أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

جمعية تُدين شطط رجال السلطة في الشمال والتمييز بين المواطنين في تطبيق القانون

قال فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بجهة الشمال إنه سَجّل مؤخرا تزايد حالات الاعتقالات والمتابعات في حق عددٍ من المواطنين…

قال فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بجهة الشمال إنه سَجّل مؤخرا تزايد حالات الاعتقالات والمتابعات في حق عددٍ من المواطنين بمبرّر خرق حالة الطوارئ، وكذا تنفيذ بعض هذه الاعتقالات من طرف رجال السلطة دون توفر الصفة الضبطية القضائية، ما يُمثّل إساءة لاستغلال السلطة وانتهاكاً لأحكام القانون.

وأضاف الفرع الجهوي للجمعية في بلاغ له، اليوم الأحد 14 يونيو تلقّت “طنجة7” نسخةً منه، إنه سَجّل أيضا احتجاز عددٍ من المواطنين في ظروف تفتقد لشروط السلامة والحماية الصحية في مراكز الشرطة والمؤسسات السجنية، وفي أماكن ضيقة ومزدحمة لا تحترم مسافة الأمان وشروط النظافة، مما عرّض حياة المعتقلين لخطر الإصابة بفيروس كورونا، حسب ما ورد في شكاياتٍ وُجّهت للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالعرائش وطنجة والقصر الكبير والحسيمة.

وأشار البلاغ إلى تصاعد حالات الشّطط في استعمال السلطة من طرف رجال الأمن ورجال السلطة من قُيّاد ومقدمين وأفراد القوات المساعدة، وتعريض المواطنين للاعتداء بالضّرب والسّب والشتم مستغلين في ذلك حالة الطوارئ، فضلاً عن اعتقال البعض والزّج بهم في السجون مثل حالات الاعتداء بالعنف والاعتقال في حق مصور فوتوغرافي ومواطنَين وطفل وامرأة بالعرائش ومواطنين بالحسيمة والقصر الكبير وطنجة، مع تعريضهم للضرب في الشارع العام وفي مراكز الشرطة ومراكز القوات المساعدة.

واستنكر البلاغ ما وصفه بـ “التمييز” بين المواطنين في تطبيق قانون الطوارئ، حيث يُسمح للبعض من ذوي النفوذ بالتجول واستعمال السيارات والدراجات النارية في أوقات الطوارئ، مع التشديد في حق الكادحين وفرض غرامات على سكان البوادي بسبب عدم توفرهم على الكمامات، مِثلما حدث في إقليم وزان.

كما استنكر تزايد حالات التمييز والحرمان والعشوائية في توزيع المساعدات، التي أعلنت عنها الدولة للفئات الهشة، إضافة إلى الخروقات التي شابت عمليات توزيع هذه المساعدات، حيث استفادت منها فئة عريضة من الناس لا يستحقونها، في حين حُرمت منها شريحة كبيرة من المحتاجين حقّاً، والذين تحوّلوا إلى “جيشٍ من المتسوّلين” يقفون على أبواب المقاطعات والجماعات والباشويات، وحتى الجمعيات، يَستجْدون موزّعي هذه المساعدات حيث تعرّض عدد كبير منهم لاعتداءات رجال السلطة.

وطالب فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بجهة الشمال، باحترام القانون وحماية حقوق المواطنين والمواطنات، ومتابعة المتورطين في انتهاك الحقوق مهما كانت مواقعهم، ومتابعتهم وعدم إفلاتهم من العقاب، مؤكّداً على ضرورة فرض الشفافية والصرامة والعدالة في توزيع المساعدات، ومنحها لمستحقيها ومحاسبة المتلاعبين بها.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

38 إصابة جديدة بفيروس كورونا في طنجة

سجلت مدينة طنجة 38 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، لغاية السادسة من يوم السبت 26 شتنبر الحالي. وبلغ مجموع الإصابات…

سجلت مدينة طنجة 38 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، لغاية السادسة من يوم السبت 26 شتنبر الحالي.

وبلغ مجموع الإصابات على مستوى جهة طنجة تطوان الحسيمة، 109 إصابات، من بينها 31 إصابة في تطوان، 15 في العرائش، 11 في الحسيمة، 9 في المضيق الفنيدق، و5 حالات في وزان.

هذا ولم تسجل أي حالات وفاة في الجهة، وفق معطيات وزارة الصحة.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

رقم جديد مُقلق.. 43 وفاة و2719 إصابة جديدة بفيروس كورونا

أعلنت وزارة الصحة مساء اليوم السبت 26 شتنبر، عن تسجيل 2719 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية،…

أعلنت وزارة الصحة مساء اليوم السبت 26 شتنبر، عن تسجيل 2719 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية، لتبلغ بذلك الحصيلة الإجمالية للمصابين بكورونا في المغرب 115241 مصابا.

وتم أيضا تسجيل 2218 حالة شفاء جديدة، ليرتفع عدد المتعافين إلى 94150 شخصا، في حين سُجّلت 43 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا، لتبلغ حصيلة الوفيات جرّاء الفيروس 2041 وفاة.

وأشارت وزارة الصحة إلى استبعاد 21527 حالة كانت مُشتبه في إصابتها بفيروس كورونا، ليبلغ عدد الحالات المستبعدة بعد تحليل مخبري سلبي، مليونان و414 ألف و156 حالة منذ ظهور الوباء في المغرب.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

اكتشاف جديد قد يمكن من العثور على مدينة مغربية أطلسية “غارقة”

أعلنت الجمعية المغربية للبحث والمحافظة على التراث الأثري تحت مائي من الخلوص عن اكتشاف أثري، قد يمكن من الوصول إلى…

أعلنت الجمعية المغربية للبحث والمحافظة على التراث الأثري تحت مائي من الخلوص عن اكتشاف أثري، قد يمكن من الوصول إلى بقايا مدينة مغربية “غارقة”.

هذه الاكتشافات الأثرية، حسب رضوان بوركة، العضو المؤسس ونائب رئيس الجمعية، تعود إلى القرن الثاني قبل الميلاد وحتى إلى الحقبة البرونزية (2000 سنة، من 2700 إلى 900 قبل الميلاد).

وأوضح المتحدث ذاته أن هذه الاكتشافات القيمة من شأنها الإجابة عن بعض الأسئلة المتصلة بتيغالين، المدينة التي طمرتها المياه، وحدودها ونمط عيش ساكنتها، مشيرا إلى أن هذه الاكتشافات الأركيولوجية من الممكن أن تكون آخر ما تبقى من هذه المدينة التي غمرتها مياه البحر الأطلسي.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات

بسبب وقفة احتجاجية.. المكتب الوطني للكهرباء والماء يوضح بخصوص غلاء الفواتير

شدد المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب أن 80 في المائة من فواتیر استهلاك الماء والكهرباء بمدينة وادي زم لا…

شدد المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب أن 80 في المائة من فواتیر استهلاك الماء والكهرباء بمدينة وادي زم لا يصل مبلغ الاستهلاك فيها إلى 200 درهم.

وأكد المكتب، على إثر ما تداولته بعض منصات التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية بخصوص تنظيم وقفة احتجاجية اليوم السبت من طرف بعض الجمعیات أمام وكالة الخدمات التابعة للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب – قطاع الكهرباء – بمدينة وادي زم احتجاجا على غلاء وارتفاع فواتیر الماء والكهرباء، أنه “تتم قراءة عدادات الماء والكهرباء بصفة شهرية ومنتظمة على مستوى المدينة. وفي هذا الصدد فقد تبین من خلال مراجعة فواتیر استهلاك الماء والكهرباء أن 80 في المائة منها لا يصل مبلغ الاستهلاك فيها إلى 200 درهم”.

وأشار المصدر ذاته إلى أن المكتب قام منذ استئناف عملية قراءة العدادات بعد فترة الحجر الصحي بالعديد من الإجراءات لمراجعة جميع الفواتير التي تم إصدارها على أساس مؤشرات تقديرية وذلك لتجنب تسجيل أي تراكم للاستهلاك.

وبالنسبة لأي طلب معلومات أو في حالة وجود شكاية تتعلق بعناصر احتساب الفاتورة، دعا المكتب إلى الاتصال بمركز خدمة الزبناء أو اللجوء إلى فضاء الزبون عبر الموقع الإلكتروني للمكتب أو الاتصال مباشرة بالمركز بحيث تم وضع رهن إشارة المشتركين في خدمتي الماء والكهرباء خلیة استقبال تعمل على معالجة الشكایات.

وخلص البيان إلى أن مصالح المكتب ستقوم، بدون أي تأخير، بدراسة ومعالجة الشكايات الواردة عليها مع إمكانية منح تسهيلات على شكل تمديد آجال الأداء للزبناء الذين يرغبون في ذلك.

  • ماب

أكمل القراءة
error: