منوعات

ألمانيا تُحذّر من خطر حقيقي لموجةٍ ثانية من كورونا

في تحذير جدّي من عودة ظهور موجة ثانية من جائحة فيروس كورونا في البلاد، قال وزير الصحة الألماني ينس شبان…

في تحذير جدّي من عودة ظهور موجة ثانية من جائحة فيروس كورونا في البلاد، قال وزير الصحة الألماني ينس شبان إن “خطر حدوث موجة ثانية حقيقي”، وذلك خلال مؤتمر مشترك في برلين مع رئيس معهد “روبرت كوخ” الألماني لمكافحة الأمراض، لوتار فيلر، اليوم الإثنين 13 يوليوز.

ودعا شبان المواطنين إلى توخي الحذر خلال فترات العطل، كما ناشدهم الالتزام بالمسافة الآمنة وإجراءات النظافة وارتداء الكمامات.

وأعرب وزير الصحة عن قلقه بشأن الوضع في جزيرة مايوركا الإسبانية حيث شارك مئات السائحين الألمان في احتفالات بدون مراعاة لإجراءات الوقاية، قائلا “المشاهد التي وردتنا في نهاية الأسبوع من مايوركا الجزيرة المفضلة للألمان تثير قلقنا”.

وأكد على ضرورة الحذر من أن يتفشى الوباء في منطقة “باليرمان” مجددا، مثلما حدث في منتجع إشغل النمساوي.

بدوره، دعا لوتار فيلير رئيس معهد روبرت كوخ، السكان إلى مواصلة الاهتمام بتدابير الحماية من الإصابة بفيروس كورونا على الرغم من انخفاض معدلات الإصابة.

وسجّلت ألمانيا اليوم الإثنين 198 الف و963 حالة جديدة بكورنا (+159 خلال 24 ساعة)، و9064 حالة وفاة (+1) وفقا لمعهد روبرت كوخ.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

منوعات

بدل الصراخ.. مغنية مغربية تغني لحظة إنجاب طفلها داخل غرفة الولادة (فيديو)

كشفت المغنية المغربية نبيلة معان عن مقطع مصور من داخل غرفة الولادة يظهر لحظات إنجاب لطفلها، وبدل الصراخ والألم كانت…

كشفت المغنية المغربية نبيلة معان عن مقطع مصور من داخل غرفة الولادة يظهر لحظات إنجاب لطفلها، وبدل الصراخ والألم كانت المغنية تغني.

الفيديو صور قبل سنة لحظة إنجاب طفلها وقد قررت تشاركه بمناسبة ذكرى ميلاده، مشيرة أن الطبيب الذي أشرف على ولادتها طلب منها الغناء، فقامت بغناء أغنية “لافي أون روز” لأسطورة الأغنية الفرنسية إديت بياف.

المغنية قالت إن هذه الواقعة حولت إنجابها لطفلها ذكرى جميلة لا تنسى.

أكمل القراءة
منوعات

ما هي نترات الأمونيوم التي تسببت في انفجار بيروت؟

كشف الانفجار الضخم الذي شهدته بيروت مساء الثلاثاء 4 غشت، وأسفر عن دمار شامل بمنطقة المرفأ ومقتل العشرات وإصابة الآلاف،…

كشف الانفجار الضخم الذي شهدته بيروت مساء الثلاثاء 4 غشت، وأسفر عن دمار شامل بمنطقة المرفأ ومقتل العشرات وإصابة الآلاف، عن خطورة مادة نترات الأمونيوم التي كانت وراء الكارثة.

وذكرت مصادر لبنانية متطابقة أن الانفجار الذي هز بيروت، ناجم عن انفجار مستودع يحتوي على 2700 طن من نترات الأمونيوم، التي تستخدم سمادا زراعيا.

وتشير فداحة انفجار بيروت، الذي أسفر عن مقتل 78 شخصا وإصابة نحو 3700 آخرين، إلى مدى خطورة نترات الأمونيوم، وكيف يمكن أن تتحول هذه المادة الكيميائية الزراعية إلى قنبلة قاتلة، في ظروف معينة.

ما هي نترات الأمونيوم؟

نترات الأمونيوم مادة صلبة بلورية بيضاء قابلة للذوبان بشكل طبيعي، وتعرف باسم “الملح الصخري”، وصيغتها الكيميائية هي NH4NO3.

ورغم أن أكبر مخزون من نترات الأمونيوم الطبيعية موجود في صحراء أتاكاما في تشيلي، فإن ما يقرب من 100 بالمئة هذه المادة المستخدمة الآن اصطناعية، ويمكن تحضيرها عن طريق تفاعل الأمونيا مع حمض النتريك.

ما هو استخدامها؟

تستخدم نترات الأمونيوم في الغالب في الزراعة كسماد عالي النيتروجين، وهي مادة مستقرة نسبيا في معظم الظروف، وغير مكلفة من ناحية التصنيع، مما يجعلها المادة الكيميائية البديلة الأكثر شيوعا كمصدر للنيتروجين، والأقل تكلفة.

وعلى الجانب الآخر، تعد نترات الأمونيوم مكونا رئيسيا لمادة ANFO، المعروفة باسم “زيت الوقود”، التي تستخدم كمادة تفجير اصطناعية في قطاع التعدين والمحاجر والبناء المدني، وتمثل 80 بالمئة من المتفجرات الاصطناعية المستخدمة في الولايات المتحدة.

ولا تعتبر مادة نترات الأمونيوم خطيرة في حد ذاتها، لكن في ظروف معينة يمكن أن تكون مدمرة، ومن هنا، فإن لدى معظم البلدان لوائح تتعلق بطرق تخزينها للتأكد من أنها آمنة، وفقاً لسكاي نيوز عربية.

ما الذي يجعل نترات الأمونيوم تنفجر؟

هناك مجموعة من العوامل والظروف التي لا بد من توافرها لتحويل نترات الأمونيوم من مركب آمن إلى مادة متفجرة، من دون أي وقود أو محفزات خارجية.

ويتم تصنيف نترات الأمونيوم على أنها “مادة حيوية”، وهي تنتج الحرارة أثناء تحللها على غرار الطرق المعروفة عن توليد الحرارة باستخدام المواد المتعفنة في السماد.

وإذا كانت هناك كمية كبيرة من نترات الأمونيوم في ظروف غير طبيعية، فإنه يمكنها توليد حرارة ذاتية كافية لإشعال النار واستمرار الحريق، من دون الحاجة إلى أي محفز خارجي.

وأثناء احتراقها، تمر نترات الأمونيوم بتغيرات كيميائية تؤدي إلى إنتاج الأكسجين، وهو بالضبط ما يحتاجه أي حريق للاستمرار والتمدد، ومع ارتفاع درجة الحرارة تتحول المادة إلى ما يشبه “مفجر القنبلة”.

وتظل المساحة خلف “المفجر” تزداد سخونة مع سرعة الاندماج حيث تتشكل الغازات الساخنة بشكل أكبر كثافة، إلى حين لا تجد مكانا تتسع فيه، فتنفجر في نهاية المطاف.

قنابل الأسمدة

تلعب التكلفة المنخفضة لنترات الأمونيوم، فضلا عن توافرها في الأسواق، دورا كبيرا في جعلها المادة المفضلة للجماعات الإرهابية من أجل تصنيع القنابل.

وبينما تعد نترات الأمونيوم المحرك الأساسي لإحداث الانفجار، فإن تصنيع قنبلة من هذه المادة يحتاج إلى صاعق “مفجر القنبلة”، وبعض الوقود الذي يمكن أن يجعل تأثير التفجير مضاعفا.

وقد استخدم الجيش الجمهوري الإيرلندي في المملكة المتحدة قنابل الأسمدة مرات عدة، ففي أبريل 1992 انفجرت قنبلة أسمدة وزنها طن في مبنى في لندن مما أسفر عن مقتل 3 أشخاص.

كما استخدم الجيش الجمهوري الإيرلندي قنبلة أسمدة أخرى في تفجير آخر في لندن بشهر أبريل 1993، حيث عمد إلى إخفائها في شاحنة صغيرة، وأدى الانفجار حينها إلى مقتل شخص وإصابة 40 آخرين.

وفي مدينة أوكلاهوما بالولايات المتحدة، استهدفت قنبلة أسمدة مبنى في أبريل 1995 وقتلت 168 شخصا، وقد أعدم منفذ الهجوم الرئيسي فيما سجن متعاون معه مدى الحياة.

(البيان الإلكتروني)

أكمل القراءة
منوعات

رئيس الحكومة اللبنانية يكشف سبب وقوع انفجار بيروت

أعلن رئيس الحكومة اللبناني حسان دياب، في وقت متأخرّ من مساء أمس الثلاثاء، أن 2750 طناً من نيترات الأمونيوم موجودة…

أعلن رئيس الحكومة اللبناني حسان دياب، في وقت متأخرّ من مساء أمس الثلاثاء، أن 2750 طناً من نيترات الأمونيوم موجودة في مستودع بمرفأ بيروت تسببت في الانفجار الضخم، الذي أسفر عن سقوط 73 قتيلاً و3700 جريح على الأقل.

ونقل متحدث باسم المجلس الأعلى للدفاع عن دياب قوله خلال جلسة طارئة للمجلس “من غير المقبول أن تكون هناك شحنة من نيترات الأمونيوم تُقدّر بـ 2750 طناً موجودة منذ ست سنوات في مستودع من دون اتخاذ إجراءات وقائية”، مضيفا “لن نرتاح حتى نجد المسؤول عما حصل ومحاسبته”.

أ ف ب

أكمل القراءة
منوعات

إعلان بيروت “مدينة منكوبة”.. وارتفاع جديد في حصيلة ضحايا الانفجار

أعلن المجلس الأعلى للدفاع اللبناني بيروت “مدينة منكوبة” بعد الانفجار الضخم، الذي هز اليوم الثلاثاء مختلف أرجاء العاصمة. وأوصى المجلس…

أعلن المجلس الأعلى للدفاع اللبناني بيروت “مدينة منكوبة” بعد الانفجار الضخم، الذي هز اليوم الثلاثاء مختلف أرجاء العاصمة.

وأوصى المجلس في بيان له مجلس الوزراء بإعلان حالة الطوارئ خلال اجتماع يعقده غدا حول تداعيات حادث الانفجار الهائل.

وأعلنت وزارة الصحة اللبنانية ارتفاع عدد ضحايا الانفجار إلى 73 قتيلا و3700 جريح. وقد امتلأت مستشفيات بيروت بالجرحى، مما دفع وزير الصحة إلى الدعوة لنقل الجرحى إلى مستشفيات خارج العاصمة.

وهزت انفجارات ضخمة مرفأ بيروت مما أدى إلى دمار جزء كبير من الميناء وتدمير مبان وتهشيم نوافذ وأبواب مع تصاعد سحابة على شكل فطر عملاقة فوق العاصمة.

وكشف مسؤول بالدفاع المدني في موقع الانفجار، أن رجاله قاموا بنقل العشرات إلى المستشفيات وما زالت هناك جثث داخل المرفأ، معظمها تحت الأنقاض.

أكمل القراءة
error: