أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

دفنٌ “عشوائي” للموتى في مقابر جديدة بطنجة

بعد مصادقة الجماعة الحضرية لطنجة، شهر يوليوز الماضي، على قرار نزع ملكية بعض الأراضي العارية بمنطقة “المجاهدين” بهدف توفير مقابر…

بعد مصادقة الجماعة الحضرية لطنجة، شهر يوليوز الماضي، على قرار نزع ملكية بعض الأراضي العارية بمنطقة “المجاهدين” بهدف توفير مقابر إضافية في المنطقة، بدأت مؤخرا عمليات دفن الموتى على هذه الأراضي، وسط شكاياتٍ وانتقادات عديدة.

ويقول سكّان منطقة “المجاهدين” إن عمليات الدفن بالأماكن الجديدة تتم بشكل عشوائي وغير منظم، كما أن بعض الأراضي التي خُصّصت كمقابر، معروفة بانجراف تربتها كلّما تساقط المطر وتتشكّل بها وديانٌ كلّ فصل شتاء، ما سيؤثر بالتأكيد على سلامة وتمساك القبور التي تُبنى فيها.

وإضافة إلى ذلك، يشتكي السكان من ضيق الطريق بحيّهم والتي تُغلق بالكامل تقريبا بسبب تشييع الجنائز، ما يؤدي يوميا إلى عرقلة كبيرة لحركة السير تدوم أحيانا لساعات، معتبرين أنه كان على الجماعة الحضرية التفكير في كل هذه المشاكل وإيجاد حلول لها، قبل الترخيص بدفن الموتى كيفما اتُّفق في هذه المناطق الجديدة.

تعليقات
  • نفس مناظر سوق الحوالا فعيد الكبير….لقد تولى أمورنا رويبضات كثر ولا حول و لا قوة إلا بالله.

  • هناك عشوائية وتسرع في اتخاذ القرارات وعدم وجود روءية ثاقبة لمن يدير دفة التسيير بجماعة طنجة المدينة وكان بالاولى فتح طريق في الارض المنزوعة ملكيتها وتهيئة بنية تحتية تتيح استيعاب العدد الكبير للسيارات المرافقة للجنائز حتى لا تتحول حياة السكان القريبين الى جحيم

  • المقابر التي أضيفت خلال فترة كورونا كلها بمحاذات ممر الراجلين على الطريق العمومية ولم يترك ولا حيز صغير لبناء سور في المستقبل من اجل حماية هذه المقابر من العبث.. مجرد إلقاء نظرة عن هذه المقابر ستدرك ان المسؤولون في غيلب تام وكأنهم غير موجودون..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

بينها شاحنات لضخّ المياه.. تعزيز مصالح الأمن بـ 660 مركبة جديدة (صور)

وضعت المديرية العامة للأمن الوطني رهن إشارة مصالحها المركزية واللاممركزة 660 مركبة جديدة، بمواصفات تقنية متطورة، في سياق مخططها الرامي…

وضعت المديرية العامة للأمن الوطني رهن إشارة مصالحها المركزية واللاممركزة 660 مركبة جديدة، بمواصفات تقنية متطورة، في سياق مخططها الرامي لتجديد وتطوير حظيرة السيارات الأمنية.

وتتمثل هذه المركبات أساسا في سيارات نفعية خاصة بشرطة النجدة وسائر التشكيلات الأمنية الأخرى، وسيارات رباعية الدفع للتدخل في مختلف الوضعيات، وسيارات خفيفة، علاوة على دراجات رباعية العجلات ودراجات نارية من الحجم الكبير، وكذا شاحنات لنقل خيالة الأمن الوطني ومركبات خاصة بالفرق السينو تقنية (الكلاب المدربة للشرطة).

واشتملت المركبات الجديدة أيضا، على حافلات لنقل الموظفين في إطار المهام الرسمية والنظامية، بطاقة استيعابية للنقل تتراوح ما بين 11 و21 مقعدا، وكذا شاحنات خاصة بالمجموعات المتنقلة لقوات حفظ النظام، بالإضافة إلى 36 سيارة للإسعاف وثلاث شاحنات لقطر العربات.

كما جهزت المديرية العامة للأمن الوطني المجموعات المتنقلة لحفظ النظام بأربع عشرة (14) شاحنة لضخ المياه، مجهزة بكاميرا للمراقبة وتوثيق التدخلات، وبآليات لإفساح الطريق وإزاحة العراقيل التي تعترض انسيابية السير والجولان، فضلا عن معدات أخرى متطورة لضمان التدخل عن بعد.

وحسب المديرية العامة للأمن الوطني، فإن هذه المعدات اللوجيستيكية الجديدة تندرج في إطار المساعي المتواصلة التي تبذلها مصالحها لتحديث وتطوير حظيرة السيارات والمركبات الأمنية على النحو الذي يسمح بضمان السرعة والجاهزية في الاستجابة لنداءات المواطنين، وضمان النجاعة والفعالية في عمليات التدخل.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

العثور على ضابط شرطة جثة هامدة وبها طلقٌ ناري

باشرت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية وخبراء مسرح الجريمة بمدينة العيون، زوال يوم الإثنين 23 نونبر، إجراءات معاينة جثة ضابط…

باشرت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية وخبراء مسرح الجريمة بمدينة العيون، زوال يوم الإثنين 23 نونبر، إجراءات معاينة جثة ضابط شرطة، بعدما تم اكتشافها داخل منزله وهي تحمل عيارا ناريا انطلاقا من سلاحه الوظيفي.

وتم إيداع جثة الهالك بقسم الأموات بالمستشفى الجهوي بالعيون، رهن التشريح الطبي، بينما فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالعيون بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لكشف خلفيات وملابسات الوفاة.

وذكرت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ لها، أن المعطيات الأولية للبحث تُرجّح أن الوفاة ناجمة عن فرضية انتحار، لأسباب لا تزال موضوع أبحاث وتحريات تمهيدية.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

أين وكيف سيتمّ تلقيح المغاربة ضد كورونا؟

أفاد وزير الصحة خالد آيت الطالب، يوم الإثنين 23 نونبر بالرباط، أن عملية التلقيح ضد “كوفيد-19” ستغطي مواطنين تزيد أعمارهم…

أفاد وزير الصحة خالد آيت الطالب، يوم الإثنين 23 نونبر بالرباط، أن عملية التلقيح ضد “كوفيد-19” ستغطي مواطنين تزيد أعمارهم عن 18 سنة حسب جدول لقاحي في حقنتين، مع إعطاء الأولوية لرجال الصحة والسلطات العمومية وقوات الأمن والعاملين بقطاع التربية الوطنية، وكذا الأشخاص المسنين والفئات الهشة.

وأضاف الوزير أن عملية التلقيح سيتم توسيع نطاقها على باقي الساكنة، مشيرا إلى أن الهدف هو “حماية الصحة العامة وتقليل التأثير الاجتماعي والاقتصادي لفيروس كورونا المستجد عن طريق تقليص عدد الوفيات من خلال ضمان نسبة تغطية لا تقل عن 80 في المائة من سكان المغرب بلقاح آمن وفعال”.

وأوضح أنه في إطار دعم الولوج إلى هذا التطعيم، سيتم إنشاء محطة للقاح في احترام لإجراءات التباعد، من خلال تفعيل أنشطة التلقيح عبر طريقتين، الأولى تتمثل في الوضع الثابت (انتقال السكان إلى محطة التلقيح)، والثانية الوضع المتحرك، أي انتقال فرق التلقيح الملحقة بالمحطة، وفق برنامج محدد مسبقا، إلى نقط متنقلة كالمستشفيات والمصانع والإدارات العمومية والسجون وغيرها.

وأبرز آيت الطالب أنه يتم حاليا تهيئة محطات التلقيح، والمُقدّرة بـ 2888 محطة، مع إعداد لوائح فرق التلقيح في انتظار وصول باقي الموارد، مع تعبئة جميع المصالح والوزارات المعنية، منها أطر الصحة والإدارة الترابية والقوات الأمنية مع دعم القوات المسلحة الملكية، لكي تمر عملية التلقيح في إطار يستجيب لمعايير الجودة على مستوى التراب الوطني لجميع الفئات المستهدفة.

تجدر الإشارة، إلى أن اللقاح المُرتقب تطعيم المغاربة به ضد “كوفيد19″، هو لقاح صيني تم إجراء المرحلة الثالثة من اختباراته السريرية على عدد قليل من المتطوعين في كلٍّ من المغرب والإمارات ومصر وبيرو، دون أن يُعلَن لغاية الآن عن النسبة المئوية النهائية لفعاليته.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

تراجع في الإصابات.. التوزيع الجغرافي لحصيلة كورونا بداية الأسبوع

سُجّلت خلال الـ 24 ساعة الماضية 2587 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع بذلك إجمالي المصابين بالفيروس في المغرب إلى 327…


سُجّلت خلال الـ 24 ساعة الماضية 2587 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع بذلك إجمالي المصابين بالفيروس في المغرب إلى 327 ألفا و528 مصابا، حسب ما أعلنت وزارة الصحة مساء اليوم الإثنين 23 نونبر.

وبالنسبة لعدد الوفيات بسبب فيروس كورونا، سُجّلت اليوم 80 حالة وفاة جديدة، لترتفع بذلك حصيلة الوفيات إلى 5396 حالة وفاة، في حين سُجّلت 4701 حالة شفاء جديدة، ليبلغ بذلك إجمالي المتعافين من الفيروس 275 ألفا و158 شخصا.

وبخصوص التوزيع الجغرافي للحصيلة الوبائية خلال الـ 24 ساعة الماضية حسب الجهات، سَجّلت جهة الدار البيضاء سطات 729 إصابة جديدة (بإجمالي 130023 حالة)، وسجّلت جهة الرباط سلا القنيطرة 663 إصابة جديدة (بإجمالي 46463 حالة)، وجهة مراكش آسفي 232 إصابة جديدة (بإجمالي 26809 حالة).

وسَجّلت جهة طنجة تطوان الحسيمة 200 إصابة جديدة (بإجمالي 26564 حالة)، بينها 74 في طنجة أصيلة، و56 في تطوان، و26 في المضيق الفنيدق، و21 في الحسيمة، و18 في شفشاون، و5 في وزان، وصفر حالة في العرائش.

وسجّلت جهات الشرق 194 إصابة جديدة (بإجمالي 22780 حالة)، وسوس ماسة 366 إصابة جديدة (بإجمالي 21392 حالة)، وفاس مكناس 48 إصابة جديدة (بإجمالي 16144 حالة)، وبني ملال خنيفرة 58 إصابة جديدة (بإجمالي 13614 حالة)، ودرعة تافيلالت 29 إصابة جديدة (بإجمالي 12503 حالة)، والعيون الساقية الحمراء 26 إصابة جديدة (بإجمالي 4227 حالات)، وكلميم واد نون 4 إصابات جديدة (بإجمالي 3613 حالة)، والداخلة واد الذهب 38 إصابة جديدة (بإجمالي 3396 حالة).

أكمل القراءة
error: