منوعات

وفاة الفنان المصري محمود ياسين

توفي صباح اليوم الأربعاء، الفنان المصري محمود ياسين عن عمر ناهز 79 عاما، بعد صراع طويل مع المرض. وكان آخر…

توفي صباح اليوم الأربعاء، الفنان المصري محمود ياسين عن عمر ناهز 79 عاما، بعد صراع طويل مع المرض. وكان آخر ظهور للراحل منذ شهر ماي الماضى، بعد نشر ابنته الفنانة رانيا محمود ياسين صورة تجمعها به وزوجها الفنان محمد رياض.

ولد محمود فؤاد محمود ياسين في مدينة بورسعيد (شمال مصر)، عام 1941 وتعلق أولا بالمسرح حيث قدم عشرات الأعمال المميزة مثل “ليلى والمجنون” و”الخديوي” و”حدث في أكتوبر” و”عودة الغائب” و”الزيارة انتهت” و”بداية ونهاية” و”البهلوان”.

وقدم في السينما أدوارا صغيرة في نهاية حقبة الستينات إلى أن جاءت فرصته الكبيرة في فيلم (نحن لا نزرع الشوك) مع شادية عام 1970 وتوالت الأفلام بعد ذلك فكان من بينها (الخيط الرفيع)، مع فاتن حمامة و(أنف وثلاث عيون) و (قاع المدينة) و (مولد يا دنيا)، و (اذكريني)، و (الباطنية)، و (الجلسة سرية)، و (الحرافيش).

وفي التلفزيون قدم عشرات المسلسلات منها (الدوامة) و(غدا تتفتح الزهور) و(مذكرات زوج) و(اللقاء الثاني) و(أخو البنات) و(اليقين) و(العصيان) و(سوق العصر) و(وعد ومش مكتوب) و(ضد التيار) و(رياح الشرق) و(أبو حنيفة النعمان). منحه التقدم في العمر مساحة أكبر للعب أدوار مميزة في السينما وقف فيها بجانب الأجيال التالية من النجوم فشارك في (الجزيرة) مع أحمد السقا و(الوعد) مع آسر ياسين و(عزبة آدم) مع أحمد عزمي وماجد الكدواني و(جدو حبيبي) مع بشرى وأحمد فهمي.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

منوعات

إسبانيا تنحني أمام الموجة الثانية لكورونا وتُعلن حالة الطوارئ

 أعلنت إسبانيا حالة الطوارئ على مستوى كامل التراب الوطني لمدة 15 يوما، في إجراء استثنائي يدخل حيّز التنفيذ ابتداء من…

 أعلنت إسبانيا حالة الطوارئ على مستوى كامل التراب الوطني لمدة 15 يوما، في إجراء استثنائي يدخل حيّز التنفيذ ابتداء من مساء اليوم الأحد 25 أكتوبر، وقد يمتد لستة أشهر (حتى شهر ماي 2021)، وذلك في محاولة لوقف انتشار الموجة الثانية من وباء كورونا.

وحسب مقتضيات حالة الطوارئ فسيتم تطبيق حظر التجول ابتداء من الساعة 11 مساء حتى السادسة صباحا في مجموع التراب الإسباني، باستثناء جزر الكناري حيث لا يزال معدل الإصابة بالوباء منخفضا.

ومن جهة أخرى سيسمح إعلان حالة الطوارئ للجهات التي تتمتع بنظام الحكم الذاتي من اعتماد وتنفيذ تدابير وإجراءات تقييدية مشددة، وإغلاق أما جزئي أو كلي للمناطق والأقاليم التابعة لها.

وبعد الزيادة المقلقة والارتفاع المتسارع لعدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في إسبانيا، طلبت 11 جهة مستقلة من أصل 17 من الحكومة المركزية إعلان حالة الطوارئ، ما دفع بالحكومة الائتلافية إلى تسريع اعتماد هذه الآلية والمصادقة عليها.

وكانت إسبانيا قد تجاوزت هذا الأسبوع حاجز المليون حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، لتصبح بذلك أول دولة في الاتحاد الأوربي تتخطى هذه العتبة.

أكمل القراءة
منوعات

حريق هائل بأحد أكبر موانئ فرنسا.. والعرب: عقابٌ من الله (فيديو)

انلدع حريق هائل مساء أمس السبت 24 أكتوبر بميناء “لوهافر” شمال فرنسا، وهو أحد أكبر الموانئ في البلاد، حيث تسبّب…

انلدع حريق هائل مساء أمس السبت 24 أكتوبر بميناء “لوهافر” شمال فرنسا، وهو أحد أكبر الموانئ في البلاد، حيث تسبّب في انتشار أعمدة الدخان على مساحة واسعة، بينما سارع رجال المطافئ إلى محاولة إخماد الحريق والسيطرة عليه.

وحسب بلاغ للشرطة الفرنسية، فإن نيراناً لا يُعرف بعد سببها، اندلعت في مبنى مهجور بالميناء قبل أن تتحوّل إلى حريق كبير دفع السلطات المحلية إلى إخلاء المناول القريبة من المكان وإجلاء حوالي 300 شخص تحسّباً لتمدّد ألسنة اللهب ووقوع الأسوأ.

وقضى حوالي 70 عنصرا من الوقاية المدنية و25 سيارة إطفاء وأكثر من 20 شرطيا، ليلة السبت الأحد، يحاولون إخماد ألسنة اللهب، حسب ما ذكرت وسائل إعلام فرنسية، مشيرة إلى أن المبنى المهجور هو مستودع سابق لشركة الشاي “ليبتون”.

وحظي حادث الحريق في المستودع المذكور بمتابعة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي العربية، حيث تم تداول صور وفيديوهات كثيرة مباشرة للحادث، الذي اعتبره الكثيرون عقابا إلهيا لفرنسا بعد نشر صور كاريكاتورية مسيئة للرسول محمد (ص) علانية على جداريات بعض المباني العامة.

وربط العديد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصا في المغرب ومصر والجزائر والسعودية والكويت والبحرين، وغيرها من الدول العربية، بين حادث الحريق والتصريحات الأخيرة للرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون ضد الإسلام، معبّرين عن يقينهم في أن ماكرون سيلقى جزاءً أكبر وما هذا الحريق سوى علامة صغيرة لِما سيأتي عليه وعلى فرنسا من مصائب وكوارث في القادم من الأيام.

وأجّج حادث الحريق أيضا حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية على مواقع التواصل الاجتماعي في البلدان العربية وأعطاها دفعة قوية، لتتوالى دعوات المقاطعة وتنتشر أكثر تزامنا مع ما يتم نشره من لقطات للحريق، الذي لم يُعلن بعد عن حجم الخسائر المادية التي خلّفها، وما إذا كان أدى إلى وقوع ضحايا أم لا.

أكمل القراءة
منوعات

وفاة رئيس شركة سامسونغ

توفي رئيس (سامسونغ) للإلكترونيات، لي كون-هي، اليوم الأحد، عن سن يناهز 78 عاما، وفقا لما أعلنته الشركة الكورية الجنوبية. وكان…

توفي رئيس (سامسونغ) للإلكترونيات، لي كون-هي، اليوم الأحد، عن سن يناهز 78 عاما، وفقا لما أعلنته الشركة الكورية الجنوبية.

وكان لي كون-هي، الذي حول المجموعة إلى عملاق اتصالات عالمي، طريح الفراش منذ إصابته بنوبة قلبية سنة 2014.

وقالت الشركة في بيان لها “ببالغ الحزن، ن علن وفاة لي كون-هي، رئيس سامسونغ للإلكترونيات”، مضيفة أن “الرئيس لي توفي في الـ 25 من أكتوبر محاطا بأفراد عائلته، وبينهم نائب رئيس الشركة جاي واي لي”.

وتابعت المجموعة بالقول إن “الرئيس لي كان صاحب رؤية حقيقية، حيث حو ل سامسونغ من شركة محلية إلى شركة عالمية رائدة في مجال الابتكار والقوة الصناعية”.

أكمل القراءة
منوعات

فرنسا تطرد أسرةً عاقبت ابنتها المراهقة بالضرب لارتباطها بعلاقة حب

قالت وزارة الداخلية الفرنسية في بيان لها، السبت 25 أكتوبر، إن السلطات في العاصمة باريس طردت أسرة بوسنية اعتدت بالضرب…

قالت وزارة الداخلية الفرنسية في بيان لها، السبت 25 أكتوبر، إن السلطات في العاصمة باريس طردت أسرة بوسنية اعتدت بالضرب على ابنتها المراهقة وحلقت شعرها عقابا لها على رغبتها في الزواج من شاب صربي.

وأوضحت الوزارة أنه تمّ ترحيل خمسة من أفراد أسرة الفتاة التي تعيش في مدينة “بيزانسون” شرق فرنسا، إلى مدينة سراييفو عاصمة البوسنة والهرسك.

وأضافت “هذا الطرد من أرض الوطن هو نتيجة سلوك غير مقبول أقدمت عليه الأسرة في شهر غشت الماضي، وهو ضرب فتاة مراهقة وحلق شعرها بعد ارتباطها بعلاقة عاطفية مع شاب صربي”.

وأشارت الوزارة إلى أن أجهزة الرعاية الاجتماعية ستتولى الاعتناء بالفتاة القاصر، التي ستُمنح حق الإقامة في فرنسا عندما تصل سن البلوغ.

وكانت وسائل إعلام فرنسية قد ذكرت في وقت سابق، أن فتاة بوسنية تبلغ من العمر 17 عاما تعرضت للضرب من قبل أسرتها في مدينة بيزانسون وأن أفراد الأسرة حلقوا شعرها قسرا لأنها أرادت الزواج من شاب صربي يبلغ من العمر 20 عاماً.

تجدر الإشارة إلى أن قوات بوسنية وصربية خاضت صراعا وحرباً شرسة في سنوات التسعينات، راح ضحيتها آلاف المدنيين.

  • رويترز

أكمل القراءة
error: