منوعات

غرباً وشرقاً وفي نفس الوقت.. حرائق الغابات في الجزائر تثير شبهات إجرامية

أسفرت الحرائق المسجلة يوم الجمعة 6 نونبر في بعض ولايات الوسط بالجزائر، عن هلاك شخصين واختناق عدد آخر بسبب الدخان…

أسفرت الحرائق المسجلة يوم الجمعة 6 نونبر في بعض ولايات الوسط بالجزائر، عن هلاك شخصين واختناق عدد آخر بسبب الدخان وكذا إتلاف العديد من الهكتارات من الغطاء النباتي.

ففي بولاية تيبازة، تسببت الحرائق التي نشبت بغابات قوراية في هلاك شخصين حرقا داخل كوخ لتربية الدواجن وإصابة أكثر من 60 شخصا بجروح خفيفة أو اختناقات جراء التصاعد الكثيف للدخان، حسب ما أفاد المدير المحلي للصحة.

ووقف الوزير الأول الجزائري عبد العزيز جراد، بعد ظهر اليوم السبت، على الوضع بالولاية مؤكدا أن “فرضية العمل الإجرامي غير مستبعدة” معلنا عن “فتح تحقيق معمق”.

وأكد جراد أن ظاهرة حرائق الغابات “ستتغلب عليها الدولة و سيتم تطبيق القوانين والتنظيمات بصرامة ووفق مقاربة استباقية”، مشيرا إلى أن الحرائق “إمتدت على طول التراب الوطني من الغرب الى الشرق و في نفس التوقيت ما يجعل من السؤال عن فرضية الدوافع الإجرامية، أمر منطقي”.

وفي ولاية بجاية، أتلفت حرائق الغابات أكثر من 30 هكتارا من الغطاء النباتي إثر اندلاع النيران في 19 بؤرة بجنوب الولاية على المحور الرابط بين تيزي بربار وبني معوش على مسافة 80 كلم.

كما سجلت 7 حرائق “كبيرة” خصوصا بجبال قنديرة، مما أدى لإتلاف مساحة تقدر بحوالي 15 هكتار. وبدورها سجلت الحماية المدنية لبومرداس مساء أمس الجمعة خمسة حرائق ببلديات برج منايل والثنية وقدارة وبوزقرزة والأربعطاش، تسببت في إتلاف 12 هكتار من الغابات والأحراش.

أما بولاية البويرة، فقد أسفر حريق ببلدية حيزر في إتلاف هكتار واحد من أشجار بلوط الفلين. وبالشلف، واصلت فرق الإطفاء التابعة لمصالح الحماية المدنية اليوم جهودها لإخماد الحريق الذي شب أمس بغابة “سيدي علي” ببلدية واد قوسين ,دون تسجيل أية خسائر بشرية أو حالات اختناق، مع إنقاذ العديد من إسطبلات تربية الدواجن وكذا عدد من البيوت البلاستيكية المجاورة لغابة “سيدي علي”.

وبالبليدة، تمكنت وحدات الحماية المدنية خلال ال24 ساعة الأخيرة، من إخماد ستة حرائق غابات نشبت على مستوى سلسلة الأطلس البليدي وكذا مناطق متفرقة من الولاية ومنع انتشارها للمناطق المجاورة دون تسجيل أية خسائر بشرية.

للإشارة، فإلى جانب ولايات الوسط، عرفت بعض الولايات الجزائرية في الغرب والشرق أيضا حرائق في نفس الفترة، منها عين تموشنت التي تسبب فيها حريقان في إتلاف 5ر19 هكتارا من الأحراش والحشائش اليابسة، وتلمسان حيث تسبب 15 حريقا في إتلاف أزيد من 100 هكتار من الغابات، ومستغانم حيث أتلف حريق زهاء 5 هكتارات من الغطاء النباتي ووهران التي تسببت فيها ثلاث حرائق في إتلاف 17 هكتار من الغابات سيدي بلعباس التي عرفت 6 حرائق غابات في نفس الفترة.

وأفادت مصالح الحماية المدنية في حصيلة لها، أن وحداتها تدخلت خلال 48 ساعة الأخيرة لإخماد 21 حريقا غابويا على مستوى كامل التراب الجزائري.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

منوعات

قشور الرمان تُحارب فيروس كورونا

أجرى باحثون من كلية علم العقاقير بجامعة بانيا لوكا في البوسنة والهرسك، دراسةً على مستخلصات قشور الرمان للكشف عن دورها…

أجرى باحثون من كلية علم العقاقير بجامعة بانيا لوكا في البوسنة والهرسك، دراسةً على مستخلصات قشور الرمان للكشف عن دورها في محاربة فيروس كورونا.

وتبيّن لهؤلاء الباحثين أنها تحتوي على بوليفينولات البونيكالاغين والبونيكالين التي تتمتع بقدرة هائلة على التفاعل مع أهداف بروتينية محددة، والتمكن بذلك من منع دخول الفيروس إلى الخلايا المضيفة.

وخلص الباحثون في الدراسة المذكورة إلى أن البونيكالاغين والبونيكالين يُعتبران مرشحين واعدين لإجراء المزيد من الدراسات المخبرية المتعلقة بمحاربة فيروس كورونا.

  • البيان الإلكتروني
أكمل القراءة
منوعات

أنباء عن وفاة عبد المجيد تبون.. والرئاسة الجزائرية تؤكد تماثله للشفاء

انتشرت خلال الساعات الماضية أنباء عن وفاة الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، متأثرا بمضاعفات إصابته بفيروس كورونا حيث يُعالج منه…

انتشرت خلال الساعات الماضية أنباء عن وفاة الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، متأثرا بمضاعفات إصابته بفيروس كورونا حيث يُعالج منه بمستشفى متخصص في ألمانيا.

وذكرت عدد من وسائل الإعلام نقلاً عن مصادر لم تكشف عن منصبها أو هويّتها، أن الجزائر تستعدّ لإعلان وفاة الرئيس بشكل رسمي، مشيرة إلى أن اللقاء المفاجئ لسفيرة ألمانيا برئيس الحكومة الجزائرية عبد العزيز جراد يوم الأحد الماضي، ينرج في إطار الترتيبات لإعلان وفاة الرئيس.

بالمقابل نفت رئاسة الجمهورية الجزائرية هذه الأنباء، وأكدّت في تصريح لقناة “RT” اليوم الثلاثاء 24 نونبر، أن الرئيس عبد المجيد تبون يستجيب للعلاج من كورونا بشكل جيد ويتماثل حاليا للشفاء.

وكانت الرئاسة الجزائرية قد ذكرت في آخر بلاغ لها عن صحة الرئيس تبون يوم الجمعة الماضي، أنه تلقى في المستشفى الذي يعالج فيه بألمانيا رسالة من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أعربت له فيها عن ارتياحها لتماثله للشفاء جراء إصابته بفيروس كورونا.

أكمل القراءة
منوعات

ملك إسبانيا يدخل الحجر الصحي

أكدت الأسرة الملكية الإسبانية، اليوم الثلاثاء، أن الملك فيليب السادس سوف يظل في الحجر الصحي لمدة عشرة أيام، مشيرة إلى…

أكدت الأسرة الملكية الإسبانية، اليوم الثلاثاء، أن الملك فيليب السادس سوف يظل في الحجر الصحي لمدة عشرة أيام، مشيرة إلى أنه اضطر إلى إلغاء جميع ارتباطاته الرسمية بعد تعامله يوم الأحد الماضي مع شخص جاءت نتيجة اختباره إيجابية لمرض فيروس كورونا في اليوم السابق.

وذكرت مصادر إعلامية أنه تم تأكيد هذه الأخبار بعد أن التقى الملك رئيس القيادة الاستراتيجية لشؤون التحول في حلف الناتو، أندريه لاناتا، في قصر زارزويلا ضواحي مدريد، محل إقامته بحضور وزير الدفاع الإسباني ميغيل أنجيل فيلارويا فيلالتا.

وقد جاءت نتيجة اختبار الملك وزوجته الملكة ليتيزيا سلبية للمرض في وقت سابق بعد تعاملهما مع وزيرة المساواة إيرين مونتيرو التي عانت من المرض في شهر مارس الماضي.

وفي شهر شتنبر الماضي، أجبرت الأميرة ليونور وريثة العرش على العزل الذاتي لمدة أسبوعين بعد أن جاءت نتيجة اختبار أحد رفيقاتها في المدرسة إيجابية للمرض.

تجدر الغشارة إلى أن إسبانيا سجّلت 1582616 حالة إصابة بفيروس كورونا، و43131 حالة وفاة، حتى يوم أمس الإثنين 23 نونبر، وِفقاً لوزارة الصحة في البلاد.

أكمل القراءة
منوعات

ثلاثة لقاحات ضد كورونا تُحقّق نجاحاً يفوق 90 بالمئة

قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غبريسوس، يوم الإثنين 23 نونبر، أنه “يوجد الآن أمل حقيقي في أن…

قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غبريسوس، يوم الإثنين 23 نونبر، أنه “يوجد الآن أمل حقيقي في أن اللقاحات المقترنة بتدابير الصحة العامة المجربة والمختبرة ستساعد على إنهاء جائحة كوفيد-19”.

وجاءت تصريحات تيدروس بعد أن أفادت شركة “أسترازينيكا” للأدوية يوم الإثنين بفعالية لقاحها، التي تقوم بتطويره مع جامعة أكسفورد البريطانية بنسبة تصل إلى 90 بالمئة، مما يجعلها ثالث شركة أدوية كبرى بعد “فايزر” (تتعاون مع “بيونتيك” الألمانية) و”مودرنا” الأمريكيتين، تعلن عن نتائج المرحلة الأخيرة للقاح محتمل ضد كوفيد-19، بنسبة نجاح تصل إلى 95 في المئة.

وأضاف تيدروس: “لا يمكن المبالغة في أهمية هذا الإنجاز العلمي. لم يتم تطوير أي لقاحات في التاريخ بهذه السرعة، لقد وضع المجتمع العلمي معيارا جديدا لتطوير اللقاحات”. وأشار إلى أن المجتمع الدولي الآن يجب أن يضع معيارا جديدا للحصول على اللقاحات، مشددا على أن” الإلحاح الذي تم من خلاله تطوير اللقاحات يجب أن يطابق نفس الإلحاح لتوزيعها بشكل عادل”.

وبالنسبة للقاح الصيني ضد كورونا، فلم يُعلن لغاية الآن عن نسبة فاعليته، كما لن تُنشر بعد نتائج مرحلة الاختبارات الثالثة التي ما زالت مستمرة في بعض الدول.

أكمل القراءة
error: