غرفة الأخبار

بعد يومين من الإفراج عنه.. مندوبية السجون تُوجّه تحذيراً إلى المهداوي

نفت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، في بيان لها اليوم الأربعاء، ما جاء في تصريحات الصحافي حميد المهداوي، الذي…

نفت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، في بيان لها اليوم الأربعاء، ما جاء في تصريحات الصحافي حميد المهداوي، الذي كان نزيلا بالسجن المحلي “تيفلت 2” والمُفرج عنه قبل يومين، بشأن عدم استفادته من الرعاية الصحية والتغذية المقدمة للسجناء وتعرضّهم للتعذيب، واصفة إياها بأنها “تصريحات باطلة ولا مسؤولة وتهدف المسّ بصورة القطاع”.

وأوضحت المندوبية ردّاً على ما جاء في تصريحات المهداوي لمجموعة من المواقع الإلكترونية، أنه بخصوص مزاعم عدم استفادته من الرعاية الطبية، فقد سبق له أن كان موضوع عدة فحوصات داخلية وخارجية، مشيرةً إلى أنه على مستوى الفحوصات الطبية داخل المؤسسة، استفاد المعني بالأمر من 50 فحصا للطب العام، و47 فحصا لطب الأسنان، وفحصا واحدا لطب الجلد.

أما على مستوى الفحوص المتخصصة بالمستشفيات العمومية، فقد استفاد السجين السابق من فحصين على مستوى الجهاز الهضمي، وفحص يخص طب الجلد، و3 فحوصات تخص طب العيون، فضلا عن تدخل على مستوى طب الأسنان بكلية طب الأسنان بالرباط، مبرزة أن المعني بالأمر لم يستفد من مجموعة من المواعيد الطبية الأخرى بسبب رفضه ارتداء الزي الجنائي الخاص بإخراج السجناء إلى المستشفيات العمومية.

وأشارت مندوبية السجون إلى أنه خلافا لما يدّعيه بخصوص ما أسماه بـ “الحالة المتسخة لهذا اللباس”، “كان يتسلم زيا جديدا كلما حان موعد من مواعيده الطبية بالمستشفى العمومي”، مؤكدة في هذا الباب أن ارتداء اللباس الجنائي بالنسبة للنزلاء الراغبين في تلقي العلاج خارج المؤسسات السجنية هو إلزامي بنص القانون المصادق عليه من طرف البرلمان “بما يمثله مؤسساتيا من إرادة شعبية، والذي يدعي أنه يحترمه ويدعو الآخرين لاحترامه”.

وفي ما يتعلق بادعاءات “تعرض السجناء للتعذيب” الصادرة عن المعني بالأمر، قالت المندوبية العامة “إن هذه الادعاءات غير مسؤولة ولا أساس لها من الصحة، حيث إن إدارة المؤسسات السجنية والموظفين يعاملون جميع السجناء وفقا للمقتضيات القانونية المعمول بها، وكلما حصل تجاوز في الإطار، تتم مراسلة السلطات القضائية المختصة لاتخاذ ما يلزم”.

وبخصوص ما أثاره السجين السابق بخصوص التغذية المقدمة للسجناء، لفتت المندوبية العامة إلى أن الوجبات الغذائية تقدم وفقا لبرنامج غذائي متنوع يستجيب للمعايير الكمية والكيفية الضرورية من ناحية السعرات الحرارية، مبرزة أن شركات متخصصة هي من تسهر على إعداد هذه الوجبات، “وإلا ما تفسيره لخروجه وهو يتمتع بصحة جيدة علما أنه منذ اعتقاله كان يتناول الوجبات الغذائية المقدمة له من طرف المؤسسة وأن القفة منذئذ كانت ممنوعة؟”.

واعتبر المندوبية أنه في ما يخص ظروف الإيواء الخاصة بالشخص المذكور، “فقد كان يقيم لوحده في غرفة تتسع لثمانية سجناء بناء على طلبه، تتوفر على كافة شروط الإيواء من نظافة وتهوية وإنارة…، كما كان يستفيد من الاستحمام والاتصال عبر الهاتف بشكل منتظم”.

أما بخصوص جهود محاربة فيروس كورونا بالمؤسسات السجنية، فإن المندوبية العامة تؤكد أن عملية تعقيم هذه المؤسسات كانت تتم بشكل منتظم، كما كان يتم تسليم الكمامات الواقية ومواد التعقيم إلى كافة النزلاء بمن فيهم السجين المعني، وكذا للزوار بمن فيهم زوجته التي قامت بزيارته بتاريخ 15 يوليوز 2020، “وهو ما تم تسجيله بكاميرات المراقبة بالمؤسسة”.

وذكرت المندوبية العامة ان المعني بالأمر سبق له أن تقدم بشكاية إلى النيابة العامة بخصوص “ظروف إقامته بالسجن المحلي تيفلت 2″، “وهي الشكاية التي تم حفظها بسبب انعدام الأدلة على المزاعم التي وردت بها، سواء ما يتعلق بالتطبيب أو التغذية أو ظروف الإيواء، وهو ما يظهر جليا تهافت السجين السابق على ترويج أكاذيبه سواء خلال قضائه لعقوبته الحبسية أو بمجرد مغادرته للمؤسسة السجنية”.

وأشارت إلى أن المعني بالأمر سبق له أن صرح لأعضاء المهمة الاستطلاعية حول بعض المؤسسات السجنية المنبثقة عن لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان بمجلس النواب بأن ظروف اعتقاله بالسجن المحلي عين السبع 1 كانت عادية، وأن معاملة إدارة المؤسسة له كانت معاملة في إطار القانون، مضيفة أن قوله إن هذا التصريح صدر عنه “مخافة رد فعل إدارة المؤسسة” “فهو قول غير مسؤول، هذا علما أن إمكانيات التشكي لديه كانت دائما متاحة ومصانة”.

وأضاف المصدر ذاته أن المعني بالأمر إذا كان يؤمن بسيادة القانون وتعبيره عن الإرادة الشعبية، وبضرورة احترام المؤسسات، فإن “ما صدر عنه من تصريحات متناقضة فيها مسٌّ بهذه المؤسسات والقوانين التي تشتغل وفقها، مما يفيد بأن هناك جهات تدفعه وتُحركه بغرض الإساءة إلى صورة المؤسسات وتبخيس عملها”.

وشدّدت المندوبية العامة على أنها “تُنبّه الشخص المعني من مغبّة الاستمرار في إصدار تصريحات باطلة ولا مسؤولة بهدف المس بصورة القطاع”.

تعليقات
  • انا كموطن مغربي اصدق ما ندى به حميد المهدوي و استنكر ما تقول المندوبية السجن لماذا لأن وضعية الصحية التي كان يتمتع بها قبل دخله الى سجن سارت متدهويرا
    وانا شخصيا سبقلي دخلت يوم وحيد في زنزنا في رمضان لا اكل لا شرب مثل الحيونات

  • الغريب في الأمر أن المندوبية ولا مرة أقرت بوجود تجاوزات، مع العلم أنه من المستحيل عدم وجودها.أما فيما يخص الإثبات فمن أين يمكن الحصول عليه داخل أسوار المؤسسات السجنية. لا يسعنا إلا أن نقول حسبنا الله ونعم الوكيل

  • ولكن نسيتم أن هناك من يعرف سركم وعلانيتكم وهو الله سبحانه وتعالى فهو يمهل ولا يهمل، حتى إذا أخذ الظالم أخذه أخذ عزيز مقتدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

أسعار العقارات تتراجع في المغرب

أفاد بنك المغرب والوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري والخرائطية، أن مؤشر أسعار الأصول العقارية تراجع في الربع الأول من…

أفاد بنك المغرب والوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري والخرائطية، أن مؤشر أسعار الأصول العقارية تراجع في الربع الأول من عام 2022، بنسبة 4.9 في المئة على أساس سنوي.

وأوضح البنك المغرب والوكالة في مذكرة حول الاتجاه العام لسوق العقارات خلال الربع الأول من 2022، أن هذا التراجع في الأسعار يعكس انخفاضا بنسبة 5.8 في المئة بالنسبة للسكن، و2.9 في المئة للأراضي و8.6 في المئة بالنسبة للممتلكات ذات الاستخدام المهني.

من جانبه، انخفض عدد المعاملات بنسبة 9.3 في المئة، وهو ما يعكس تراجع مبيعات العقارات السكنية بنسبة 6.6 في المئة، والأراضي بنسبة 15.7 في المئة، والعقارات ذات الاستخدام المهني بنسبة 11.9 في المئة.

وبحسب المدن، تراجعت الأسعار على أساس فصلي في كل من الدار البيضاء والرباط وطنجة، بنسبة 1 في المئة و1.8 في المئة و0.7 في المئة على التوالي، بينما سجلت في مراكش زيادة بنسبة 2 في المئة مقارنة بالربع السابق.

وبحسب فئة الأصول، انخفضت أسعار السكن بنسبة 5.8 في المئة نتيجة لانخفاض الأسعار بنسبة 6.6 في المئة للشقق والفيلات، و2.4 في المئة بالنسبة للمنازل.

أما بالنسبة للمعاملات، فقد انخفض عددها بنسبة 6.6 في المئة، ليعكس انخفاضا بنسبة 6.7 في المئة للشقق و4.6 في المئة للمنازل و8.2 في المئة للفيلات.

وفي ما يتعلق بالممتلكات المخصصة للاستخدام المهني، فقد تراجع سعرها بنسبة 8.6 في المئة، وانخفضت أسعارها بنسبة 6.8 في المئة للمحلات التجارية و13.5 في المئة للمكاتب.

أما المعاملات فقد تراجعت بنسبة 11.9 في المئة، نتيجة لانخفاض مبيعات المحلات التجارية بنسبة 13.4 في المئة ومبيعات المكاتب بنسبة 4.1 في المئة.

من جانبها، تراجعت أسعار الأراضي بنسبة 2.9 في المئة، وتراجع عدد المعاملات بنسبة 15.7 في المئة.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

التعليم العالي تخصص منصة لطلبة أوكرانيا لتحميل وثائقهم

أفادت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار أنها وضعت رهن إشارة الطلبة المغاربة العائدين من أكرانيا منصة رقمية قصد تحميل…

أفادت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار أنها وضعت رهن إشارة الطلبة المغاربة العائدين من أكرانيا منصة رقمية قصد تحميل الوثائق المتعلقة بدراساتهم بالجامعات الأوكرانية، وذلك ابتداء من 17 ماي إلى 31 ماي 2022.

وذكرت الوزارة، في بلاغ لها اليوم الأربعاء، أنه يمكن الولوج إلى هذه المنصة عبر الرابط التالي : https://etudiants-ukraine.enssup.gov.ma.

‏ وأهابت الوزارة بالطلبة المعنيين إيلاء كامل الاهتمام لتحميل الوثائق المطلوبة في الآجال المحددة، مشيرة إلى أن المنصة ستغلق في أجل أقصاه 31 ماي 2022 على الساعة الثانية عشر ليلا.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

اعتقال جزائري ضمن أفراد عصابةٍ في المغرب لتهريب القرقوبي

بناءً على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، أوقفت عناصر الشرطة القضائية بمدينة وجدة، اليوم الأربعاء، أربعة…

بناءً على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، أوقفت عناصر الشرطة القضائية بمدينة وجدة، اليوم الأربعاء، أربعة أشخاص ضمنهم مواطن جزائري مقيم بطريقة غير شرعية في المغرب، للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية لتهريب المؤثرات العقلية نحو المملكة.

وذكرت مديرية العامة للأمن الوطني أن الأبحاث والتدخلات المنجزة في هذه القضية، أسفرت عن توقيف المشتبه فيه الأول بمنطقة أحفير متلبّساً بحيازة 8.853 قرص من مخدر الإكستازي، بينما جرى توقيف المشتبه فيهما الثاني والثالث بدوار “اشليحة” بمنطقة بني ادرار، أما المواطن الجزائري فقد تم ضبطه بمدينة وجدة.

ومكّنت عمليات التفتيش التي باشرتها الشرطة القضائية من ضبط الشحنات المحجوزة من مخدر الإكستازي، علاوة على سيارتين إحداهما رباعية الدفع، ومبلغ بالعملة الوطنية قدره 205 ألف و600 درهم، يُشتبه في كونه من متحصلات نشاط الاتجار غير المشروع في المخدرات والمؤثرات العقلية.

وتشير المعطيات الأولية للبحث إلى أن كميات مخدر الاكستازي المحجوزة في إطار هذه القضية تم تهريبها من خارج المغرب بغرض ترويجها بالمنطقة الشرقية، وهي المهمة التي أوضحت الأبحاث والتحريات أنها كانت منوطة بالمواطن الجزائري الموقوف ضمن عناصر هذه الشبكة الإجرامية.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم الأربعة تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث، الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وتحديد مسالك ومسارات تهريب المؤثرات العقلية نحو المغرب.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

جدري القردة يقترب من المغرب.. إسبانيا تطلق إنذارا لاحتمال إصابة ثمانية رجال

تعيش دول أوروبية على وقف تسجيل إصابات بفيروس يدعى “جدري القردة”، أخرها الجارة الشمالية إسبانيا التي أصدرت إنذارا على المستوى…

تعيش دول أوروبية على وقف تسجيل إصابات بفيروس يدعى “جدري القردة”، أخرها الجارة الشمالية إسبانيا التي أصدرت إنذارا على المستوى الوطني، بعد تأكد ظهور أعراض على ثمانية رجال بالفيروس.

عدة حالات تم اكتشافها في كل من بريطانيا البرتغال، وبحسب السلطات الإسبانية فإن هناك احتمال تفشي مرض جدري القرود بعد أن أظهر ثمانية رجال أعراضا متوافقة مع العدوى الفيروسية.

وفي بيان، حذرت وزارة الصحة من أن الحالات الثماني المشتبه بها – جميعها في منطقة مدريد – لم يتم تأكيد إصابتهم بالفيروس بعد ، لكنها قالت إن إنذارا على مستوى البلاد قد صدر “لضمان استجابة سريعة ومنسقة وفي الوقت المناسب”.

وقال متحدث باسم وزارة الصحة الإقليمية في مدريد إن الحالات المشتبه فيها يتم تحليلها من قبل المركز الوطني للأحياء الدقيقة للحصول على تشخيص نهائي.

تحذير الصحة العالمية

منظمة الصحة العالمية أصدرت تحذيرا بخصوص هذا الفيروس، وقالت في بيان لها: “أي مرض أثناء السفر أو عند العودة من منطقة موبوءة يجب إبلاغ أخصائي الصحة، بما في ذلك معلومات حول تاريخ السفر والتحصين الأخير. ويجب على المقيمين والمسافرين إلى البلدان الموبوءة تجنب الاتصال بالحيوانات المريضة (الميتة أو الحية) التي يمكن أن تؤوي فيروس جدري القردة (القوارض والجرابيات والقرود) ويجب عليهم الامتناع عن أكل أو التعامل مع الطرائد البرية (لحوم الطرائد)”.

وأكدت أنه “يجب التأكيد على أهمية نظافة اليدين باستخدام الصابون والماء، أو المطهرات التي تحتوي على الكحول. وبينما تمت الموافقة مؤخرا على لقاح وعلاج محدد لجدري القرود، في عامي 2019 و2022 على التوالي، فإن هذه الإجراءات المضادة ليست متاحة على نطاق واسع حتى الآن”.

تجدر الإشارة بأن الفيروس ظهرت في البداية بنيجريا، وقالت الصحة العالمية: “”منذ سبتمبر 2017، واصلت نيجيريا الإبلاغ عن حالات الإصابة بمرض جدري القردة. ومن سبتمبر 2017 إلى 30 أبريل 2022، أبلغ عما مجموعه 558 حالة مشتبه بها من 32 ولاية في البلاد. ومن بين هذه الحالات، تم تأكيد 241 حالة، ومن بينها تم تسجيل ثماني حالات وفاة (نسبة التسبب بوفاة الحالات: 3.3%)”.

أكمل القراءة
error: