء الارتباط بنادي الدحيل القطري ، في رسالة نشرها المدافع المغربي بن عطية على حسابه الرسمي في ” إنستغرام ” ، إثر انتهاء عقده مع النادي هذا الصيف ، حيث سيبحث عن وجهة جديدة وتجربة جديدة .

وكتب بن عطية في رسالته ” بعد تجربة رائعة في بلد استثنائي ، وفي نادي له طموح ، الذي ، خلال مدة سنتين ونصف ، وفر لي أفضل الشروط ” معبرا عن شكره لكل المسؤولين بالنادي وللمدربين الذين تعامل معهم ، ولكل أعضاء الطاقم التقني واللاعبين.

وقال بن عطية ” لدي دائما طموح وشغف كبيرين ، لذلك سآخذ وقتي ، لدراسة كل العروض التي قدمت لي ، وتحديد وجهة مستقبلي ” .

ويرحل بن عطية عن نادي الدحيل بعد أن إنضم إليه خلال الانتقالات الشتوية في يناير 2019 ، قادما من نادي يوفنتوس الايطالي ، ولعب 60 مباراة بقميصه ، وتمكن من تحقيق الفوز معه ببطولتي الدوري، وكأس أمير قطر.

واعتبر عميد المنتخب المغربي السابق ، من جهة أخرى ، في لقاء خاص بقناة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أن نادي الدحيل يعد ” أحد أكبر الأندية في آسيا ، وهو ناد له تطلعات كبيرة (…) وهنا ، عليك الفوز بلقب كل عام، وعليك الكفاح للظفر بدوري الأبطال، دوري النجوم القطري وكأس الأمير”.

وعبر بن عطية 34 سنة، في وقت سابق ، عن رغبته في تغيير الأجواء ، والعودة إلى الدوريات الأوروبية من جديد ، في الصيف الذي يشهد عدة انتقالات للاعبين .

وكانت تقارير صحفية ، قد تحدثت في وقت سابق ، عن أن اللاعب المغربي ، تلقى عدة عروض من عدد من الأندية ، خاصة في فرنسا ، وإيطاليا وتركيا ، عبرت عن رغبها في ضم بن عطية والتعاقد معه خلال الفترة القادمة.

وفي هذا الصدد ذكرت صحف إيطالية ، أن نادي جنوى ، أبدى رغبته في ضم العميد السابق للمنتخب الوطني المغربي مهدي بنعطية، خلال الانتقالات الصيفية الجارية ، “خاصة وأن عقده مع الدحيل القطري إنتهى “.

وبرحيل بن عطية يكون ثاني المحترفين الذين يرحلون عن الدحيل هذا الصيف بعد البرازيلي إدواردو بيريرا “دودو” الذي انتهت فترة إعارته من نادي بالميراس البرازيلي إلى الدحيل ، دون تجديد عقد الأخير ، أو شراء بطاقته، ومن المتوقع أن ينضم لهما الإيراني علي كريمي ، حيث سيرحل هو الآخر ، ولن يبقى مع الفريق سوى الثنائي البلجيكي إدميلسون والكيني مايكل أولونجا .

  • ماب
أكمل القراءة