أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

جريمة مُروعة في مراكش.. سيّدة تقتل طفليْن في الـ 12 و14 سنة من عمرهما

أقدمت سيدة تبلغ من العمر 50 سنة بمدينة مراكش، صباح يوم الأحد 2 غشت، على ارتكاب جريمة قتل مزدوجة في…

أقدمت سيدة تبلغ من العمر 50 سنة بمدينة مراكش، صباح يوم الأحد 2 غشت، على ارتكاب جريمة قتل مزدوجة في حق اثنين من أبناء زوجها القاصرين.

وقالت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ لها، إن مصالح الشرطة القضائية باشرت إجراءات معاينة جثتي الهالكين، وهما طفل وطفلة يبلغان من العمر على التوالي 12 و14 سنة، تعرّض أحدهما للخنق بغرفة بالطابق الأول بمسكن العائلة الكائن بحي القصبة بمدينة مراكش، فيما تعرضت الفتاة لطعنات باستعمال السلاح الأبيض بسطح نفس المنزل.

وأضافت المديرية أن المعطيات الأولية للبحث تُشير إلى الاشتباه في تورط زوجة الأب في ارتكاب هذه الجريمة، وذلك لأسباب ودوافع يعكف البحث التمهيدي حاليا على تحديد طبيعتها.

وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيها تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث التمهيدي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات ارتكاب هذه الجريمة. 

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

على الطريق بين طنجة وتطوان اكتشاف عملية ترويج واتجار بالكوكايين

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، زوال…

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، زوال أمس الأربعاء 5 غشت الجاري، من توقيف ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 34 و50 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بحيازة وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه جرى توقيف اثنين من المشتبه فيهم على مستوى نقطة للمراقبة المرورية بالطريق الرابط بين مدينتي طنجة وتطوان، مباشرة بعد وصولهما على متن سيارة خفيفة، حيث أسفرت عملية التفتيش المنجزة عن العثور بحوزتهما على 470 غراما من مخدر الكوكايين، مخبأة بإحكام بداخل قنينة لعصير الفواكه، قبل أن تقود الأبحاث إلى توقيف المشتبه فيه الثالث على متن سيارة خفيفة بمدخل مدينة تطوان، يشتبه في كونه مزودهما الرئيسي بهذه المواد المخدرة.

وأضاف المصدر ذاته أن عمليات التفتيش المنجزة بمنزل أحد المشتبه فيهم بمدينة طنجة مكنت من حجز 195 غراما إضافية من مخدر الكوكايين، ليصل مجموعة المواد المخدرة المحجوزة 665 غراما، بالإضافة إلى حجز مبالغ مالية من متحصلات ترويج المخدرات وسيارتين وهواتف نقالة وميزان إلكتروني يشتبه في تسخيرها في هذا النشاط الإجرامي.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي، الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي، والكشف عن كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنيين بالأمر

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات

قطر الخيرية تتبرع بأكثر من 2 مليون درهم لصندوق جائحة كورونا بالمغرب

قدمت منظمة قطر الخيرية وهي جمعية خيرية قطرية تبرعا بقيمة 250 ألف دولار لصندوق مكافحة جائحة كورونا، الذي قام الملك…

قدمت منظمة قطر الخيرية وهي جمعية خيرية قطرية تبرعا بقيمة 250 ألف دولار لصندوق مكافحة جائحة كورونا، الذي قام الملك محمد السادس بإنشائه عقب ظهور فيروس كورونا في المغرب.

سفارة قطر في الرباط، قالت إنها قامت بتاريخ 4 غشت بتسليم مبلغ التبرع والمقدر بـ 2 مليون و320 ألف درهم للجهات المختصة، بهدف المساهمة في مواجهة تداعيات فيروس كورونا، وهو أبرز هدف للصندق.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

مئات المصابين بكورونا يغادرون “غابة ميريكان” ويتفرّقون على أحياء طنجة

غادر مئات المصابين بفيروس كورونا المركز الطبي الميداني بالغابة الدبلوماسية (غابة ميريكان) ضواحي مدينة طنجة، يوم الأربعاء 5 غشت، والتحقوا…

غادر مئات المصابين بفيروس كورونا المركز الطبي الميداني بالغابة الدبلوماسية (غابة ميريكان) ضواحي مدينة طنجة، يوم الأربعاء 5 غشت، والتحقوا بمنازلهم على مستوى مختلف أحياء المدينة، بعدما تبنّت وزارة الصحة برتوكول العلاج من “كوفيد 19” بالبيت.

وفي حديث مع “طنجة7″، قال أحد النزلاء إنه غادر المركز إلى جانب حوالي ألف مصاب بكورونا من مختلف الأعمار، (غادروا) إلى مقرّ سكناهم على متن حافلات وفّرتها لهم السلطات، مُعرباً عن تخوّفه الشديد من ألّا يلتزم بعضهم بالحجر المنزلي ويعمدوا إلى مخالطة أقاربهم وجيرانهم ومعارفهم، خصوصا وأنه لا تظهر عليهم أية أعراض للمرض.

وأضاف المتحدّث أن جميع الذين غادروا، ملأوا “التزاماً” يتعهّدون من خلاله التقيّد بالإجراءات المفروضة من طرف وزارة الصحة، لكنه مع ذلك لا توجد طريقة لمراقبتهم أو منعهم من الخروج إذا ما أرادوا ذلك، وهو ما سيشكّل خطورة مُفترضة بمحيطهم المجتمعي، على حدّ قول المتحدّث.

من جهته، أفاد منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة معاذ لمرابط، أن التكفل في البيت بحالات الإصابة بـ “كوفيد-19” كبديل للعلاج بالمستشفى مُخصّص فقط للحالات من دون أعراض التي تستجيب لمعايير طبية محددة، ولشروط العزل الصحي.

وقال لمرابط في تصريح صحفي، إن بروتوكول التكفل بحالات الإصابة بكورونا يهمّ فقط “الحالات من دون أعراض ولا تمثل أية علامة سريرية، والأشخاص الذين يستجيبون لعدد من الشروط، كغياب عوامل الخطر المرتبطة بكبر السن والأمراض المزمنة والحمل والرضاعة”.

Image

موضوع ذو صلة:

رسميا.. وزارة الصحة تشرع في تطبيق بروتوكول علاج مصابي كورونا “من دون أعراض” في المنازل

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

حريق حوز الملاليين يدمر 1024 هكتارا من الغطاء الغابوي

أعلنت المندوبية السامية للمياه والغابات، عن السيطرة بشكل شبه نهائي على الحريق الذي اندلع بغابة حوز الملاليين الواقعة بتراب جماعة…

أعلنت المندوبية السامية للمياه والغابات، عن السيطرة بشكل شبه نهائي على الحريق الذي اندلع بغابة حوز الملاليين الواقعة بتراب جماعة العليين بعمالة المضيق-الفنيدق.

وقال فؤاد عسالي، رئيس المركز المغربي لتدبير مخاطر حرائق الغابات، التابع للمندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر، أنه “بناء على آخر المعطيات من مركز القيادة الذي ينسق عمليات إخماد حريق غابة حوز الملايين، يمكن القول أنه تمت السيطرة شبه النهائية على الحريق”.

واندلع حريق غابة حوز الملاليين منتصف ليلة السبت-الأحد، حيث زادت وعورة التضاريس وارتفاع درجة الحرارة وهبوب رياح قوية على المنطقة من صعوبة احتوائه.

وأضاف فؤاد عسالي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه تمت السيطرة على الحريق بنسبة تصل إلى 98 في المائة”، موضحا أنه “تم تحويط الحريق والانتهاء منه، لكن سنبقي على الحيطة والحذر خاصة مع مخاطر هبوب رياح قد تذكي ألسنة النيران من جديد”.

وأوضح أن “المساحة المتضررة من الحريق كبيرة، إذ حسب التقديرات المبنية على معطيات الأقمار الاصطناعية تصل إلى 1024 هكتارا، مكونة أساسا من الصنوبر والبلوط الفليني”.

وشدد السيد عسالي على أن كافة المتدخلين في مركز القيادة “سيبقون على الحيطة والحذر، حيث ستبقى الحراسة بعين المكان حتى يتم إخماد الحريق نهائيا”.

وساهم في إخماد الحريق حوالي 850 عنصرا من المندوبية السامية للمياه والغابات والوقاية المدنية وجنود القوات المسلحة الملكية وعناصر القوات المساعدة والدرك الملكي والسلطات المحلية وأعوان الإنعاش الوطني.

كما تمت الاستعانة ب 35 شاحنة صهريجية وعربة للتدخل الميداني لإخماد النيران تابعة للمندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر والوقاية المدنية، و4 طائرات “كانادير” للقوات المسلحة الملكية و 3 طائرات “توربو تراش” تابعة للدرك الملكي.

أكمل القراءة
error: