منوعات

دولتان تخترعان تقنيةً تكشف عن كورونا في 30 ثانية

يُتوقّع إطلاق اختبار جديد يكشف عن فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) خلال 30 ثانية فقط، وذلك بالتعاون بين إسرائيل والهند،…

يُتوقّع إطلاق اختبار جديد يكشف عن فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) خلال 30 ثانية فقط، وذلك بالتعاون بين إسرائيل والهند، حيث سيكون الاختبار جاهزاً في غضون أيام بعد تجاوز جميع المراحل.

ونقلت وكالة “معا” الإخبارية عن السفير الإسرائيلي لدى الهند، رون مالكا، قوله: “ستكون بشرى سارة للعالم بأسره، وستكون الهند المقر الرئيس لتصنيع معدات الاختبار”.

وتقوم التقنية بإجراء فحص الفيروس التاجي والكشف عن الشخص المصاب في 30 ثانية فقط، حيث حققت التجارب المكثفة في إسرائيل نتائج دقيقة بنسبة 85%، بحسب شركة “نانوسنت” المطورة للفحص.

وأرسلت إسرائيل وفداً رفيع المستوى من مديرية البحوث الدفاعية والتنمية إلى الهند في شهر يوليوز الماضي، لتطوير اختبارات فيروس كورونا الجديدة والسريعة، بالتعاون مع نظرائهم الهنود.

وركزت المجموعة على 4 تقنيات: الموجات الصوتية، وأجهزة تحليل التنفس المعتمدة على موجات التيراهيرتز، وتحديد متساوي الحرارة وفحص أحماض البولي أمينو.

وأكد السفير الإسرائيلي أنه لا ينبغي أن يستغرق الأمر أكثر من أسبوعين إلى 3 أسابيع للانتهاء من هذه التقنية، لافتاً إلى أن هذا مثال بارز على مدى التعاون المثمر في العلوم والتكنولوجيا بين إسرائيل والهند.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي للشركة المصنعة، أورين غافرييلي، لوكالة فرانس برس، إن فحص التنفس الصناعي ليس مصمماً ليحل محل الفحوص المخبرية، لكنه سيكون أداة فحص جماعية يمكن أن تمنح الناس “الثقة للعودة إلى العمل والتصرّف بشكل عادي”.

ويقوم الشخص باستنشاق الأوكسجين ويكتم نفسه ويغلق إحدى فتحتي أنفه قبل الزفير من الفتحة الأخرى، في أنبوب موضوع داخل كيس صغير يطلق عليه اسم “مصيدة الهواء”.

ويوصل الأنبوب لاحقاً بجهاز “قراءة الرائحة” (سنت ريدر)، وهو عبارة عن جهاز صغير مستطيل الشكل يدور ببطء أثناء سحب الهواء من الكيس، وبعد ثوان تظهر النتيجة على شاشة الهاتف المحمول الموصول بجهاز الاختبار.

(البيان الإلكتروني)

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

منوعات

إسبانيا تنحني أمام الموجة الثانية لكورونا وتُعلن حالة الطوارئ

 أعلنت إسبانيا حالة الطوارئ على مستوى كامل التراب الوطني لمدة 15 يوما، في إجراء استثنائي يدخل حيّز التنفيذ ابتداء من…

 أعلنت إسبانيا حالة الطوارئ على مستوى كامل التراب الوطني لمدة 15 يوما، في إجراء استثنائي يدخل حيّز التنفيذ ابتداء من مساء اليوم الأحد 25 أكتوبر، وقد يمتد لستة أشهر (حتى شهر ماي 2021)، وذلك في محاولة لوقف انتشار الموجة الثانية من وباء كورونا.

وحسب مقتضيات حالة الطوارئ فسيتم تطبيق حظر التجول ابتداء من الساعة 11 مساء حتى السادسة صباحا في مجموع التراب الإسباني، باستثناء جزر الكناري حيث لا يزال معدل الإصابة بالوباء منخفضا.

ومن جهة أخرى سيسمح إعلان حالة الطوارئ للجهات التي تتمتع بنظام الحكم الذاتي من اعتماد وتنفيذ تدابير وإجراءات تقييدية مشددة، وإغلاق أما جزئي أو كلي للمناطق والأقاليم التابعة لها.

وبعد الزيادة المقلقة والارتفاع المتسارع لعدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في إسبانيا، طلبت 11 جهة مستقلة من أصل 17 من الحكومة المركزية إعلان حالة الطوارئ، ما دفع بالحكومة الائتلافية إلى تسريع اعتماد هذه الآلية والمصادقة عليها.

وكانت إسبانيا قد تجاوزت هذا الأسبوع حاجز المليون حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، لتصبح بذلك أول دولة في الاتحاد الأوربي تتخطى هذه العتبة.

أكمل القراءة
منوعات

حريق هائل بأحد أكبر موانئ فرنسا.. والعرب: عقابٌ من الله (فيديو)

انلدع حريق هائل مساء أمس السبت 24 أكتوبر بميناء “لوهافر” شمال فرنسا، وهو أحد أكبر الموانئ في البلاد، حيث تسبّب…

انلدع حريق هائل مساء أمس السبت 24 أكتوبر بميناء “لوهافر” شمال فرنسا، وهو أحد أكبر الموانئ في البلاد، حيث تسبّب في انتشار أعمدة الدخان على مساحة واسعة، بينما سارع رجال المطافئ إلى محاولة إخماد الحريق والسيطرة عليه.

وحسب بلاغ للشرطة الفرنسية، فإن نيراناً لا يُعرف بعد سببها، اندلعت في مبنى مهجور بالميناء قبل أن تتحوّل إلى حريق كبير دفع السلطات المحلية إلى إخلاء المناول القريبة من المكان وإجلاء حوالي 300 شخص تحسّباً لتمدّد ألسنة اللهب ووقوع الأسوأ.

وقضى حوالي 70 عنصرا من الوقاية المدنية و25 سيارة إطفاء وأكثر من 20 شرطيا، ليلة السبت الأحد، يحاولون إخماد ألسنة اللهب، حسب ما ذكرت وسائل إعلام فرنسية، مشيرة إلى أن المبنى المهجور هو مستودع سابق لشركة الشاي “ليبتون”.

وحظي حادث الحريق في المستودع المذكور بمتابعة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي العربية، حيث تم تداول صور وفيديوهات كثيرة مباشرة للحادث، الذي اعتبره الكثيرون عقابا إلهيا لفرنسا بعد نشر صور كاريكاتورية مسيئة للرسول محمد (ص) علانية على جداريات بعض المباني العامة.

وربط العديد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصا في المغرب ومصر والجزائر والسعودية والكويت والبحرين، وغيرها من الدول العربية، بين حادث الحريق والتصريحات الأخيرة للرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون ضد الإسلام، معبّرين عن يقينهم في أن ماكرون سيلقى جزاءً أكبر وما هذا الحريق سوى علامة صغيرة لِما سيأتي عليه وعلى فرنسا من مصائب وكوارث في القادم من الأيام.

وأجّج حادث الحريق أيضا حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية على مواقع التواصل الاجتماعي في البلدان العربية وأعطاها دفعة قوية، لتتوالى دعوات المقاطعة وتنتشر أكثر تزامنا مع ما يتم نشره من لقطات للحريق، الذي لم يُعلن بعد عن حجم الخسائر المادية التي خلّفها، وما إذا كان أدى إلى وقوع ضحايا أم لا.

أكمل القراءة
منوعات

وفاة رئيس شركة سامسونغ

توفي رئيس (سامسونغ) للإلكترونيات، لي كون-هي، اليوم الأحد، عن سن يناهز 78 عاما، وفقا لما أعلنته الشركة الكورية الجنوبية. وكان…

توفي رئيس (سامسونغ) للإلكترونيات، لي كون-هي، اليوم الأحد، عن سن يناهز 78 عاما، وفقا لما أعلنته الشركة الكورية الجنوبية.

وكان لي كون-هي، الذي حول المجموعة إلى عملاق اتصالات عالمي، طريح الفراش منذ إصابته بنوبة قلبية سنة 2014.

وقالت الشركة في بيان لها “ببالغ الحزن، ن علن وفاة لي كون-هي، رئيس سامسونغ للإلكترونيات”، مضيفة أن “الرئيس لي توفي في الـ 25 من أكتوبر محاطا بأفراد عائلته، وبينهم نائب رئيس الشركة جاي واي لي”.

وتابعت المجموعة بالقول إن “الرئيس لي كان صاحب رؤية حقيقية، حيث حو ل سامسونغ من شركة محلية إلى شركة عالمية رائدة في مجال الابتكار والقوة الصناعية”.

أكمل القراءة
منوعات

فرنسا تطرد أسرةً عاقبت ابنتها المراهقة بالضرب لارتباطها بعلاقة حب

قالت وزارة الداخلية الفرنسية في بيان لها، السبت 25 أكتوبر، إن السلطات في العاصمة باريس طردت أسرة بوسنية اعتدت بالضرب…

قالت وزارة الداخلية الفرنسية في بيان لها، السبت 25 أكتوبر، إن السلطات في العاصمة باريس طردت أسرة بوسنية اعتدت بالضرب على ابنتها المراهقة وحلقت شعرها عقابا لها على رغبتها في الزواج من شاب صربي.

وأوضحت الوزارة أنه تمّ ترحيل خمسة من أفراد أسرة الفتاة التي تعيش في مدينة “بيزانسون” شرق فرنسا، إلى مدينة سراييفو عاصمة البوسنة والهرسك.

وأضافت “هذا الطرد من أرض الوطن هو نتيجة سلوك غير مقبول أقدمت عليه الأسرة في شهر غشت الماضي، وهو ضرب فتاة مراهقة وحلق شعرها بعد ارتباطها بعلاقة عاطفية مع شاب صربي”.

وأشارت الوزارة إلى أن أجهزة الرعاية الاجتماعية ستتولى الاعتناء بالفتاة القاصر، التي ستُمنح حق الإقامة في فرنسا عندما تصل سن البلوغ.

وكانت وسائل إعلام فرنسية قد ذكرت في وقت سابق، أن فتاة بوسنية تبلغ من العمر 17 عاما تعرضت للضرب من قبل أسرتها في مدينة بيزانسون وأن أفراد الأسرة حلقوا شعرها قسرا لأنها أرادت الزواج من شاب صربي يبلغ من العمر 20 عاماً.

تجدر الإشارة إلى أن قوات بوسنية وصربية خاضت صراعا وحرباً شرسة في سنوات التسعينات، راح ضحيتها آلاف المدنيين.

  • رويترز
أكمل القراءة
error: