غرفة الأخبار

بعد الضّجة.. هذا مصير مشروع بنايات مارينا طنجة

يحظى مؤخرا المشروع العقاري الجاري تطويره بالميناء الترفيهي “طنجة مارينا باي”، باهتمام كبيرٍ من طرف الرأي العام المحلي، لِما أثير…

يحظى مؤخرا المشروع العقاري الجاري تطويره بالميناء الترفيهي “طنجة مارينا باي”، باهتمام كبيرٍ من طرف الرأي العام المحلي، لِما أثير حوله من مخاوف تتعلّق باحتمال تأثيره سلباً على جمالية المكان وحجبه الرؤية عن معالم “المدينة القديمة” من بعض الأماكن المحدّدة.

بالمقابل، وحسب التصاميم الإنشائية، يروم المظهر الهندسي المعماري للمشروع استعادة هوية نسيج المدينة القديم، وإعادة تهييء روح المدينة العتيقة من خلال استلهام متاهات الأزقة في الجزء المركزي من المشروع، عبر إنشاء مجالات لمسارات تتخللها ساحات كبيرة وصغيرة، وحيث تُستدعى الاتجاهات عبر لعبة العتمة والضوء، وعبر أصوات مختلف أشكال الحركات المائية، من دون أن يقطع كل ذلك الصلة والارتباط بمنطقة “القصبة” من خلال النوافذ والمنافذ البصرية.

وحسب ذات التصاميم، يتم الاشتغال على العمران الحضري للموقع بهدف احترام النوافذ والمنافذ البصرية من طنجة وإليها، وتمكين الحفاظ على المناظر المتجهة نحو البحر، وكذا السماح برؤية مشهد المدينة التاريخية من البحر.

وإضافة إلى ذلك، ثمة باحات وفضاءات شاسعة ستُمكّن من تخفيف كثافة الموقع، وستكون متاحة لعموم السكان.

وتؤكد شركة “إيجل هيلز”، المسؤولة عن تطوير المشروع، أنها تولي أهمية قصوى للتهيئة الخارجية، حيث تحرص أن تكون فريدة ومميزة وجاذبة، ذلك أن المساحة الإجمالية للأرض تبلغ 280 ألف متر مربع، والجزء المبني منها هو 84 ألف متر مربع فقط، ما يُمثّل معدّل استغلال منخفض للأرض، بينما تصل المساحات المفتوحة فيها إلى 196 ألف متر مربع.

وينخرط المشروع في إطار مشاريع “طنجة الكبرى”، من خلال تحويل ميناء طنجة المدينة إلى مرفأ سياحي وميناء صيد، ويُقام فوق أرض الميناء أسفل المدينة العتيقة، قبالة البحر، ليُشكّل بذلك حلقة وصل بين المدينة والبحر، وهي إذن ثنائية وفي ذات الوقت استمرارية غايةً في الأصالة، حسب ما تُوضّحه التصاميم الإنشائية للمشروع.

وبهدف إدماج المشروع في محيطه وبيئته المباشرة، سبق لشركة “إيجل هيلز” أن قامت بتنفيذ وتمويل أشغال إصلاح وتحسين شارع “محمد السادس” بالإضافة إلى ساحة “الجمارك”، بشراكة مع ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة.

وللمشروع في الأفق مجموعة من الأنشطة التجارية والثقافية والسكنية والسياحية، ذات تهيئات خارجية عالية الجودة، موجهة لسكان مدينة طنجة وزوّارها، مثلما هي موجّهة لهوّاة وسُيّاح الرحلات البحرية.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: