أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

مجلس الأمن بالأمم المتحدة يدفع بالبراغماتية من أجل حل ملف الصحراء

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، اليوم السبت، أن القرار رقم 2548 ، الذي اعتمده…

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، اليوم السبت، أن القرار رقم 2548 ، الذي اعتمده مجلس الأمن في 30 أكتوبر 2020 بشأن قضية الصحراء المغربية، يحتوي على ثلاثة رسائل: رسالة الوضوح والحزم والثبات.

وشدد بوريطة، في تصريح بخصوص اعتماد مجلس الأمن القرار رقم 2548 ، أن الأمر يتعلق أولا برسالة وضوح ، في تحديد الأطراف الحقيقية في هذا النزاع الإقليمي ،بالإشارة تحديدا إلى دور الجزائر ، التي تم ورد ذكرها ما لا يقل عن 5 مرات ، بينما لم يتم ذكر هذا البلد على الإطلاق في القرارات السابقة لعام 2017 .

وأكد أن مجلس الأمن يدعو إذن الجزائر إلى الاضطلاع بدور يرقى إلى مستوى انخراطها السياسي، الدبلوماسي، العسكري والإنساني في هذا النزاع الإقليمي، مبرزا “عدم وجود عملية سياسية ممكنة في معزل عن الانخراط الفعلي والبناء لهذا البلد”.

وأضاف بوريطة أن “هناك بعد ذلك وضوحا في تحديد مبتغى العملية السياسية”، مشيرا إلى أن القرار لا يدع مجالا للشك حول التزام مجلس الأمن من أجل “حل سياسي واقعي، براغماتي ومستدام… يقوم على التوافق”.

وأبرز أنها “منهجية مجلس الأمن في تجديد التزامه إزاء حل سياسي والاستبعاد النهائي لكل الحلول غير القابلة للتطبيق”، مسجلا أن “القرار يحيل بوضوح على أن كل حل غير براغماتي، ليس واقعيا ولا قابلا للتطبيق، ومن ثم، يجب استبعاده”.

كما شدد بوريطة على الوضوح في مسار المسلسل السياسي، من خلال الموائد المستديرة التي يتعين أن تعرف مشاركة كافة الأطراف المعنية، لاسيما الجزائر.

وفي الواقع – يؤكد الوزير- فإن القرار لا يتضمن أية إحالة على الاستفتاء، بينما يشير ست مرات إلى الحل السياسي ، مشيرا إلى أن “من يواصلون طرح خيار الاستفتاء هم خارج القرار الأممي”،الذي يرسخ الشرعية الدولية ويعبر عن إرادة المجتمع الدولي.

وبخصوص رسالة الحزم ، أوضح بوريطة، أن الأمر يتعلق، أولا ، بعملية إحصاء السكان المحتجزين في مخيمات تندوف، فمجلس الأمن يشدد على المسؤولية الانسانية للجزائر ، التي يتعين عليها الامتثال لواجباتها الدولية.

وقال إن القرار يدعو الجزائر “مرة أخرى الى أن تضع في حسبانها تسجيل اللاجئين في مخيمات تندوف”.

كما يتعلق الأمر بالحزم في عملية إحصاء السكان المحتجزين في مخيمات تندوف ، وكذا الحزم في احترام وقف إطلاق النار ووقف الأعمال الاستفزازية والتي تستهدف زعزعة الاستقرار.

وذكر الوزير بأن مجلس الأمن في القرار رقم 2548 ينضم إلى تقرير الأمين العام بخصوص الانشغال بخروقات الاتفاق العسكري والتهديد الحقيقي لوقف إطلاق النار، مضيفا أنه ، وبالفعل ، أبلغ الأمن العام مجلس الأمن بـ 53 انتهاكا من قبل مليشيات “البوليساريو” ، وأشار إلى أن بنود الاتفاقية العسكرية رقم 1 لم تحترم بشكل كاف من قبل “البوليساريو”.

وتابع بوريطة أن الأمين العام سجل “تآكلا” في التعاون مع بعثة المينورسو ، مشيرا إلى أن مجلس الأمن طلب من “البوليساريو” منذ قراره 2414 لسنة 2018 ، تنفيذ “انسحابها الفوري”من “المنطقة العازلة في الكركارات ، و” الامتناع عن القيام بمثل هذه الأعمال المزعزعة للإستقرار “، والتي قد تعرقل العملية السياسية.

وفيما يتعلق برسالة الثبات ، أكد الوزير على الثبات في الحفاظ على مكتسبات المغرب، وخاصة المبادرة المغربية للحكم الذاتي كقاعدة لأي حل سياسي ومعايير الواقعية والعملية والتوافق التي تميز المبادرة المغربية.

وأكد، في هذا الصدد ، أن عدة بلدان ، ولا سيما الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن ، جددوا ، بمناسبة هذا القرار ، دعمهم للمبادرة المغربية.

وتباع الوزير أن الأمر يتعلق أيضا بالثبات في الحفاظ على مكتسبات المغرب، ولاسيما الثبات في تحدبد صلاحيات بعثة المينورسو، موضحا أن مجلس الأمن يؤكد أن هذا التفويض يقتصر على مراقبة التقيد الصارم باحترام وقف إطلاق النار وأن المجلس لم يخضع لمنطق الابتزاز السياسي والأعمال اللصوصية والتحرش بالأمانة العامة للأمم المتحدة ، التي كانت تدفع في اتجاه تغيير مهام بعثة المينورسو.

وخلص بوريطة إلى أن القرار يؤكد بشكل نهائي مهمة بعثة الأمم المتحدة، التي لا يرتبط وجودها بأي شكل من الأشكال بفرضية الاستفتاء، وهو خيار استبعده مجلس الأمن.

ويأتي قرار مجلس الأمن رقم 2548 ، عشية الاحتفال بالذكرى السنوية للمسيرة الخضراء المجيدة، لتعزيز نهج المغرب القائم على الشرعية الدولية وإرادة الساكنة والواقع على الأرض ، واستمرار دينامية التنمية ، والاعتراف المتنامي للمجتمع الدولي ، كما يشهد على ذلك الافتتاح المتزايد للقنصليات العامة في الأقاليم الجنوبية.

  • ماب

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

بحث علني حول مشروع تصميم تهيئة بني مكادة ابتداء من 6 يونيو

يمكن لسكان مدينة طنجة ولاسيما سكان مقاطعة بني مكادة من الإطلاع على مشروع تصميم تهيئة مقاطعتهم، بعدما تقرر طرح للبحث…

يمكن لسكان مدينة طنجة ولاسيما سكان مقاطعة بني مكادة من الإطلاع على مشروع تصميم تهيئة مقاطعتهم، بعدما تقرر طرح للبحث العلني لمدة شهر ابتداء من 6 يونيو القادم.

جماعة طنجة ذكرت بأن مشروع تصميم تهيئة بني مكادة وضابطته تم إيداعه بمكاتب الجماعة، وبأنه سيجرى بحث علني بخصوصه ما بين 6 يونيو و5 يوليوز 2022.

عمدة طنجة منير ليموري، قال في بلاغ ” يمكن لمن يعنيه الأمر أن يطلع خلال مدة إجراء البحث العلني، على مشروع تصميم التهيئة و على ضابطة التهيئة المرافقة له بالمركز الثقافي احمد بوشماخ التابع لجماعة طنجة و الواقع بشارع ريموندو لوليو ، وأن يدون ملاحظاته في السجل الذي سيتم فتحه لهذا الغرض، وذلك خلال أوقات العمل الإدارية”.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

أمهات معتقلي شغب اتحاد طنجة: أولادنا أبرياء كانوا غير كيعاونو الناس (فيديو)

دافعت أمهات معتقلين على خلفية شعب مباراة اتحاد طنجة ونهضة بركان عن أبنائهن، وقلن من أمام المحكمة الابتدائية في طنجة…

دافعت أمهات معتقلين على خلفية شعب مباراة اتحاد طنجة ونهضة بركان عن أبنائهن، وقلن من أمام المحكمة الابتدائية في طنجة بأن الموقوفين أبرياء وبأنهم اعتقلوا رغم عدم تورطهم في أعمال شغب.

عدد من الأمهات تجمعن منذ ساعات الصباح الأولى أمام المحكمة الابتدائية معتقدات بأن أبائهن سيمثلون أمامها الجمعة، قبل إخبارهن بقرار تمديد الحراسة النظرية وتقديمهم يوم السبت.

وفي تصريحات للصحافة قالت الأمهات المتواجدات أمام المحكمة إن أبنائهن أبرياء ولم يتورطوا في أعمال النهب والكسر والتخريب والاعتداء على رجال الشرطة.

هذا وقد اتفقت عدد من الروايات على كون “الأبناء الأبرياء” تم اعتقالهم عندما كانوا في طريقهم لمنازلهم، وبأن عناصر الشرطة والقوات المساعدة اعتقلتهم بدعوى إيصالهم إلى “منازلهم”.

روايات أخرى قالت فيها أمهات إن أبنائهن اعتقلوا بفقط لأنهم حاولوا تقديم المساعدة لأشخاص مصابين أو في خطر، في حين قالت مجموعة أخرى إن أبنائهن كانوا فقط برفقة المشاغبين فتم اعتقال الأبرياء والسماح للمشاغب بالهرب.

مصالح الأمن في طنجة أعلنت توقيف 42 شخصا على خلفية شغب مباراة اتحاد طنجة ونهضة بركان ضمن بطولة كرة القدم، وعدد لا يقل من الموقوفين 19 شخصا من القاصرين، مشيرة بأنهم قاموا بأعمال عنف وتخريب للأملاك العامة والخاصة، فضلا عن تعنيف رجال الأمن والسلطة عند قيامهم بعملهم.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

رمي فتاة مخمورة من سيارة بنفق بني مكادة

نقلت صباح يوم الجمعة سيارة إسعاف فتاة مصابة إلى مستعجلات مستشفى محمد الخامس، بعد سقوطها على مستوى النفق التحت أرضي…

نقلت صباح يوم الجمعة سيارة إسعاف فتاة مصابة إلى مستعجلات مستشفى محمد الخامس، بعد سقوطها على مستوى النفق التحت أرضي في بني مكادة بطنجة.

وأفاد شهود عيان بأن الفتاة تم الإلقاء بها من سيارة عند العبور من النفق، حيث وقعت على رأسها، ما تطلب التدخل العاجل لإسعافها وتقديم الرعاية الطبية لها، خصوصا وأنها كان توجد في وضعية غير طبيعية.

من جانبها فتحت مصالح الأمن بمدينة طنجة تحقيقا في الواقعة، لمعرفة إن كان الأمر يتعلق بسقوط عرضي أم تم إلقاء الفتاة عمداً من السيارة.

مصالح المداومة التي تدخلت صباحا على مستوى النفق، أفادت بأن الفتاة كانت مخمورة وأصيبت بشكل طفيف، وينتظر استفاقتها من “حالة السكر”، من أجل الاستماع لها والإطلاع على روايتها في هذه الواقعة.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

مقتل جنديين مغربيين

لقي الجنديين الملازم محمد زريك، والرقيب رشيد مرغيش، مصرعهما خلال عملهما ضمن وحدة القوات المسلحة الملكية، التي تعمل مع بعثة…

لقي الجنديين الملازم محمد زريك، والرقيب رشيد مرغيش، مصرعهما خلال عملهما ضمن وحدة القوات المسلحة الملكية، التي تعمل مع بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى (مينوسكا).

وبهذه المناسبة ، كلف الأمين العام للأمم المتحدة غوتيريش ممثل المغرب في المنظمة عمر هلال بنقل تعازيه القلبية إلى الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، معربا عن خالص امتنان الأمم المتحدة على دعم المملكة المغربية المتواصل لعمليات حفظ السلام.

ويأتي هذا التكريم اعترافا بالدور الذي يضطلع به المغرب في الصفوف الأولى لعمليات حفظ السلام في إفريقيا وحول العالم، في ظل قيادة الملك محمد السادس.

كما كلف غوتيريش هلال بنقل تعازيه لأسر الضحايا الذين سقطوا دفاعا عن المبادئ والقيم الكونية للسلام والاستقرار تحت لواء الأمم المتحدة.

وفي رسالة بهذه المناسبة، أشاد هلال بأفراد حفظ السلام الشرفاء الذين “قدموا أسمى التضحيات دفاعا عن أنبل القضايا، السلام”.

وأعرب السفير، باسم المملكة المغربية، عن “خالص تعازيه لأسر الضحايا الشجعان ولأسرتنا الكبيرة لقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة”، معربا عن خالص عبارات التعازي والتضامن والتعاطف مع أفراد هذه العائلات.

وأشار إلى أن ذكرى هؤلاء الجنود الشجعان، “الفخورين بخدمة المصالح العليا للإنسانية بحماس وحس كبير من المسؤولية وقيم الواجب العالي، ستعيش إلى الأبد”.

وينشر المغرب حاليا أكثر من 1700 من أفراد الجيش والشرطة المغاربة في عمليات الأمم المتحدة بجمهورية إفريقيا الوسطى، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، والسودان وجنوب السودان.

أكمل القراءة
error: