منوعات

كورونا.. الأمور في إسبانيا ليست على ما يرام

حذّر مدير مركز تنسيق حالات الطوارئ بوزارة الصحة الإسبانية، فرناندو سيمون، يوم الخميس 20 غشت، من أن “الأمور لا تسير…

حذّر مدير مركز تنسيق حالات الطوارئ بوزارة الصحة الإسبانية، فرناندو سيمون، يوم الخميس 20 غشت، من أن “الأمور لا تسير على ما يرام” في مواجهة الارتفاع المتسارع بعدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا، ودعا إلى مزيد من التوعية والتحسيس بخطورة الوضع خاصة لدى فئة الشباب.

وقال سيمون خلال ندوة صحفية “لا ينبغي لأحد أن يخطئ، فالأمور لا تسير على ما يرام ولا يمكننا أن نترك الوضع يفلت منا مرة أخرى”.

وشدد المسؤول عن مراقبة وتتبع تطور الوضع الوبائي في إسبانيا على خطورة الانتكاسة المسجلة خلال الأسابيع القليلة الماضية من حيث المنحى التصاعدي في انتشار العدوى، حتى ولو كان جزء كبير من حالات الإصابة المؤكدة الجديدة هي بدون أعراض ومعدلات الاستشفاء والوفاة أقل بكثير من تلك التي تم تسجيلها خلال ذروة الوباء في فصل الربيع الماضي.

وأضحت إسبانيا أمام الارتفاع المتواصل في عدد حالات الإصابة بالوباء، والذي بدأ قبل أسابيع قليلة تسجل معدل عدوى أعلى بكثير من جيرانها الأوروبيين بأكثر من 130 حالة لكل 100 ألف نسمة وذلك على مدى أسبوعين، مقابل 43 حالة في فرنسا لكل 100 ألف نسمة و17 في ألمانيا.

وقال مدير مركز تنسيق حالات الطوارئ بوزارة الصحة “إن الخطر الرئيسي الذي يتهدد إسبانيا في ظل الارتفاع المتواصل لحالات الإصابة بالفيروس، وكذا شريحة المصابين ومن ضمنهم الشباب بخلاف الفترة السابقة، هو الضغط الكبير الذي قد تتعرض له المستشفيات والمراكز الصحية”.

وحذر فرناندو سيمون الإسبان وخصوصا فئة الشباب حيث سجلت زيادة في حالات الإصابة في صفوفهم في الأسابيع الماضية من خطورة الوضع، وقال “أتفهم أن الناس ترغب في الاحتفال لكن هناك أكثر من طريقة لتحقيق هذه الرغبات دون التعرض للإصابة بالمرض”، وحثّ نجوم وسائل التواصل الاجتماعي إلى التعاون والمساهمة في التحسيس بخطورة الوضع الوبائي في البلاد.

وسجلت إسبانيا يوم الخميس 3349 حالة إصابة بالفيروس في ظرف 24 ساعة، بتراجع طفيف مقارنة مع يوم الأربعاء ( 3715 حالة إصابة )، ليبلغ إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة منذ بدء تفشي الوباء في البلاد 377 ألف و906 حالة إصابة، و28 ألف و813 حالة وفاة.





شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

منوعات

دولة أوروبية تُعلّق عملية تلقيح مواطنيها ضد كورونا

أُعلن يوم الجمعة 26 فبراير الحالي، أنه تقرّر تعليق عملية التلقيح الجماعي للسكان ضد وباء كورونا في بلغاريا، بسبب نقص…

أُعلن يوم الجمعة 26 فبراير الحالي، أنه تقرّر تعليق عملية التلقيح الجماعي للسكان ضد وباء كورونا في بلغاريا، بسبب نقص اللقاح، حيث ستتلقى الدولة 40 في المئة فقط من الجرعات المطلوبة من لقاح “أسترازينيكا”، وهو أساس خطط التطعيم الحكومية.

وسمحت الحكومة البلغارية بتلقيح جميع المواطنين في أكثر من 300 موقع في بالجرعة الأولى لـ 100 ألف شخص، أو 2 في المئة من السكان البالغين. ومع ذلك، اتهم وزير الصحة كوستدين أنجيلوف شركة “أسترازينيكا” بالفشل في احترام العقود المتفق عليها.

واعتباراً من شهر فبراير، كانت بلغاريا تخطط لتلقي 451832 جرعة من اللقاح الأنجلو-سويدي، لكنها ستتلقى حوالي 170.000 جرعة فقط. وقال أنجيلوف إن المفاوضات مع “أسترا زينيكا” جارية منذ ثلاثة أيام “لكن صوفيا لم تتلق أجوبة واضحة ودقيقة”.

أكمل القراءة
منوعات

إخضاع محمد بن سلمان لعملية جراحية

أفاد بيان للديوان الملكي السعودي، أن ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز،…

أفاد بيان للديوان الملكي السعودي، أن ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، أجرى صباح يوم الأربعاء 24 فبراير عملية جراحية كُلّلت بالنجاح.

وأوضح أن العملية الجراحية أُجربت بالمنظار لاستئصال التهاب الزائدة الدودية، وذلك في مستشفى الملك فيصل التخصصي بالعاصمة الرياض.

وأشار بيان الديوان الملكي إلى أن هذه العملية تكلّلت ولله الحمد بالنجاح، وغادر الأمير المستشفى وهو في صحة وعافية.

أكمل القراءة
منوعات

أخيرا.. خبرٌ مُفرح بشأن فيروس كورونا

في تقريرٍ لها اليوم الأربعاء 24 فبراير، أفادت منظمة الصحة العالمية أن العدد الذي تم تسجيله الأسبوع الماضي من إصابات…

في تقريرٍ لها اليوم الأربعاء 24 فبراير، أفادت منظمة الصحة العالمية أن العدد الذي تم تسجيله الأسبوع الماضي من إصابات فيروس كورونا الجديدة حول العالم تراجع بنسبة 11% إلى 2,4 مليون.

وتباطأ التراجع الأسبوعي بشكل ملحوظ في كل من أوروبا وإفريقيا ومنطقة آسيا-المحيط الهادئ، بينما ارتفعت الأرقام الأسبوعية في جنوب شرق آسيا والشرق الأوسط.

وظلت الأمريكيتان المنطقة الوحيدة في العالم التي استمرت فيها الحالات في التراجع بنسب تتجاوز 10 في المئة، لكن منظمة الصحة لم تُقدّم تفسيرات لهذا التطور.

وأشار التقرير إلى أن طفرات الفيروس، التي يُعتقد أنها أكثر قدرة على الانتشار، ظهرت في عدد متزايد من الدول. وتم اكتشافها للمرة الأولى في بريطانيا في 101 دولة، فيما تم الإبلاغ عن الطفرة الجنوب أفريقية في 51 دولة، والطفرة البرازيلية في 28 دولة.

أكمل القراءة
منوعات

قيودها ضد كورونا تُعرقل حرية الحركة.. المفوضية الأوروبية تُحذّر هذه الدول

أعلنت المفوضية الأوروبية، اليوم الثلاثاء، أنها حذرت رسميا ست دول في الاتحاد الأوروبي من أن القيود التي فرضتها عند الحدود…

أعلنت المفوضية الأوروبية، اليوم الثلاثاء، أنها حذرت رسميا ست دول في الاتحاد الأوروبي من أن القيود التي فرضتها عند الحدود قصد تطويق وباء “كوفيد-19″، تُقوّض حرية الحركة داخل التكتل.

وأوضح المتحدث باسم المفوضية، كريستيان ويغاند، أن رسائل بُعثت يوم أمس الإثنين إلى كل من بلجيكا والدنمارك وفنلندا وألمانيا والمجر والسويد، أكدت على خطر “التشرذم وعرقلة حرية الحركة وسلاسل الإمداد”.

وقال ويغاند “لدينا الثقة بأننا سنتوصل إلى حلٍّ مع الدول الأعضاء المعنية من دون الحاجة للجوء إلى خطوات قانونية، قد تستغرق وقتا طويلا”.

وتخشى المفوضية من أن التدابير تتجاوز التوصيات التي تم إقرارها قبل أربعة شهور بشأن إيجاد توازن “متناسب” بين احتواء الفيروس والمحافظة على حرية الحركة، حيث أمهلت الدول المعنية حتى نهاية الأسبوع للرد، وإلا يُفترض نظريا أن تطلق في حقها إجراءات لخرقها قوانين الاتحاد الأوروبي.

أكمل القراءة
error: