أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

مدير غرفة التجارة يكشف عن “تحرّش جنسي” بشركاتٍ في طنجة.. فهل تتحرك النيابة العامة؟

أثار مدير غرفة التجارة والصناعة والخدمات في طنجة، ربيع الخمليشي، جدلاً من خلال منشور له كشف فيه “وجود قضايا تحرّش…

أثار مدير غرفة التجارة والصناعة والخدمات في طنجة، ربيع الخمليشي، جدلاً من خلال منشور له كشف فيه “وجود قضايا تحرّش جنسي بشركات التدبير المفوض في المدينة”.

مدير الغرفة لمّح إلى وجود جهات تحمي “هذا التحرش الجنسي بشركات التدبير المفوض”، وتساءل “من يحمي التحرش الجنسي؟“، داعيا في نفس الوقت إلى التدخل في هذا “الملف الثقيل”، على حدّ وصفه.

وجاء كلام الخمليشي، المنشور عبر فايسبوك يوم 12 أكتوبر الحالي، بالتزامن مع تزايد الحديث عن قضية تحرش جنسي “مُفترضة” بشركة أمانديس، مؤكدا في توضيحٍ له بنفس المنشور أن الأمر يتعلق بـ “مديرية التطهير التي تحتاج للتطهير“.

من جانبها قالت شركة “أمانديس” إنها لم تتلقى أية شكاية، “مباشرة أو غير مباشرة أو حتى مجهولة”، حول تعرّض أي شخص لأي تحرش جنسي، وبأنها وبمجرد انتشار هذه الأنباء سارعت إلى إجراء تحقيق داخلي لم يُثبت أية حالة، مشيرةً إلى أنه في حال تم تأكيد الأمر فإنه ستتم محاسبة كل شخص وِفق القوانين المغربية المعمول بها، دون استثناء أحد.

وأعادت تصريحات مدير غرفة التجارة بطنجة التذكير بما صرّح به قبل فترة عبد اللطيف العافية، رئيس عصبة الشمال لكرة القدم، عن التحرش الجنسي في المجال الرياضي وبالأطفال خصوصا في طنجة، إذ لم تتحمل أية جهة، ومن بينها رئاسة العصبة، مسؤولية التحقيق في ذلك أو تعلن عن أية إجراءات لوقف “المتحرشين”.

كما عاد الحديث عن دور النيابة العامة في طنجة، والتساؤل ما إذا كانت ستتحرّك هذه المرة للتحقيق في ما جاء بمنشورات مدير غرفة التجارة والصناعة والخدمات، ربيع الخمليشي، لوقف أي شكل من أشكال التحرش الجنسي الذي تحدّث عن وجودها ووجود من يحميها، وحماية ضحايا مُفترضين قد يكونوا غير قادرين عن كشف ما يتعرّضون له حفاظاَ على مصدر عيشهم.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

جثّة قاصر العوامة بطنجة.. اعتقال مُشتبهٍ فيه وحجز سلاح الجريمة

أوقفت عناصر الشرطة القضائية بمنطقة أمن بني مكادة بطنجة، صباح اليوم الأحد 22 ماي، مراهقاً يبلغ من العمر 16 سنة،…

أوقفت عناصر الشرطة القضائية بمنطقة أمن بني مكادة بطنجة، صباح اليوم الأحد 22 ماي، مراهقاً يبلغ من العمر 16 سنة، يُشتبه تورطه في مقتل قاصر في الـ 17 من عمره عُثر على جثّته يوم الجمعة الماضي بمكان خلاء في منطقة العوامة، وعليها آثار طعنات بالسلاح الأبيض.

وأفاد مصدر أمني أن الأبحاث والتحريات التي باشرتها فرق البحث التابعة للشرطة القضائية في هذه القضية، مكنت من تحديد هوية المُشتبه فيه، قبل أن يتم اعتقاله بمنزل أسرته بحي “خندق الورد”، كما تم حجز أداة راضة يُشتبه استعمالها في تنفيذ الجريمة.

وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير المراقبة رهن إشارة البحث القضائي، الذي تجريه فرقة الشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات الواقعة، وتحديد الدوافع الحقيقية لارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

بنكيران: وخا خسرنا الانتخابات ساكنة طنجة باقي كتبغينا (فيديو)

في أول لقاء له بمدينة طنجة منذ خسارة انتخابات شتنبر الماضي وفقدان المدينة التي كانت تعد قلعة لحزب العدالة والتنمية،…

في أول لقاء له بمدينة طنجة منذ خسارة انتخابات شتنبر الماضي وفقدان المدينة التي كانت تعد قلعة لحزب العدالة والتنمية، ترأس عبد الإله بنكيران يوم الأحد 22 ماي الحالي المؤتمر الجهوي للحزب.

وفي سؤال عن موقفه من خسارة هذه المدينة، قال بنكيران إن الخسارة في الانتخابات أمر عادي وطبيعي لكن الخسارة الكبيرة هي خسارة الساكنة وحبها للحزب وأعضاء حزب العدالة والتنمية.

بنكيران قال إنه يعتقد بأن ساكنة طنجة لا تزال تحب العدالة والتنمية وتتعاطف معه، وبأنه سيعمل رفقة الجميع لإعادة تنظيم البيت.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

شكوك باستخدامهما من تاجر مخدرات.. العثور على دينا وفردوس المختفيتين في طنجة

عثرت السلطات في مفوضية أمن أصيلة على الفتاتين دينا وفردوس، بعد اختفائهما في من منطقة سيدي ادريس في مدينة طنجة،…

عثرت السلطات في مفوضية أمن أصيلة على الفتاتين دينا وفردوس، بعد اختفائهما في من منطقة سيدي ادريس في مدينة طنجة، وسط مزاعم باختطافهما.

وأطلق أقارب الفتاتين البالغتيتن 14 و15 سنة حملة للعثور عليهما، جراء اختفائهما في ظروف غامضة، قبل أن يتمكن أشخاص في مدينة أصيلة من تحديد هويتهما وإبلاغ العائلة والشرطة.

أقارب الفتاتين وفي اتصال هاتفي مع موقع “طنجة7” قالوا إنهما توجدان عند مصالح الأمن التي فتحت بحثا في القضية، لاسيما في ظل شكوك من وجود شخص بالغ يستغلهما.

ووفق المصدر ذاته فإن هذه الشكوك تحوم حول تاجر مخدرات كان يسعى لدفعهما إلى ترويج المخدرات قرب مؤسستهما التعليمية، وهو ما أكده بعض زملائهم في المدرسة.

هذا وترفض الفتاتين كشف ظروف اختفائهما ومكان بقائهما خلال الساعات الماضية، مع الاكتفاء بالقول بأنهما غادرتا طنجة على متن حافلة عمومية.

أكمل القراءة
error: