أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

وسط احتجاجات.. أسرة تتهم مدرسة في الرهراه في طنجة بالتغطية على اغتصاب طفلهم

احتجت أسرة مدعمة بعدد من أولياء الأمور أمام بوابة مدرسة أبي هريرة في منطقة الرهراه بطنجة، مطالبين بإيقاف شخص يعمل…

احتجت أسرة مدعمة بعدد من أولياء الأمور أمام بوابة مدرسة أبي هريرة في منطقة الرهراه بطنجة، مطالبين بإيقاف شخص يعمل بالمدرسة متهم باغتصاب طفل داخل المؤسسة.

والد الضحية رفقة عدد من أفراد أسرته تجمعوا أمام المدرسة من أجل المطالبة بكشف حقيقة ما حدث ومحاسبة المسؤول، وقال في تصريحات لـ “طنجة7” إنهم قدموا شكاية لدى المصالح الأمنية الأسبوع الماضي ولعدم تحركها لجأوا إلى التظاهر أمام المدرسة هذا اليوم.

وعن ما حدث، قالت الأسرة إن الحادث يعود ليوم الخميس الماضي، حيث سمحت أستاذة للتلميذ بالذهاب إلى المرحاض وهناك يقول الطفل إن شخصا يعمل كبستاني داخل المؤسسة قام بالانفراد به والاعتداء عليه جنسيا، وبأن الاعتداء تسبب له بنزيف.

الأسرة شددت أيضا أنها أخضعت الطفل للخبرة الطبية وأظهرت عدم تعرضه لأي اعتداء وبأنها ستقوم بخبرة ثانية أعمق لمعرفة ما تعرض له، مشددة بأنها تصدق الطفل، خصوصا عندما أخبرهم بأن أفرادا من المدرسة طلبوا منه عدم إخبار والديه عن ما حدث معه في المرحاض.

وعبرت الأسرة وأولياء الأمور عن خشيتهم من “طمس القضية” والسماح لشخص قد يشكل خطرا على الاطفال من التعامل بهم والبقاء بقربهم، مشيرين أن عدم “توضيح” ما حدث ومحاسبة المسؤول قد يتسبب بكارثة مستقبلا.

طنجة7، اتصلت أيضا بمدير المدرسة، والذي رفض الرد على هذه الاتهامات أو تكذيبها، واكتفى بالقول أن الأمر رهن تحقيقات الشرطة.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: