منوعات

هجوم نيس: فرنسا ترفع درجة التأهب الأمني وتتوعّد بالرّد.. وتُركيا تُسارع إلى الإدانة

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي، جان كاستيكس، رفع درجة التأهب الأمني بالمباني ووسائل النقل والأماكن العامة في البلاد، وذلك عقب الهجوم…

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي، جان كاستيكس، رفع درجة التأهب الأمني بالمباني ووسائل النقل والأماكن العامة في البلاد، وذلك عقب الهجوم بالسلاح الأبيض الذي نفذه أحد الأشخاص اليوم الخميس، في كنيسة بمدينة نيس الواقعة جنوب شرق فرنسا.

وأُعلن عن التأهب بدرجة “طوارىء لمواجهة اعتداء”، وهي درجة التأهب القصوى في إطار خطة “فيجي بيرات” التي تنص على تدابير لمكافحة الإرهاب، ويتم فرضها فور وقوع اعتداء أو إذا تحركت مجموعة إرهابية معروفة لم يحدد مكانها، وذلك لفترة زمنية محددة إلى أن تتم معالجة الأزمة.

وأدان كاستكس الاعتداء “الوحشي”، الذي قُتل فيه ثلاثة أشخاص “بالسلاح الأبيض في ظروف فظيعة”، حسب آخر حصيلة رسمية مُعلنة للضحايا، مؤكدا أن “رد الحكومة سيكون حازما وفوريا”.

من جانبه رئيس بلدية نيس، الهجوم بـ “الإرهاب الإسلامي”، وقال في تصريحات صحفية إن المعتدي وخلال عملية إلقاء القبض عليه ورغم إصابته، كان يصرخ ويُردّد “الله أكبر”.

ردود أفعال مُندّدة

وعلى إثر هذا الهجوم، سارعت عدد من دول العالم إلى الإدانة وإعلان موقفها الرسمي من مثل هذه الحوادث. ففي روسيا علّق الكرملين على الهجمات المتوالية في فرنسا قائلا “إن قتل الناس غير مقبول، لكن من الخطأ أيضا إيذاء المشاعر الدينية”.

ودعا رئيس البرلمان الأوروبي ديفيد ساسولي في تغريدة على تويتر بعد الهجوم، الأوروبيين إلى “الاتحاد ضد العنف وضد الذين يسعون إلى التحريض ونشر الكراهية”. وقال ساسولي “أشعر بصدمة وحزن عميقين لأخبار هجوم نيس المروع. نشعر بهذا الألم كلنا في أوروبا”.

وفي ألمانيا، أكدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل وقوف ألمانيا إلى جانب فرنسا بعد الهجوم “الوحشي”. وقالت في تغريدة نشرها المتحدث باسمها شتيفان زايبرت “أشعر بصدمة كبيرة إزاء عمليات القتل الوحشية في الكنيسة في نيس. أفكاري مع أقارب القتلى والجرحى. ألمانيا تقف مع فرنسا في هذا الوقت الصعب”.

كما أدان رئيس وزراء إيطاليا جوزيبي كونتي “الهجوم الشائن” مؤكدا أنه “لن يزعزع الجبهة الموحدة للدفاع عن قيم الحرية والسلام”. وأضاف في تغريدة “قناعاتنا أقوى من التعصب والكراهية والإرهاب”.

من جانبها، أدانت تركيا “بشدة” الخميس الهجوم “الوحشي” بالسكين الذي اوقع ثلاثة قتلى في نيس جنوب شرق فرنسا، واضعة جانبا التوتر الكبير بين أنقرة وباريس للتعبير عن “تضامنها”. وأعلنت وزارة الخارجية التركية في بيان “ندين بشدة الهجوم الذي نفذ اليوم داخل كنيسة نوتردام في نيس (…) ونقدم تعازينا لأقارب الضحايا”.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

منوعات

طنجة المشهدية في دورتها 16.. فرجات الشارع والأمكنة الأخرى

أعلن “المركز الدولي لدراسات الفرجة”، أن فعاليات الدورة السادسة عشر من مهرجان طنجة الدولي للفنون المشهدية ستنطلق خلال الفترة الممتدة…

أعلن “المركز الدولي لدراسات الفرجة”، أن فعاليات الدورة السادسة عشر من مهرجان طنجة الدولي للفنون المشهدية ستنطلق خلال الفترة الممتدة ما بين 27 و30 نونبر الحالي.

واختارت إدارة المهرجان في دورة هذه السنة، التي تنظمها بشراكة مع كلية الأداب والعلوم الإنسانية بتطوان وجامعة نيو إنجلاند بطنجة والمعهد الدولي لتناسج الثقافات ببرلين، أن تناقش موضوع “فرجات الشارع والأمكنة الأخرى”، تكملةً للنقاشات التي تناولتها في دورات سابقة، من قبيل الفرجة والمجال العمومي، الفرجة الخاصة بالموقع، عبر الحدود: مسرح ما بعد الهجرة..، من جهة، ومن جهة أخرى مواصلةً في اجتراح بعض الأسئلة المتعلقة بفنون الفرجة.

دورة هذه السنة المهداة لروح فقيد النقد المسرحي المغربي والعربي، الدكتور حسن المنيعي، وستطرح موضوع “فرجات الشارع والأمكنة الأخرى” للدرس والمساءلة، خاصة أن المسرح المغربي قد تفاعل منذ نشأته مع فضاءات خارج الترتيب المسرحي الأرسطي.

وتقترح الندوة الدولية “طنجة المشهدية” في دورتها هذه، تسليط الضوء على المحاور الآتية: فرجات الشارع بوصفها فضاءات مكانية وزمنية أخرى، فرجات الشارع باعتبارها امتدادًا ضروريًا للممارسات المسرحية، فرجات الشارع وغيرها من العروض في الأماكن غير التقليدية: مناطق الاتصال والاحتكاك.

كما تُسلّط الدورة الضوء على فرجات الشارع في سياق تحول جديد في ثقافات الفرجة العربية المعاصرة، وعلى الأبعاد السياسية لفرجات الشارع والأمكنة الأخرى (على سبيل المثال: فرجات الاحتجاج في سياق ما سُمى “الربيع العربي”، وفرجات الملاعب)، ثم تناسج ثقافات فرجات (الشارع/ والأمكنة الأخرى): اختلاف وجهات النظر عبر الثقافات.

ونظرا للظرف الاستثنائي الذي فرضته جائحة كورونا، ستكتفي إدارة المهرجان بالندوة الدولية فقط من فعاليات طنجة المشهدية، والتي ستبث فقرات كل جلساتها، ومحاضراتها الافتتاحية عبر تطبيق “زوم”، فيما ستُلغى باقي الفقرات الفنية من توقيعات وعروض مسرحية فرجوية.

ويُمكن للراغبين في متابعة أشغال الندوة التواصل مع لجنة الإعلام على البريد الإلكتروني: [email protected] أو بالاتصال على الرقم الهاتفي: 0679050510

أكمل القراءة
منوعات

بينها المغرب.. 14 دولة عربية أعلنت حصولها قريبا على لقاح كورونا

تُسابق حكومات الدول عربية الزمن لتوفير اللقاحات ضد فيروس كورونا، وسط ترقب شعوبها، ومخاوف عالمية من موجات أكثر شراسة للفيروس،…

تُسابق حكومات الدول عربية الزمن لتوفير اللقاحات ضد فيروس كورونا، وسط ترقب شعوبها، ومخاوف عالمية من موجات أكثر شراسة للفيروس، إذ أعلنت 14 دولة عربية أنها بصدد شراء اللقاح.

والأسبوع الماضي، أعلنت “فايزر” (Pfizer) وشريكتها الألمانية “بيونتك” (BioNTech)، أن اللقاح المرشح فعال بنسبة 95 بالمئة، مؤكدة إنتاج 50 مليون جرعة العام الحالي.

بعدها بأيام، قالت شركة “مودرنا” الأمريكية، إن النتائج الأولية للقاح “أثبتت فعاليته بنسبة 94.5 بالمئة”، كاشفة عن خطط لإنتاج 20 مليون جرعة هذا العام.

وفي هذا السياق، رصدت وكالة “الأناضول” إعلان 14 دولة عربية لمواعيد حصولها على اللقاحات المضادة لفيروس كورونا.

  • قطر: أعلنت وزارة الصحة أن الدفعة الأولى من اللقاح تصل نهاية العام الجاري، ثم تأتي الكمية المتبقية (لم تحددها) على مراحل، ليصل الجزء الأكبر خلال النصف الأول من 2021.
  • السعودية: أكد مجلس الوزراء أن المملكة ستكون من أولى الدول المقرر حصولها على لقاح كورونا، فيما قال وكيل وزارة الصحة المساعد للصحة الوقائية، عبدالله عسيري، إن بلاده تطمح في توفير لقاح الفيروس بحلول نهاية 2020.
  • الكويت: أعلنت وزارة الصحة أنه سيصل البلاد بنهاية العام الجاري، وأن السلطات ستخصص رابطا إلكترونيا للمواطنين لحجز مواعيد تلقيه.
  • البحرين: قال وكيل وزارة الصحة البحرينية وليد المانع، إن بلاده ستكون من أوائل الدول التي ستوفر اللقاح المضاد لفيروس كورونا، دون تحديد موعد.
  • سلطنة عمان: أكد وكيل وزارة الصحة للشؤون الصحية بالسلطنة، محمد بن سيف الحوسني، أن بلاده تحاول الحصول على 20% من لقاح كورونا قبل نهاية العام الحالي.
  • الإمارات: توقع نائب رئيس أول دائرة الشحن في الشركة الإماراتية، نبيل سلطان، وصول أولى الشحنات منتصف شهر دجنبر القادم.
  • المغرب: أوضح سعيد متوكل، عضو اللجنة العلمية والتقنية بوزارة الصحة المغربية، أن لقاح كورونا سيصل بلاده في شهر دجنبر القادم.
  • الجزائر: قال عضو اللجنة العلمية لرصد ومتابعة جائحة كورونا، إلياس اخاموك، إن أول دفعة من اللقاحات ستصل بلاده خلال الثلاثة أشهر الأولى من 2021.
  • لبنان: قال وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن، إن لقاح كورونا سيصل لبنان خلال الربع الأول من عام 2021 في موعد أقصاه نهاية مارس/آذار المقبل.
  • الأردن: أعلن وزير الصحة الأردني نذير عبيدات، أن اللقاح سيتم توفيره في البلاد خلال الربع الأول من 2021.
  • العراق: كشف ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق، أدهم اسماعيل، أن لقاح كورونا لن يتوفر قبل شهر يونيو 2021.
  • تونس: قال وزير الصحة التونسي، فوزي المهدي، إن اللقاح سيصل بين شهري ماي ويونيو 2021.
  • مصر: قال المتحدث باسم الرئاسة، السفير بسام راضي، إن اللقاحات لن تكون جاهزة في بلاده قبل منتصف العام القادم.
  • اليمن: أعلنت منظمة “يونسيف” التابعة للأمم المتحدة، أنها ستعمل على توزيع حوالي ملياري جرعة من اللقاحات على الدول الفقرة، وبينها اليمن، مطلع 2021.

وحتى الآن، لم تعلن دول عربية مثل ليبيا، سوريا، السودان، موريتانيا، فلسطين، الصومال، جزر القمر وجيبوتي عن موعد وصول اللقاحات بعد.

أكمل القراءة
منوعات

قشور الرمان تُحارب فيروس كورونا

أجرى باحثون من كلية علم العقاقير بجامعة بانيا لوكا في البوسنة والهرسك، دراسةً على مستخلصات قشور الرمان للكشف عن دورها…

أجرى باحثون من كلية علم العقاقير بجامعة بانيا لوكا في البوسنة والهرسك، دراسةً على مستخلصات قشور الرمان للكشف عن دورها في محاربة فيروس كورونا.

وتبيّن لهؤلاء الباحثين أنها تحتوي على بوليفينولات البونيكالاغين والبونيكالين التي تتمتع بقدرة هائلة على التفاعل مع أهداف بروتينية محددة، والتمكن بذلك من منع دخول الفيروس إلى الخلايا المضيفة.

وخلص الباحثون في الدراسة المذكورة إلى أن البونيكالاغين والبونيكالين يُعتبران مرشحين واعدين لإجراء المزيد من الدراسات المخبرية المتعلقة بمحاربة فيروس كورونا.

  • البيان الإلكتروني
أكمل القراءة
منوعات

أنباء عن وفاة عبد المجيد تبون.. والرئاسة الجزائرية تؤكد تماثله للشفاء

انتشرت خلال الساعات الماضية أنباء عن وفاة الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، متأثرا بمضاعفات إصابته بفيروس كورونا حيث يُعالج منه…

انتشرت خلال الساعات الماضية أنباء عن وفاة الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، متأثرا بمضاعفات إصابته بفيروس كورونا حيث يُعالج منه بمستشفى متخصص في ألمانيا.

وذكرت عدد من وسائل الإعلام نقلاً عن مصادر لم تكشف عن منصبها أو هويّتها، أن الجزائر تستعدّ لإعلان وفاة الرئيس بشكل رسمي، مشيرة إلى أن اللقاء المفاجئ لسفيرة ألمانيا برئيس الحكومة الجزائرية عبد العزيز جراد يوم الأحد الماضي، ينرج في إطار الترتيبات لإعلان وفاة الرئيس.

بالمقابل نفت رئاسة الجمهورية الجزائرية هذه الأنباء، وأكدّت في تصريح لقناة “RT” اليوم الثلاثاء 24 نونبر، أن الرئيس عبد المجيد تبون يستجيب للعلاج من كورونا بشكل جيد ويتماثل حاليا للشفاء.

وكانت الرئاسة الجزائرية قد ذكرت في آخر بلاغ لها عن صحة الرئيس تبون يوم الجمعة الماضي، أنه تلقى في المستشفى الذي يعالج فيه بألمانيا رسالة من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أعربت له فيها عن ارتياحها لتماثله للشفاء جراء إصابته بفيروس كورونا.

أكمل القراءة
error: