غرفة الأخبار

شراكات وكالة طنجة المتوسط تثير الشبهات.. ودعوة لتدخّل المجلس الأعلى للحسابات

أثارت الأنشطة والشراكات والدعم الذي تقدمه وكالة طنجة المتوسط لبعض الفعاليات، بعض الشبهات في الفترة الأخيرة، ما دفع مرصدا حقوقيا…

أثارت الأنشطة والشراكات والدعم الذي تقدمه وكالة طنجة المتوسط لبعض الفعاليات، بعض الشبهات في الفترة الأخيرة، ما دفع مرصدا حقوقيا للمطالبة بإجراء افتحاص مالي وناشد تدخّل المجلس الأعلى للحسابات.

مرصد الشمال لحقوق الإنسان، أوضح أن وكالة طنجة المتوسط للتنمية البشرية تعمل على إقامة مجموعة من الأنشطة الاجتماعية والتنموية التي تمس التعليم، الصحة، التكوين المهني، المجال الثقافي والاجتماع، وفق منطق الشّراكة مع المؤسسات المنتخَبة وجمعيات المجتمع المدني.

إلا أن تلك الشراكات والدعم الذي تقدمه هذه المؤسسة العمومية، يقول المرصد إنه “يُقدّم لفاعلين محددين دون غيرهم، ما يُسائل مبدأ الشفافية والنزاهة وتكافؤ الفرص، خصوصا أن المؤسسة تعمل على تدبير المال العام دون اتباع المساطر القانونية المعمول بها، كالإعلان عن طلب عروض ونشر لوائح المستفيدين من جمعيات ومؤسسات رسمية، ومبالغ الدعم المقدمة”.

نفس المصدر اعتبر أن تأثير تلك المشاريع تبقى دون المستوى المطلوب على المستفيدين منها، مقابل الأموال الكبيرة المُخصّصة لها، واصفا الأمر بـ “غياب الفاعلية وإهدار المال العام”.

المرصد أدان انعدام شفافية الوكالة، وطالب المجلس الأعلى للحسابات بضرورة افتحاص كلي للمشاريع التي أنجزتها وكالة طنجة المتوسط للتنمية البشرية، منذ تأسيسها في سنة 2007.

(صورة: tmsa.ma)





شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

إطلاق نار خلال تفتيش منزل مشتبهٍ به في تجارة المخدّرات

أفادت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ لها، أن ضابطا بالشرطة القضائية لمدينة سطات اضطرّ لاستعمال سلاحه الوظيفي، مساء الأربعاء…

أفادت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ لها، أن ضابطا بالشرطة القضائية لمدينة سطات اضطرّ لاستعمال سلاحه الوظيفي، مساء الأربعاء 23 يونيو، خلال تدخل أمني لتوقيف ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 28 و30 سنة، كان أحدهم في حالة اندفاع قوية وعرّض عناصر الشرطة لاعتداء جدي وخطير باستعمال السلاح الأبيض.

وكانت عناصر الشرطة القضائية قد أوقفت المشتبه فيه الرئيس لكونه يشكل موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني في قضايا مخدرات، والذي ثم ضبطه متلبّساً بحيازة 135 قرص مخدر وكمية من مخدر الحشيش، قبل أن تسفر عملية التفتيش المنجزة داخل منزله بالمنطقة القروية “كيسر” ضواحي سطات عن ضبط اثنين من مشاركيه في هذا النشاط الإجرامي.

وأوضحت المديرية العامة للأمن الوطني أن أحد المشتبه فيهم حاول عرقلة إجراءات الضبط والتفتيش وواجه عناصر الأمن بمقاومة عنيفة بواسطة سلاح أبيض من الحجم الكبير، ما اضطر ضابط الشرطة لاستعمال سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصة أصابته على مستوى أطرافه السفلى، ما مكّن من ضبطه وتحييد الخطر الناتج عنه وحجز السلاح الأبيض المستخدم في هذا الاعتداء.

وتم إيداع المشتبه فيهما الموقوفين تحت تدبير الحراسة النظرية، فيما تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه الثالث المصاب رهن المراقبة الطبية بالمستشفى الذي نُقل إليه لتلقي العلاجات الضرورية، في انتظار إخضاع الجميع للبحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، من أجل تحديد كافة ظروف وملابسات هذه القضية.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

شرطي مرور يُحبط عمليّة سطوٍ على وكالة لتحويل الأموال نفّذها مهاجران إفريقيان

أفادت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ لها، أن عناصر الشرطة بمنطقة أمن الفداء مرس السلطان بالدار البيضاء، أوقفت الأربعاء…

أفادت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ لها، أن عناصر الشرطة بمنطقة أمن الفداء مرس السلطان بالدار البيضاء، أوقفت الأربعاء 23 يونيو، مواطنا أجنبيا يحمل جنسية دولة إفريقية جنوب الصحراء، يبلغ من العمر 30 سنة، يُشتبه محاولته السرقة باستعمال العنف من داخل وكالة لتحويل الأموال.

وتشير المعطيات الأولية للبحث إلى قيام شخصين ينحدران من إحدى دول إفريقيا جنوب الصحراء، بارتكاب محاولة للسرقة تحت التهديد باستعمال السلاح الأبيض من داخل وكالة لتحويل الأموال وسط الدار البيضاء، نتج عنها إصابة مستخدم بهذه الوكالة بجروح طفيفة، قبل أن يسفر تدخل فوري لعنصر شرطة مكلف بتنظيم السير والجولان بالقرب من عين المكان عن ضبط أحد المشتبه فيهما وحجز السلاح الأبيض المستعمل في هذا الاعتداء.

وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، لتحديد الظروف المحيطة بارتكاب هذه الجريمة، فيما تتواصل العمليات الأمنية من أجل تحديد هوية المشتبه فيه الثاني وتوقيفه.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

منذ استئناف الرحلات الجوية.. هذا عدد المسافرين الذين استقبلهم مطار طنجة

أعلن المكتب الوطني للمطارات في بلاغ له، أن المطارات المغربية استقبلت خلال الأسبوع الممتد من 15 يونيو (اليوم الأول لاستئناف…

أعلن المكتب الوطني للمطارات في بلاغ له، أن المطارات المغربية استقبلت خلال الأسبوع الممتد من 15 يونيو (اليوم الأول لاستئناف الرحلات الجوية) إلى غاية 21 يونيو الحالي، 195 ألفا و547 مسافرا عبر 1857 رحلة جوية (وصول ومغادرة الرحلات الدولية).

وأوضح المكتب أن مطار محمد الخامس الذي يعتبر البوابة الرئيسية للمملكة، استقبل أزيد من 43 في المئة من الحجم الإجمالي لحركة النقل الجوي، باستقباله لـ 762 رحلة جوية، أقلت أزيد من 84 ألفا و100 مسافر، متبوعا بمطار مراكش المنارة بزهاء 296 رحلة جوية نقلت على متنها قرابة 29 ألفا و400 مسافر، ثم مطار طنجة بن بطوطة بأكثر من 19 ألفا و100 مسافر عبر 190 رحلة جوية ذهابا وإيابا.

وأضاف أن حركة النقل الجوي هذه تمثل 43 في المئة من حركة النقل الجوي للمسافرين، و57 في المئة من الرحلات الجوية المسجلة خلال نفس الفترة من سنة 2019، مبرزا أن حركة الطائرات العابرة للمجال الجوي سجلت 2100 حركة.

وفي ما يخص توزيع الرحلات الجوية حسب المناطق الجغرافية، فقد جاءت أوروبا في المرتبة الأولى باستحواذها على 86 في المئة من الحجم الإجمالي لحركة النقل الجوي، بأكثر من 168 ألفا و500 مسافر، متبوعة بأمريكا الشمالية بحوالي 9300 مسافر، ثم إفريقيا بقرابة 8400 مسافر.

أما في ما يخص توزيع الرحلات الجوية حسب دول القائمتين “أ” و “ب”، كما تم تحديدها من طرف السلطات الصحية، فقد استقبلت المطارات المغربية ما مجموعه 126 ألفا و966 مسافرا قادمين من الدول المتواجدة بالقائمة “أ”، ما يمثل 98,5 في المئة من الوصول الدولي و 1844 فقط بالنسبة للمسافرين القادمين من دول اللائحة “ب”.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

تحطّمُ سيّارة في حادث “غريب” بأحد أزقّة طنجة

تحطّمت سيارةٌ خفيفة كانت مركونة في زقاق بحي “الإدريسية” في مدينة طنجة، ليل الثلاثاء 22 يونيو الحالي، بعدما سقط عليها…

تحطّمت سيارةٌ خفيفة كانت مركونة في زقاق بحي “الإدريسية” في مدينة طنجة، ليل الثلاثاء 22 يونيو الحالي، بعدما سقط عليها حاجبُ نافذةٍ مصنوعٍ من القرميد كان مثبّتاً بالطابق الثاني لأحد المنازل السكنية.

وتسبّب الحادث في تكسّر الزجاج الأمامي والخلفي للسيارة، وهي من نوع “تويوتا”، إضافة إلى تهشّم أجزاء من هيكلها الخارجي خاصة على مستوى السطح.

وقال بعض سكّان الحي إن الحادث، الذي وصفوه بـ “الغريب”، كان ليُخلّف ضحايا أو إصابات خطيرة لولا الألطاف الإلهية، مشيرين إلى عدم وجود صاحب السيارة بداخلها أو مرور أحدٍ من المكان لحظة سقوط القرميد.

أكمل القراءة
error: