غرفة الأخبار

جائحة كورونا.. الحكومة تعلن عن قرارات جديدة تخص عمالة طنجة أصيلة

قررت الحكومة تنزيل مجموعة من التدابير والإجراءات الاحترازية على مستوى عمالتي طنجة أصيلة وفاس، ابتداء من يوم الأربعاء 5 غشت…

قررت الحكومة تنزيل مجموعة من التدابير والإجراءات الاحترازية على مستوى عمالتي طنجة أصيلة وفاس، ابتداء من يوم الأربعاء 5 غشت 2020 على الساعة الثامنة مساء.

وذكر بلاغ للحكومة مساء اليوم الثلاثاء ،أنه تقرر تنزيل هذه التدابير الاحترازية بالنظر الى الارتفاع الكبير في عدد الإصابات بفيروس “كوفيد 19” وعدد الوفيات المسجلة في الآونة الأخيرة، وحفاظا على صحة وسلامة المواطنات والمواطنين.

واضاف البلاغ أنه سيتم تنزيل هذه الاجراءات الاحترازية ، وفق المحددات التالية:

1- التدابير المقررة على مستوى مدينتي طنجة وفاس:

– إلزامية التوفر على رخصة استثنائية للتنقل من وإلى مدينتي طنجة وفاس.

– منع جميع أشكال التجمعات.

– إغلاق محلات تجارة القرب والواجهات التجارية الكبرى والمقاهي على الساعة العاشرة مساء.

– إغلاق المطاعم على الساعة الحادية عشر مساء.

– إغلاق الفضاءات الشاطئية والحدائق العمومية.

– إغلاق قاعات الألعاب والقاعات الرياضية، فضلا عن ملاعب القرب.

– تقليص الطاقة الاستيعابية لوسائل النقل العمومي إلى 50 في المائة.

2- التدابير المقررة على مستوى الأحياء السكنية التي تعرف تفشي الوباء بكل من مدينتي طنجة وفاس:

– إغلاق المنافذ المؤدية لهذه الأحياء عبر الأحزمة الأمنية.

– إخضاع التنقل من وإلى الأحياء المعنية بالإغلاق لرخصة استثنائية للتنقل مسلمة من طرف السلطات المحلية.

– إغلاق محلات تجارة القرب والواجهات التجارية الكبرى، والمقاهي والمطاعم على الساعة الثامنة مساء.

– إغلاق أسواق القرب على الساعة الرابعة بعد الزوال.

– إغلاق الحمامات ومحلات التجميل.

وإذ تهيب الحكومة بالمواطنات والمواطنين التقيد الصارم بمختلف التدابير الاحترازية المعلن عنها والانخراط، بكل التزام ومسؤولية، في الجهود الوطنية الرامية إلى الحد من انتشار فيروس “كورونا المستجد”، فإنها تشدد على أنه سيتم تفعيل إجراءات المراقبة الحازمة في حق أي شخص ثبت إخلاله بالضوابط المعمول بها، لاسيما إجبارية ارتداء الكمامات الواقية، واحترام التباعد الجسدي في الأماكن العمومية.

تعليقات
  • العشرواءية .. مازلنا نحارب الفيروس داخل السيارات .وفي المنتزهات و البحر …ففيروس كورونا الصيني جاء من الخفافيش اما فيروس طنجة جاء من داخل السيارات ويصيب الفقراء دون الاغنياء لدلك تم غلق الاحياء الشعبية دون غيرها .كما ان الفيروس يمكن ان يخرج من المدينة لاكن لم يتبت انه يمكن ان يدخلها.
    ساكنة الاحياء الشعبية تعيش في كثافة عالية والبيوت صغيرة6 اشخاص للبيت ادنى معدل…. لا تستوعب أهلها الا للنوم ومع هدا الحجر و انعدام الدخل =شيء لا يحمد عقباه فالضغط بلغ مداه وهده القرارات الليلية تزيد من حدته …
    اللهم ارفع عنا الوباء والغلاء وشفي ملكنا انك على كل شيء قدير

  • يظهر أنما يسمى بالمسؤولين بدؤوا يتخبطون في مواجهة بلاء كورونا، بوصلتهم اتجهت اتجاها كاملا نحو الحلول الترقيعية المادية العلمية و تجاهلت الجانب الدديني الأيماني و الأخلاقي لتصرفات الموواطنين… .بعض سائل الأعلام الوطنية تساهم في نشر قيم غربية تنشر الرذيلة في المجتمع……،العلماء و الخطباء إما لا يسمح لهم بالأمر بالمعوف و النهي عن المنكر أو خانعون لتعليمات رسمية….بدون الرجوع إلى الدواء الديني أقسم جازما أننا سنظل نتخبط كالأعمى و تزيد معاناتنا شدة لأن من اعرض عن ذكر الله فإن له معيشة ضنكا.

  • اغلاق الفضاءات الشاطئية!
    و متى فتحت حتى تغلق؟
    في غياب بوادر انفراج عالمية لجائحة كورونا، من خلال تتبع ساكنة طنجة لجديد الابحاث العلمية و الغموض الذي ما زال يلف هذا الداء, طبعا ، عبر القنوات الفضائية، لان قنواتنا لا تغطي ما يهمنا محليا، اللهم بعض التغطيات الهادفة! نقول في غياب كل هذا، نخشى ان المسؤولين حرموا الساكنة و خصوصا اطفالنا من ارتياد الشواطئ، رغم ان الوضع سيبقى رهين عودة النشاط الصناعي الى وتيرته! و طبعا عودة العمال من مختلف مدن المغرب!
    على الحكومة ان تعلم انها رهنت مصير اغلب سكان المدينة بقرار استئناف النشاط الصناعي! ثم تحمل افرادها المسؤولية بحجة التراخي!
    لكن ليعلم الجميع ان مسؤولية ما يقع في هذه المدينة هو نتاج سنوات من التصويت الغير الاخلاقي..ليعلم كل من باع ذمته ليصوت لاصحاب الشكارة، فما يقع هو نتاج لذلك.
    الباطرونا اي من يمثلها في طنجة يتحملون ما يقع!
    الشركات التي تنشط في المناطق الصناعية، تنبعث منها روائح التدبير غير المسؤول لإعادة استئناف النساط الصناعي، و على وزارة الداخلية ايفاد لجن مركزية لتقصي ذلك !
    اين الحقوقيين مما يقع ؟
    تخرج تصريحات من هنا وهناك مسجلة على اليوتوب و غيرها من وسائل التواصل الاجتماعي، بالإضافة الى ما يروج في الشارع من احاديث و قصص عن كيفية طمس حقائق الاصابات في الوحدات الصناعية من طرف الشركات الكبرى. الا يستحق كل هذا تحرك الحقوقيين؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

عامل بمصنع نسيج في طنجة يطعن زميله ويفر إلى وجهة مجهولة (فيديو)

أقدم عامل بمصنع للنسيج في منطقة المجد الصناعية بمدينة طنجة على طعن زميل له داخل المصنع، يوم الإثنين 16 ماي…

أقدم عامل بمصنع للنسيج في منطقة المجد الصناعية بمدينة طنجة على طعن زميل له داخل المصنع، يوم الإثنين 16 ماي الحالي، قبل أن يفر إلى وجهة مجهولة.

وبحسب عائلة العامل الضحية، فإن زميله فاجأه في مخزن المصنع، ووجّه له طعنةً غادرة باستخدام سلاح أبيض، وذلك عقب خلاف بينهما.

والد الضحية وأفراد من عائلته، قالوا لـ “طنجة7” إن ابنهم الشاب تُرك لوحده بعد الاعتداء عليه، مشيرين إلى أن صاحب الشركة تخلى عنه ولم يكترث لحالته، رغم أنه يتحمل جزءاً من مسؤولية ما حدث، نتيجة تشغيله شخصا شكّل تهديدا على العمّال ولوقوع “الجريمة” داخل المصنع.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

المغرب يُلغي العمل بفحص “PCR” لدخول البلاد

قررت الحكومة المغربية، مساء الثلاثاء 17 ماي، إلغاء اعتماد فحص التفاعل البوليمي المتسلسل لكورونا “PCR” من أجل الدخول إلى البلاد….

قررت الحكومة المغربية، مساء الثلاثاء 17 ماي، إلغاء اعتماد فحص التفاعل البوليمي المتسلسل لكورونا “PCR” من أجل الدخول إلى البلاد.

وأوضحت رئاسة الحكومة أن هذا القرار سيدخل حيز التنفيذ مباشرة بعد تعميم بلاغها في الموضوع.

وأضافت أن “اتخاذ هذا القرار يأتي استنادا للمقتضيات القانونية المتعلقة بتدبير حالة الطوارئ الصحية، وأخذا بعين الاعتبار تحسن الوضعية الوبائية ببلادنا”.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

انهيار حاجز حديدي بقاعة الزيان في طنجة يخلف إصابات في صفوف الجمهور (فيديو)

أصيب عدد من جماهير اتحاد طنجة بعد سقوطهم جراء انهيار حاجز حديدي كان يفصلهم عن الملعب، خلال مباراة لكرة السلة…

أصيب عدد من جماهير اتحاد طنجة بعد سقوطهم جراء انهيار حاجز حديدي كان يفصلهم عن الملعب، خلال مباراة لكرة السلة في قاعة الزيان جمعت الاتحاد والجيش الملكي.

الحاجز الحديدي لم يستطع تحمل هذا العدد الكبير من الجماهير داخل الملعب وأمام الضغط الكبير إنهاء بشكل مفاجئ، ما تسبب في سقوط الجماهير التي كانت متكدسة وملتصقة من أجل تقديم عروض خاصة بفصيل للمشجعين، ليجدوا نفسهم في أرض الملعب.

عدد من المصابين قدر بـ 10 أشخاص تم نقلهم على الفور إلى المستشفيات، في حين أصيب آخرون بإصابات طفيفة لم تتطلب الانتقال إلى المستشفى.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

اعتقال شخص سرق بنكاً في الدار البيضاء باستخدام “حزامٍ ناسف” وسلاح أبيض

بتعاونٍ مع نظيرتها بالدار البيضاء وتنسيقٍ وثيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، تمكنت عناصر الشرطة القضائية بمدينة مراكش…

بتعاونٍ مع نظيرتها بالدار البيضاء وتنسيقٍ وثيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، تمكنت عناصر الشرطة القضائية بمدينة مراكش من توقيف المشتبه به في ارتكاب جريمة السطو التي استهدفت وكالة بنكية بالدار البيضاء زوال اليوم الثلاثاء.

وقالت المديرية العامة للأمن الوطني، إن الأبحاث والتحريات الأولية المنجزة، مدعومة بالخبرات التقنية وإجراءات التشخيص البصري، مكّنت من تحديد هوية المشتبه فيه وتحديد مكان تواجده ضواحي مدينة مراكش، حيث جرى توقيفه بعد ساعات قليلة من ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية على متن حافلة لنقل المسافرين كانت في طريقها نحو مدينة تيزنيت.

وقد أسفرت إجراءات التفتيش والتحري المنجزة في إطار هذه القضية، عن العثور بحوزة المشتبه فيه على مبلغ 82 ألفا و850 درهم المتحصل من هذه الجريمة، كما تم حجز السيارة التي استعملها لتسهيل اقتراف هذه الجريمة بعدما تخلى عنها ضواحي منطقة تيط مليل بمدينة الدار البيضاء، وبداخلها ورقة مكتوبة بخط يده، يُحدّد فيها طريقة ومراحل تنفيذ مشروعه الإجرامي.

وأضافت المديرية العامة أن المعطيات الأولية للبحث تشير إلى أن المشتبه فيه، البالغ من العمر 33 سنة، ارتكب هذه الجريمة بمدينة الدار البيضاء تحت التهديد بالسلاح الأبيض وباستعمال سيارة مملوكة للشركة التي يشتغل فيها، قبل أن يعمد لحلق لحيته وتغيير ملابسه ومحاولة الفرار نحو مسقط رأسه ضواحي مدينة تيزنيت.

وأكد شهود عيان أن المعني بالأمر كان يحمل سلاحا أبيض ويرتدي ما يُشبه “حزاما ناسفا”، تمكّن من تهديد الجميع وتخويف بعض المواطنين الذين حاصروه بعد ارتكابه لعملية السرقة، ما مكّنه من الوصول إلى سيّارته والفرار بها من المكان وهو يصيح مُكبّراً.

وأشار بلاغ المديرية العامة إلى أنه في هذه المرحلة من البحث، تتواصل عمليات التفتيش والحجز لضبط الملابس التي كان يرتديها المشتبه فيه خلال ارتكاب هذه الجريمة، وكل القرائن والأدلة المحتملة المرتبطة بهذه الأفعال الإجرامية، وذلك بغرض عرضها على الخبرات التقنية والعلمية اللازمة من طرف معهد العلوم والأدلة الجنائية للأمن الوطني.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي الذي عُهد به إلى المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن الخلفيات والدوافع الحقيقية لارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، والتحقق من طبيعة التهديدات التي أطلقها المشتبه فيه عند محاولته الفرار.

أكمل القراءة
error: