أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

استعداداً لصرف مساعدات مالية لهم.. تمديد أجل طلب الاستفاة للعاملين بالسياحة

أعلن الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي عن تمديد أجل طلب الاستفادة من الدعم المالي، الممول من قبل الصندوق الخاص بتدبير جائحة…

أعلن الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي عن تمديد أجل طلب الاستفادة من الدعم المالي، الممول من قبل الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس “كورونا”، بالنسبة لشهري يوليوز وغشت الماضيين إلى غاية 24 شتنبر الجاري.

وقال الصندوق في بلاغ، يهم كافة الفاعلين بالقطاع السياحي المعنيين أن “أجل طلب الاستفادة من الدعم المالي، الممول من قبل الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا المحدث بتعليمات سامية من جلالة الملك، قد تم تمديده بالنسبة لشهري يوليوز وغشت الماضيين إلى غاية 24 شتنبر 2020”.

وأضاف أنه يتعين على المشغلين الراغبين في استفادة الأجراء العاملين لديهم من هذا الدعم التصريح بهم من خلال البوابة المحدثة لهذه الغاية covid19.cnss.ma والتي بدأ العمل بها منذ الثامن من شتنبر الجاري.

وذكر المصدر ذاته، أنه يمكن للمشغلين المعنيين التصريح بأجرائهم من أجل الاستفادة من التعويض الجزافي برسم شهر شتنبر الجاري خلال الفترة الممتدة من 16 من هذا الشهر إلى 3 من شهر أكتوبر المقبل.

وأشار إلى أن الإجراء السالف ذكره يهم كلا من مؤسسات الإيواء المصنفة، ووكالات الأسفار، وأصحاب النقل السياحي، والأجراء والمتدربين في إطار عقود الإدماج العاملين بالقطاع، إضافة إلى المرشدين السياحيين المسجلين بنظام الضمان الاجتماعي بموجب قانوني98.15 و99.15 المتعلقين بالتغطية الصحية والاجتماعية للعاملين غير الأجراء.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

7 آلاف شخص يحملون صفة “لاجئ” في المغرب حوالي 5 في المائة يعيشون بطنجة

أظهر بحث حول اللاجئين بالمغرب، أنجزته المندوبية السامية للتخطيط بشراكة مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أن مدن الرباط…

أظهر بحث حول اللاجئين بالمغرب، أنجزته المندوبية السامية للتخطيط بشراكة مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أن مدن الرباط والدار البيضاء ووجدة تحتضن ثلث اللاجئين، بينما تحتضن طنجة حوالي 5 في المائة.

وذكر البحث أن أكثر من ثلث اللاجئين (8 ر35 بالمائة) يعيشون في مدن، الرباط ( 6 ر 14 بالمائة)، والدار البيضاء ( 9 ر13 بالمائة)، ووجدة ( 3ر7 بالمائة)، مشيرا إلى أن باقي اللاجئين يقيمون بمدن أخرى كالناظور بنسبة 5ر6 بالمائة، والقنيطرة بنسبة 4 ر6 بالمائة، وفاس بنسبة 4ر6 بالمائة، وسلا ( 4 ر5 بالمائة )، ومكناس( 3 ر5 بالمائة) ، وطنجة ( 8 ر4 بالمائة ) ، ومراكش ( 1 ر4 بالمائة ).

وحسب البحث ، فإن 6 لاجئين من كل عشرة هم ذكور، في حين أن ثلثي اللاجئين تتراوح أعمارهم ما بين 18 و59 سنة.

وأفاد البحث أيضا أن عدد اللاجئين بالمغرب يبلغ حوالي 7 آلاف شخص، لافتا إلى أن 6 من كل 10 ( 61 بالمائة ) هم رجال ، و3 من كل 10 ( 3 ر30 بالمائة ) يقل عمرهم عن 18 سنة.

كما أن 2 من كل 3 ( 2 ر67 بالمائة) تتراوح أعمارهم ما بين 18 و 59 سنة ، بينما تبلغ نسبة المسنين ( 60 سنة فأكثر ) 5ر2 بالمائة .

وأشار البحث إلى أن نصف اللاجئين في المغرب هم سوريون ( 48 بالمائة )، و16 بالمائة منهم يمنيون، و12 بالمائة من إفريقيا الوسطى، و7 بالمائة من جنوب السودان، و4 بالمائة من كوت ديفوار ، في حين تمثل نسبة باقي الدول الإفريقية 7 بالمائة ، وباقي الدول العربية 6 بالمائة .

ويروم هذا البحث المنجز في الفترة ما بين 2 و 8 يونيو 2020 إلى تقييم آثار جائحة كوفيد 19 على الوضعية الاقتصادية والاجتماعية والنفسية لهذه الساكنة .

واستهدفت هذه الدراسة عينة تضم 600 أسرة تمثل مختلف فئات اللاجئين ، وفقا لتعريف المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين .. حسب البلد الأصلي ومدينة الإقامة بالمغرب والعمر والجنس والمستوى الدراسي.

وتتوخى هذه العملية توفير معطيات حول سلوك اللاجئين خلال الحجر الصحي وتقييم مدى ولوجهم لمواد الاستهلاك الأساسية ومواد النظافة ومصادر الدخل والخدمات الصحية والتعليم .

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

غاز مسيل للدموع وسلاح أبيض واعتداء على مواطنين ببولفار طنجة

أكدت المصالح الأمنية في طنجة أن مقطع الفيديو المتداول عبر منصات التواصل الاجتماعي، ويظهر فوضى واعتداء على بعض المواطنين، يعود…

أكدت المصالح الأمنية في طنجة أن مقطع الفيديو المتداول عبر منصات التواصل الاجتماعي، ويظهر فوضى واعتداء على بعض المواطنين، يعود ليوم 22 شتنبر الحالي.

قاعة القيادة والتنسيق بولاية أمن طنجة كانت قد توصلت، ليلة الثلاثاء 22 شتنبر الجاري، بإشعار حول قيام أحد الأشخاص باعتراض سبيل سيدة وتعريضها للعنف باستعمال قنينة غاز مسيل للدموع وسلاح أبيض، قبل أن يهاجم رواد مقهى على مستوى شارع محمد الخامس (بولفار) ويعرض بعضهم للعنف الجسدي، كما تعرض بدوره للإيذاء من قبل بعضهم.

وعلى الفور، انتقلت إلى عين المكان أقرب دورية للشرطة ممثلة في فرقة الأبحاث والتدخلات التابعة للأمن العمومي من أجل فرض النظام العام وتوقيف المشتبه فيه الرئيسي، فضلا عن مباشرة الأبحاث والتحريات الضرورية من أجل توقيف باقي المتورطين المفترضين في هذا النزاع.

وقد تم إيداع المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية من أجل البحث معه حول خلفيات وملابسات ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، كما تم إخضاع باقي الأطراف الأخرى لإجراءات البحث التمهيدي على ذمة نفس القضية.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

“هذا عيب هذا عار الحفلات في خطار”.. تعشيق وصلاة وسلام وزغاريد أمام ولاية طنجة

نظم مهنيو قطاع الحفلات بمدينة طنجة وقفة احتجاجية أمام مقر ولاية الجهة، صباح يوم الخميس 24 شتنبر الحالي، تزاما مع…

نظم مهنيو قطاع الحفلات بمدينة طنجة وقفة احتجاجية أمام مقر ولاية الجهة، صباح يوم الخميس 24 شتنبر الحالي، تزاما مع تحركات احتجاجية على المستوى الوطني انطلقت هذا الأسبوع.

وكما عدد من القطاعات يطالب المحتجون بالسماح لهم باستئناف العمل، لأنه فرض عليهم التوقف منذ شهر مارس الماضي، الشيء الذي يكلفهم خسائر كبيرة ويهدد بإفلاس أعمالهم وتشريد العمالة.

وبحسب المحتجين فإن القطاع يشغل مجموعة كبيرة من المهن الصغيرة، وبأنها لم تعد قادرة على التحمل ويجب إيجاد حل سريع لها.

وشهدت طنجة ومدن مغربية أخرى مداهمات واعتقالات في صفوف مهنيي هذا القطاع، جراء إقدام بعضهم على تنظيم حفلات بشكل مخالف قوانين الطوارئ الصحية.

وبدل استخدام هذه الأجواء في الاحتفلات، اختار المحتجون التظاهر بـ “التعشيق” والصلاة والسلام على النبي ورفع الزغاريد، عسى أن تصل أصواتهم للمسؤولين.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

إغلاق 7 مطاعم مصنفة في طنجة لتقديمها لزبنائها “كُحولا منتهية الصلاحية”

قررت سلطت طنجة إغلاق 7 مطاعم “مصنفة”، جراء خرقها للقوانين المنظمة، ومن بينها تقديم مشروبات كحولية منتهية الصلاحية لزبائنها. جاء…

قررت سلطت طنجة إغلاق 7 مطاعم “مصنفة”، جراء خرقها للقوانين المنظمة، ومن بينها تقديم مشروبات كحولية منتهية الصلاحية لزبائنها.

جاء هذا القرار بعد عمليت مراقبة قامت بها كل من المصالح المركزية للأمن الوطني، وولاية أمن طنجة، بتنسيق مع السلطات الترابية المختصة، يوم الثلاثاء، ما مكن من رصد مجموعة من المخالفات التنظيمية والقانونية، وأخرى متعلقة بخرق الإجراءات الاحترازية التي تندرج في إطار حالة الطوارئ داخل مطاعم مصنفة، كما مكنت أيضا من ضبط كميات من المشروبات الكحولية والمواد الغذائية منتهية الصلاحية وغير الصالحة للاستهلاك.

عمليات المراقبة شملت عشرة مطاعم مصنفة بمدينة طنجة، ومكنت من رصد سبع مخالفات تتعلق بعدم احترام صنف الرخصة وتحويل النشاط الأساسي للمطاعم إلى حانات، بالإضافة إلى مخالفتين تتعلقان بتشغيل عمالة دون الحصول على التراخيص الضرورية، وأربع مخالفات أخرى تتعلق بعدم إشهار الإطار القانوني لعمل هذه الفئة من المطاعم، وتغيير الاسم التجاري بدون ترخيص، فضلا عن ضبط 10 مخالفات أخرى تتعلق بتجاوز الطاقة الاستيعابية، وعدم احترام ضوابط التباعد الاجتماعي، التي تقتضيها حالة الطوارئ الصحية، علاوة على عدم ارتداء العاملين والمستخدمين الكمامة الإجبارية التي تفرضها الإجراءات المعتمدة لمكافحة تفشي وباء كورونا المستجد.

أسفرت هذه العمليات الأمنية عن حجز 105 قنينات من المشروبات الكحولية والغازية المنتهية الصلاحية، بالإضافة إلى كميات مهمة من المنتجات الغذائية غير الصالحة للاستهلاك، والتي من شأنها الإضرار بالصحة العامة.

أكمل القراءة
error: