منوعات

20 مهنة قد تدفع بصاحبها إلى الانتحار!

نشر موقع “آف بي ري” الروسي تقريرا عن المهن التي قد تدفع بالمرء إلى الانتحار، الذي يرى فيه البعض خيارا…

نشر موقع “آف بي ري” الروسي تقريرا عن المهن التي قد تدفع بالمرء إلى الانتحار، الذي يرى فيه البعض خيارا للتخلص منها، غير أنه ليس سوى حل للهروب من المشاكل وليس حلها.

وقال الموقع، إن علماء الطبيعة يواجهون العديد من الضغوطات في مجال عملهم، لا سيما عند مرحلة نشر نتائج البحث، واحتدام المنافسة في هذا المجال. وتعد نزعة الجنون التي يتميز بها هذا العالم، السبب الذي يفسر حدوث معظم حالات الانتحار.

وأضاف الموقع أن العمل في الشرطة وملاحقة المجرمين ليست بالمهمة السهلة، إذ قد يتعرض الشرطي أثناء أداء واجبه إلى الإصابة بأذى. ففي الواقع، يعمل ضابط الشرطة وفقا لجدول زمني صعب بعض الشيء، فهو يواجه بشكل يومي حوادث مأساوية وخسائر معنوية ومادية ناتجة عن حوادث السيارات، والحرائق، وجرائم القتل والاختطاف.

وأورد الموقع أن العمل في مجال أسواق الأسهم قد يدفع الموظفين إلى التفكير في الانتحار، بينما قد يصاب البعض الآخر بالاكتئاب. وعادة ما تكون هذه الأزمة النفسية بسبب خسارة مبالغ طائلة من المال، ناجمة عن التقلبات التي تعرفها أسعار الأسهم.

وأوضح، أنه بإمكان المحامي أن يكون من الأبطال الخارقين في العالم الحديث في حال التزم بمبادئ عمله. ولكن في الحقيقة، عادة ما يكون المحامون عرضة للعديد من التهديدات، وقد يجبر أحدهم في بعض الأحيان على الدفاع عن الجاني، وهو ما يتعارض مع مبادئه الأخلاقية، وقد يوقعه ذلك في العديد من المشاكل.

ويعتقد البعض أن المزارعين يتمتعون بحياة خالية من الضغوطات، إلا أن الواقع يثبت عكس ذلك، إذ يمكن للمزارع خسارة جميع ما يملك بسبب سوء الأحوال الجوية وتغير المناخ باستمرار.

وبيّن الموقع أن عمال البناء يعملون أحيانا تحت ضغط هائل، بسبب عدم سير المشروع وفقا الخطة المرسومة، أو حدوث مشاكل في الميزانية، وبطبيعة الحال ضغط العملاء.

والأمر سيان بالنسبة لمن يعمل في المجال الفني، الذي يتطلب الجدارة والقدرة على تأدية الدور على أكمل وجه. وفي حال لم يحصل العمل المنجز على تقييم إيجابي من الجماهير، فإن ذلك سيؤثر ذلك سلبا على الفنان، ما قد يؤدي به إلى الانتحار.

وذكر الموقع أن السعادة والإلهام والمشاعر التي تعتري الموسيقي، غالبا ما تؤذيه، لأنها تجهده، وقد تتسبب له في انهيار عصبي، أو الإصابة بالاكتئاب. أما المؤلفون والروائيون، فليسوا في مأمن من الكآبة بسبب المزاجية، التي تصل بهم إلى حد الهلوسة أحيانا.

وأورد الموقع أن عمل الجراح شبيه بمعركة مستمرة مع الموت، حيث يحاول الطبيب فعل كل ما بوسعه من أجل إنقاذ حياة المريض. لكن هذه المهنة يمكن أن تؤثر سلبا على حياة المرء، ما يدخله في حالة من الاكتئاب، الذي قد يؤدي به إلى الانتحار.

وأشار الموقع إلى أن العاملين في المجال الصحي يدركون كيف يمكنهم الانتحار دون معاناة، لذلك عادة ما يكون أطباء الأسنان مبدعين عندما يتعلق الأمر بالانتحار. أما مهنة التمريض، التي تتطلب عناية كبيرة بالمريض مقابل تقاضي راتب ضئيل، فيمكن أن تدفع الممرض إلى النظر في خيار الانتحار كوسيلة للخروج من هذا الوضع المزري.

وأوضح الموقع أن مستوى الانتحار مرتفع بين صفوف العاملين في قطاع التجارة، لأن هذه المهنة تتطلب العمل بجد من أجل تحقيق القليل من الأرباح خاصة إذا كان الشخص يعمل وفق القواعد. وقد يدفع التوتر والضغط الذي يرزح تحته التاجر إلى الانتحار.

كما يعتبر العاملون في مجال الخدمات التجارية، معرضين أيضا لكم هائل من الضغط والتوتر. ونتيجة لذلك، يرتفع معدل الانتحار في صفوف العاملين في مجال الخدمات التجارية، مقارنة بالعاملين في مجال التجارة.

وأورد الموقع أن ارتفاع نسب الانتحار في صفوف مشغلي الآلات، يعزى أساسا إلى اقتران هذه المهنة بكم هائل من المخاطر، على غرار الإصابة بجروح أو الموت جراء حادث عمل.

وفي قطاع الهندسة، يضطر المهندس إلى العمل بكد نظرا لنمو سوق المعدات الهندسية مقابل انخفاض نسبة الطلب على المهندسين، ما يؤدي إلى ارتفاع نسبة البطالة. وهذا يزيد من الضغط المسلط على المهندسين ما قد يدفع بالبعض منهم للانتحار.

وأكد الموقع أن العديد من الشركات يمكن أن تغلق أبوابها بسبب تكبد خسائر فادحة عندما تصبح بعض التكنولوجيات غير فعالة، وهذه الأزمة يمكن أن تودي بصاحب المؤسسة إلى الاكتئاب ومحاولة الانتحار.

إلى جانب ذلك، تعد السياقة من أخطر المهن، لأن السائق معرض للإصابة بانهيار عصبي، أو حادث مأساوي.

وعلى نحو مماثل، يتعرض عمال الصيانة للكثير من الإجهاد البدني، مقابل تقاضي راتب ضئيل يدفعهم للبحث عن وظيفة أخرى دون مراعاة حالتهم الصحية.

أما الأطباء البيطريون، فهم أكثر عرضة من غيرهم للانتحار، بسبب تعلقهم الشديد بتلك الحيوانات البريئة، وتعاملهم مع الموت في كل لحظة.

تعليقات
  • ما المراد بهذا الموضوع ان لم يكن التشجيع على الانتحار .فكل المهن مذكورة هنا وطريقة كتابته تدفع بالقاريء للتفكير في هذه الفعلة الشنيعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

منوعات

هل تشعر بالاكتئاب؟.. استطلاعٌ للرأي يؤكّد تأثير الجائحة نفسيّاً على الشباب

أفاد استطلاع عالمي للرأي أجرته مؤخرا منظمة الأمم المتحدة للطفولة بالتعاون مع شركة غالوب لاستطلاعات الرأي، أن الشباب حول العالم…

أفاد استطلاع عالمي للرأي أجرته مؤخرا منظمة الأمم المتحدة للطفولة بالتعاون مع شركة غالوب لاستطلاعات الرأي، أن الشباب حول العالم أكثر عرضة من كبار السن للشعور بالاكتئاب والقلق.

وأوضح الاستطلاع، الذي شمل أكثر من 22 ألف شخص من 21 دولة، وأُجرى في الفترة ما بين يناير ويونيو 2021، أن حوالي 36 في المئة من الشباب قالوا إنهم “غالبا” ما يشعرون بالتوتر أو القلق أو الجزع، مقارنة بـ 30 في المئة من كبار السن؛ كما كان الشباب أكثر عرضة للشعور بالاكتئاب أو لديهم اهتمام ضئيل بفعل الأشياء.

وقد لاحظ الجراح العام في الولايات المتحدة فيفيك مورثي بالفعل هذا الاتجاه المقلق، ودعا في تقرير استشاري إلى اتخاذ إجراءات سريعة للاستجابة لأزمة صحة نفسية متزايدة بين الشباب، دفعت إلى تفاقمها عوامل الإجهاد المتعلقة بجائحة كوفيد-19.

وقال مورثي “ستكون مأساة إذا تغلبنا على أزمة صحية عامة واحدة وسمحنا لأخرى بالنمو مكانها”، مضيفا أن “تحديات الصحة النفسية لدى الأطفال والمراهقين والشباب هي تحديات حقيقية ومنتشرة على نطاق واسع. وأكد أن الأهم من ذلك أن هذه المشاكل النفسية قابلة للعلاج، ويمكن الوقاية منها في كثير من الأحيان”.

وأضاف الجراح في استشارته أن المخاوف بشأن الصحة النفسية للشباب لم تتزايد إلا خلال الجائحة، حيث ي عتقد أن شهور العزلة الاجتماعية وإغلاق المدارس وغيرها من الصعوبات المرتبطة بالجائحة غذت مستويات متزايدة من القلق والاكتئاب.

أكمل القراءة
منوعات

الحكم على برلماني 12 سنة بتهمة إحداث الفتنة وتهديد حياة الملك

صدر يوم الأربعاء 26 يناير الحالي، حكمٌ بالأشغال المؤقتة لمدة 12 سنة عن محكمة أمن الدولة بالأردن، بحقّ نائبٍ برلماني…

صدر يوم الأربعاء 26 يناير الحالي، حكمٌ بالأشغال المؤقتة لمدة 12 سنة عن محكمة أمن الدولة بالأردن، بحقّ نائبٍ برلماني مفصول بعد إدانته بالتهم المنسوبة إليه من النيابة العامة.

كما قررت المحكمة الحكم على شركاء المتهم بالأشغال المؤقتة لمدد تتراوح ما بين سبع وثماني سنوات، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية “بترا”.

وكانت نيابة محكمة أمن الدولة قد أحالت المتهم ومتهمين آخرين على المحكمة، حيث ثبت لها ارتكاب المتهمين جميعا لأفعال من شأنها تعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر وإحداث الفتنة، وقيامهم بتصنيع مواد ملتهبة بقصد استخدامها على وجه غير مشروع وتعاطي المواد المخدرة للمتهم الأول، كما ثبت للمحكمة ارتكابه لأركان وعناصر تهمة تهديد حياة الملك.

وقالت وكالة “بترا” إنه “على إثر فصل المتهم الأول من مجلس النواب التاسع عشر تولد في ذهنه وبالاشتراك مع باقي المتهمين العمل سويا على تأجيج الشارع الأردني ضد نظام الحكم السياسي ومؤسساته والأجهزة الأمنية والدعوة إلى العصيان، حيث قام بدعوة بعض فئات من المجتمع الأردني متخذا من التجمعات والتظاهرات التي كان يقوم بتنظيمها طريقة لإحداث الفتنة والإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع للخطر وضرب الاستقرار الذي ينعم به”.

كما أقدم المتهمون، حسب ذات الوكالة، “بأحد التظاهرات التي قاموا بتنظيمها بتحريض المتواجدين ضد نظام الحكم السياسي القائم في المملكة . كما حث المتهم الأول المشاركين على العصيان ومواجهة أجهزة الدولة بالقوة والعنف باستخدامه لغة الخطابة وكلمات تثير السخط والحقد تجاه مؤسسات الدولة الرسمية”.

وأشارت الوكالة إلى أن التحقيقات كشفت أيضا أن المتهمين، بما فيهم المتهم الأول، اجتمعوا داخل إحدى المزارع وقاموا بتصنيع قنابل “مولتوف” باستخدام البنزين والزيت المحروق لغايات استخدامها للقيام بعمل إرهابي يتمثل بتفجير إحدى السيارات التابعة لقوات الدرك.

(الصورة: ملك الأردن خلال زيارة سابقة له للمغرب )

أكمل القراءة
منوعات

الصحة العالمية تُعلن نهاية “المرحلة الحادّة” من كورونا في هذا التاريخ

قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، اليوم الإثنين 24 يناير، أنه من الممكن وضع حد للمرحلة الحادة…

قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، اليوم الإثنين 24 يناير، أنه من الممكن وضع حد للمرحلة الحادة من جائحة كورونا هذا العام، حتى وإن كانت الإصابة بالفيروس تتسبب بوفاة شخص كل 12 ثانية عبر العالم.

لكن أدهانوم حذّر أيضا من “خطورة أن نفترض أن المتحور أوميكرون سيكون المتحور الأخير أو أن الجائحة انتهت”، لأن الظروف “مثالية” حاليا في العالم لظهور متحورات جديدة من الفيروس، بما في ذلك متحورات سريعة الانتشار وأكثر ضررا.

وأضاف أنه من أجل إنهاء المرحلة الحادة من تفشي الجائحة، لا يجب أن تقف الدول مكتوفة الأيدي بل عليها محاربة اللامساواة في توزيع اللقاحات، ومراقبة انتشار الفيروس ومتحوراته واتخاذ الإجراءات اللازمة لتقييد انتشاره.

وطالب مدير منظمة الصحة العالمية الدول الأعضاء منذ أسابيع بالإسراع في توزيع اللقاحات في الدول ذات الدخل المنخفض، بهدف الوصول إلى هدف تلقيح 70 في المئة من سكان كل دولة بحلول منتصف العام 2022.

وبحسب منظمة الصحة العالمية، فشلت نحو 97 دولة من الـ 194 دولة الأعضاء في منظمة الصحة العالمية في تحقيق تغطية تلقيح تشمل 40 في المئة من سكانها عند نهاية العام 2021.

(الصورة: تيدروس أدهانوم)

أكمل القراءة
منوعات

أخيراً.. خبرٌ سار من منظمّة الصحة العالمية بشأن أوميكرون

أعلن مدير الفرع الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية، هانس كلوغه، يوم الأحد 23 يناير الحالي، أن المتحور “أوميكرون” الذي قد يصيب…

أعلن مدير الفرع الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية، هانس كلوغه، يوم الأحد 23 يناير الحالي، أن المتحور “أوميكرون” الذي قد يصيب 60 في المئة من الأوروبيين بحلول شهر مارس القادم، أطلق مرحلة جديدة من وباء “كوفيد-19” في المنطقة وقد تقترب معه الأزمة الصحية من نهايتها.

وقال كلوغه في تصريح صحفي “من المحتمل أن تكون المنطقة تقترب من نهاية الوباء”، لكنه حض على الحذر من واقع تغير الفيروس. وأضاف “حين تهدأ موجة أوميكرون، ستكون هناك مناعة جماعية على مدى أسابيع وأشهر، إما بفضل اللقاح وإما لإن الناس ستكون لديهم مناعة بسبب الإصابة وكذا تراجع بسبب الموسم”.

في المقابل، قال المسؤول “إننا لسنا في مرحلة مرض متوطن”، موضحا “أن يكون المرض متوطنا يعني ذلك أنه يمكننا التنبؤ بما سيحدث لكن هذا الفيروس أثار مفاجأة أكثر من مرة. علينا بالتالي أن نكون شديدي الحذر”.

وفي الاتحاد الأوروبي والمنطقة الاقتصادية الأوروبية، ظهر متحور “أوميكرون” نهاية شهر نونبر الماضي، وهو أشد عدوى من متحوّر “دلتا” وبات الآن المسيطر على حالات الإصابة، حسب وكالة الصحة الأوروبية.

أكمل القراءة