منوعات

إحذر 10 عادات يومية تدمر خلايا المخ

يعد المخ البشرى بمثابة وحدة التحكم الرئيسية فى جسم الإنسان، وشأنه شأن أي عضو فى الجسم يتأثر بالصحة العامة للفرد…

يعد المخ البشرى بمثابة وحدة التحكم الرئيسية فى جسم الإنسان، وشأنه شأن أي عضو فى الجسم يتأثر بالصحة العامة للفرد وحالته النفسية أيضا، وبالتالى يتأثر ببعض العادات الخاطئة والعوامل البسيطة التى قد لا يهتم بها الفرد.

ويشير بعض المتخصصين إلى عشر عادات يومية ضارة، من الممكن أن تدمر خلايا المخ. وفيما يلي أهم تلك العادات التى يتعلق معظمها بأسلوب الحياة والتغذية…

1-عدم تناول وجبة الإفطار: يلجأ البعض إلى عدم تناول وجبة الإفطار، خاصة أثناء اتباع نظام غذائى معين لإنقاص الوزن، وهو ما يهدد بالإصابة بتدهور فى وظائف المخ، لأن الانقطاع عن تناول الطعام لفترة طويلة يتسبب فى حدوث نقص فى المغذيات بالجسم، وبالتالى يؤثر تأثيرا سلبيا على إمداد خلايا المخ بالأكسجين الكافى للقيام بوظائفه فيصاب بتدهور عام.

  • 2-الحرمان من النوم: أشارت الدراسات العلمية الحديثة، إلى أن الحرمان المزمن من النوم يتسبب فى تدهور ملحوظ فى القدرات الذهنية مما ينتج عنه ضعف فى التركيز والذاكرة والإدراك والتحليل والقدرة على اتخاذ القرارات، فيصاب الفرد بصعوبة فى الإدراك وبطء فى ردود الأفعال وضعف فى قدرته على اتخاذ القرار، كما يصبح حاد الطباع وسريع الغضب.

3-الإفراط فى تناول السكر: أكد الباحثون أن السكر من أسوأ العناصر الغذائية التى عرفها الإنسان وأكثرها ضررا على صحته، فتناول السكر بكميات كبيرة من خلال تناول الحلوى والعصائر والعجائن المحلاة يضعف من قدرة الجسم على امتصاص بعض العناصر الغذائية الأخرى المهمة، مما ينتج عنه الإصابة بسوء التغذية والسمنة وضعف شديد فى وظائف المخ وضعف عام بالجسم.

4-الإفراط فى تناول الطعام: من المعروف أن الإفراط فى تناول الطعام يتسبب فى زيادة الوزن والإصابة بالسمنة، التى تعد سببا رئيسيا فى الإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة والمزمنة، لكن الباحثين اكتشفوا مؤخرا علاقة جديدة بين البدانة والإصابة بفقدان الذاكرة ومرض الزهايمر، فقد كشفوا أن الوزن الزائد قد يؤدى إلى تغيرات فى خلايا المخ على المدى البعيد، تضر بالذاكرة وتسبب لها قصورا واضحا، حتى إنها من الممكن أن تكون سببا فى فقدانها بشكل جزئى وأحيانا بشكل كلي.

5-التدخين: يُعدّ التدخين من أسوأ العادات التى يمارسها الفرد وأكثرها ضررا على صحته، وكشفت الدراسات أضرارا جديدة للتدخين لا تقتصر على الرئتين لكنها امتدت لتصل إلى المخ، فعندما يدخن الفرد سيجارة يذهب النيكوتين وغيره من المواد الضارة إلى الرئتين حيث يمتص ويسير فى الدم وينتشر فى جميع أجزاء الجسم، ومن بينها المخ، مسببا الكثير من الأضرار.

6-تغطية الرأس أثناء النوم: يلجأ الكثيرون إلى تغطية رؤوسهم أثناء النوم للتدفئة خاصة فى فصل الشتاء، لكن الباحثين حذروا من تلك العادة واعتبروها من أسوأ العادات التى تؤثر تأثيرا ضارا على المخ، ومن الممكن أن تتسبب فى تدمير خلاياه على المدى البعيد. فتغطية الرأس بالكامل أثناء النوم، تزيد تركيز ثانى أكسيد الكربون الذى يتنفسه الفرد، وبالتالى تقلل من كمية الأكسجين التى يحصل عليها من عملية التنفس، الأمر الذى يؤثر تأثيرا مباشرا على سلامة المخ.

7-التعرض لهواء ملوث لفترات طويلة: ربطت العديد من الدراسات العلمية التى أجريت حديثا بين تلوث الهواء وتراجع القدرات العقلية للفرد، وأرجع الباحثون ذلك إلى أن تلوث الهواء يمنع وصول الغذاء الكافى إلى خلايا المخ وهذا الغذاء يتمثل فى الأكسجين النقى الذى يحتاجه المخ للقيام بوظائفه على أكمل وجه، لكن نقص الأكسجين يعجل بشيخوخة المخ ويتسبب فى تلف وضمور خلاياه بشكل كبير، وبالتالى يصبح الفرد أكثر عرضة لفقدان القدرة على التفكير المنطقى، ويصاب بضعف فى التركيز وتدهور فى القدرات الإدراكية. لذا ينصح الأطباء بوضع ماسك على الأنف فى الأماكن شديدة التلوث لتجنب أضراره.

8-الوحدة وعدم التواصل الاجتماعي: أكد الباحثون من خلال العديد من الدراسات العلمية الحديثة، أن التواصل الاجتماعى والتحدث مع الآخرين يساعدان على تعزيز مهاراتهم العقلية ويزيدان من الوعى والإدراك أيضا لديهم، لأن الاندماج وسط المجتمع يساعد على تنشيط الخلايا العصبية وبالتالى تنشيط خلايا المخ، بينما تشكل الوحدة والانقطاع عن التواصل مع أشخاص مقربين خطرا على المخ.

9-التوقف عن التعلم: تدريب العقل عن طريق تعلم مهارة جديدة أو لغة جديدة، من أفضل الأمور التى تسهم فى تعزيز قدرات المخ وتجنبه الشيخوخة المبكرة، فقد أشارت دراسة علمية أجريت فى السويد إلى أن تعلم لغة جديدة يحدث تأثيرا مرئيا على المخ حيث يزيد حجم بعض الأجزاء فى المخ وبالتحديد منطقة الحصين ومناطق قشرة المخ، المرتبطتين بتعلم اللغات واكتساب المهارات اللغوية، وذلك من خلال عمل أشعة رنين مغناطيسى على المخ لمجموعة من الأشخاص الذين خضعوا لدراسة استمرت عدة سنوات.

10-إرهاق المخ أثناء المرض: عندما يصاب الجسم بمرض ما يضعف جهازه المناعى ويتأثر بذلك جميع أعضاء الجسم، بما فيها المخ، فيصبح أقل قدرة على التركيز والتفكير. وعندما يرهق المخ بالتفكير فى أمر ما أثناء المرض، يؤثر ذلك سلبا على صحة خلاياه لأنه يشكل حملا إضافيا عليه.





شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

منوعات

الرئيس أردوغان يُعلن تاريخ عودة الحياة الطبيعية في بلاده

كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مساء الإثنين 21 يونيو، عن قرار إلغاء حظر التجول وعودة الحياة الطبيعية لتركيا ابتداءً…

كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مساء الإثنين 21 يونيو، عن قرار إلغاء حظر التجول وعودة الحياة الطبيعية لتركيا ابتداءً من فاتح يوليوز القادم.

وأعلن أردوغان عن مجموعة من القرارات التي تستهدف عودة الحياة الطبيعية إلى تركيا، بعد سلسلة من الإجراءات التي اتُّخذت للوقاية من انتشار وباء كورونا.

وقال الرئيس التركي إنه ستتم “عودة نظام العمل الطبيعي في المؤسسات العامة، وإلغاء قيود السفر بين المدن والقيود المتعلقة باستخدام وسائل النقل العام”.

وأشار إلى أن عملية التطعيم في بلاده جاءت في الصدارة بين دول العالم خلال الأسبوع الأخير، مقارنة بعدد السكان، مؤكدا أن تركيا تستهدف “إتاحة التطعيم بلقاح كورونا لكافة مواطنينا فوق 18 عاما في غضون بضعة أسابيع”.

أكمل القراءة
منوعات

بعد الفطر الأسود.. تسجيل أو إصابة بالفطر الأخضر لشخص تعافى من كورونا

سجلت الهند أول حالة إصابة بعدوى “الفطر الأخضر” لدى متعاف من فيروس كورونا المستجد في ولاية ماديا براديش. وكالة أنباء…

سجلت الهند أول حالة إصابة بعدوى “الفطر الأخضر” لدى متعاف من فيروس كورونا المستجد في ولاية ماديا براديش.

وكالة أنباء الهند قالت إن المصاب يبلغ من العمر 34 عاما، وقد أصيب بفيروس كورونا لمدة شهرين، قبل إصابته بنزيف في الأنف وحمى، وأثبتت الاختبارات إصابته بعد ذلك بعدوى الفطر الأخضر

وقال الدكتور رافي دوسي، رئيس قسم أمراض الصدر في معهد سري أوروبيندو للعلوم الطبية (SAIMS)، إن المرض هو عدوى داء الرشاشيات، وهناك حاجة إلى مزيد من البحث حول الفطر الذي تسبب فيه. 

وتعرف الفطريات الخضراء أو داء الرشاشيات بكونها عدوى نادرة تسببها أنواع شائعة من الفطريات تعرف باسم الرشاشيات. 

وينضم داء الرشاشيات إلى القائمة المتزايدة من الأمراض الفطرية ذات الترميز اللوني التي ظهرت لدى مرضى “كوفيد-19” والناجين منه. وشوهدت حالات الفطريات السوداء (فطر الغشاء المخاطي) والفطر الأبيض (المبيضات) في البلاد بأعداد متزايدة. وفي حين تم تسمية الالتهابات الفطرية بألوان مختلفة، إلا أنها غالبا ما تسببها أنواع الفطريات نفسها.

يمكن أن يحدث داء الرشاشيات بمجرد استنشاق جراثيم مجهرية من فطر الرشاشيات. ويقوم جهاز المناعة في الجسم بقمع نمو أي جراثيم داخل الجسم، وفي بعض الحالات لا يكون الجسم قادرا على قمع نمو الجراثيم. ويعد أولئك الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة وأولئك الذين يتعافون أو يعانون من أمراض الرئة، أكثر عرضة للإصابة بداء الرشاشيات.

ويعزا سبب ارتفاع عدد الإصابات الفطرية لدى مرضى “كوفيد-19” إلى عوامل مختلفة، بما في ذلك تلف الرئة، والإفراط في استخدام المنشطات، وضعف جهاز المناعة، وانخفاض السيطرة على العدوى في المستشفيات.

أكمل القراءة
منوعات

فرنسا تُلغي إلزامية ارتداء الكمامات في الخارج

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس، أن وضع الكمامات في الخارج لن يكون إلزاميا اعتبارا من يوم الخميس 17 يونيو…

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس، أن وضع الكمامات في الخارج لن يكون إلزاميا اعتبارا من يوم الخميس 17 يونيو الحالي، إلا في ظروف معينة مثل التجمعات والأماكن المزدحمة أو الملاعب الرياضية.

كما أعلن عن رفع حظر التجول المحدد عند الساعة الحادية عشرة مساء اعتبارا من الأحد القادم، موضحا عقب انعقاد مجلسي الدفاع والوزراء، أن هذا القرار تم اتخاذه لأن الوضع الصحي “يتحسن بوتيرة أسرع مما كنا نأمل”.

وأضاف كاستيكس أن نحو 35 مليون فرنسي يُفترض أن يكونوا قد حصلوا على تطعيم كامل بحلول نهاية غشت القادم، ومن المفترض أيضا إعطاء 40 مليون جرعة أولى بحلول التاريخ نفسه.

وحتى يوم أمس الثلاثاء، تلقى حوالي 30,7 مليون شخص جرعة واحدة على الأقل وتم تحصين 16,7 مليونا بشكل كامل. كما أضحى التلقيح ضد فيروس “كورونا” المستجد في فرنسا، متاحا لجميع الأطفال الذين تبلغ أعمارهم 12 عاما فأكثر، ما يمثل أزيد من 3,5 مليون شخص.

أكمل القراءة
رياضة, منوعات

لا تشربوا كوكا كولا الماء أفضل.. رونالدو يكبد شركة المشروبات خسائر بالملايين (فيديو)

لقطات لم تتجاوز الثواني كانت كافية لتكبيد عملاقة المشروبات الغازية “كوكا كولا” خسائر بالملايين، بعدما أزاح نجم كرة القدم كرستيانو…

لقطات لم تتجاوز الثواني كانت كافية لتكبيد عملاقة المشروبات الغازية “كوكا كولا” خسائر بالملايين، بعدما أزاح نجم كرة القدم كرستيانو رونالدو قنيات المشروب مفضلا المياه.

اللاعب وضمن مشاركته مع فريق بلاده البرتغال ضمن كأس أوروبا، وبمجرد دخوله للمشاركة في المؤتمر الصحافي المتعلق بالحدث يوم الثلاثاء، قام بسرعة بإزاحة قنيات مشروب كوكا كولا، اللاعب قام في المقابل بإشهار قنينة المياه، أمام أعين الكاميرات والصحافيين.

هذه الحركات التي ترجمت كأنها “لا تشربوا كوكا كولا الماء أفضل”، كبدت الشركة خسائر بالملايين في البورصة، وفق ما كشف عنه خبراء، بينما قدم صورة سيئة عن العلامة التجارية والمشروب الذي يخصص الملايين من الإشهارات للحفاظ على ريادته.

أكمل القراءة
error: