غرفة الأخبار

رسميا.. كورونا في طنجة لم يتغير جينياً ووزير الصحة يكشف سبب ارتفاع الوفيات

قال وزير الصحة خالد آيت طالب إن فيروس كورونا في المغرب لم يشهد أي طفرة، لاسيما في مدينة طنجة، مشددا…

قال وزير الصحة خالد آيت طالب إن فيروس كورونا في المغرب لم يشهد أي طفرة، لاسيما في مدينة طنجة، مشددا في نفس الوقت إن “هذه الطفرة الجينية إن وجدت”، لا يمكن أن تفسر الزيادة في حالات الإصابة والوفيات.

الوزير قال إن الوضع إن الوضع الوبائي في المغرب لا يختلف عن الوضع الدولي، وقال إنه وبالرغم من معدلات ومؤشرات مثيرة للاهتمام ومشجعة للغاية، فقد لوحظ مؤخرا ظهور حالات خطيرة وعدد من الوفيات في ارتفاع في طنجة مقارنة بمدن أخرى مثل فاس والدار البيضاء ومراكش.

آيت طالب قال لـ “ماب”، إن جينوم سلالات الفيروس التاجي “كورونا” المكتشفة في المغرب لم يعرف أي طفرة لأنها السلالة الموجودة والمتداولة منذ بداية ظهور الوباء والتي نجدها حتى في الناس عديمي الأعراض.

وبحسب دراسات أجريت في مركزين مختلفين من بينهما طنجة، أظهرت الدراسات أن الطفرة الجينومية لا تبرر بأي حال من الأحوال هذه الحالات الخطيرة أو زيادة الفتك.

الوزير أرجع الحالة الحالية إلى التراخي في احترام تدابير النظافة والوقاية، مؤكدا أن ما بعد مرحلة التخفيف خلفت إصابات في صفوف فئات كبار السن والمصابين بالأمراض المزمنة، مشيرا أن تجاوز الوباء “لا يتطلب حلا سحريا”، لكن يجب احترام التدابير الاحترازية.


تعليقات
  • الوضع في طنجة خرج عن السيطرة وقد صرح العديد من الاطباء في هدا الموضوع هناك الالاف من الحالات لهم اعراض كوفيد المشكل في عدم وجود تحاليل كافية

  • الطب في مدينة طنجة دون المستوى اللهم شئ ترقيع يلا وصوبتوه المرضى ممدودين في الأرض أسرة الإنعاش جد محدودة الأطر الطبية غير محترفة ووووالكثير أوتجي نت داك الوزير كتبرر الفشل ديالك بالناس ملتزموش

  • طبيب دون المستوى ووزير دون خبرة. اذا اسندت الامور الى غير أهلها فانتظر الساعة.
    لو انه كان متمكنا من مهنته لما انزاح عن عيادته من أجل الاستوزار

  • السبب ديال الحالات الخطيرة هو أن 60% من الناس ديال طنجة فيهم الربو حتى الناس لي جاو من مدن أخرى من بعد 2 سناوات في طنجة جاتوم الديقة”الربو” و على ما أظن أن هذا هو السبب و الله أعلم. و فوق هاد شي كاين البيوت في الأحياء الشعبية لي فيهم 20 و 30 واحد في دار وحدة و هذا سبب تاني ف التزايد ديال الحالات لأن الناس ديال معامل كايكروا “الكراء” مع بعضهم. هاذا الشيء هو لي خصوم يبحثوا فيه.

  • كثره الموت في طنجه لان المسؤولون هم هم الاطباء غير ملتزمين بالوقايه والعنايه بالامراض

  • حينما بادرتم سعادة الوزير إلى إيفاد لجنة علمية إلى طنجة من أجل البحث في إمكانية أن يكون تحول في الفيروس.كان سكان طنجة يتساءلون كما يستهجنون القرار، على اعتبار أن الفيروس عالميا لم يعرف طفرة! ام أن الطفرة حدثت في هذه المدينة! فقط!
    ثانيا و الأهم الكل من طنجة إلى الدار البيضاء أو الرباط يعرفون أن القطاع الصحي بمراكزه و إمكانياته تحت الصفر، قبل الجائحة، فما بالك؟
    إيفاد لجن علمية إلى طنجة فيه نوع من الاستهزاء بالساكنة اي بالمواطن المغربي الذي انتم مسؤول أمامه!
    الخلل في حد ذاته كمصطلح يكون في وجود نظام!
    و ما دام نظام الصحي في طنجة منعدم فأين يمكن أن نحصر الخلل؟
    الجواب بالنسبة اليكم بسيط، تهاون و استهتار المواطن
    هل مدينة طنجة توجد في الوقواق؟ ام أنها توجد في نفس الوطن؟اذا كانت في نفس الوطن، فالمغرب يعرف بنسب متقاربة جدا نفس السلوكيات! اذا استثنينا بعض المناطق أو المدن الصغيرة!
    هل تعلمون كيف هي الأمور في المناطق الصناعية!
    هل يعلم سعادة الوزير أن العامل حينما تنتهي مداومته فإنه يقصد حيا ضيقا، ذا كثافة سكانية كبيرة، و يسكن شقة تجمعه بعشرات الافراد؟
    و هل ما يعلمه كل طنجاوي يحتاج كل هذا الوقت و إيفاد لجن علمية؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

بعد هزة قوية في البحر.. هزة أرضية قرب الحسيمة

سجل إقليم الحسيمة بعد ظهر يوم الجمعة 20 ماي الحالي، هزت أرضية تقدر قوتها بـ 3.5 درجة على سلم ريشتر…

سجل إقليم الحسيمة بعد ظهر يوم الجمعة 20 ماي الحالي، هزت أرضية تقدر قوتها بـ 3.5 درجة على سلم ريشتر لقياس الهزات الأرضية.

وجاءت الهزة المسجلة شرق مدينة الحسيمة، بعد دقائق فقط من تسجيل هزة قوية في عرض بحر ألبران في حدود الساعة الثانية عشر والنصف، وفق ما رصده المعهد الإسباني.

وقدرت الهزة المسجلة في عرض البحر بـ 5 درجات على سلم ريشتر.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

طبيب: فيروس جدري القردة يصيب الرجال المثليين والوضع لا يدعو للقلق في المغرب

أكد الطبيب والباحث في السياسات والنظم الصحية، الطيب حمضي، أن حالات الإصابة بجدري القردة المسجلة في العديد من البلدان في…

أكد الطبيب والباحث في السياسات والنظم الصحية، الطيب حمضي، أن حالات الإصابة بجدري القردة المسجلة في العديد من البلدان في الأسابيع الأخيرة ” لا تدعو للقلق بالنسبة للمغرب والعالم في الوقت الحالي”.

وأوضح السيد حمضي ، في مقال تحت عنوان “الوضع والإنذارات الصحية يجب مراقبتها ومتابعتها، لكن ليست هناك دواعي للقلق في الوقت الحالي بالنسبة للمغرب وللدول الأخرى”، “أن حالات الإصابة بالجدري تستوجب إنذارات صحية من قبل السلطات الصحية في منظمة الصحة العالمية ، في ضوء اكتشاف المزيد من الحالات في أوروبا وأمريكا الشمالية”.

وتابع أن جدري القردة مرض فيروسي نادر، معروف منذ سبعة عقود في إفريقيا الوسطى، وفي غرب إفريقيا بالخصوص، وكذا في المناطق القريبة من الغابات الاستوائية الرطبة. وأضاف الباحث في السياسات والنظم الصحية، أن أصل المرض فيروس حيواني، قد ينتقل من الحيوان إلى الإنسان ويتسبب في بعض الأعراض ، مبرزا أن هذه الحالات كانت تظهر خاصة في إفريقيا ونادرة الحدوث في الولايات المتحدة الأمريكية في العقود الماضية.

وبخصوص أعراض المرض، يضيف الخبير، فعادة ما تكون له ثلاثة أعراض، وهي الزكام وانتفاخ الغدد اللمفاوية وطفح جلدي يظهر على شكل تقرحات في جلد الإنسان مثله مثل أعراض جدري الماء “بوشويكة” أو مرض الجدري الذي تم القضاء عليه بصفة نهائية قبل 40 سنة بفضل اللقاحات.

وأشار الدكتور حمضي إلى أنه تم اكتشاف المرض عند الرجال، خاصة من المثليين، مبرزا أن انتقال المرض يحدث من الحيوان إلى الإنسان أو من الإنسان إلى الإنسان بشكل نادر ، عن طريق الهواء أو الاختلاط بالسوائل البيولوجية من الحيوان المصاب أو عن طريق الجهاز التنفسي.

وسجل أن الشفاء من المرض عند الكبار يتم في أسبوعين أو أربعة أسابيع في بعض الأحيان، ولكن قد تنجم عنه وفيات لدى الأطفال في بعض الحالات، مشيرا إلى أن منظمة الصحة العالمية أعلنت أن نسبة حالات الوفاة تتراوح ما بين 1 و 10 في المائة .

وأبرز الدكتور الطيب حمضي أنه “حاليا لا نتوفر على علاج وليس لدينا تلقيح خاص بالمرض، فلقاح مرض الجدري الذي كان يستعمل في الماضي، لم يعد ي نتج بما أنه تم القضاء على هذا المرض”.

وخلص إلى أن منظمة الصحة العالمية تبحث الوضع ومدى انتشار هذا الفيروس من أجل توفير معطيات أكثر، مؤكدا على ضرورة الحيطة والحذر والمراقبة لمعرفة الظروف التي ينتشر فيها الفيروس.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

المصادقة على رخصة الأبوة.. الحكومة تقر المسؤولية المشتركة للرجل والمرأة في الرعايا بالأطفال الجدد

أكد الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، اليوم الخميس بالرباط، أن الاستفادة من الرخصة…

أكد الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، اليوم الخميس بالرباط، أن الاستفادة من الرخصة عن الأبوة، المنصوص عليها في الاتفاق الاجتماعي الموقع بين الحكومة والنقابات الأكثر تمثيلية، تجسد انبثاق رؤية جديدة داخل المجتمع، تقوم على المسؤولية المشتركة بين الرجال والنساء.

وأوضح بايتاس، في جوابه على أسئلة الصحفيين، خلال ندوة صحافية عقب الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة، المنعقد برئاسة السيد عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، أن “الأمر لا يقتصر على الاستفادة من رخصة عن الأبوة، مدتها 15 يوما متصلة ومؤدى عنها، بالنسبة للموظف الذي ولد له طفل أو أسندت إليه كفالة، بل يتعلق بانبثاق رؤية جديدة داخل المجتمع، تقوم على المسؤولية المشتركة بين الرجال والنساء، مما من شأنه أن يسهم في تعزيز هذه القيم المجتمعية”.

وبعد أن اعتبر أن الاستفادة من هذه الرخصة “مكتسب تاريخي وكبير جدا”، أبرز أنه سيتم تفعيل هذا القرار من خلال قانون تمت صياغته بتوافق بين مختلف المتدخلين الحكوميين، على أن يتم عرضه على البرلمان من أجل المصادقة.

وبعد أن هنأ الحكومة على “السرعة في تفعيل هذا الاتفاق الموقع منذ ثلاثة أسابيع فقط”، نوه الناطق الرسمي باسم الحكومة بالروح الوطنية العالية للنقابات، والتفافها حول المصلحة الوطنية في هذه الظرفية الصعبة.

وخلص الوزير إلى أن الحوار ما يزال مستمرا، في ظل الإرادة المتوفرة لدى الحكومة والفرقاء الاجتماعيين، مؤكدا أنه سيتم التوصل الى مكاسب أخرى في المستقبل.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

مغربي أول مسلم وأصغر شخص ينتخب عمدة لمقاطعة وستمنستر التاريخية في بريطانيا

انتخب حمزة توزال عمدة لمقاطعة وستمنستر التاريخية التي توجد في قلب العاصمة البريطانية لندن، ليكون بذلك أول مغربي ومسلم وأصغر…

انتخب حمزة توزال عمدة لمقاطعة وستمنستر التاريخية التي توجد في قلب العاصمة البريطانية لندن، ليكون بذلك أول مغربي ومسلم وأصغر شخص يشغل هذا المنصب.

المتحدثة باسم الخارجية البريطانية لمنطقة شمال إفريقيا، أشادت بهذا الانتخاب، مؤكدة أن حمزة ذو الأصول المغربية، جاء ليؤكد بأن المسلمين جزء لا يتجزأ من المجتمع البريطاني، وبأنه خير دليل على ذلك.

أكمل القراءة
error: