أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

أكثر من 400 إصابة في جهة طنجة.. التوزيع الجغرافي لحصيلة كورونا

سُجّلت خلال الـ 24 ساعة الماضية 6195 إصابة جديدة بفيروس كورونا، وهي أكبر حصيلة يومية من الإصابات يُسجّلها المغرب منذ…

سُجّلت خلال الـ 24 ساعة الماضية 6195 إصابة جديدة بفيروس كورونا، وهي أكبر حصيلة يومية من الإصابات يُسجّلها المغرب منذ ظهور الوباء، ليرتفع بذلك إجمالي المصابين بالفيروس إلى 276 ألفا و821 مصابا، حسب ما أعلنت وزارة الصحة مساء اليوم الخميس.

وبالنسبة لعدد الوفيات بسبب فيروس كورونا، سُجّلت اليوم 64 حالة وفاة جديدة، لترتفع حصيلة الوفيات إلى 4570 حالة وفاة، في حين سُجّلت 4297 حالة شفاء جديدة، ليبلغ بذلك إجمالي المتعافين من الفيروس 226 ألفا و40 شخصا.

وبخصوص التوزيع الجغرافي للحصيلة الوبائية خلال الـ 24 ساعة الماضية حسب الجهات، سَجّلت جهة الدار البيضاء سطات 2387 إصابة جديدة (بإجمالي 112343 حالة)، وسجّلت جهة الرباط سلا القنيطرة 1062 إصابة جديدة (بإجمالي 36347 حالة)، وجهة مراكش آسفي 345 إصابة جديدة (بإجمالي 24125 حالة).

وسَجّلت جهة طنجة تطوان الحسيمة 424 إصابة جديدة (بإجمالي 22008 حالة)، بينها 187 في طنجة أصيلة، و63 في تطوان، و46 في الحسيمة، و39 في العرائش، و38 في وزان، و34 في المضيق الفنيدق، و14 في شفشاون، و3 في الفحص أنجرة.

وسجّلت جهات الشرق 642 إصابة جديدة (بإجمالي 18444 حالة)، وسوس ماسة 593 إصابة جديدة (بإجمالي 16117 حالة)، وفاس مكناس 140 إصابة جديدة (بإجمالي 14928 حالة)، وبني ملال خنيفرة 189 إصابة جديدة (بإجمالي 12407 حالة)، ودرعة تافيلالت 126 إصابة جديدة (بإجمالي 11332 حالة)، والعيون الساقية الحمراء 104 إصابة جديدة (بإجمالي 3405 حالات)، والداخلة واد الذهب 36 إصابة جديدة (بإجمالي 3031 حالة)، وكلميم واد نون 147 إصابة جديدة (بإجمالي 2334 حالة).


شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

متطرفو تطوان كانوا سينفذون أعمالهم على شكل “ذئاب منفردة”

 تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية على ضوء معلومات استخباراتية وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، صباح اليوم الجمعة، من…

 تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية على ضوء معلومات استخباراتية وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، صباح اليوم الجمعة، من تفكيك خلية إرهابية موالية لما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية”، ينشط أعضاؤها بمدينة تطوان، وذلك في سياق الجهود المتواصلة التي تبذلها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني لتحييد مخاطر التهديدات الإرهابية ودرء المشاريع المتطرفة التي تحدق بأمن واستقرار المملكة.

وأوضح بلاغ للمكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني أن التدخل الأمني الذي باشرته عناصر القوة الخاصة التابعة لفرقة التدخل السريع، أسفر عن توقيف ثلاثة متطرفين يشتبه في ارتباطهم بهذه الخلية الإرهابية، تتراوح أعمارهم ما بين 21 و38 سنة، وتربط أحدهم علاقة عائلية بمقاتل بصفوف “داعش” بالمنطقة السورية العراقية.

وأضاف البلاغ أن الأبحاث والتحريات المنجزة على ضوء الإفادات الأولية لأعضاء هذه الخلية، مكنت من تحديد مسكن في المدينة القديمة بتطوان كانوا يستغلونه كمكان آمن لعقد اجتماعاتهم والتخطيط لمشاريعهم الإرهابية، مشيرا إلى أنه بإرشاد من المشتبه فيهم تم الانتقال إلى المسكن المذكور وإجراء مسح كامل لمشتملاته ومرافقه من طرف تقنيي الكشف عن المتفجرات بعدما تم اتخاذ كافة التدابير الأمنية والوقائية لضمان سلامة السكان والعائلات المجاورة.

وتابع المصدر أن عمليات التفتيش التي أجراها ضباط المكتب المركزي للأبحاث القضائية وخبراء مسرح الجريمة بهذا المسكن الأخير، وبمنازل المشتبه فيهم، أسفرت عن حجز راية من الثوب تجسد شعار تنظيم “داعش”، ومخطوط ورقي يتضمن نص البيعة للخليفة المزعوم لهذا التنظيم، ومجموعة من الأسلحة البيضاء المتعددة الأنواع والمختلفة الأحجام، ومعدات معلوماتية وأجهزة إلكترونية.

وأضاف البلاغ أن إجراءات التفتيش مكنت كذلك من حجز مجموعة من المعدات والمستحضرات الكيميائية التي تدخل في صناعة العبوات المتفجرة التقليدية، من بينها أكياس تحتوي على مادة الكبريت والفوسفور، وبراميل تضم وقود البنزين، وقنينات مملوءة بالكحول الحارق، وأكياس معبأة بكميات كبيرة من براغي لولبية وكريات معدنية ومسامير، بالإضافة إلى أسلاك كهربائية وبطاريات إلكترونية، وقنينات زجاجية فارغة يشتبه في تسخيرها لتحضير قنينات المولوتوف، ومواد سائلة مشبوهة سوف يتم عرضها على الخبرة التقنية لدى مختبر الشرطة العلمية والتقنية.

وأفاد المصدر بأن المعلومات الأولية للبحث تشير إلى أن أعضاء هذه الخلية الإرهابية وصلوا مرحلة متقدمة من التحضير والإعداد، إيذانا بالشروع في التنفيذ المادي لمشاريعهم الإرهابية، إذ وثقوا في شريط فيديو بيعتهم للأمير المزعوم لتنظيم “الدولة الإسلامية”، وفق الأسلوب والشروط التي يقتضيها هذا التنظيم الإرهابي، والتي حددوا فيها الأهداف العامة لمخططاتهم الإرهابية.

كما أكدت الأبحاث والتحريات المنجزة – يضيف البلاغ – أن المشتبه فيهم قاموا بعدة زيارات استطلاعية لرصد وتحديد الأهداف المقرر مهاجمتها بواسطة عبوات ناسفة، أو باستعمال أساليب الإرهاب الفردي في عمليات تحاكي الأسلوب الإرهابي الذي يستخدمه مقاتلو تنظيم “داعش”.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه تم إيداع المشتبه فيهم الموقوفين في إطار هذه القضية تحت تدبير الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المكلفة بقضايا الإرهاب، وذلك للكشف عن جميع المشاريع الإرهابية والامتدادات والارتباطات المحتملة لهذه الخلية، التي تؤشر مرة أخرى عن تنامي المخاطر الإرهابية التي تحدق بالمملكة في ظل إصرار المتشبعين بالفكر المتطرف على تلبية الدعوات التحريضية التي يصدرها تنظيم”داعش”.


أكمل القراءة
غرفة الأخبار

المغرب يُقدّم مساعدةً بـ 150 ألف دولار لتخفيف معاناة اللاجئين

قرّر المغرب تقديم مساهمة مالية قدرها 150 ألف دولار، للمساعدة في التخفيف من معاناة اللاجئين، حسب ما أفاد السفير الممثل…

قرّر المغرب تقديم مساهمة مالية قدرها 150 ألف دولار، للمساعدة في التخفيف من معاناة اللاجئين، حسب ما أفاد السفير الممثل الدائم للمغرب عمر زنيبر لدى مكتب الأمم المتحدة بجنيف.

وأوضح زنيبر أن هذه المساهمة المالية تأتي في إطار مؤتمر تعهدات المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وهي تعكس إرادة المغرب الراسخة في تعزيز التزامه بتقديم الدعم لعمل المفوضية، تقديرا لدورها وجهودها واستجابةً لندائها.

وأشار السفير المغربي إلى أن هذه المساهمة التي يأمل المغرب في أن تساعد في تعزيز أنشطة حماية اللاجئين والأشخاص، الذين تهتم بهم المفوضية، تُشكّل أيضا “تضحيةً” بالنظر للظرفية المالية الصعبة والقيود المالية المرتبطة بجائحة كورونا.


أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

عملية في تطوان لتوقيف متطرفين

قاد المكتب المركزي للأبحاث القضائية في الساعات الأولى من يوم الجمعة 4 دجنبر عملية على مستوى مدينة تطوان، من أجل…

قاد المكتب المركزي للأبحاث القضائية في الساعات الأولى من يوم الجمعة 4 دجنبر عملية على مستوى مدينة تطوان، من أجل تفكيك خلية إرهابية.

بحسب المعطيات المتوفرة فإن المصالح المختصة قامت بالتدخل في أكثر من موقع لتوقيف أشخاص بايعوا تنظيمات إرهابية أو كانوا يخططون لارتكاب أعمال تخريب داخل المملكة.


أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

بعد تشكيك المحامي زيان في طبيعة أدائها.. الداخلية تُدافع عن مؤسساتها الأمنية

ندّدت وزارة الداخلية في بلاغ لها يوم الخميس 3 دجنبر، بالإدعاءات المغرضة والتصريحات غير المسؤولة الصادرة في حق مؤسسات أمنية…

ندّدت وزارة الداخلية في بلاغ لها يوم الخميس 3 دجنبر، بالإدعاءات المغرضة والتصريحات غير المسؤولة الصادرة في حق مؤسسات أمنية وطنية، مؤكدة على حقها في اللجوء إلى القضاء في هذا الشأن.

وأوضحت الوزارة أنه تم تسجيل لجوء بعض الأشخاص في الآونة الأخيرة إلى القيام بخرجات بمواقع التواصل الاجتماعي وببعض المواقع الإلكترونية، في إشارة إلى التصريحات الأخيرة للمحامي محمد زيان الأمين العام للحزب المغربي الحر.

وقالت الوزارة إنه تم خلال هذه الخرجات مهاجمة مؤسسات أمنية وطنية عبر الترويج لمزاعم ومغالطات، هدفها تضليل الرأي العام الوطني والإساءة إلى صورة المؤسسات وتبخيس عملها والتشكيك في طبيعة أدائها.

وأضافت أنها إذ تُعبّر عن تنديدها المطلق ورفضها القاطع لمثل هذه الادعاءات المغرضة والتصريحات غير المسؤولة في حق مؤسسة مشهود لها بالكفاءة والمهنية والتفاني في سبيل خدمة الوطن والمواطنين، فإنها تستغرب من صدور ذلك عن أشخاص من المفروض فيهم أن يتحلوا بحد أدنى من المسؤولية والنزاهة فيما أدلوا به من تصريحات واهية هي بمثابة قذف صريح، ومساس واضح بالاعتبار الشخصي لموظفيها، وإهانة لهيئة منظمة، حيث تحتفظ وزارة الداخلية بحقها في اللجوء إلى القضاء في هذا الشأن.

وأشارت إلى أن عمل جميع مكونات وزارة الداخلية يبقى مؤطرا بالأحكام الدستورية والمواثيق الدولية والمقتضيات القانونية، ويظل محكوما دائما بالمصلحة العامة للمواطنات والمواطنين، بما في ذلك الحرص على احترام حقوقهم وحرياتهم، التي تمثل بدون شك عنوانا للإختيار الديمقراطي الذي تبنته المملكة المغربية، والقائم على التزام الجميع بمبادئ دولة الحق والقانون، سواء في إطار ممارسة الحقوق أو التقيد بالواجبات.

وأكّدت وزارة الداخلية على أن المؤسسات القضائية بالمغرب كفيلة بضمان جميع الحقوق والحريات الفردية والجماعية، إلى جانب المؤسسات الدستورية التي أناط بها المشرع صيانة حقوق المواطنين في علاقتهم بالإدارة وتوطيد مبادئ العدل والإنصاف، بدل الإصرار على هذا التحامل الممنهج، والافتقاد لروح المسؤولية والموضوعية، وتبخيس ما يتم تحقيقه من تقدم ومكاسب مشهود بها وطنيا ودوليا، على حدّ قول ما جاء في بلاغ الوزارة.

(الصورة: وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت)


أكمل القراءة
error: