أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

حملة لإقناع طنجاوة بارتداء الكمامات.. والبداية من المقاهي والمطاعم (فيديو)

في ظل تجاهلٍ لتوصيات السلطات بضرورة احترام تدابير الوقاية من فيروس كورونا، لجأ والي جهة طنجة تطوان الحسيمة محمد مهيدية…

في ظل تجاهلٍ لتوصيات السلطات بضرورة احترام تدابير الوقاية من فيروس كورونا، لجأ والي جهة طنجة تطوان الحسيمة محمد مهيدية إلى بعض الجمعيات، حيث طلب منها الخروج إلى الشارع للتواصل مع المواطنين والحديث إليهم وإقناعهم باتباع الإجراءات الاحترازية من كورونا، وخصوصا ارتداء الكمامة.

الوالي ومسؤولون بالولاية عقدوا لقاءات مع مجموعة من الهيئات الجمعوية بمدينة طنجة، والتي طُلب منها التحرك العاجل وتقديم المساعدة من حيث “التوعية والتحسيس”، لدفع ساكنة طنجة إلى الإلتزام بارتداء الكمامات واحترام التباعد الجسدي والحرص على النظافة، للسيطرة على تشفي فيروس كورونا.

ومن بين الجمعيات التي لجأ لها الوالي، الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم، والتي تحركت بسرعة وشرعت منذ يوم الخميس 23 يوليوز الحالي في القيام بجولات على المقاهي والمطاعم للتأكد من التزامها بالإجراءات الوقائية الضرورية، سواء تعلّق الأمر بالمسيّرين أو الزبائن.

وتزامنا مع ذلك، قام أعضاء الجمعية بتوزيع كمامات على روّاد المقاهي بشكل مجاني، مع تقديم شروحات لغير الملتزمين منهم بخطورة الوضع، وضرورة الإلتزام لحماية النفس والمجتمع.

وفي تصريحات صحفية، أكد عدد من أعضاء الجمعية، أن المواطنين يُبرّرون عدم التزامهم بمشاهدة المصانع وبعض الأنشطة تُواصل أعمالها بشكل عادي، لذلك فهم يحرصون على تقديم شروحات مبسطة لهم عن حقيقة “الوضع الوبائي” لإقناعهم بخطورة الفيروس الذي لا يستثني أي شخص، وقد يكون قاتلا على كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة.

تعليقات
  • و لماذا ما دمتم في إطار حملاتكم التوعوية، أن تقنعوا وزير الصحة بتحمل مسؤوليته!
    لماذا لا تنصحونه بالسكوت ما دام لا يملك الشجاعة الأدبية لقول الحقيقة!
    إن الجمعيات التي تقوم بهذه الحملات التحسيسية تتحمل مسؤولية أمام الساكنة لأنها تحاول أن تغطي غابة فساد القطاع الصحي المركزي بالباس التهمة للمواطن!
    اليوم، الارقام لهي خير دليل
    الموتى في تصاعد في طنجة!
    تحملوا مسؤولياتكم امام الله و امام الملك، و امام المواطن!
    اما أشباه المنتخبين في طنجة، فوالله ما كنا نتوخى أكثر من سكوتكم! …..العجينة!
    و لكن كورونا سيكون إن شاء الله لها إيجابيات على هذه المدينة.
    رحم الله موتانا من هذا الداء و عزاؤنا لذويهم و شفى الله من هم يرقدون في المستشفيات!
    نحن سكان طنجة نناشد ملك البلاد التدخل لما عهدناه فيه من موسوع عطفه على المدينة، لوضع حد لهذا العبث.

  • الوالي او وزير الصحة و الكل يحملون المسوءولية للشعب الطنجاوي ككل .و السوءال هو لماذا لم يوقفوا المصانع و المعامل التي هي سبب في تفشي الفيروس .ام لهم مصالح مشتركة على حسابنا.فاكبر مسوءل عن هذا الوضع هم و ليس الشعب .اولا انعدام الثقة في اي حكومة لان كل وزير او رءيس لا يتميز بالمصداقية .تانيا كلهم يستحمروننا مند اجيال مضت .ثالتا لا يوجد اي طنجاوي مريض بكورونا ومن اصابهم المرض هم الدخلاء الدين يعملون بارخص الاثمان .و الدليل وهو ان كل مريض بطنجة يسكن في بني مكادة و نواحيها ودالك يذل على ان عمالة طنجة المدينة لا يوجد بها وباء ومع دالك يحملون المسوءولية لشعب طنجة .و كارهين لنا مند القدم و كان طنجة ليست مغربية .ففي دول اخرى نجد ان السياسيين يستقيلون لمجرد خطء و هنا وزير اهان مدينة باكملها وهو لا يزال يتدخل في شءونها .دك المدينة اللي فالشمال .كلمة استحقار .و اقول من هنا .اننا مثقفين على اي جنس مغربي و نجيد كل اللغات و لدينا نخب في ارجاء العالم ولسنا في حاجة الى من يعلمنا او ينصحنا.شعب طنجة اذكى و أوعى من اي كان .فالتزموا حدودكم و أقفلوا الشركات و المصانع و لا تحملونا اخطاءكم فأنتم مجرد اصحاب صفقات .

  • السلام عليكم. انا ارى ان المعامل هو سبب ارتفاع نسبة الاصابات .انا اشتغل بالمعمل واعرف ما اقول في الشركة التي اشتغل فيها. فيها اصابات مؤكدة .وبعض عمالها بالغابة الدبلماسية لان كانت بهم اعراض اما الباقي الله اعلم .لا تحاليل لا مراقبة .كان ها المعامل غير محسوبين من طنجة اما المواصلات حدث ولا حرج 27 شخص ولما تتكلم بيقولو (ماكاينا كورونا)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

“مختل عقليا” مُتهم باستدراج قاصر بالعزيب أبقيو في طنجة

أوقف مساء يوم الأحد 27 شتنبر على مستوى العزيب أبقيو بمغوغة في مدينة طنجة شخص للاشتباه بتورطه باستدراج قاصر. مواطنون…

أوقف مساء يوم الأحد 27 شتنبر على مستوى العزيب أبقيو بمغوغة في مدينة طنجة شخص للاشتباه بتورطه باستدراج قاصر.

مواطنون قاموا بتوقيف “المشتبه فيه” وتسليمه للمصالح الأمنية، والتي فتحت بحثا بعد استشارة النيابة العامة، وقد تبين لها بأن الموقوف يحمل شهادة تظهر أنها يعاني من خلل عقلي.

المشتبه فيه تم الإفراج عنه، وينتظر أن يمثل أمام أنظار النيابة العامة صباح الإثنين.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

اعتداءات واعتراض طريق بالسلاح.. توقيف “ولد العرايشية” ينهي معاناة ساكنة العوامة الشرقية

تمكن أمن بني مكادة في مدينة طنجة من إنهاء مغامرات المدعو “ولد العرايشية” وإلقاء القبض عليه، بعدما تورط في حوادث…

تمكن أمن بني مكادة في مدينة طنجة من إنهاء مغامرات المدعو “ولد العرايشية” وإلقاء القبض عليه، بعدما تورط في حوادث اعتداء وعنف استهداف أساسا ساكنة العوامة الشرقية، حيث كان ينشط.

الموقوف البالغ من العمر 29 سنة، هو من أصحاب السوابق القضائية، وقدمت ضده عدة شكايات، وهو مبحوث عنه من أجل تكون عصابة إجرامية والسرقة الموصوفة والضرب والجرح بواسطة سلاح أبيض وغيرها من الجرائم.

هذا وتم حجز سلاح من الحجم الكبير عند المتهم، فيما وضع رهن تدابير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة المختصة قد البحث معه في القضايا المتورط فيها.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

طريقة التخلص من كحول بمعقل الحانات في طنجة يثير الاستغرب على هامش الحملة الأمنية

واصلت اللجنة الأمنية المختلطة، التي تضم مصالح الأمن الوطني بمدينة طنجة والسلطات المختصة، مباشرة عمليات المراقبة والتقنين التي تستهدف فرض…

واصلت اللجنة الأمنية المختلطة، التي تضم مصالح الأمن الوطني بمدينة طنجة والسلطات المختصة، مباشرة عمليات المراقبة والتقنين التي تستهدف فرض تطبيق إجراءات حالة الطوارئ الصحية واحترام المقتضيات القانونية والتنظيمية المؤطرة لعمل المحلات العمومية التي تقدم المشروبات الكحولية أو الممزوجة بالكحول.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن عمليات المراقبة المنجزة خلال يوم 25 شتنبر الجاري، بحضور ممثلين عن جميع المصالح المختصة بما فيها إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، شملت 15 من المطاعم المصنفة، ومكنت من رصد 10 مخالفة، تتعلق 4 منها بغياب المسير المسؤول، و5 مخالفات أخرى بعدم احترام صنف الرخصة وتحويل النشاط الأساسي للمطاعم إلى حانات، بالإضافة إلى مخالفة تتعلق بتشغيل عمالة دون الحصول على التراخيص الضرورية، و3 مخالفات أخرى تتعلق بعدم إشهار الإطار القانوني لعمل هذه الفئة من المطاعم وتغيير الاسم التجاري بدون ترخيص.

كما أسفرت هذه العمليات، حس المصدر ذاته، عن حجز وإتلاف 58 قنينة من الجعة و7 قنينات من المشروبات الغازية منتهية الصلاحية، فضلا عن كميات من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك والمخزنة في ظروف غير ملائمة.

وأضاف البلاغ أنه على إثر هذه العمليات الأمنية، أصدرت السلطات المحلية قرارات بإغلاق 3 محلات إلى حين تسوية وضعيتها القانونية، في حين تم إخضاع مسيري هذه المحلات لأبحاث تمهيدية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد مدى ومستوى تورطهم في المخالفات والأفعال الإجرامية المرتكبة.

وتزامنا مع مع هذه الحملة، أظهرت لقطات صورت قرب شارع محمد الخامس في طنجة بالقرب من أكبر تجمع للحانات والملاهي الليلية والفنادق، حيث تقدم المشروبات، صباح السبت 26 شتنبر، كمية من قنينات الشراب والكحول، تم التخلص منها في الشارع بطريقة “عشوائية”.

وأظهرت اللقطات بعض القنينات التي تبدو حديثة، وقد رميت بشكل جماعي مع إضرام النار في بعضها، ليبدو الأمر وكأنه محاولة للتخلص من هذه القنينات، التي تقوم السلطات بمراقبة عملية بيعها بشكل مكثف.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

قرار من الحكومة بعد تزايد حالات الاعتداء على الأطفال

ستعقد وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان عقد لقاءات تشاورية مع القطاعات الحكومية والمؤسسات والهيئات المختصة، من أجل تدارس وضعية حقوق…

ستعقد وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان عقد لقاءات تشاورية مع القطاعات الحكومية والمؤسسات والهيئات المختصة، من أجل تدارس وضعية حقوق الأطفال وبحث تعزيز آليات حمايتهم وتغطية النواقص على المستوى التشريعي.

الوزير مصطفى الرميد، قال الأحد 27 شتنبر، إن وزارته “تابعت الجرائم الخطيرة والبشعة التي تعرض لها بعض الأطفال، في الآونة الأخيرة، والتي اهتز لها الرأي العام بقوة رافضا ومستنكرا، ومطالبًا بمعاقبة الجناة، ووضع حد لهذه الجرائم التي تستهدف فئة اجتماعية هشة، والتي ينبغي توفير الحماية الكاملة لها، وأعلى درجات اليقظة والتدخل المطلوبين للوقاية من المخاطر المحدقة بها”.

وأضاف “تفاعلًا مع هذه المطالب المجتمعية، ومن أجل تعزيز سبل الوقاية والحماية من الانتهاكات التي يتعرض لها الأطفال ، ولاسيما تلك المتعلقة بالعنف الجسدي والاعتداءات الجنسية، بمزيد من الجدية والحزم والمسؤولية.تعلن وزارة الدولة أنها قررت تنظيم لقاءات تشاورية مع القطاعات الحكومية والمؤسسات والهيئات المختصة، من أجل تدارس الحصيلة الوطنية في مجال حماية حقوق الطفل وآليات ووسائل الحماية والوقاية من الانتهاكات والنواقص والخصاصات المحتملة في التشريع والممارسة في هذا الشأن”.

هذا ودار نقاش خلال الفترة الأخيرة حول إعادة تنفيذ عقوبة الإعدام بين مؤيد ومعارض، وسط اتفاق على أهمية تعزيز الترسانة القانونية والعقوبات الجنائية، من خلال تشديدها لمعاقبة مرتكبي الجرائم الفظيعة والتي تستهدف الأطفال بالدرجة الأولى.

المحامي الحبيب الحاجي، كان قد أشار أن أشد عقوبة في القانون الجنائي ضد مرتكبي الجرائم ضد الأطفال تبلغ 30 سنة، داعيا إلى تشديد العقوبات.

أما الباحث أحمد عصيد فقال إن المطالبة بتنفيذ عقوبة الإعدام المجمدة في المغرب “ليس حلا”، وبأنه يجب العمل على معالجة استهداف الأطفال والاعتداء عليهم، لأن تنفيذ العقوبات في عدد من الدول لم يمكن من القضاء على هذه الجريمة والظاهرة.

عدد من المواطنين في طنجة وبعد اغتصاب وقتل الطفل عدنان، خرجوا في مسيرة طالبوا فيها بتنفيذ عقوبة الإعدام، وذهب بعضهم حد المطالبة بإعدامه في الساحات العامة.

أكمل القراءة
error: