أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

الأمير مولاي هشام: تطبيع الإمارات مع إسرائيل ليس “خيانة”

اعتبر الأمير مولاي هشام إن اتفاقية السلام الموقعة بين الإمارات وإسرائيل ليست بخيانة “العصر” وهي أيضا ليست بـ “اتفاقية تاريخية”….

اعتبر الأمير مولاي هشام إن اتفاقية السلام الموقعة بين الإمارات وإسرائيل ليست بخيانة “العصر” وهي أيضا ليست بـ “اتفاقية تاريخية”.

وفي مقال جديد له نشر يوم الثلاثاء فاتح شتنبر، اعتبر الأمير أن إقامة العلاقات بين الإمارات وإسرائيل هو نتيجة لسلسة من التقارب طيلة السنوات الماضية، وبأن الإعلان عن الخطوة هو تتويج للعملية فقط، مستبعدا أن تقدم باقي الدول العربية الكبرى على نفس الخطوة في وقت قريب.

واعتبر الأمير أن هذه الدول قد تواجه غضبا ومقاومة داخلية في حال أقدمت على هذه الخطوة حاليا، لكنها ستكون حاضرة في العملية التي يشرف عليها الأمريكيون، متوقعا أن تقدم في المقابل دول صغيرة على التطبيع مع اسرائيل كالبحرين وعمان وحتى موريتانيا.

ابن عم الملك محمد السادس، اعتبر أن الإمارات العربية المتحدة تريد استخدام دولة قوية كإسرائيل من أجل تنزيل توجهها في المنطقة، بعدما لم ينجح اعتمادها على مصر من خلال الرئيس عبد الفتاح السيسي والسعودية عبر الأمير محمد بن سلمان.

تعليقات
  • قالها الرئيس التونسي قيس بن سعيد في مناظرته للعلن ليس هناك تطبيع ولكن خيانه ( ارض محتله شعب يغتصب أطفال تقتل بدم بارد ومؤامرة على شعب باكمله وعلى الأمة العربية وتهاون في القضية ووووووو)، ونسميها تطبيع،، ذلك انبطاح وخيانة للكرامه،، فسموها كما أردتم ولكنها ستبقى في الاخير خيانة ومذلّة.

  • أيها الأمير لقد قراءت لك قبل عدة أيام وقد فندتَ الأمور في ذلك الموضوع بمصداقية والكثير من القراء كانوا لك شاكرين لأنك اصبت الحقيقه، ولكن الآن اختلفت الموازيين مقارنة بالمقالة السابقه والمشرفه، عذراً أيها الأمير كفانا تملق وهروب عن الحقائق والتي تلاعب كتابنا بالفاظها ستظل مبتورة ولن يصدقها المواطن العربي وقبله الفلسطيني الذي يرفض كل الرفض ان تباع قضيته في سوق النذالة والتخاذل والانبطاح،، ،أيها الأمير كن كما عرفناك صادقاً حراً مناصراً لقضية الكرامة لا للانبطاح السياسي المخزي. وفقك اللّٰه.

  • انا كمواطنة مغربية واحب ملكنا محمد السادس نصره الله ، مادام ملكنا محمد السادس ضد التطبيع ويمنع اي طائرة اسرائلية النزول الى المغرب. فانا لا يهمني تعليق ابن عم الملك هشام ، ولا يهمني رأيه في التطبيع ،ولا يهمني رأي اي شخص كان غير ملكنا فقط .

  • يعتبر تطبيع العلاقات بين حكام دولة الإمارات و الكيان الصهيوني خيانة كخيانة كل المطبعين في مصر و الاردن و السعودية و قطر و البحرين و المغرب و تركيا …
    و كل من يدعي غير ذلك أو يبرره أو ينكره فهو خائن مثلهم و شريك في جريمة التآمر على فلسطين و على الشعب الفلسطيني و على مقدسات الامة العربية والاسلامية و هو يقدم الدليل على كونه مرتزق جقير في خدمة المشاريع و المخططات الصهيونية و الأمريكية .

  • خسارة والله كارثة العرب أصبحوا أمام امريكا لأنهم في بطونهم غش ولهذا ارضوا امريكا لتطبيع مع اسراءيل أكل الشهر وشرب على العرب

  • Tout etat devrait disposer librement en conformite avec ses interets. La rangaine qui pretend qu’on est des arabes et que le panarabisme nous guidait toujours est revolu et n’a plus de place en afrique nord a majorite amazigh. Je me suis rendu a plusieurs reprises dans la region. Les palestiniens eux memes echortent les pays arabes de la region de ne pas de meler de leurs affaires notamment des negociations avec les Israeliens. De plus, le Maroc est a des milliers de kilometres et a d’autres priorites.

  • التغطية على فضيحة ابن زايد فضيحة في حد ذاتها طالما انك لم تقدم مبررا لها. اذ بدلا من الارتماء في احضان اسرائيل الصهيونية الغاصبة لاراض عربية كان من الافضل التفاهم مع الجارة ايران. فهي مسلمة ومناصرة للحقوق العربية. الملوك والرؤساء العرب قرروا الاعتراف باسرائيل مقابل الارض التي احتلتها. فرفضت لانها تريد المزيد من الاراضي العربية. فهي البلد الوحيد في العالم الذي لم يحدد حدوده لانه مازال يتوسع بدعم من امريكا وخنوع من الخونة العرب.

  • سيدي الامير احترم موقفك …لكن التلاعب بالمفاهيم وتسمية الأشياء بغير مسمياتها هو ما نعيشه على مستوى العالم…إسراءيل اولا وقبل كل شىء هي عبارة عن اشخاص وليست دولة وكلمة دولة لايمكن ان تطلق ما على عصابة محتلة للاراضي العربية عامة والفلسطينية خاصة …انت تعلم إننا نحن العرب خصنا حروب مع هذا الكيان وانتهى المعاهدة السلام مع مصر وانت تعلم موقف العرب آنذاك…هناك تاريخ وأحداث موثقة بالصورة تؤكد أن ما يسمى بإسرائيل عاثت فسادا واحتلت أراضي عربية قهرا وعنوة أصدرت في حقها قرارات أمنية ولم تلتزم بها ..
    لمي لا أطيل كلامي انها مسألة قوة وليست مسألة منطق او عقلانية …انها مسألة مصالح وليست مسألة مبادىء …
    شكرا ويبقى هذا رأيي…

  • C’est décevant.
    إذا قيل لك، خمن من يكون صاحب هذا المقال؟
    فالجواب قطعا سيكون كالتالي:
    هو ليس عربيا و لا مسلما.
    و غالبا ما قد يكون امريكيا متصهينا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

البرتغال تدرس السماح للمهاجرين المغاربة بالعمل قانونيا داخل أراضيها

قال مسؤول برتغالي كبير إن لشبونة والرباط تتفاوضان على اتفاق يسمح لعدد متفق عليه من المواطنين المغاربة بالعمل بشكل قانوني…

قال مسؤول برتغالي كبير إن لشبونة والرباط تتفاوضان على اتفاق يسمح لعدد متفق عليه من المواطنين المغاربة بالعمل بشكل قانوني في البرتغال.

جاء الإعلان وسط مخاوف من أن المهاجرين غير الشرعيين الباحثين عن طريق إلى الاتحاد الأوروبي يستهدفون البرتغال بشكل متزايد.

ووصل، الثلاثاء، قارب خشبي يحمل 28 مهاجرا أفريقيا إلى الساحل البرتغالي الجنوبي. وكان هذا هو القارب السادس المعروف وصوله هذا العام ، ليرتفع إجمالي عدد المهاجرين إلى ما يقرب من 100.

بدأ هذا الاتجاه نقاشا حول ما إذا كان المهربون يختبرون ضوابط الحدود البرتغالية وسط حملة أوروبية في البحر الأبيض المتوسط، وتسجيل عدد كبير من القتلى على الطريق البحري بين إفريقيا وجزر الكناري الإسبانية.

وقال وزير الداخلية إدواردو كابريتا للصحفيين إن البرتغال والمغرب تدرسان مقترحا بشأن الهجرة القانونية، وقال إن البرتغال تعاني من نقص في العمال خاصة في مجال البناء والزراعة.

  • أب

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات

فتاة تخدع عشيقها برضيعة مختطفة من الدار البيضاء

تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش على ضوء معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء اليوم…

تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش على ضوء معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء اليوم الخميس، من العثور على الرضيعة المصرح باختطافها لدى مصالح الدرك الملكي بمنطقة مديونة بالدار البيضاء.

مصالح الدرك الملكي بالدار البيضاء كانت قد قامت بالتنسيق مع مصالح الأمن الوطني بشأن بلاغ التصريح باختطاف رضيعة تبلغ من العمر ثلاثة أشهر، وهو ما استدعى القيام بمجموعة من الأبحاث والتحريات التي أسفرت عن تحديد مكان الرضيعة بمدينة مراكش، وتوقيف السيدة المشتبه في تورطها في هذه القضية، البالغة من العمر 18 سنة، وكذا شخص ثان يشتبه في ارتباطه بها بعلاقة غير شرعية.

وحسب المعلومات الأولية، يضيف المصدر ذاته، فإن السيدة الموقوفة يشتبه في اختطافها الرضيعة، وهي ابنة شقيق زوجها، واصطحبتها نحو مدينة مراكش برفقة الشخص الثاني، الذي كانت ترتبط معه بعلاقة غير شرعية قبل زواجها، وذلك بعدما أوهمته بأن الرضيعة هي من حملها منه.

هذا وقد تمت إحالة الأشخاص الموقوفين على مصالح الدرك الملكي المختصة ترابيا، لاستكمال البحث التمهيدي المنجز في هذه القضية تحت إشراف النيابة العامة، وذلك للكشف عن كافة الظروف والملابسات الحقيقية لهذه القضية.

(صورة/ أرشيف)

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

اعتقال والدة تلميذ ضربت مدير مدرسة في طنجة

أوقفت عناصر الشرطة بولاية أمن طنجة، يوم الخميس 17 شتنبر الجاري، والدى تلميذ تبلغ من العمر 36 سنة، للاشتباه في…

أوقفت عناصر الشرطة بولاية أمن طنجة، يوم الخميس 17 شتنبر الجاري، والدى تلميذ تبلغ من العمر 36 سنة، للاشتباه في تورطها في قضية تتعلق بالضرب والجرح وإهانة موظف عمومي أثناء مزاولته لمهامه.

المشتبه فيها كانت قد أقدمت على إهانة مدير المؤسسة التعليمية التي يدرس بها إبنها أثناء مزاولته لمهامه يوم الأربعاء، وعرضته لاعتداء جسدي، وذلك لأسباب وخلفيات تجري حاليا الأبحاث والتحريات لتحديد طبيعتها.

وقد تم الاحتفاظ بالسيدة المشتبه فيها تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وتحديد دوافع وخلفيات ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

نيابة التعليم كانت قد قالت أن والدة التلميذ قد عنفت مدير مدرسة أبي هريرية الابتدائية في طنجة، وأظهرت صورة أثار دماء على وجد المدير، دون الكشف عن أسباب الخلاف بين الطرفين، خصوصا وأن المدارس تشهد مؤخرا احتقانا جراء فرض التعليم عن بعد على بعض التلاميذ.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

بعد تصريحات مغلوطة.. معلومات جديدة عن كيفية الوصول للمتهم بقتل الطفل عدنان

شهدت الأيام الأخيرة خروج تصريحات غير دقيقة من بعض سكان والعاملين في المناطق المجاورة للحي الذي عرف ارتكاب جريمة اغتصاب…

شهدت الأيام الأخيرة خروج تصريحات غير دقيقة من بعض سكان والعاملين في المناطق المجاورة للحي الذي عرف ارتكاب جريمة اغتصاب وقتل الطفل عدنان، وتضمنت التصريحات معطيات وأخبار مغلوطة منسوبة للمصالح الأمنية وكيفية الوصول إلى المتهم في الجريمة.

مصدر أمني وبعد خروج صحافي بتصريحات اعتمادا على هذه المعطيات، الصادرة عن المواطنين بناء على متابعتهم للأحداث، شدد أن الأمر يتضمن معلومات غير حقيقية وبأن التصريحات التي تم الاعتماد عليها “غير موثقة“، وقد صدرت خلال الفترة الأخيرة نتيجة “الانفعال والاندفاع”.

المصدر ذاته شدد بأنه وعكس ما يروج له في هذه التصريحات، فإن مصالح الشرطة القضائية، وخبراء الجريمة المعلوماتية، عاينوا المحتوى الرقمي لجميع الكاميرات الرقمية الموجودة في المسارات التي قطعها المشتبه فيه والضحية، أو تلك التي شكلت مسارا مفترضا أو محتملا لهما، وعددها 11 كاميرا للمراقبة في المجموع.

هذه العملية وما تضمنها من تحليل وبحث، استغرقت عدة ساعات، وحرص الأمن على الاطلاع على محتوى بعض التسجيلات التي كان بعضها تتجاوز مدته الثلاثة أو الأربع ساعات.

وقبل الاطلاع على كل هذه التسجيلات تطلب الأمر أيضا الحصول على تراخيص وموافقات قضائية بهدف الولوج لهذا المحتوى الخاص بالمساكن والمحلات التجارية والمؤسسات البنكية، كما أن الشرطة وجدت في بعض الأحيان صعوبة للوصول لأصحاب المنازل وسانديك العمارات إذا كان بعضهم خارج طنجة، رغم ذلك تم الحرص على الوصول لكل هذه التسجيلات في الوقت المناسب وبعد ساعات من اختفاء الطفل وتلقي الشرطة شكاية رسمية من الأب.

المصدر الأمني شدد أن المعطيات والخبرات التقنية هي التي كشفت هوية المشتبه فيه، وأن قيام السلطات بإجراء عملية مراجعة الكاميرات مرة ثانية يوم الجمعة كان بعدما تسنى تشخيص الهوية الكاملة للمعني بالأمر، وأن هذه المراجعة أملتها الحاجة الملحة في مطابقة مسار المشتبه فيه مع المعطيات التقنية التي كانت قد توفرت لدى المحققين والباحثين، وذلك بغرض حصر النطاق الجغرافي الضيق الذي يتحرك فيه المعني بالأمر إيذانا بتوقيفه.

من ناحية أخرى تم التشديد بأن الفرق الجنائية التابعة لولاية أمن طنجة تم انتداب جميع ضباطها وعناصرها للبحث في هذه القضية، وعملية التشخيص زاوجت بين ما هو تقني معلوماتي، وبين ما هو عملياتي ميداني، إذ تم طرق أبواب جميع مساكن الحي السكني المعني في محاولة للتعرف على صورة المشتبه فيه، ولم يستطع أي واحد من الجيران التعرف على هويته، وذلك قبل أن تسمح الإجراءات التقنية بالكشف عنها وتحديد مكان تواجده وإلقاء القبض عليه ثم العثور على الجثة.

أكمل القراءة
error: