أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

بعد أزمة الحيطي.. تصدير النفايات إلى المغرب على طاولة الحكومة

ينتظر أن يتدارس مجلس الحكومة يوم الخميس القادم قضية استيراد وتصدير النفايات، بعدما شغلت الرأي العام المغربي بسبب “النفايات الإيطالية”…

ينتظر أن يتدارس مجلس الحكومة يوم الخميس القادم قضية استيراد وتصدير النفايات، بعدما شغلت الرأي العام المغربي بسبب “النفايات الإيطالية” في عهد الوزيرة المغضوب عليها ” حكيمة الحيطي”.

وبحسب رئاسة الحكومة فإن المجلس سيتدارس مشروع المرسوم الخاص بتحديد شروط وكيفيات استيراد النفايات وتصديرها وعبورها، إلى جانب مشاريع مراسيم أخرى وعرض مخطط الصحة في أفق 2025.

وكانت وزارة الطاقة والمعادن والماء والبيئة،  قد أصدرت مشروع مرسوم يرمي إلى تحديد كيفيات وشروط استيراد وتصدير وعبور النفايات في المغرب، تبعا لما تخضع له عمليات نقل النفايات عبر الحدود على المستوى الدولي، لنظام الإخطار المنصوص عليه في اتفاقية “بازل” بشأن التحكيم في نقل النفايات الخطرة والتخلص منها، والذي يعتبر المغرب طرفا فيها.

ويهدف مشروع المرسوم إلى التنصيص على منح رخصة استيراد أو تصدير أو عبور النفايات من طرف السلطة الحكومية المكلفة بالبيئة بعد استطلاع رأي القطاعات الوزارية المعنية، وتحديد شروط وكيفيات تسليم تراخيص استيراد النفايات الخطرة الناتجة عن أنشطة مناطق التصدير الحرة والنفايات غير الخطرة وتراخيص عبور النفايات الخطرة عبر التراب الوطني وكذا تراخيص تصدير النفايات.

ويتضمن مشروع المرسوم مجموعة من المقتضيات، على أن تراخيص استيراد النفايات وتصديرها تمنح من قبل السلطة الحكومية المكلفة بالبيئة، بعد استطلاع رأي السلطات الحكومية المعنية، حسب طبيعة النفايات، مع الإحالة على قرار للسلطة الحكومية المكلفة بالبيئة لتحديد لائحة النفايات المرخص بتصديرها واستيرادها وكذا الوثائق الواجب إرفاقها بطلب الترخيص باستيراد او تصدير أو عبور النفايات.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

الهجرة إلى إسبانيا على متن “جيت سكي”.. توقيف 3 أشخاص بعد شكايةٍ من الضحايا

أفادت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ لها، أن عناصر الشرطة بمنطقة أمن سيدي البرنوصي بالدار البيضاء، أوقفت يوم أمس…

أفادت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ لها، أن عناصر الشرطة بمنطقة أمن سيدي البرنوصي بالدار البيضاء، أوقفت يوم أمس الأحد ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 36 و56 سنة، يُشتبه تورطهم في النصب والاحتيال وتنظيم الهجرة غير المشروعة والاتجار بالبشر.

وجرى توقيف المشتبه فيهم على خلفية شكاية توصلت بها مصالح الشرطة من طرف ثلاثة ضحايا، بعدما قام المعنيون بالأمر بإيهامهم بتنظيم عملية للهجرة السرية صوب السواحل الأوروبية مقابل مبلغ 15 ألف درهم للمرشح الواحد.

وقد أسفرت عملية التفتيش المنجزة بداخل مستودع بحي الأزهر بالدار البيضاء، عن حجز سبع دراجات مائية من نوع “جيت سكي” وسبعة زوارق مطاطية وخمسة قوارب بحرية، علاوة على عشرة محركات بحرية وخمس خرطوشات خاصة ببندقيات الصيد.

وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، ورصد امتداداتها وارتباطاتها المحتملة بشبكات التهجير السري.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

“مختل عقليا” مُتهم باستدراج قاصر بالعزيب أبقيو في طنجة

أوقف مساء يوم الأحد 27 شتنبر على مستوى العزيب أبقيو بمغوغة في مدينة طنجة شخص للاشتباه بتورطه باستدراج قاصر. مواطنون…

أوقف مساء يوم الأحد 27 شتنبر على مستوى العزيب أبقيو بمغوغة في مدينة طنجة شخص للاشتباه بتورطه باستدراج قاصر.

مواطنون قاموا بتوقيف “المشتبه فيه” وتسليمه للمصالح الأمنية، والتي فتحت بحثا بعد استشارة النيابة العامة، وقد تبين لها بأن الموقوف يحمل شهادة تظهر أنها يعاني من خلل عقلي.

المشتبه فيه تم الإفراج عنه، وينتظر أن يمثل أمام أنظار النيابة العامة صباح الإثنين.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

اعتداءات واعتراض طريق بالسلاح.. توقيف “ولد العرايشية” ينهي معاناة ساكنة العوامة الشرقية

تمكن أمن بني مكادة في مدينة طنجة من إنهاء مغامرات المدعو “ولد العرايشية” وإلقاء القبض عليه، بعدما تورط في حوادث…

تمكن أمن بني مكادة في مدينة طنجة من إنهاء مغامرات المدعو “ولد العرايشية” وإلقاء القبض عليه، بعدما تورط في حوادث اعتداء وعنف استهداف أساسا ساكنة العوامة الشرقية، حيث كان ينشط.

الموقوف البالغ من العمر 29 سنة، هو من أصحاب السوابق القضائية، وقدمت ضده عدة شكايات، وهو مبحوث عنه من أجل تكون عصابة إجرامية والسرقة الموصوفة والضرب والجرح بواسطة سلاح أبيض وغيرها من الجرائم.

هذا وتم حجز سلاح من الحجم الكبير عند المتهم، فيما وضع رهن تدابير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة المختصة قد البحث معه في القضايا المتورط فيها.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

طريقة التخلص من كحول بمعقل الحانات في طنجة يثير الاستغرب على هامش الحملة الأمنية

واصلت اللجنة الأمنية المختلطة، التي تضم مصالح الأمن الوطني بمدينة طنجة والسلطات المختصة، مباشرة عمليات المراقبة والتقنين التي تستهدف فرض…

واصلت اللجنة الأمنية المختلطة، التي تضم مصالح الأمن الوطني بمدينة طنجة والسلطات المختصة، مباشرة عمليات المراقبة والتقنين التي تستهدف فرض تطبيق إجراءات حالة الطوارئ الصحية واحترام المقتضيات القانونية والتنظيمية المؤطرة لعمل المحلات العمومية التي تقدم المشروبات الكحولية أو الممزوجة بالكحول.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن عمليات المراقبة المنجزة خلال يوم 25 شتنبر الجاري، بحضور ممثلين عن جميع المصالح المختصة بما فيها إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، شملت 15 من المطاعم المصنفة، ومكنت من رصد 10 مخالفة، تتعلق 4 منها بغياب المسير المسؤول، و5 مخالفات أخرى بعدم احترام صنف الرخصة وتحويل النشاط الأساسي للمطاعم إلى حانات، بالإضافة إلى مخالفة تتعلق بتشغيل عمالة دون الحصول على التراخيص الضرورية، و3 مخالفات أخرى تتعلق بعدم إشهار الإطار القانوني لعمل هذه الفئة من المطاعم وتغيير الاسم التجاري بدون ترخيص.

كما أسفرت هذه العمليات، حس المصدر ذاته، عن حجز وإتلاف 58 قنينة من الجعة و7 قنينات من المشروبات الغازية منتهية الصلاحية، فضلا عن كميات من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك والمخزنة في ظروف غير ملائمة.

وأضاف البلاغ أنه على إثر هذه العمليات الأمنية، أصدرت السلطات المحلية قرارات بإغلاق 3 محلات إلى حين تسوية وضعيتها القانونية، في حين تم إخضاع مسيري هذه المحلات لأبحاث تمهيدية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد مدى ومستوى تورطهم في المخالفات والأفعال الإجرامية المرتكبة.

وتزامنا مع مع هذه الحملة، أظهرت لقطات صورت قرب شارع محمد الخامس في طنجة بالقرب من أكبر تجمع للحانات والملاهي الليلية والفنادق، حيث تقدم المشروبات، صباح السبت 26 شتنبر، كمية من قنينات الشراب والكحول، تم التخلص منها في الشارع بطريقة “عشوائية”.

وأظهرت اللقطات بعض القنينات التي تبدو حديثة، وقد رميت بشكل جماعي مع إضرام النار في بعضها، ليبدو الأمر وكأنه محاولة للتخلص من هذه القنينات، التي تقوم السلطات بمراقبة عملية بيعها بشكل مكثف.

أكمل القراءة
error: