منوعات

7 أخطاء قد تدمّر حياتك العاطفية

يؤكد الخبراء أن الارتباط والحفاظ على حياة عاطفية سعيدة وسليمة أمر صعب، لكن أهم ما يميز العلاقة الزوجية ويحافظ عليها،…

يؤكد الخبراء أن الارتباط والحفاظ على حياة عاطفية سعيدة وسليمة أمر صعب، لكن أهم ما يميز العلاقة الزوجية ويحافظ عليها، أن يسعى الطرفان إلى تحقيق الهدف الرئيسي منها وهو السلام والسعادة.

وفي تقرير لموقع “بولد سكاي” المتخصص في عالم الصحة والأسرة، رصد الخبراء سبعة أخطاء قد يقع فيها أحد طرفي العلاقة، والتي يمكن أن تدمر حياتهما العاطفية وتُنهي ارتباطهما.

1- أن تصبح شخصا لا يمكن الاعتماد عليه: أسوأ خطأ قد يرتكبه الرجل، هو أن يصبح شخصاً لا يمكن الاعتماد عليه، و لا يكون موجوداً في لحظة الاحتياج إليه، الرجل الذي يثبت أنه يمكن الاعتماد عليه، مفتاح لنجاح العلاقة، أما الرجل الذي لا يمكن الاعتماد عليه، فإنه يسير بالزواج إلى الفشل.

2- أن تترك زوجتك وحيدة بالمنزل: لا يوجد أي مبرر أو حجة لزوج يترك زوجته وحيدة بالمنزل، دون أن يهتم بالبقاء معها بعد أوقات العمل أو في أيام الأجازات، إن غياب الزوج الدائم عن المنزل، يجعل الزوجة تشعر بأنها مهجورة ومعزولة، ويدخل في نفسها الشعور بالإهمال، وهكذا تكون بداية النهاية للزواج.

3- أن تفقد الحماس للحياة الزوجية: الحماس أمر مهم للحياة الزوجية، حيث يحتاج الزوجان إلى الشعور باهتمام وحماس كل طرف لما يقوله الطرف الآخر، فالحماس هو أول طريق التفاعل والمشاركة، ولكن عندما يبدي الزوج أنه لا يهتم بما تقوله أو تفعله الزوجة أو بما تطرحه من أفكار، يتسرب البرود إلى علاقة الزوجين ولا تصبح الزوجة مهتمة بزوجها ولا بما يقول أو يفعل وتسير الأمور إلى جمود في علاقة الزوجين.

4- أن تستخف بما تفعله زوجتك ونضالها اليومي: يستخف كثير من الرجال بالجهود اليومية التي تبذلها الزوجة، وكفاحها داخل المنزل وسط أمور وتفاصيل كثيرة لا تنتهي حتى ساعات متأخرة يومياً، وعندما تجلس الزوجة لتتحدث عما فعلته في يومها والمشاكل التي واجهتها، لا يبدي الرجل أحياناً اهتماماً بما تحكي ولا يشاركها محاولة حل بعض الأمور، معتبراً أنه مرهق بأموره الخاصة وعمله، وليس بحاجة إلى تفاصيل أمور المنزل، هذا الاستخفاف والتجاهل يمكن أن يؤدي إلى فشل الزواج.

5- أن تتوقف عن إظهار الحب لزوجتك: يميل الكثير من الرجال إلى عدم الحديث عن مقدار الحب لزوجاتهم، لكن تظهر العاطفة في نظرة حانية أو لمسة رقيقة من يد الزوج أو لهفة عند حدوث مكروه، وتبقى المشكلة في الزوج الذي لا يتكلم ولا يقوم بأي تصرف يظهر عاطفته وحبه، وتحدث المشكلة الأكبر عندما يظهر الزوج اهتماماً بنساء أخريات ولو أثناء مشاهدة التلفزيون، أو عندما ينسى ارتداء خاتم الزواج، إن توقف الرجل عن إظهار حبه من آن لآخر مشكلة قد تدمر الحياة الزوجية.

6- أن تتوقف عن تقدير زوجتك وتقديم الهدايا لها: تحب المرأة أن تتلقى الهدايا من زوجها، ولو كانت وردة صغيرة، معتبرة أن تقديم الهدية دليل على اهتمام الزوج بها وتقديره لما تقوم به من دور في حياته الزوجية، أما توقف الرجل عن تقديم الهدايا وعن إظهار التقدير للزوجة فيعني أن الزواج يمر بأزمة.

7- أن تهمل العلاقة الحميمة مع الزوجة: يعد إهمال العلاقة الحميمة مع الزوجة أو تجاهل العاطفة فيها، أحد أهم الأسباب التي تؤدي إلى انهيار الزواج، ويمر كل زواج بأوقات تخفت فيها الرغبة الجسدية، ويهمل الزوج العلاقة الحميمة أو يمارسها دون روح أو عاطفة، وهذا الأمر يهدد الزواج إن استمر لفترة طويلة.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

منوعات

مليون أو 73 مليون؟ .. قيمة ساعة أخنوش ليلة حصيلة 100 يوم تشغل المغردين

هيمنت تصريحات رئيس الحكومة عزيز أخنوش التلفزيونية للحديث عن حصيلة عمل 100 يوم لحكومته على صفحات الجرائد والمواقع الإعلامية في…

هيمنت تصريحات رئيس الحكومة عزيز أخنوش التلفزيونية للحديث عن حصيلة عمل 100 يوم لحكومته على صفحات الجرائد والمواقع الإعلامية في المغرب، لاسيما في ظل تناول مواضيع تتعلق بفتح الحدود وجائحة كورونا وارتفاع الأسعار وحالة التعليم.

وعكس توجه الإعلام، ركز المغردون عبر منصات التواصل الاجتماعي على إطلالة رئيس الحكومة عزيز أخنوش، ولاسيما ساعة يده، التي تم وضع تحليلات بخصوص قيمتها.

وبين من تحدث عن ساعة يد تبلغ قيمتها 73 مليون سنتيم لعلامة تجارية فاخرة، كذب آخرون ذلك مشيرين بأن ساعة رئيس الحكومة لا تتجاوز مليون و200 ألف سنتيم.

الاهتمام بإطلالة أخنوش جاءت في ظل انتقادات لظهور رئيس الحكومة، والذي عكس سابقين فضل الظهور في لقاء مسجل وغير مباشر، كما أنه قدم إجابات عامة وغير واضحة، لاسيما مسألة جائحة كورونا وقرار إغلاق البلاد، الذي لم يحسم في موعد فتحه.

أكمل القراءة
منوعات

توقّعات “غير سارّة” لمستقبل قطاع السياحة

أعلنت منظمة السياحة العالمية، يوم الثلاثاء 18 يناير الحالي، أنها تتوقّع ألا تعود أعداد السياح الدوليين إلى مستواها السابق للوباء…

أعلنت منظمة السياحة العالمية، يوم الثلاثاء 18 يناير الحالي، أنها تتوقّع ألا تعود أعداد السياح الدوليين إلى مستواها السابق للوباء قبل العام 2024، مشيرة إلى بداية “مضطربة” للعام 2022 بسبب المتحور “أوميكرون”.

وأعلنت الوكالة الأممية التي تتخذ من العاصمة الإسبانية مدريد مقرا لها، ارتفاع عدد السياح الدوليين الوافدين بنسبة 4 بالمئة في أنحاء العالم العام الماضي مقارنة بعام 2020، بينما ظل أقل بنسبة 72 بالمئة مقارنة بعام 2019 الذي سبق ظهور وباء “كوفيد-19”.

وأضافت أن “وتيرة التعافي” ظلت “بطيئة وغير متساوية عبر مناطق العالم بسبب الاختلافات (…) في القيود المفروضة على التنقل ومعدلات التلقيح ومستويات ثقة المسافرين”.

وفي أوروبا والأميركيتين، انتعش عدد الوافدين الأجانب بنسبة 19 بالمائة و17 بالمئة على التوالي خلال عام واحد. وفي المقابل، تراجع العدد في منطقة الشرق الأوسط بنسبة 24 بالمئة مقارنة بسنة 2020، بينما انخفض في منطقة آسيا والمحيط الهادئ بنسبة 65 بالمئة ليصل الفارق السلبي إلى 94 بالمئة مقارنة بـ 2019.

وقدّر خبراء منظمة السياحة العالمية أن العام 2022 سيكون “أكثر إيجابية” رغم أن الوضع “مضطرب” في بدايته بسبب الموجة الوبائية الجديدة المدفوعة بالمتحور “أوميكرون”.

وتوقعت الوكالة الأممية أن يرتفع عدد السياح الدوليين الوافدين في العام 2022 بين “30 إلى 78 بالمئة” مقارنة بالعام 2021، لكنه سيظل أقل بكثير من 2019. ووفق غالبية الخبراء، فإن العودة إلى مستويات ما قبل الجائحة ستحدث فقط “في عام 2024” أو حتى بعد ذلك.

أكمل القراءة
منوعات

أوروبا ترفع قيود السفر المتعلّقة بكورونا عن 14 دولة

اعتبارا من يوم الإثنين 17 يناير الحالي، تعتزم الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي الشروع في الرفع التدريجي لقيود السفر المرتبطة…

اعتبارا من يوم الإثنين 17 يناير الحالي، تعتزم الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي الشروع في الرفع التدريجي لقيود السفر المرتبطة بكورونا والمفروضة على المقيمين في 14 دولة.

وتشمل قائمة الدول المعنية بهذا التحديث، كلا من البحرين، تشيلي، كولومبيا، إندونيسيا، الكويت، نيوزيلندا، بيرو، قطر، رواندا، المملكة العربية السعودية، كوريا الجنوبية، الإمارات العربية المتحدة، الأوروغواي والصين (في انتظار تأكيد المعاملة بالمثل).

ويظل السفر غير الضروري إلى الاتحاد الأوروبي من البلدان أو الكيانات غير المدرجة في تحديثات مجلس الاتحاد الأوروبي، خاضعا لقيود السفر المؤقتة، وذلك دون استثناء إمكانية قيام الدول الأعضاء برفع القيود المؤقتة على السفر غير الضروري إلى الاتحاد الأوروبي بالنسبة للمسافرين الذين حصلوا على جدول تلقيح كامل.

وبحسب مجلس الاتحاد الأوروبي، الذي يمثل الدول الأعضاء، ستستمر مراجعة قائمة البلدان كل أسبوعين وتحديثها حسب الضرورة.

أكمل القراءة
منوعات

سفيان البحري يستفيد من العفو الملكي ويغادر السجن

أعلنت الصفحة الرسمية لسفيان البحري يوم الإثنين 10 يناير الحالي استفادته من عفو ملكي، مشيرا إلى أنه سيغار السجن هذا…

أعلنت الصفحة الرسمية لسفيان البحري يوم الإثنين 10 يناير الحالي استفادته من عفو ملكي، مشيرا إلى أنه سيغار السجن هذا اليوم، بعدما كان مسجونا بتهمة السكر وإهانة موظفين عموميين وإهانة هيئة منظمة.

وزارة العدل أعلنت من جانبها صدور عفو ملكي على أكثر من 600 شخص، في إطالا تخليد ذكرى تقديم وثيقة الاستقلال يوم 11 يناير.

هذا وقد اشتهر البحري بكونه صاحب أكبر صفحة فايسبوكية تحمل اسم الملك محمد السادس، حيث عمل على نشر بعض الصور الخاصة للملك وأفراد من الأسرة الحاكمة.

أكمل القراءة