غرفة الأخبار

يرصد 5 ملايير لفائدة الشركات.. الحكومة تُصادق على مشروع قانون المالية المعدّل

صادق مجلس الحكومة، المنعقد اليوم الثلاثاء 7 يوليوز، برئاسة سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، على مشروع قانون المالية المعدل رقم…

صادق مجلس الحكومة، المنعقد اليوم الثلاثاء 7 يوليوز، برئاسة سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، على مشروع قانون المالية المعدل رقم 35.20 للسنة المالية 2020، وذلك بعد تقديم توجهاته العامة، طبقا لمقتضيات الفصل 49 من الدستور، خلال المجلس الوزاري الذي ترأسه الملك محمد السادس يوم أمس الإثنين.

وأوضح الناطق الرسمي باسم الحكومة، سعيد أمزازي، أنه تمت المصادقة على هذا المشروع بعد مناقشة العرض الذي قدمه وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة بهذا الخصوص، حيث تطرق لمعطيات السياقين الدولي والوطني، الناجمة أساسا عن جائحة كوفيد-19، والتي فرضت اللجوء إلى أول مشروع قانون مالية معدّل في ظل القانون التنظيمي الجديد لقانون المالية.

وأضاف أمزازي أن هذا العرض تضمن تقديما للمرتكزات الرئيسية التي تستند إليها التوجهات العامة لمشروع قانون المالية المعدل للسنة المالية 2020، وتتمثل أساسا في مواكبة الاستئناف التدريجي للنشاط الاقتصادي، والحفاظ على مناصب الشغل، وتسريع تنزيل الإصلاحات الإدارية.

فبخصوص المحور الأول، تم التركيز على ضرورة الاستئناف التدريجي للنشاط الاقتصادي من خلال تنزيل تدابير تأخذ بعين الاعتبار خصوصيات كل قطاع على حدة، في ارتباط بحجم الضرر الذي تكبده جراء الأزمة، والفترة اللازمة لاستعادة نشاطه، مشيرا الى أن ذلك سيتم في إطار اتفاقيات قطاعية.

كما أنه سيتم تخصيص 5 ملايير درهم لمواكبة تفعيل آليات الضمان، لفائدة كل أصناف الشركات بما في ذلك المقاولات العمومية، حيث ستستفيد هذه المقاولات من شروط تفضيلية تتمثل في سعر فائدة أقصى لا يتعدى 3.5 في المائة، ومدة سداد تعادل 7 سنوات، مع فترة إعفاء لمدة سنتين وضمان من طرف الدولة يتراوح بين 80 في المائة و90 في المائة، ويصل إلى 95 في المائة بالنسبة للمقاولات الصغيرة جدا.

فضلاً عن ذلك، سيتم إطلاق إصلاح مؤسساتي لصندوق الضمان المركزي، عبر تعديل القانون المؤطر لهذا الصندوق لملاءمته مع أفضل الممارسات على المستوى الدولي، وتحسين حكامته، وتحديث التدبير المالي لالتزاماته، وتكييف هيئاته الإدارية والتدبيرية والرقابية، علاوة على تخصيص 15 مليار درهم، مما سيمكن من رفع استثمارات الميزانية العامة للدولة لتبلغ 86 مليار درهم، وذلك لتسريع استعادة الاقتصاد الوطني لديناميته.

وفيما يتعلق بالمحور الثاني المرتبط بالحفاظ على مناصب الشغل، أكّد أمزازي أنه سيتم الاستمرار في المواكبة الاجتماعية والاقتصادية للقطاعات التي ستعرف صعوبات، وذلك طبقا للتوجيهات الملكية، علاوة على تفعيل المواكبة الخاصة لمختلف القطاعات، في إطار تعاقدي، مع الفاعلين الاقتصاديين المعنيين، مع ربط الاستفادة من الدعم المخصص لاستئناف النشاط الاقتصادي، بالحفاظ على 80 في المائة من الأجراء المسجلين في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، والتسوية السريعة لوضعية المستخدمين غير المصرح بهم.

أما المحور الثالث المتعلق بتسريع تنزيل الاصلاحات الادارية فيهم تقوية مناخ الأعمال عبر تسريع ورش تبسيط المساطر ورقمنتها، وتسريع اعتماد وتنزيل ميثاق المرافق العمومية، وتعزيز الإدماج المالي بتعميم الأداء عبر الوسائل الالكترونية.

وذكّر أمزازي بأهم التدابير التي تضمنها مشروع قانون المالية المعدل للسنة المالية 2020 والفرضيات التي بُني عليها، حيث أنه من المتوقع أن يعرف الناتج الداخلي الخام، خلال سنة 2020، تراجعا بـنسبة 5 في المائة، كما سيصل عجز الميزانية إلى ناقص 7.5 في المائة.





شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

الترمضين يخلف 6 اعتقالات في المدينة القديمة لطنجة (فيديو)

بلغ مجموع الأشخاص الذين جرى توقيفهم على مستوى المدينة القديمة بطنجة 6 أشخاص، عقب انتشار مقطع فيديو يظهر معركة استخدمت…

بلغ مجموع الأشخاص الذين جرى توقيفهم على مستوى المدينة القديمة بطنجة 6 أشخاص، عقب انتشار مقطع فيديو يظهر معركة استخدمت فيها أسلحة بيضاء وحجارة، ثاني أيام شهر رمضان.

وجرى توقيف العنصر الرئيس في هذه المعركة، بعد انتشار الفيديو، وظهر فيه يشهر سلاحا أبيضا ويهدد باستخدامه، بينما أشهر شرطي سلاحا في وجهه من أجل إيقافه.

بعد توقيف المتهم الرئيس عادت وقامت السلطات بتوقيف 5 أشخاص متورطين في هذه المعركة، حسب ما علم يوم الاثنين 19 أبريل الجاري.

ولاية أمن طنجة، كانت قد قالت إن الأبحاث والتحريات المنجزة على ضوء هذا الشريط، بينت أن هذه الأحداث تعود ليوم الثلاثاء 14 أبريل الجاري ثاني أيام رمضان، بعدما تدخل موظف شرطة لفض شجار باستخدام السلاح الأبيض بين مجموعة من الأشخاص بالمدينة العتيقة بطنجة، اضطر معه لإشهار سلاحه الوظيفي بشكل احتياطي من أجل ضبط أحد المشتبه فيهم الذي كان في حالة اندفاع قوية وعرّض غريمه للضرب والجرح، وذلك في انتظار وصول باقي دوريات الشرطة التي تمكنت من إعادة فرض النظام بعين المكان.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

6 اعتقالات خلال محاولة لإقامة صلاة التراويح

أوقفت المصالح الأمنية 6 أشخاص، خلال محاولتهم إقامة صلاة التراويح في مدينة مراكش مساء يوم الاثنين 19 أبريل الحالي. وقالت…

أوقفت المصالح الأمنية 6 أشخاص، خلال محاولتهم إقامة صلاة التراويح في مدينة مراكش مساء يوم الاثنين 19 أبريل الحالي.

وقالت مصادر محلية إن الموقوفين حاولوا الصلاة بشكل جماعي بمقاطعة جليز، وينتظر عرضهم على النيابة العامة.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

هزّة أرضية ثانية بإقليم الدرويش في ظرف 48 ساعة

أعلن المعهد الوطني للجيوفيزياء أنه تم تسجيل هزة أرضية بقوة 3,8 درجة على سلم ريشتر، مساء يوم الإثنين 19 أبريل…

أعلن المعهد الوطني للجيوفيزياء أنه تم تسجيل هزة أرضية بقوة 3,8 درجة على سلم ريشتر، مساء يوم الإثنين 19 أبريل الحالي، بإقليم الدريوش.

وأوضحت الشبكة الوطنية للمراقبة والإنذار الزلزالي، التابعة للمعهد، أن هذه الهزة حُدّد مركزها بساحل جماعة بني مرغنين بإقليم الدريوش، وقعت في حدود الساعة العاشرة ليلا و15 دقيقة و40 ثانية (توقيت غرينيتش).

وأضافت أن الهزة سُجّلت على عمق 17 كلم، عند التقاء خط العرض 35.542 درجة شمالا وخط الطول 3.542 درجة غربا.

وكان المعهد الوطني للجيوفيزياء قد أعلن تسجيل هزة أرضية بقوة 4,3 درجات على سلم ريشتر، يوم السبت الماضي بذات الإقليم، الذي شهد أيضا هزّة بقوة 4,1 درجات قبل خمسة أشهر.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

توضيح غريب لفيديو المريضة الملقاة عند باب مستشفى.. هي التي أرادت المغادرة!

قالت المديرية الجهوية للصحة ببني ملال خنيفرة، في بيان لها، إنه فور اطلاعها على مضمون شريط فيديو متداول يُوثّق لمريضةٍ…

قالت المديرية الجهوية للصحة ببني ملال خنيفرة، في بيان لها، إنه فور اطلاعها على مضمون شريط فيديو متداول يُوثّق لمريضةٍ وهي ملقاة أمام المدخل الرئيس لمصلحة المستعجلات بالمستشفى الإقليمي بخنيفرة، قامت بفتح تحقيق حول ملابسات هذا الحادث.

وأوضحت أن “مصلحة المستعجلات بالمستشفى الاقليمي بخنيفرة استقبلت يوم الجمعة 16 أبريل 2021 على الساعة الرابعة بعد الزوال مريضة قادمة من المركز الصحي لأجلموس على متن سيارة للإسعاف، بعد أن تم تشخيص حالتها من طرف الطاقم الصحي المداوم بذات المركز الصحي، إلا أن المريضة رفضت تلقيها للعلاجات الضرورية بنفس المركز مطالبة بنقلها إلى المستشفى بخنيفرة، ليتمّ في الحين الاستجابة لطلبها ونقلها إلى ذات المستشفى”.

وأضافت “أنه بعد استقبالها وتشخيص حالتها من طرف الطاقم الطبي والتمريضي المداوم بمصلحة المستعجلات، كما هو مبين في مقاطع الفيديو التي التقطتها كاميرات المراقبة المثبتة بالمستشفى، قُدّمت لها الإسعافات الضرورية حسب البروتوكول الطبي الجاري به العمل في مثل هذه الحالات، كما تم إخضاعها للمراقبة الطبية والتتبع لمدة أربع ساعات”.

وأشارت إلى أنه “بالعودة لكاميرات المراقبة تفاجأت لجنة التقصي المكلفة بالتحقيق في الحادث بلجوء أطراف غريبة إلى فبركة سيناريو إخراج المريضة من غرفة المراقبة الطبية ووضعها خارج مصلحة المستعجلات بغرض التشهير المغرض بالمستشفى، والادعاء برفض استقبالها من طرف الطاقم الطبي والتمريضي”.

وفي ختام بيانها، تساءلت المديرية الجهوية للصحة ببني ملال خنيفرة، عن مصير المريضة التي تم نقلها عبر سيارة خاصة وما مدى صحة حالة المريضة المتدهورة حسب ادعاء صاحب الفيديو، وذلك في تشكيكٍ إضافي من طرف المديرية في حقيقة كلّ ما ورد في اللقطات المُصوّرة بالصوت والصورة.

أكمل القراءة
error: