غرفة الأخبار

مسؤول: بعض المواطنين لا يحترمون تدابير الوقاية وقد يتم التراجع عن تخفيف الحجر

قال رئيس النقابة الوطنية للطب العام بالمغرب، الدكتور الطيب حمضي، إن عدم احترام التدابير الوقائية والحاجزية من قبل بعض المواطنين…

قال رئيس النقابة الوطنية للطب العام بالمغرب، الدكتور الطيب حمضي، إن عدم احترام التدابير الوقائية والحاجزية من قبل بعض المواطنين قد يفرض التراجع عن إجراءات تخفيف الحجر الصحي.

وأوضح حمضي أن عدم احترام هذه الإجراءات من طرف بعض المواطنين، وسوء تصرفهم يجعل الوباء خارجا عن أي سيطرة، ويضع المغرب أمام احتمالات كبيرة للانتكاس وظهور البؤر وتفشي الوباء، وبالتالي التراجع عن إجراءات التخفيف، مشددا على أن حماية حياة المواطنين والمملكة من تفشي جائحة كورونا يمر وجوبا بالاحترام الجماعي والكامل والمتواصل للإجراءات الحاجزية.

وأفاد المُتحدّث في حوار خصّ به وكالة المغرب العربي للأنباء، أن المرض قد يكتسب خطورة أكثر، ويتحوّل، ويمكن رؤية وجه جديد للجائحة أكثر بشاعة مما كان، لكن في المقابل لا يزال بالإمكان، إلى الآن، التحكم أكثر في الوباء من خلال احترام التدابير والإجراءات الحاجزية من قبيل ارتداء الكمامات، والتباعد الاجتماعي، وغسل اليدين بالماء والصابون والمطهرات، وتهوية المنازل والمنشآت، وعدم لمس الوجه قبل تطهير اليدين.

وأضاف المسؤول النقابي أن عدم التزام أصحاب المحلات والأنشطة التجارية بالإجراءات الوقائية يُفاقم الوضع أكثر، لافتاً الانتباه إلى أن تسابق وتهافت هذه المحلات لتعويض ما ضاع من مداخيل خلال الحجر الصحي، يُشكّل خطرا على البلاد، وسيؤدي لا محالة إلى إعادة إغلاق هذه المحلات من جديد بسبب تكاثر الحالات.

وتابع بالقول “الوباء يتسارع عالميا، وهناك عدة دول شرعت في التراجع عن إجراءات التخفيف من القيود وتفرض الإجراءات الحاجزية التي كانت قد خففت منها أو تساهلت أو استخفت بها، بينما تمت إعادة فرض الحجر الصحي في عدد من المناطق بدول مختلفة من العالم”.

وبخصوص إمكانية ظهور موجة ثانية من الجائحة، أكد الدكتور حمضي أنها قد تكون في طريقها إلى العالم، مسجلا أن تزايد الحالات يعني أن الخطر سيصل لا محالة للفئات التي يهددها الاختطار أكثر، مما سيؤدي إلى امتلاء أقسام الإنعاش وارتفاع عدد الوفيات، وشلل في الدورة الاقتصادية، فكل إصابة جديدة، يؤكد الدكتور، تفتح بابا على المجهول حسب تعبيره.

وأضاف أنه” في حالة الانتكاس أو الموجة الثانية، لن تكون هناك إجراءات الحجر الصحي العام إلا للضرورة القصوى جدا، بل ما سنشهده أكثر هو فرض إجراءات مشددة للقيود، من قبيل منع أنشطة اقتصادية وتجارية واجتماعية معينة في مناطق معينة دون أخرى، أو حجر صحي محلي، أو حجر صحي على فئات اجتماعية دون أخرى، أو ربما عزل مناطق موبوءة عن باقي المناطق على مستوى المدن والجماعات، وربما الأحياء نفسها.





شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

29 قتيلا في حوادث السير

 لقي 29 شخصا مصرعهم، وأصيب 2128 آخرون بجروح، إصابات 93 منهم بليغة، في 1603 حادثة سير داخل المناطق الحضرية خلال…

 لقي 29 شخصا مصرعهم، وأصيب 2128 آخرون بجروح، إصابات 93 منهم بليغة، في 1603 حادثة سير داخل المناطق الحضرية خلال الأسبوع الممتد من 12 إلى 18 أبريل 2021.

وعزا بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني الأسباب الرئيسية المؤدية إلى وقوع هذه الحوادث، حسب ترتيبها، إلى عدم انتباه السائقين، وعدم احترام حق الأسبقية، والسرعة المفرطة، وعدم انتباه الراجلين، وعدم ترك مسافة الأمان، وتغيير الاتجاه بدون إشارة، وعدم التحكم، وتغيير الاتجاه غير المسموح به، وعدم احترام الوقوف المفروض بعلامة قف، والسير في يسار الطريق، وعدم احترام الوقوف المفروض بضوء التشوير الأحمر، والتجاوز المعيب، والسير في الاتجاه الممنوع.

وبخصوص عمليات المراقبة والزجر في ميدان السير والجولان، أفاد البلاغ بأن مصالح الأمن تمكنت من تسجيل 32 ألفا و468 مخالفة، وإنجاز 5 ألاف و757 محضرا أحيلت على النيابة العامة، واستخلاص 26 ألفا و711 غرامة صلحية.

وأشار البلاغ إلى أن المبلغ المتحصل عليه من هذه المخالفات بلغ 5 ملايين و476 ألفا و175 درهما، فيما بلغ عدد العربات الموضوعة بالمحجز البلدي 3516 عربة، وعدد الوثائق المسحوبة 5757 وثيقة، وعدد المركبات التي خضعت للتوقيف 87 مركبة

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

كورونا.. الصحة تعلن عن 9 إصابات في طنجة بعد “العطلة”

سجلت طنجة 9 إصابات جديدة بفيروس كورونا، لغاية الرابعة زوالا يوم الثلاثاء 20 أبريل، بحسب وزارة الصحة المغربية، من أصل…

سجلت طنجة 9 إصابات جديدة بفيروس كورونا، لغاية الرابعة زوالا يوم الثلاثاء 20 أبريل، بحسب وزارة الصحة المغربية، من أصل 720 إصابة في المغرب.

وجاء الإعلان عن الإصابات الجديدة بعد عطلة نهاية الأسبوع، حيث تغيب المعطيات بشكل كامل، وسط تراجع كبير في التحاليل بالمدينة.

وتقول الوزارة في المقابل إن المدينة والجهة بصفة عامة تعرف ارتفاعا بالإصابات خلال الأسبوعين الماضيين.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

أزيد من 17 ألف حقنة جديدة وتسجيل 720 إصابة و7 وفيات

بين الجرعة الاولى والثانية، تم تقديم 17 ألف و783 حقنة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا في المغرب، لغاية الرابعة من…

بين الجرعة الاولى والثانية، تم تقديم 17 ألف و783 حقنة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا في المغرب، لغاية الرابعة من يوم الثلاثاء 20 أبريل الحالي.

وبلغ مجموع المستفيدين من الجرعة الاولى من اللقاح 4 ملايين و684 ألف 557 حقنة، والجرعة الثانية بلغ المجموع 4 ملايين و193 ألف و888 حقنة.

وسجلت في المقابل 720 إصابة جديدة بفيروس كورونا و7 حالات وفاة، و625 حالة شفاء، مع تراجع في الحالات النشطة إلى 4985 حالة.

تصدرت جهة الدار البيضاء الإصابات بـ 544 حالة، ثم الرباط سلا بـ 71 حالة وجهة مراكش 32 إصابة.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

الدولة تمنح دعما لأكثر من 3 آلاف مرشد سياحي

أفادت وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي نادية فتاح العلوي ، اليوم الثلاثاء بالرباط ، بأن عدد المرشدين السياحيين…

أفادت وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي نادية فتاح العلوي ، اليوم الثلاثاء بالرباط ، بأن عدد المرشدين السياحيين الذين استفدوا من التعويض الجزافي الممول من صندوق تدبير الجائحة بلغ إلى حدود الآن 3202.

فتاح العلوي في معرض ردها على سؤال شفول حول “وضعية المرشدين السياحيين” تقدم به الفريق الدستوري الديمقراطي الاجتماعي بمجلس المستشارين، قالت إنه  من بين أهم الإجراءات التي يستفيد منها المرشدون السياحيون في هذه الفترة الصعبة، منح تعويض جزافي شهري مقداره ألفي درهم خلال الفترة الممتدة من يوليوز 2020 إلى غاية يونيو 2021، بالإضافة إلى التسوية الإدارية لبعض المرشدين الذين لم يستفدوا من الدعم، وكذا الاستفادة من التغطية الاجتماعية.

وأضافت أن هذه الفئة تأثرت من تداعيات جائحة كورونا في غياب السائح الأجنبي، مشيرة إلى أن الوزارة استنتجت أهمية ملاءمة عرض الإرشاد السياحي حتى يتم استهلاكه من طرف السائحين المغاربة، ومشددة على أنه من بين الأوراش التي تشتغل عليها الوزارة في إطار تطوير ومواكبة مهنة المرشد السياحي.

وأكدت الوزيرة أنه في إطار المبادرات التشريعية، تفاعلت الوزارة إيجابا مع مقترح قانون تقدم به فريق التجمع الوطني لألحرار، يهدف إلى فتح المجال لتغيير الفئة من مرشد الفضاءات الطبيعية إلى مرشد المدن والمدارات السياحية، وإدراج مجموعة من التعديلات بغرض تبسيط مزاولة المهنة.

وكانت لجنة اليقظة الاقتصادية قد أعلنت ، مؤخرا ، عن تمديد إجراءات الدعم المتعلقة بعقود البرامج الثمانية الموقعة في يناير لفائدة بعض الأنشطة الإنتاجية المتأثرة بالأزمة الصحية، وذلك إلى غاية  30 يونيو 2021.

وهمت هذه الإجراءات بالخصوص المنح والتعويضات العائلية والتأمين الإجباري عن المرض لفائدة الأجراء العاملين في قطاعات السياحة، والمطاعم، ومموني الحفلات ،ومتعهدي التظاهرات، وفضاءات الترفيه والألعاب، ودور الحضانة، والقاعات الرياضية الخاصة، وكذلك قطاع الصحافة، والصناعات الثقافية والإبداعية.

أكمل القراءة
error: