منوعات

رجل يقتل زوجته بالخطأ بعد شفائها من السرطان!

تسبب رجل في مقتل زوجته، خلال احتفاله بشفائها من مرض السرطان الذي ظلت تُعالج منه لفترة طويلة، في حادث مأساوي…

تسبب رجل في مقتل زوجته، خلال احتفاله بشفائها من مرض السرطان الذي ظلت تُعالج منه لفترة طويلة، في حادث مأساوي شهدته مدينة “ويلز” البريطانية. 

وكان جيم مكالون، وهو مواطن بريطاني في الـ 52 من عمره يحتفل بشفاء زوجته فانيسا (48 عاما) من مرض السرطان، حيث قرّرا الذهاب في نزهة تحت أشعة الشمس بدراجتيهما النارية.

وتحولت فرحة مكالون إلى كارثة بعدما دهس زوجته عن طريق الخطأ، إثر سقوطها من دراجتها النارية على الأرض أثناء محاولتها تجنب سيارة مسرعة. 

وحسب صحيفة ميرور البريطانية، التي نشرت الخبر، فقد توفيت السيدة مكالون متأثرة بجراحها بعد الحادث الذي وقع على طريق سريعة غرب ويلز، في حين أُلقي القبض على مكالون بعد الحادث وحكم عليه بالسجن لمدة عامين مع وقف التنفيذ.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

منوعات

الصحة العالمية: يجب تحصين 70 في المائة من سكان العالم للسيطرة على انتشار كورونا

قالت مديرة إدارة التحصين واللقاحات والبيولوجيا بمنظمة الصحة العالمية، كاثرين أوبراين، “إن دراسات النماذج في ظل ظروف معينة تظهر أن…

قالت مديرة إدارة التحصين واللقاحات والبيولوجيا بمنظمة الصحة العالمية، كاثرين أوبراين، “إن دراسات النماذج في ظل ظروف معينة تظهر أن حوالي 60 إلى 70 في المائة من سكان العالم بحاجة لأن يكونوا محصنين لوقف انتقال فيروس كورونا”.

وأضافت أوبراين، في تصريح صحفي اليوم السبت، أن هذا الأمر يعتمد على ما سيكون عليه أداء اللقاحات ونجاعتها في مواجهة الفيروس والقضاء عليه.

وكانت منظمة الصحة العالمية حذرت من احتمال حدوث موجة ثالثة من جائحة كورونا في أوروبا بداية سنة 2021.

يشار إلى أن عدد حالات الإصابة بكورونا على مستوى العالم تخطى عتبة 61 مليونا، فيما تجاوز عدد الوفيات 1.4 مليون، وفقا لأحدث البيانات الواردة من جامعة “جونز هوبكنز” الأمريكية.

أكمل القراءة
منوعات

ما هي الأيام التي يكون فيها المصاب بكورونا أكثر تهديدا للآخرين؟

أفادت دراسة أسكتلندية، قادها باحثون من جامعة “سانت آندروز”، أن المصاب بفيروس كورونا يكون أكثر قدرة على نقل العدوى خلال…

أفادت دراسة أسكتلندية، قادها باحثون من جامعة “سانت آندروز”، أن المصاب بفيروس كورونا يكون أكثر قدرة على نقل العدوى خلال الأيام الخمسة الأولى اللاحقة لظهور أعراض الإصابة.

وتوصلت الدراسة إلى أنه رغم اكتشاف المادة الجينية لفيروس كورونا في عينات من الجهاز التنفسي وفضلات المصابين لعدة أسابيع، فإنه لم يظهر وجود فيروسات فعالة في أي نوع من العينات التي تم جمعها بعد تسعة أيام من بدء الأعراض.

وحسب القائمين على الدراسة، فإن النتائج تُركّز على أهمية الكشف المبكر عن الإصابة بالفيروس، وضرورة خضوع المصاب للحجر الصحي تجنبا لنقل العدوى.

واستعان الباحثون ببيانات مستخلصة من 98 دراسة شملت نحو ثمانية آلاف مصاب بفيروسات كورونا و”سارس” و”ميرس”، حيث أظهرت الدراسة أيضا أن من لا تظهر عليهم أعراض ملفتة للإصابة بفيروس كورونا، يتمتعون بقدرة على التخلص من الفيروس بشكل أسرع.

أكمل القراءة
منوعات

تصفه إسرائيل برأس البرنامج النووي الإيراني.. اغتيال العالم النووي محسن فخري

أكدت وزارة الدفاع الإيرانية اليوم الجمعة, مقتل العالم النووي ورئيس مركز الابحاث والتكنولوجيا في الوزارة محسن فخري زاده, في مستشفى…

أكدت وزارة الدفاع الإيرانية اليوم الجمعة, مقتل العالم النووي ورئيس مركز الابحاث والتكنولوجيا في الوزارة محسن فخري زاده, في مستشفى بعد تعرضه لعملية اغتيال وصفتها بالإرهابية.

وأكدت الوزارة الايرانية في بيان لها اليوم, أن عناصر سمتهم بالإرهابية مسلحة هاجمت ظهر اليوم الجمعة سيارة نقل محسن فخري زادة رئيس مركز الابحاث بوزارة الدفاع .

واضافت انه خلال الاشتباكات بين فريقه الامني والمسلحين اصيب السيد محسن بجروح خطيرة ونقل الى المستشفى مؤكدة ان الفريق الطبي لم ينجح في انقاذه.

ولفتت وسائل الاعلام الايرانية ان العالم الايراني من علماء الصف الاول في مجال الابحاث العلمية ونال مؤخرا وبعد سنوات من العمل درجة الشهادة الرفيعة.

و حسب الاعلام الايراني فان فخري زادة, كان على لائحة العقوبات الدولية منذ 2007 لاتهامه في الضلوع في برنامج ايران النووي.

وتصف الولايات المتحدة واسرائيل العالم محسن فخري زادة بانه رأس البرنامج النووي الايراني الذي تحاربه واشنطن والكيان الصهيوني وتسعيان الى منع ايران من برنامجها في وقت تؤكد فيه طهران انها تسعى فقط من أجل الحصول على الطاقة النووية دون السلاح.

أكمل القراءة
منوعات

تخفيف الحكم الصادر بحق مُنفّذ مجزرة “مسجد كيبيك”

تم يوم الخميس 27 نونبر، تخفيف عقوبة السجن المؤبد الصادرة بحق منفذ هجوم المسجد الكبير في كيبيك، بعد أن أعلنت…

تم يوم الخميس 27 نونبر، تخفيف عقوبة السجن المؤبد الصادرة بحق منفذ هجوم المسجد الكبير في كيبيك، بعد أن أعلنت محكمة الاستئناف في المقاطعة الكندية أن الأحكام المتتالية “غير دستورية”.

ويمكن لمنفذ الهجوم، الذي وقع عام 2017 وأودى بحياة ستة أشخاص بينهم مغربي، أن يتقدم بطلب للإفراج المشروط بعد قضاء 25 عاما من السجن.

وكانت المحكمة العليا قد قضت على هذا المتعصب الكندي في فبراير 2019 بالسجن مدى الحياة دون إمكانية الإفراج عنه قبل قضاء مدة 40 عاما.

وعللت المحكمة قرارها بأن “هذا الحكم لا يتعلق برعب الأفعال التي اقترفها ألكسندر بيسونيت في 29 يناير 2017 بارتكابه ست جرائم قتل من الدرجة الأولى وعدة محاولات قتل ح كم عليه بها بالسجن المؤبد”.

وكان السؤال حول دستورية المادة 745.51 من القانون الجنائي، التي تنص على أن فترات عدم الأهلية للإفراج المشروط التي تبلغ 25 سنة يمكن أن ت قضى بشكل متتال في حالة جرائم القتل المتعددة.

وكان محامو القاتل قد استأنفوا الحكم الذي اعتبروه “غير معقول” وطالبوا بتخفيف العقوبة بحق موكلهم إلى 25 سنة.

واعترف منفذ الهجوم بأنه مذنب في ست جرائم قتل مع سبق الإصرار راح ضحيتها ستة آباء تجمعوا للصلاة في المركز الثقافي الإسلامي في كيبيك في 29 يناير 2017. كما اعترف بذنبه بتهمة محاولة قتل 40 آخرين بينهم 4 أطفال.

أكمل القراءة
error: