منوعات

10 فوائد لشرب الماء الدافئ يوميا

كلنا يعي تماما ضرورة وفوائد شرب الماء لجسم الإنسان، وأنه يتعين على الشخص تناول ما يتراوح بين 7 إلى 8 أكواب…

كلنا يعي تماما ضرورة وفوائد شرب الماء لجسم الإنسان، وأنه يتعين على الشخص تناول ما يتراوح بين 7 إلى 8 أكواب من الماء يوميا للحفاظ على الصحة بشكل عام، لكن ما قد لا يعرفه كثير منا هو أن شرب الماء الدافئ وخاصة في الصباح يعد علاجاً صحياً شاملاً للعديد من الأمراض.

وفيما يلي 10 فوائد مذهلة لتناول الماء الدافئ، المائل للسخونة، ستجعلكم تحرصون على تناوله طوال اليوم، حسب ما جاء في موقع “بولد سكاي” المعني بالصحة:

1- تهدئة الجيوب الأنفية: يخفف البخار المنبعث من الماء الساخن انسداد الجيوب الأنفية والصداع المصاحب لالتهابها، كما أن شرب الماء الساخن يمنع تراكم المخاط.

2- تحسين أداء الجهاز الهضمي: يعزز شرب الماء الساخن يوميا من أداء الجهاز الهضمي، حيث إن مرور الماء الدافئ من خلال المعدة والأمعاء يجعل الجهاز الهضمي رطبا وأكثر قدرة على التخلص من الفضلات.

3- تهدئة الجهاز العصبي: يعمل شرب الماء الساخن على تهدئة الجهاز العصبي الأمر الذي يجعل الشعور بالألم أقل، خاصة لدى من يعانون من التهاب المفاصل.

4- علاج الإمساك: رغم أن الإمساك يعد مشكلة شائعة يعاني منها الكثير من الناس، إلا أن شرب كوب من الماء الساخن يساعد الأمعاء في الانقباض والتخلص من الفضلات.

5- إنقاص الوزن: يساعد تناول كوب من الماء الدافئ مع بضع قطرات من الليمون صباحاً في تحسين عملية التمثيل الغذائي للجسم، مما يعطي الجسم القدرة على حرق المزيد من السعرات الحرارية على مدار اليوم وبالتالي إنقاص الوزن بفاعلية.

6- تنقية الجسم من السموم: ينشط تناول الماء الدافئ بشكل يومي الغدد الصماء في الجسم وبالتالي يفرز الجسم بشكل سليم العرق الذي يخلصه من السموم.

7- مسكن طبيعي للألم: يزيد شرب الماء الدافئ من تدفق الدم إلى الأنسجة، مما يسمح للعضلات بالاسترخاء، وهذا يخفف جميع أنواع الألم من آلام المفاصل لتقلصات الطمث، وغيرها.

8- النوم بشكل جيد: إذا كان لديك صعوبة في النوم، فعليك بتناول كوب من الماء الدافئ قبل الذهاب إلى الفراش، فسوف تساعدك على النوم بشكل أسرع.

9- تخفيف الإجهاد: إذا كنت تعاني من ضغوط العمل والحياه، فعليك بتناول الماء الدافئ لتخفيف مستويات الإجهاد بالجسم.

10- ترطيب الجسم: يحافظ شرب الماء الدافئ طوال اليوم على رطوب الجسم، مما يقيك من مشاكل جفاف الجسم والتي تتمثل في زيادة معدل ضربات القلب، الغثيان، التعب والصداع.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

منوعات

علماء: جميع البشر سيُصابون بفيروس كورونا

توقع عدد من خبراء الصحة زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا حول العالم قريباً، مؤكّدين أن “جميع الأشخاص سيصابون بالفيروس على…

توقع عدد من خبراء الصحة زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا حول العالم قريباً، مؤكّدين أن “جميع الأشخاص سيصابون بالفيروس على الأرجح”، لكنهم أشاروا إلى أن معظمهم سيعانون من أعراض خفيفة.

وحسب جريدة “ديلي ميل” البريطانية، قال الخبراء إنه «نظراً للبيانات التي تشير إلى تراجع فعالية لقاحات كورونا بمرور الوقت، ونظراً لقدرة متحوّر دِلتا على الانتقال بسرعة عالية، فإنه من المتوقع أن تزيد حالات الإصابة بشكل كبير خلال الأشهر المقبلة».

وأضاف هؤلاء وِفق الجريدة: “لكن معظم الحالات ستكون خفيفة، حتى أن بعضها سيكون من دون أعراض”.

وكانت دراسة جديدة نُشرت مطلع شهر شتنبر الحالي بمجلة “نيو إنغلاند” الطبية، وجدت أن فعالية لقاحات “كورونا” تتراجع بمرور الوقت نتيجة ظهور متحوّر “دِلتا”، جنباً إلى جنب مع التخلي عن إلزامية ارتداء الكمامات للحاصلين على الجرعتين.

  • الشرق أوسط أونلاين
أكمل القراءة
منوعات

اكتشاف آثري يؤكد: المغاربة أول من صنع المجوهرات في التاريخ

عثر فريق من باحثين متخصصين في علم الآثار مغاربة وأجانب ، مؤخرا، بمغارة بيزمون بالصويرة على قطع أثرية مصنوعة من…

عثر فريق من باحثين متخصصين في علم الآثار مغاربة وأجانب ، مؤخرا، بمغارة بيزمون بالصويرة على قطع أثرية مصنوعة من 32 صدفة بحرية تعد من أقدم قطع الحلي التي تم اكتشافها في العالم حتى الآن.

وأوضحت وزارة الثقافة والشباب والرياضة على موقعها الإلكتروني أن هذه القطع الأثرية مصنوعة من نوع من الأصداف البحرية التي تسمى تريتيا جيبوسولا Tritia gibbosula (والمعروفة سابقا بناساريوس جيبوسيلوس Nassarius gibbosulus) في مستوى أركيولوجي مؤرخ ما بين 142 ألف إلى 150 ألف سنة.

وأشار المصدر ذاته إلى أن نتائج هذه الدراسة نشرت بالمجلة العلمية الأمريكية (Science Advances)، مبرزا أن هذه الأصداف البحرية المكتشفة كانت تستخدم من طرف الإنسان على الأرجح كقلادة، وقد تدل بذلك على سلوك رمزي قديم جدا.

وحسب الوزارة، فإن أهمية الاكتشاف الذي تم بمغارة بيزمون تكمن في نتائج التأريخ الذي تم خلاله استعمال تقنية التأريخ العالي الدقة والذي يرتكز على اختلال التوازن الإشعاعي بين اليورانيوم والثوريوم، مبرزة أن هذه النتائج كشفت عن قدم هذا السلوك الرمزي بالمغارة بآلاف السنين مقارنة بالاكتشافات السابقة، ليعتبر أول سلوك من نوعه عرفه الإنسان خلال الفترة الجيولوجية القديمة المعروفة بالبلايستوسين.

وأشارت في هذا الصدد إلى أنه سبق اكتشاف مثل هذه الأنواع من الأصداف البحرية سابقا في مواقع أثرية بالشرق الأوسط في طبقات أركيولوجية يعود تاريخها إلى حوالي 135 ألف سنة و في جنوب إفريقيا حوالي 76 ألف سنة. كما تم اكتشافها أيضا بمواقع أثرية أخرى بشمال إفريقيا في طبقات أركيولوجية يتراوح تاريخها ما بين 116 ألف سنة و35 ألف سنة.

وخلصت الوزارة إلى أن هذا الاكتشاف بمغارة بيزمون يعد بالتالي أقدم دليل مادي مباشر على وجود نظام للتبادل والتواصل بين أفراد المجموعة الواحدة وخارجها أيضا.

وتتم الأبحاث بمغارة بيزمون بالصويرة تحت إشراف عبد الجليل بوزوكار من المعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث بالمغرب، وستيفن كون من جامعة أريزونا بالولايات المتحدة الأمريكية وفيليب فيرنانديز من مختبر ما قبل التاريخ بالبحر الأبيض المتوسط أوروبا-أفريقيا التابع للمركز الوطني للبحث العلمي بفرنسا.

كما تعرف الأبحاث مشاركة مجموعة من الباحثين من مؤسسات أخرى، من قبيل جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء -المحمدية والمركز الوطني للطاقة والعلوم والتقنيات النووية، وقسم الأنثروبولوجيا بجامعة هارفرد الأمريكية، ومعهد ماكس بلانك للأنثروبولوجيا التطورية في لايبزيغ وجامعة توبنغن بألمانيا، وجامعة لاس بالماس بإسبانيا وجامعة شيفيلد بإنجلترا.

  • ماب
أكمل القراءة
منوعات

خبير: نوعان من لقاح كورونا يحتاجان إلى جرعة ثالثة

أكد مدير المعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية، أنتوني فاوتشي، أن التطعيم الكامل ضد عدوى فيروس كورونا على الأرجح يتطلب…

أكد مدير المعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية، أنتوني فاوتشي، أن التطعيم الكامل ضد عدوى فيروس كورونا على الأرجح يتطلب 3 جرعات.

وقال فاوتشي، كبير المستشارين الطبيين في الإدارة الأمريكية، في مؤتمر صحفي يوم السبت 18 شتنبر الحالي: “عليّ أن أؤكد إنطلاقاً من خبرتي في علم المناعة أنني لن أكون مستغرباً على الإطلاق من أن النظام المناسب الكامل للتلقيح سيتكون على الأرجح من 3 جرعات”.

وأوضح أن هذا الأمر قد يخص على الأقل اللقاحات المبنية على الحمض النووي الريبوزي الرسول (mRNA)، وهي التي ينتمي إليها لقاحا “فايزر”/”بيونتيك” و”موديرنا”.

وبيّن الخبير الطبي أن التطعيم بتلك اللقاحات سيتطلب الحقن بجرعتين أوليتين، والتلقيح بالجرعة الثالثة المعززة بعد مرور عدة أشهر.

أكمل القراءة
error: